Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته رغما عني الفصل السابع7بقلم هاله احمد



رواية احببته رغما عني 

الفصل السابع7

بقلم هاله احمد



يونس طلع علي اوضت رقيه وخبط بهدوء وهي سمحتلو بدخول.. 

يونس بتوتر: انا اسف اني طلعتلك هنا بس انا عاوزك في موضوع مهم جداا 





رقيه بستغراب: طب اتفضل اقعد يا يونس وقولي في اي

يونس بهدوء: طبعا انتي عارفه ان المو*ت علينا حق وان كلنا هنمو*ت وانتي عارفه ربنا وعارفه ان ده قضاء ربناا 

رقيه بقلق: في اي يا يونس قلقتني اي الي حصل 

يونس بتوتر واضح جداا: الحاجه مديحه اتو*فت من ساعتين

رقيه بضحك مزيف: ههههههه انت بتهزر صح اكيد بتهزر بس عاوزه اقولك ان ده هزار مش لطيف خالص علي فكره 

يونس بو*جع علي حالها: رقيه فوقي هو الكلام ده فيه هزار شدي حيلك يا رقيه 





رقيه بصراخ وانفعال: لااااااااا ماماااا لاااا متقولش كده انت بتكد*ب عليااا ماما مش هتسبني لااا مش معقوله ده يحصل 

مامتها وابوها طلعو يجرو علي اوضتها بسبب صرا*خهاا.. 

دولت بقلق: في اي يا ولاد في اي يا يونس 

يونس بزعل: الحاجه مديحه اتو*فت 

دولت بصتلو بصدمه وقالت: امته الكلام ده 

هشام بزعل: لا حول ولاقوة الابالله حصل امته يا ابني 

يونس: من ساعتين يا عمي 

كل ده و رقيه واقفه بعيد في ركن اوضتهاا وبتعيط بصوت مكتوم.. 

دولت وهي بتقرب منهاا: اهدي يا حبيبتي ده قضاء ربنا هنعترض علي قضاء الله يعني 

رقيه بصتلها من غير ولا كلمه.. 

يونس بقلق: رقيه في اييه رقيه ردي عليا 

ملقاش اي رد منها غير انها بتبصلو بس وساكته ووقفت عياط 

هشام ودولت بخوف: في اييه يا رقييه ردي عليااا رقييه يا بنتي 

دولت بعياط: حبيبتي يا بنتي ردي عليا يا بنتي حرام عليكي وقعتي قلبي 

يونس فهم انها اتعرضت لصد*مه عصبيه يونس قال لي هشام ودولت يطلعو برا وهو هيتصرف وبلفعل سمعوا كلامو.. 

يونس بهدوء: رقيه ردي عليا لو سمحت امم مش هتردي عليا يعني هتفضلي بصالي بس كده 

وبعدين جيه فكره ليونس انو يستفزها علشان تطلع من الحاله الي جواهاا 

يونس ببرود: انا عارف انها صعبه عليكي انتي اتربيتي معها وعشتي كل حاجه معها طفولتك وفتره المراهقه وكل حاجه بس انتي يومين وهتنسي يعني دي في الاول والاخر كانت مجرد خدامه عندنا وصدقيني يومين تلاته بكتيرر وهتنسي وهتعيشي حياتك عادي هتسافري وتخرجي وتمارسي حياتك الطبيعيه عادي 


رقيه بدأت تتدمع تاني.. 





يونس بصلها وفرح انها هتعيط وكمل كلامو علشان يخليها تخرج من الي هياا فيه 

يونس بضحك مزيف: صح يا رقيه ولا انا بكلم غلط ف بلاش بقا الدور الي انت عيشاه ده مفيش داعي يعني وبعدين قولتلك دي حتت خدامه لا راحت ولا جات والفلوس الي صرفوها عليكي بعتنها. 

رقيه اخيراا خرجت عن صمتهاا وفضلت تعيط بشكل هستيري وصر*خت بكل قوتها وقالت: انت حيو*ان انا امي مش خدامه انا امي ست الناس كلهم يا زبا*له انا مش عاوزه اشوف وشك تااني اخرررج برااا 

يونس فرح من جواه انها اتكلمت وقال: ممكن تهدي بعد اذنك 

رقيه راحت فتحت باب اوضتها وقالت: اتفضلل برااااا 

يونس بهدوء: حاضر عن اذنك 

وسبها وخرج وهي قفلت الباب بعصبيه وراحت قعدت علي الارض وفضلت تعيط وتفتكر كل ذكريتها مع مديحه.. 


فلااش باااك.. 


رقيه بتعب وهي داخله اوضتها: ماما انا هنام مش عاوزه اكل 

مديحه بصوت عالي من المطبخ: لا يا حبيبتي انا عملتلك الاكل الي بتحبيه 

رقيه اترمت علي السر*ير ونامت وبعد شويه مديحه دخلتلهاا... 

مديحه بحب وهي بتمسح علي شعرها: رقيه حبيبتي قومي كلي ونامي انا عارفه انك تعبا*نه من المدرسه بس خلاص هانت يا قلب ماما وهتبقي احلي مهندسه في الدنيا كلهاا 

رقيه بنوم: حبيبتي يا ماما بس سبيني انام لو سمحت 

مديحه بزعل مصتنع: وانا الي كنت عملالك مفاجأه 

رقيه فتحت عنيها بسرعه وقالت: مفاجأه اي يا ماما هاا قولي بسرررعه 






مديحه بضحك: تؤ هاتي بو*سه الاول وانا هقولك 

رقيه قامت بسرعه وطبعت بو*سه علي خدها وقالت: اهو قولي بقااا يا ماماا 

مديحه قامت من جنبها وراحت قدام الدولاب وطلعت فستان سماوي طويل وبسيط وهادي جداا 

رقيه بمرح وفرحه: الله يا ماما ده الفستان الي عجبني لم شوفناه انا وانتي بحبك اوي والله ربنا يخليكي ليا يارب 

مديحه بحب وبا*ست دماغهاا: ويخليكي ليا يا حبيبتي يارب ده هيبقا جميل اوي عليكي 

رقيه بدموع: بس ده كان غالي اوي يا ماما جبتي فلوسو منين 

احمد دخل عليهم فجأه وقال بضحك: مفيش حاجه غاليه علي بنتنا القمر 

رقيه جريت علي احمد وحضنتو وقالت: بحبك اوي يا بابا والله 

احمد بحب: وانا كمان يا قلب بابا ياله بقا علشان ناكل ولا مش ناوين نااكل انهارده ولا اييه 

رقيه بضحك: لا خلاص ياله ناكل 

مديحه: ياله يا حبيبتي ده انا عملالك كل الاكل الي بتحبيه علشان نهون عليكي تعب المدرسه شويه 

رقيه: ربنا يخليكو لياا ياارب 

وطلعو قعدوا علي سفرتهم الصغيره البسيطه وقعدوا ياكلو ويهزرو... 


بااااااك.. 


رقيه بعياط: ااااه يا امي مقدرش انساكي ابدا والله مقدرش ربنا يصبرني علي فراقك يا حبيبتي يارب 





عند يونس وهشام ودولت في المكتب 

هشام بزعل: هنعمل ايه دلوقتي اكيد رقيه مش هتنسا بسهوله ده برضو عاشت معها 21سنه مش ايام ولا شهور 

دولت بدموع: الله يرحمك يا مديحه وربنا يسامحك يارب لا حول ولاقوة الابالله والله منا مصدقه دي كانت لسه هنا امبارح 

يونس بتفكير في رقيه وبيفكر ازاي يقدر يفرحها وان يخرجها من الحاله دي ازاي 

هشام: يونس انت يا ابني 

يونس فاق من سرحانو علي صوت هشام: ايوا يا عمي 

هشام: سرحان في ايه يا يونس 

يونس: لا ولا حاجه يا عمي كنت عاوز حاجه مني 

هشام: عاوزك تجهزلي اوراق السفر بتاعت رقيه علشان نخليها تسافر تغير جو يمكن نقدر نطلعها من الحاله دي 

يونس: اعتبرو حصل يا عمي

مليكه بدخول عليهم وهي بتضحك: هاي مامي هاي بابي 

دولت بجديه: مش وقتك يا مليكه 

مليكه بستغراب: في ايه يا جماعه اي الي حصل 

هشام حكالها كل الي حصل وقالها انها لازم تكون جنب رقيه دلوقتي علشان تواسيها في زعلهاا 

مليكه بزعل: الله يكون في عونك يا رقيه انا هطلعلها يا بابا 

هشام: ماشي يا بنتي.. 

مليكه سبتهم وطلعت وهما كملو كلامهم وبعد دقايق مليكه نزلت بجري وهي بتعيط وقالت: باباا بابا رقيه مش موجوده فوق وسابت الجواب ده 

هشام بصلها بصدمه ودولت عيطت.. 




يونس شد منها الجواب وقرأو وقال بزعل وصدمه: ليه بس كده يا رقيه لييه الاقيكي فين دلوقتي بس يا بنت عمي... 


                                الفصل الثامن من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات