Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الفصل العشرون20بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة

رواية قاسي احب طفلة

 الفصل العشرون20

بقلم نورهان العطار


الشخص ايوة يا ليث باشا احنا لقينا نرمين 



ليث بغضب هاتها بسرعة يالاااا


مليكة في اي يا ليث 


ليث بضحكة شر لقيتها خلاص


مليكة بخوف هي مين دي يا ليث الي لقيتها


ليث لقيت الكلبة الي كانت السبب انك كدة علي الكرسي دا 


مليكة بخوف نرمين 


ليث ايوة نرمين


مليكة ليث بلاش سبها انا سمحتها 


ليث بغضب يعني اي سامحتيها حتي لو انتي سامحتيها انا لاااا دا بيني انا وهي طار قديم وهخلصة


مليكة ببكاء ليث انا خايفة عليك علشان خاطري بلاش






ليث بحنية متخفيش يا ملاكي وعلشان تطمني هخدك معايا علشان تخدي حقك 


مليكة لا انا مش عاوزة حقوك انا كفاية عليا انك معايا


ليث بحدة انا قولت الي عندي مسمعتش صوتك تاني


مليكة بحزن حاضر 


شد ليث الكرسي بمليكة وذهب بها ناحية المخزن الي هو عبارة عن اوضة تحت الارض تشبة السجن بباب حديد لا يدخل فيها النور ابدا خافت مليكة من المكان


مليكة بخوف ليث انا خايفة اوووي المكان مرعب اوي


ليث متخفيش انا معاكي اوعي تخافي


مليكة حاضر يا بابا


ليث عيون وقلب بابا جاهزة علشان تدخلي 


مليكة وهي تنظر لعيونة اة جاهزة يالا ندخل


دخل ليث وهو يجر كرسي مليكة اغلق الحارس الباب اقترب ليث من نرمين التي كانت جالسة علي الكرسي ومقبلة اليدين والرجلين وعلي بوقها لازقة وكانت تبكي


ليث وهو يشاور للحارس شيل اللازقة من علي بوقها


نفذ الحارس ما طلبة منة ليث 


نرمين ببكاء والله يا ليث انا 


ليث بمقاطعة ايوة انتي اي قولي انتي اي انتي واحده خاينة وزبالة ضحكتي عليا وانا من عبطي حبيتك واتجوزتك وشيلتك اسمي وخونتيني مع صاحب عمري وبعدين جايالي تاني تضحكي عليا لا اوعي تفتكريني اضحك عليا تاني لاااا انتي كدة هبلة 


نرمين مش مهم انت شايفني اي المهم عندي اني اخت منك ٥ مليون جنية الي كتبتهوملي بايدك 


ليث بضحك مش بقولك هبلة فكرة يوم مجتيلي الشركة 


فلاش باك


كان ليث يجلس في الشركة ولاكن وجد.من يدخل فجاة علية 


السكرتيرة ميصحش كدة يا فندم 


ليث سبيها واخرجي انتي 


خرجت السكرتيرة وجلس ليث بغرور علي المكتب وهو يكتم غضبة 


ليث عاوزة اي 


نرمين بدلع اي يا ليث هو انا موحشتكش ولا اي 


ليث لا وتوحشيني لي وبعدين  شيلي ايدك انا واحد  متجوز وبعشق مراتي انتي جايه لي


نرمين بغيظ انا جاية اشوف شغلي 


ليث الي هو اي 


نرمين انت نسيت انك كتبتلي نصف الشركة باسمي 


ليث بتذكير ويقول في سرة يا بنت االكالب 


ليث وعاوزة اي دلوقتي  


نرمين تتجوزني 


ليث اي يا روح امك


نرمين تتجوزني ولا مفيش تنازل عن نصيبي


ليث بغيظ موافق 


وبعد مرور ايام علي جوازهم مضدت ورقة التنازل ولاكن ليس علي الشركة فقط لا تنازل علي جميع ممتلكاتها 


باك


نرمين بصدمة ازاي انا قرات الورقة كويس ومكنش فيها حاجه زي كدة 


ليث بضحك علشان دا كان اخر سطر في الورقة وانتي مش قراتي للاخر 


نرمين يا بن ال


ليث بغضب لو نطقتيها هكون دفنك هنا اما بقا حساب مليكة الي كنتي عاوزة تموتيها لسة مجاش بس هخدة


نرمين مليكة يا حرام دي اتشلت يعني مش هتتحرك تاني ادي اخرت الي يقف قصادي


ليث وهو يحتضن مليكة لا الي انتي متعرفهوش ان مليكة هتمشي بعد عملية صغننة قد كدة 🤏


نرمين بغل وانا مش هسيبك يا ليث 


ليث وهو يجر كرسي مليكة للخارج اقفل الباب يالا 


نرمين بصريخ سامعني يا ليث مش هسيبك هقتلك 


خرج ليث من المخزن كلة واتجاة الي الغرفة ووضع مليكة علي الفراش بعد ان ساعدها في تغير ملابسها ونام بجانبها اخذت تنظر مليكة الي ليث حتي نامت 




وصلت الطيارة اراضي الوطن المصري هبطت الفتاة من الطيارة واوقفت تاكسي ولاكن قبل ان تركب نادي عليها ذلك الشاب 


الشاب يا انسة يا انسة 


الفتاة نعم في حاجه 


الشاب متعرفتش علي اسمك انا يونس وانتي 


الفتاة مرام اسمي مرام 


يونس اسمك حلو اوووي دا الكارنية بتاعي يمكن تحتاجية وان شالله هنتقابل تاني 


مرام بابتسامه تخطفت القلبوب ان شاءلله باي يونس


ركبت مرام التاكسي وانطلق التاكسي 


يونس يالهوي علي ضحكتها تجنن اي دا لا فوق دا شغل


رن هاتفة فرد علية


يونس كلو تمام.....لا متقلقش....... لو في جديد هبلغك...باي 


اغلق يونس الهاتف وهو يقول  بشرود لسة الي جاي احلي بكتيررر وهندمك علي كل حاجة 


اوقف يونس تاكسي وذهب الي وجهتة وهو يفكر في مرام التي خطفت قلبة 




استيقظ اسر علي صوت الفون نظر بجانبة وجد ياسمين نائمة بعمق اخذ الفون ودخل البلكونة 


اسر الووو وحشتيني اوووي عاملة اي


الفتاة كدة يا اسر كل دا متسالش عليا


اسر حقك عليا يا قلبي بس انتي عارفة الجواز وكدة


الفتاة اة يا سيدي علي التلكيك طيب هتيجي امتي


اسر قريب ان شاءلله يا روان هجيلك قريب بس اخلص الي ورايا عارف اني مقصر معاكي بس هعوضك


روان مليش دعوه عاوزة اشوفك 


اسر حاضر بكرة هجيلك يالا روحي نامي علشان الوقت اتاخر تصبحي على خير يا حبيبتي


روان وانت من اهل الخير يا قلبي انت 


اغلق اسر الهاتف وجاء يدخل من البلكونة وجد امامة ياسمين وهي تبكي 


اسر بتوتر ياسمين انا والله دي 


ياسمين بمقاطعة وبكاء طلقني 


               الفصل الحادي والعشرون من هنا

تعليقات