Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته رغما عني الفصل الخامس5بقلم هاله احمد



رواية احببته رغما عني 

الفصل الخامس 5

بقلم هاله احمد


رقيه بصدمه ودموع: انتو اي الي جابكم هنا تاني انتو عاوزين مني اييه مش كفايه الي عملتوه حرام عليكوو بقاا 



مديحه بعياط: احنا اسفين يا بنتي ساحمينا ارجوكي احنا كنا جايين نستسمح هشام بيه ان حد يشغلنا لانو قطع عيشنا وانتي عارفه الظروف يا بنتي 



احمد بدموع: ارجوكي يا بنتي افتكريلنا اي حاجه كويسه عملنها معاكي 

رقيه بدموع ووجهت كلامها لي هشام: بابا لو سمحت شوفلهم اي حاجه تاكلهم عيش بعد اذنك 

هشام بعتراض وزعيق: رقيه انا سمعت كلامك وخرجتهم من السجن ومخلتهمش يقضوا يوم واحد فيه بلاش ضغط عليا منك علشان مش هعملهم اي حاجه تاني 

رقيه بهدوء: بس يا بابا كده غلط ده بعد اذن حضرتك يعني هعترض علي قرار حضرتك ده لان انا 






ميرضنيش ان هما يبقوا بلحال ده انت بتساعد ناس كتيرر جدا اعتبرهم من الناس دي لو سمحت يا بابا 

هشام بتفكير: خلاص يا رقيه هشوف الموضوع ده بعدين 

رقيه راحت نحيت مديحه واتكلمت بدموع: ممكن احضنك لانك وحشتيني اوي ممكن ده اخر طلب 

حضنتها مديحه بدموع وقالت: سامحيني يا بنتي بالله عليكي انا كنت انانيه ومفكرتش الي في سعادتي وبس 

هشام دمع بس حاول يخبي دموعو علشان ميبنش انهم صعابنين عليه.. 

دولت بعصبيه وغيره علي بنتها: رقييييييه تعالي هنااا 

رقيه بعدت عن مديحه بهدوء وراحت عند دولت.. 

دولت بزعيق: هشااام نادي للحراس يطلعوهم براا ياااله 

هشام بعتراض: خدي رقيه واطلعي فوق يا دولت لو سمحت

دولت لسه راحه تتكلم قاطعها يونس من وراهم:  اسمعي كلام عمي واطلعي يا حبيبتي لو سمحت 

رقيه اتفجأت بيونس وبان الفرحه في عيونها علطول.. 

دولت: حمد لله على السلامة يا حبيبي ماشي حاضر عن اذنكم 

رقيه باعتراض ودموع: لو سمحت يا بابا هحضنهم لاخر مره واطلع بعد اذنك 







دولت بعصبيه: لااا اطلعي يا رقيه لو سمحت ياله 

هشام: انا اسف يا بنتي بس كفايه كده علشان متتو'جعيش اكتر من كده

رقيه اتكلمت بعياط اكتر: اول طلب اطلبو من حضرتك يا بابا لو سمحت عشان خاطري 

يونس: معلش يا عمي لو سمحت سبهاا 

هشام بنفاذ صبر: اتفضلي يا بنتي 

دولت لسه راحه تشدها من ايديها يونس شاورلها وقال: لو سمحت يا مرات عمي سبيها هي مش طلبه كتير ده حضن منهم ولازم تعذروها لان الناس دي الي عاشت معاهم 21سنه 

دولت بدموع: ماشي يا بنتي روحي 

راحت رقيه اترمت في حضن احمد ومديحه وكلهم عيطوا 

وبعد شويه من العياط والتعب والو'جع الي حسوا بيه يونس راح عندهم وشد رقيه وقال: لو سمحت يا رقيه كفايه 

رقيه بدموع وبصت ليونس: انا اسفه عن اذنكم 

يونس فنفسو: دوبت في عيونك يا بنت عمي 

وسبتهم وطلعت تجري علي اوضتها ودولت طلعت وراها 

هشام: اتفضلو بقا لو سمحت 





احمد بدموع: حاضر يا هشام بيه واتمنا تسامحنا 

يونس بهدوء وببتسامه: اتفضلو انتو دلوقتي وانا هجيلكم بكرا ان شاء الله 

مديحه: ماشي يا ابني عن اذنكم 

يونس طلع معاهم وقال للسواق: عم شعبان وصلهم لو سمحت مكان ما هيرحوا 

شعبان: حاضر يا يونس بيه 

احمد: متشكرين يا ابني ربنا يخليك يارب 

يونس ابتسم: اتفضلو مع الف سلامه 

ومشوا ويونس دخل ل عمو هشام 

هشام بضعف وهو بيقعد علي اقرب كرسي: انا تعبت يا يونس يا ابني والله انا مش عاوز اسببلهم اي اذيه بسبب اني خايف علي زعل رقيه 

يونس وهو بيقعد جنب هشام: سامحهم يا عمي وسبهم لربنا وهو هيحاسبهم وان كان عليهم متقلقش انا هتصرف وهبعدهم عن رقيه خالص 






هشام: ماشي يا ابني اه صحيح انت جيت انهارده ليه مش كان معادك بكره 

يونس: اصل خلصت شغل وبقا كلو تمام قولت اي الي هيقعدني هناك بقا 

هشام ببتسامه: حمد لله على سلامتك يا ابني ياله اطلع ارتاح 

يونس: الله يسلمك يا حبيبي امال فين بابا 

هشام: لسه في الشركه

يونس قام وقف وقال: خلاص ماشي انا هطلع ارتاح شويه 

هشام: ماشي يا ابني اتفضل 

يونس طلع اوضتو واخد شاور ومعرفش ينام بسبب تفكيرو في رقيه وعيونها الي غرق فيهم من اول ما شافهم وحاول ينام واخيرا عرف انو ينام بعد تفكير طويل جدااا

عند رقيه كانت قاعده مع مامتها واختها وبتعيط 

دولت بدموع: خلاص بقا يا بنتي علشان خاطري 

مليكه: انتي مش مبسوطه معانا هنا يا رقيه انتي مش عوزانا 

رقيه بصتلها: لا يا حبيبتي متقوليش كده ده انتي احلي حاجه في حياتي والله 

دولت: ياله يا حبيبتي علشان تاكلي 

رقيه: لا ونبي يا ماما مش قادره انا عاوزه انام بس 

دولت بعتراض: لاا يا بنتي مينفعش لازم تاكلي 

مليكه: طب نجيب الاكل هنا وناكل انا جعانه ومش هاكل الي ما هتاكلي معايا 





رقيه بضحك في وسط دموعها: خلاص علشان خاطرك هاكل 

دولت با'ست دمغها وقامت وقالت بفرحه: هبعتلك الاكل اهو يا حبيبتي ماشي 

رقيه: ماشي يا ماما 

دولت سبتهم ونزلت ورقيه ومليكه قعدوا يهزرو وبعد شويه الاكل جالهم واكلو وخلصو 

رقيه: ياله بقا هنام انا علشان تعبانه اوي 

مليكه با'ستها وقالت: ماشي يا روحي ياله

رقيه خدت مليكه في حضنها ونامو 


تاني يوم: 

يونس صحا واخد شاور ولبس بدلتو بلون الرمادي وسرح شعرو وحط برفيوم الخاص بيه ونزل 

يونس ببتسامه: صباح الخير يا جماعه 

هشام: صباح النور 

دولت: صباح الورد يا حبيبي 

يونس: امال فين مليكه ورقيه وادهم وحازم 

حازم جيه من وراه وقال: حد بينادي علياا 

يونس بضحك: اهلا يا بطل صباح الخير 

حازم: صباح النور يا حبيبي 

وبعد شويه نزل ادهم 

ادهم: صباح الخير يا حلوين 





يونس: صباحو يا استاذ ادهم اي الي اخرك كده

ادهم: ده هما خمس دقايق بظبط 

يونس ضحك وكلهم ضحكو علي ادهم 

وفضل يونس يبص علي رقيه انها تنزل منزلتش 

ادهم مال عليه وقال بضحك وهو بياكل: متتعبش نفسك كتيرر رقيه فطرت فوق ومش هتنزل 

يونس بستعباط: نعم بتقول ايه

ادهم بضحك: لا ولا حاجه متخدش في بالك 

يونس: طب ياله قوم علشان ورانا شغل كتيرر 

ادهم: بفطر يا عم مفطرش يعني 

يونس قام وسلم عليهم وقال: خلاص يا خويا خلص وتعالا ورايا بقا ومتتاخرش 

يونس طلع ركب عربيتو ومشا وراح الشركه ودخل بغرور كعادتو والموظفين وقفوا بحترام ليه 

دخل علي مكتبو وبدا يشوف شغلو وبعد شويه دخل عليه ادهم وقال: يونس انا لازم اسافر دلوقتي ماشي 

يونس رفع عينو من علي الاب توب االي كان بيشتغل عليه: ليه 

ادهم بتوتر: عندي شغل هخلصوا واجي علطول 




يونس بخبث: امممم وهترجع بعد قد ايه ان شاء الله 

ادهم: يعني اسبوع بظبط 

يونس: تمام خلي بالك من نفسك 

ادهم: ماشي حاضر ياله سلام 

وسابو ومشا ويونس قال بقلق: مش عارف عمي 


هيعمل ايه لم يعرف بي المص'بيه الي انت مخبيها يا ادهم.. 


                               الفصل السادس من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا







تعليقات