Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انقذوني من هذه العائله الفصل التاسع عشر19بقلم منه محمد

        


رواية انقذوني من هذه العائله 
الفصل التاسع عشر19
بقلم منه محمد

التفت يوسف للعربيه وقال في نفسه الحفره دي الي هتموت فيها اول ما ارميها لا من شاف ولا من درى
قرب للعربيه واخد البنت وقرب من البياره وبص في البنت وهي كانت بصاله وتبتسم ابتسامه تخطف القلب قبل العقل ...
يوسف : ايه الي بيضحكك إن عمرك هيخلص قبل ما يبدء ... الموت الي تستحقه أمك لأنها شالت ذنبك .. انتي مفكره انك هتصعبي عليا .. لا أنتي وجودك يعني عاري





 ونهاية سُمعتي وجودك يعني أنا حمار امك الحقيره لبسته الطاسه واستغفلته
وغطى وشها علشان مايشوفهاش وهو بيرميها قرب اكتر للبياره
لكن  اتفاجأ بصوت من وراه قصص منه محمد  كاتب
........: انت هترمي الي معاك
التفت يوسف بكل جسمه وبان اللي في ايده
ومن جهة ثانيه البنت كتمها الغطا وفضلت تبكي
جريت الست للطفل وهي بتقوله : كتمت العيل
يوسف بنرفزه : سبيها وأنتي مالك بيها
الست : أنت ايه الي جايبك أنت والعيل هنا
يوسف : وانتي دخلك ايه انتي
الست : ده ليك ولا سارقه .. ..وليه تقرب للبياره كنت ناوي تعمل ايه
مشي يوسف وماردش عليها
الست بصوت عالي: انا اخدت رقم عربيتك وهبلغ  عنك واقولهم انك خاطف عيل
رجع يوسف ليها وقال بارتباك :لا لا والله العظيم دي بنتي
الست : بنتك ؟؟ لاكداب
يوسف : والله العظيم
الست بشك: وليه خفت منى امال الا اذا انت بتكدب وعاوز ترمي العيل
يوسف برجاء :لا بس اقولك ايه  فيه ست تزني وهي في بيت جوزها وتخلف وتكتب اللي خلفته باسمه دي ايه رايك فيها
الست : انت عاوز تفهمني ان البنت دي بنت زنا ومتسجله باسمك وانت جاي تقتلها
يوسف بنفس نبرة الصوت : امال اسكت على عاري واخليها باسمي
الست : وانت شفت مراتك وهي مع غيرك
يوسف بارتباك : ايوه
الست : في السرير
يوسف زاد ارتباكه والعرق نزل بحور من جبينه : هااا ايوه
الست : عملت ايه فالست والي معها
يوسف على نفس حالته: طلقتها وطردتها من بيتي طبعا
الست بشك : ولادبحتها هي والراجل واللي معاها
يوسف : انا .. هااا .. طلقتها وانا اقتلها ليه
الست : حد عارف ليه طلقتها ؟
يوسف : ها ايوه كل الناس
الست : امال ازاي سجلت الطفل باسمك وهي عارفه انك لقيتها مع راجل غيرك والناس داريه
(بشويه عصبيه)انت بتكذب ياراجل انت ولا قلت الحق
يوسف : لا والله العظيم الكلام مظبوط بس هي ست مبتتكسفش ومش بتخاف ربنا
الست : وانت دلوقت بتخاف لما تقتل نفس بريئه بدون ذنب
يوسف : امال اخليها والطخ اسمي ؟؟
الست بدون تفكير : انا عندي حل يخلصك من الذنب والبنت بوقت واحد
يوسف :اللي هو؟؟
الست : انا واحده شحاته على باب الله اخد منك البنت استرزق بيها .. وبكدا انت متشلش ذنب لانك ما قتلتهاش .. ولا يبقالك بنت باسمك لانك مش هتشوفها طول ماهي وانت على وش الارض
يوسف : وانا ايه يضمني انك ما تجيش يوم من الايام تبتزيني بيها
الست بدهاء : ان شفتني بلغ عني البوليس وقول بتتبلي عليا ومين يثبت اصلن انها بنتك
يوسف : خديها وحلي عني
اخدت الشحاته البنت وبصتلها: ماشاءالله تبارك الله دي بشر ولا ملاك
يوسف بتهديد :عارفه ان شفتك ماتلوميش الا نفسك    منه محمد
الشحاته : الله لايسامحك فين قلبك وانت عاوز تقتل الملاك دي
طبعا يوسف ما اثرش فيه كلامها لان مهجه لا تعنيه وكل ظنه انها بنت زنا مشى بعد عنها وركب عربيته
لكن الشحاته حصلته قبل ما يقفل الباب
الشحاته : علي فين ؟؟
يوسف بعصبيه : عاوزه ايه كمان؟؟
الشحاته : عاوزه رزقها اديني فلوس
يوسف: كمان
الشحاته : انا ممعيش الي اشتري لها بيه لبن ولا اي حاجه يله هات
دخل يوسف ايده فى جيبه وعطاها : خدي
مدت الشحاته ايدها علشان تاخد منه الفلوس
يوسف بفزع لما شاف ايدها اللي كانت محروقه وليها صوباعين فقط والباقي دايب: بسم الله الرحمن الرحيم ايه دا؟
الشحاته وهي بتشد الفلوس :علشان اكل واعيش عملت كدا ...زيك يوم ماحبيت تعيش قررت تقتل نفس
يوسف بدون تفكير : ناويه تعملي ايه بالبنت
الشحاته : اعتبرها ماتت وانت مالكش دعوه
ركب يوسف العربيه وراح سابلها المكان ..وكانت ايد منظر الشحاته بشعه
....................قصص منه محمد كاتب.......
في بيت خال ملك
زينب بصريخ : حسنيه فيه غريب دخل غيرك النهارده
حسنيه : لا يا مدام انا جيت نضفت مع سميره ومشيت طوالي
ملك لطمت : يانصبتي يا نصبتي
هدى بشك : انت متاكده ان مفيش حد غريب غيرك دخل اكيد
حسنيه: ليه انت شايفاني واحده حراميه
زينب بصرخه: خلاص روحي ... اختفي يله
ملك طلعت فوق مره تانيه وراحت عندى سرير مهجه : مهجه ... اااا ه ... فينك ... اااه ياقلبي عليك
طلعت وراها زينب: ملك متعمليش في نفسك كدا انشاء الله نلقاها





اعدت ملك تعيط بصوت عالي : فين يا زينب بنتي اتخطفت
زينب : ياربي مين هياخدها احنا مفيش حد غريب في البيت ولا دخل غريب
هدي : معرفش ياجماعه انا شاكه في خدامه بيت شعبان
زينب : حسنيه طيب ليه
هدي : انت ما شفتيهاش ازاي ارتبكت لما سألنها
جريت ملك من الغرفه وهما وراها
زينب بتجري وراها : ملك علي فين؟؟
كانت الخدامه لسه فالمطبخ
ملك برجاء يقطع القلب : حسنيه امانه ماشوفتيش بنتي
حسنيه بارتباك : لا مدام مشوفتهاش
دخلوا البنات وهدى وزينب وجدتها المطبخ وراها
هدى مسكت كتفها : حسنيه انتي اه خدامه لكن كويسه ومسلمه... شوفي انا هديلك مبلغ كبير اوي بس اذا انتي قولتي الحقيقه فين مهجه وانا متأكده انك عارفه
حسنيه بارتباك : لا والله معرفش
زينب : فين بسمه يا سما انا ماشوفتهاش
سما : بسمه نايمه في اوضتك يا ماما
ملك بأمل : ليه ما سألناش بسمه
زينب وهي تبكي : لانها نايمه في اوضتي كان عندي امل تكون مهجه معاها
هدى : ياربي ايه المصيبه دي
الجده بخوف وفزع: يابنات بلغوا البوليس خلوهم يشوفو مين اخدها >> وبصت ناحية حسنيه >> ويشنقوه
هدى : اه صح
في نفس اللحظه كانت حسنيه عاوزه تطلع
مسكتها هدى  بقوه: علي فين يا حبيبتي مفيش خروج من البيت غير لما تظهر برائتك
حسنيه دمها هرب : انا عندي شغل في بيت الاستاذ شعبان
ملك : اتصلي يا سما على بيت خالي وقولي لهم ان الخدامه عندنا
سما : حاضر
ملك : شوفي ياحسنيه انا هكلم البوليس وبعدين يعرف انك انتي الي اخدتي بنتي وهتبقي فضحتك بجلاجل وهتترمي في السجن بس انا قبل ما يجي البوليس هديلك فلوس كتير ترحمك من شغل البيوت وترجعي بلدكم معززه مكرمه ومافيش مخلوق هيضربك ولا حتي يوجهلك كلمه بس ابوس ايدك فين بنتي
زينب : يمكن مش هي الي اخدت البنت
هدى : مفيش غيرها ولا حد دخل غريب في البيت ياجماعه والبنت في اوضه وسط البيت حتى شباكها حديد يعني مين ياخدها والنبي
الجده : الحكايه دي ما طلعتش غير من الشغالات وبالذات البت دي
حسنيه بعصبيه : انا مسرقتش البنت
الجده : لا سرقتي ياحراميه
دخل ناصر
ناصر : انتو هنا
ملك ترتمي بحضنه وتبكي : خالي بنتي ياخالي
ناصر بضيقه : الله يعين قلبك يا ضنايا...>>>يوجه الكلام لزينب << مين الي زاركم اليوم
زينب: ده مفيش غير قبل ساعتين ثلاثه كانت في حضن امها بترضعها مافيش حد دخل ولا خرج
ناصر : شفتوا بسمه يمكن معاها دي عيله شيطانه
سما: بسمه نايمه يا بابا
ناصر : روحي يابنتي شوفيها يمكن اخدتها جوه السرير
ملك بلهفه : انا هروح اشوفها
سما : لا لا انا طالعه بسرعه
بسرعه كانت سما بالمطبخ : لا يا بابا نايمه لوحدها
سمعوا صوت نحيب ملك
الجده : ياجماعه بلغو البوليس وبسرعه
هدى : اتصلوا يله يجي ياخد البصمات ودي تفضل هنا متخرجش
ناصر :اقفلوا باب المطبخ الخارجي وتعالوا عالصاله وانا هتصل بالبوليس
اخد ملك في حضنه والباقي تابعه
...............قصص منه محمد كاتب......
في بيت يوسف
نوره : طولت ياقلبي فينك
يوسف : تصدقي وجعت قلبي وهي بتعيط بين ايدي وانا بخنقها





محاسن شهقت : اييييييه ماتت
يوسف : هي كلها طفله بشهر او شهرين مالهاش روح بسرعه ماتت
محاسن : ياااه .. انا فكرتك هترميها بمكان او تحس بيها
نوره بسرعه : يمه انتي مالك
كانت نوره تضرب جنب أمها
محاسن : انا راسي بيوجعني اعاوزه اطلع أنام
وراحت محاسن لغرفتها
نوره وهي مرتبكه : يوسف هطلع اشوف امي مالها وانت روح خدلك شور علشان نخرج
يوسف : طيب
دخلت نوره على امها بهجوم : انتي ايه عاوزه تفضحينا
يوسف جاله فضول انه  يتسمع على محاسن ونوره
محاسن : انت جرالك ايه انا لما بفكر بعاميلك بخاف منك اكتر
نوره : انا كنت عملت ايه بلاش تكبري الموضوع
محاسن بتعنيف : ايه اكتر من الي عملتيه خليتي الراجل يقتل بنته وتقولي عملت ايه
نوره : دي بنت ملك مش بنته
محاسن بتريقه لاذعه : وملك جابتها منين
من بيت ابوها
نوره :لا بقولك ايه فوقي معايا انا صورتك عمدا وانت بتاخدي البنت علشان الكلام بتاعك ده ومش عاوزه اسمع الكلام ده منك مره تانيه وما تنسيش انك وافقتي وعملتي معايا كل حاجه
محاسن : المصيبه اني واحده طماعه وبحبك لكن انا ماحسبتش ان اب تموت مشاعره ويقتل بنته وهو...
دخل يوسف في نفس اللحظه
نوره : يوسف
يوسف وعيونه تقطر دم : البنت كانت بنتي يانوره ؟؟
نوره بارتباك : لا لا دي واحده عجوزه بتخرف البنت صعبت عليها بس





يوسف علي نفس حالته : انا بسألك سؤال محدد البنت بنتي ؟؟
محاسن : واذا عرفت انها بنتك هتعمل ايه يعني
نوره بصرخه : لا دي بنت ملك ..مش بنتك مش بنتك
يوسف : والكلام اللي امك بتقوله ايه ؟؟
نوره بغضب عارم على امها وهي باصه ناحيتها : امي ....وليه خرفانه وبتهلوس .. الظاهر عجبتها البنت
يوسف : وايه الي عملتيه وامك بتهددك بيه ؟؟
افتكرت نوره كلام الدجاله انها مسيطره على كل شئ باحساس وتفكير يوسف وتقدر تغير افكاره وظنونه على هواها
قربت نوره من يوسف وحطت ايدها ورا ظهره بحنان : تعال ياقلبي انا اقولك كل الحكايه بس في اوضتنا هناك فوق .. تعال ياقلب نوره
مشى يوسف معها وكانت بتقنعه ان البنت مش بنته واذا كان هيقول الكلام ده مره تانيه بتفارقه ومش هيشوف وشها مره تانيه خاف يوسف من فراق نوره اللي روحه معلقه فيها واقتنع باللي قالت له
أما نوره كانت بتفكر بموضوع ضمير امها اللي تعمل معاها العملة وترجع تندم ...... ازاي تتخلص منها وترتاح  (مجرمه ملعونه)
.....................
في بيت ناصر حضرت الشرطة ورفعت البصمات
وعملوا تحقيق مع العايلة كلها
وكان كل خوال ملك وزوجاتهم وخالتها وعيالهم وكل الموجودين فالبيت
الظابط : فين ابو البنت ؟؟
ناصر : ليه؟؟
الظابط : عاوزين نسأله
ناصر : ابو البنت ميعرفش اصلن ان له بنت ولا اهله وحتى لو يعرفه مالناش علاقه معاهم ولا دخلوا البيت ابدآآ
شعبان : يمكن بعتو حد يخطف البنت يا ناصر
الظابط : كل شئ وارد
ناصر : لا لا البنت ما طلعتش من البيت وقبل ساعتين كان فيه البنتين الي بيجو يشتغلو في البيت بالعربي يعني احنا نتهم الخدمات
اخدوا الشرطة الخدامات لحد ما تظهر نتيجة رفع البصمات
واخد ناصر ملك للمستشفى لأنها تعبت جدا
...........
في قسم الشرطه
بعد ما ساب ناصر ملك في المستشفى تحت الملاحظه راح للقسم 
كان ناصر قاعد في قسم الشرطه على جنب مكتب الظابط اللي كان يحقق مع الخدامات
خدامة ناصر وخدامة شعبان ولافي فايده
سمعوا البا





الظابط: ادخل
دخل العسكر وحيا الظابط وعطاه نتيجه البصمات
بص فيها الظابط وكان ناصر منتظر على احر من جمر
الظابط : البصمات مطابقه لبصمات حسنيه
ناصر : انا كنت عمال اغلط نفسي .. >> قام ناصر ومسكها من هدومها <<< مش حرام عليك ايه ذنب الطفله .. عملتلك ايه امها
حسنيه بدموع الكدب : لا والله يابيه مخدتش البنت
ناصر : انتي كذابه ..فين البنت
حسنيه تبكي : والله ماشوفتها
الظابط : سيبها >> وعطاها كف >> صرخت الخدامه >> وعطاها التاني >> وقعت الخدامه على الارض قالها :قومي اقفي .. >> وقفت الخدامه وهي حاطه ايدها على وشها من الم الضربة
الظابط وهو رافع سبابته يهدد الخدامه :حالا هطلق عليك الكلاب واسيبهم معاك في الاوضه وهما جعانين مكلوش بقالهم ثلاث ايام لحد ما يقطعوكي حتت .. لكن اذا قلتي فين البنت انا هسيبك تروحي للاهلك
حسنيه : والله انا مخدتش البنت
ضربها الظابط كف قوي : ماتحلفيش ..ما تحلفيش دي بصماتك بتعمل ايه في سرير البنت
حسنيه: انا كنت جنبها بلغيها واضحكها






ناصر شك : وليه طلعتي فوق انت اول مره تطلعي الدور التاني ..ياكدابه انتي الي اخدتي البنت فينها
الظابط: الظاهر ماافيش فايده .. ياعسكري
العسكري اللي كان واقف ع الباب : نعم يبشا
الظابط : هات الكلاب وحطها في الاوضه وانا جايلك
العسكري : حاضر يبشا
وكانت حسنيه خايفه وعيونها مرعوبه من الكلام اللي سمعته
بعد دقايق جه العسكري : خلاص حطينا الكلاب في الاوضه حسب اوامر معاليك
الظابط : خد الخدامه دي وحطها مع الكلاب واقفل عليها
حسنيه برعب: خلاص خلاص انا هقول
الظابط : يله قولي
حسنيه : انا اخدت البنت وادتها لست بس والله ماعرفهاش مين
الظابط : كدا اخدتيها وعطيتيها لواحده فالشارع ماتعرفيش مين
حسنيه : لا فيه كلام الاول مع خدامه
..............................
في بيت محمد
كان ابو نوره صبحي جاي يزور أخته
صبحي : ازيك ياام يوسف إن شاء لله بخير
حفصه عجزت كتير من الهم : بخير وهيجي منين يابو نوره وانا شايفه يوسف علي حاله
خديجه : وانت عامل ايه ياخالي والبنات
صبحي : الحمد لله بخير بس فاقدين امهم
خديجه : يعني جاي تستسمح من امي ترد محاسن لعصمتك
صبحي بعصبيه : انا ما طلقتهاش عشان ارجع اردها ياخديجه ... وياريت ميكونش اسلوبك معايا كدا
خديجه : كل شئ جايز
صبحي : خديجه ليه اسلوبك معايا كدا اظن انا خالك
حفصه : لا ياصبحي خديجه مش قصدها بس زعلانه على اخوها
خديجه بقهره من اعماق قلبها : اخويا مش بعقله وحسبي الله على اللي كان السبب
صبحي: انا كمان يابنتى اللي حصل ليوسف مش عاجبني .. واللي عمله في امه قطع قلبي ولما لقيت مراتي معاه طلقتها وطردت البنت من بيتي كله عشان امك





حفصه : الله يعز شأنك يا صبحي والله عارفه يا خويا انك عزوتي وسندي بالدنيا بعد ربنا
صبحي : ياخديجه طالما شاكه ان يوسف فيه عله ليه ما ناخدهوش ونقرى عليه عند شيخ
خديجه بفرحه : ههههههههههههههههه الله عليك ياخالي والله احسن كلمه قولتها
صبحي: ليه بتضحكي ايه مش عاجبك كلامي
خديجه اتنهدت بوجع والم : لا انت على عيني وراسي .. لكن يوسف بقي من الاساطير القديمه نسمع بيها ولاشفناهاش اصل المحروسه بنتك عامله عليه حصار مابتخليش حد يقرب له
صبحي : انا اقدر اجيبه
خديجه : بقولك محدش يقدر يشوفه وهو مستخبي كمان وبيعمل الي تأمره بيه وبس
صبحي : هو كمان اتنازل عن بيته لمحاسن ومفيش منه رجاء
خديجه لطمت : والبيت كمان .. ارقصي يمه
صبحي: في داهيه البيت عنه مارجع المهم يوسف يرجع على حاله الاولاني
خديجه : منعرفش ماله ايه الي قلب حاله.....؟؟؟ ايه الحب اللي فجاءه حل على نوره وامها







صبحي: قالت لي رنا حاجه كدا بس مش لاقي تفسير لكن انا عاوز اقوله يمكن يفيد بالامر ....وقال كل اللي قالته له رنا بالحرف الواحد
حفصه :مستحيل تكون نوره ماسكه على يوسف ذله تهدده بيها الاكيد ساحرتله ولا مينفعش وراها زي الخروف متقاد كدا و الكل لاحظ واستنكر ان يوسف تكون اخلاقه كدا انا بقول نتاكد احسن مش عاوزه اظلم زي ما ظلمت ملك في الاول
خديجه : لا يمه نوره تظلم ماتنظلمش >> ووبصت لخالها >> خساره انها بنتك ياخالي
صبحي: لو هي فضلت علي حالها لا هي بنتي ولا اعرفها
خديجه : انا عاوزه ارن على محمد واعرفه الحكايه من اولها ... ويشوف لنا صرفه
................
في قسم الشرطه
الظابط : مين الخدامه اللي رنت عليكي
حسنيه : والله معرفها انا اول مره اسمع صوتها
الظابط : اديني الرقم طيب
حسنيه جسمها كله بيتنفض : والله ياباشا انا مش بركز بس فيه تلاته واتنين كلموني منهم  مرتين
ناصر : انا بقول نكلم شركه الاتصالات تسحب برنت بكل الارقام اللي رنت على رقم بيت شعبان في يوم اختفاء البنت ونعرضهم عليها علشان تتعرف على الرقم
الظابط : ده الي هيتم (( اخد التلفون وكمل الاجراءات ورجع حسنيه للسجن لحد مايجي البرنت من الاتصالات
.....................
في المستشفى





هدى : ليه ما يروحش حد لبيت يوسف ويشوف اذا البنت عنده ولا لا ياجماعه والله كل شئ وارد
زينب : ياهدى يوسف ايه هيجيبه لبيتنا .. هو جن ولا انس انا مش معاكي
ملك تتحرك وتفتح عيونها بصعوبه : زينب عاوزه بنتي ..
زينب : ان شاءالله ياقلبي نلاقيها
ملك وهي غرقانه بهمومها ودموعها : روحوا ليوسف
هدى : اها اا انا كمان بقول كدا
زينب : لا ياقلبي ياملك اصلن يوسف واهله حتى ميعرفوش بوجودك ليه نجيب لنفسنا الكلام والبنت اذا ليك نصيب فيها بنلقاها
ملك بصوت اشبه بالاحتضار : عاوزه يوسف .. عاوزه اقوله بنتك .. ضاعت
هدى : ان شاء الله ما ضعتش وده الي عاوزه تقوليه انا افضل انه ميعرفش ان عنده منك بنت خايفه نلاقيها وياخدها هو ..((بينها وبين نفسها )) اذا مش هو الي اخدها حاليا
......................
في بيت محمد
محمد : اكيد التصرفات دي لواحد مش طبيعى
احمد : بس ازاي نتاكد من انه مسحور
خديجه : والله ياعمي مسحور 100% والا ده يوسف يا عالم
صبحي: لا ء والله ماهو
احمد : طيب نويتوا علي ايه
محمد : انا هخلي ابو عبد الرحمن يقرا عليه
حفصه : ازاي تقنعوه
محمد : اصلن مش هيقتنع .. وده انا متاكد منه
حفصه مسكت دماغها بأيدها الاتنين : ياويلي امال ازاي
محمد : والله معارف يا ست الكل
خديجه : خدوه غصب
محمد : انا ما اقدرش لوحدي ونادر اخده عليه تعهد ميقربش من بيته
احمد : انا معاك يابني
صبحي : وانا معاكم
حفصه برجاء وتمني : طيب شهلو الله يخليكم
احمد : ايه رايكم الليله
صبحي بحماس: ان حبيتو دلوقت كمان يله
محمد : لا خلوني اكلم ابو عبد الرحمن واشوف وقته وابلغكم بالميعاد
خديجه : ياقلبي يامحمد سرع السحر بياكل القلب ويقتل
محمد : ان شاءالله
..........................
في قسم الشرطه
جه العسكري ومعاه البرنت
وجاب الارقام وعرضها على الخدامه
اتعرفت الخدامه على الرقم ..
اتصل الظابط على ناصر اللي كان فالمستشفي عند بنت اخته ولا كان قايلها ان الخدامه اخدت البنت





ناصر : الحمد لله .. ودلوقت ناوين علي ايه
الظابط : اكيد هنجيب العنوان واخد الخدامه اللي عندهم واعرف ايه قصتها كمان وان شاءالله خير
ملك بلهفه : لقوا بنتي
ناصر: شكرا لمجهوداتكم ياحضره الظابط
الظابط : لاشكر على واجب .. وان شاءالله نلاقى البنت .. مع السلامه
ناصر : مع السلامه
ملك بلهفه اكتر : ياخالي ياحبيبي لقوا بنتي
ناصر اتنهد بقوه : لا بس لقوا الخدامه اللي حرضت حسنيه تخطف بنتك
ملك تشهق شهقه قويه : يعني حسنيه هي اللي خطفتها ربنا ما يسامحها ..تبكي بحرقه عاوزه بنتي .. اااه يامهجه قلبي فينك
حضنها خالها ناصر : ملك حبيبتي طول عمرك حماله قاسيه حملتي من مصايب الله يعين قلبك .. ان شاء الله ترجع والله لترجع
استدعت الشرطة الخدامة علشان تحقق معاها لكن الدجاله خافت وهربت الخدامة
عند اخوها
....
في بيت يوسف
نوره : امي تعالي ياقلبي مالك كدا بقي قلبك قلب طير
محاسن : عاوزه  مني ايه انتي يعني بتخوفيني
نوره : ههههههههههههههههههههههه اخوفك ليه هاكلك يعني
محاسن : لا تقتليني
نوره : لا لا ما تخافيش انا وانت واحد وبعدين لو قتلتلك مش هستفيد البيت مش لوحدي اورثه يعني انا خسرانه لو موتك
محاسن: يعني حياتي احسن هااا..... والله معرفالك
نوره : ياحياتي انا قاعده باكل لوحدي كولي معايا افتحي نفسي
محاسن قعدت : ها طابخه ايه!!! و ايه الي هفك في نفوخك وعملتيها
نوره : ابدا نفسي هفتني عليها يله مدي ايدك لسه سخنه
محاسن: فين يوسف ليه مش بياكل معاكي
نوره : نايم انت كولي وسيبك من الكلام
اكلت محاسن الوجبه الاخيره في حياتها مع نوره الي كانت مخططه تتخلص من امها عشان يموت سرها معاها
محاسن : ااااه .. ايه ده يانوره..... الاكل فيه ايه
نوره : فيه ايه يعني مش شايفه آكل فيه لحمه هببير كملي اكلك






محاسن عماله تتلوي: اااه بطني لا مش قادره اكمل حاسه سكاكين بتقطع بطني
نوره ببرود : انا مش حاسه لا بسكاكين ولا بمسامير
محاسن: نوره .... اااه انت حطتي ايه فالأكل
نوره بشر: ااوف قرفتيني .. حطيتي ايه .. حطيتي ايه حطتلك الراحه الابديه ليك وليا
محاسن : اااه .. موتيني يانوره ... موتيني
نوره : اريح لك وليا





محاسن : وانا اشتريتك وبعت الناس .. وفضلتك ..ااااه .. على اخواتك .. وساعتك .. ده جزاتي منك
نوره ببرود مميت: لاااه صدقتك كدا .. اصلن انا اللي ساعدت نفسي .. وانت كنت عله على قلبي زي الاهطل اللي فوق اللي هياكل جريمه موتك باردة مبرده







وقعت محاسن على الارض وهي تتأوه ونوره بتتفرج علي نهاية امها ببرود كأنه مشهد في tv معروض ولا كأنها امها الي بتودع الحياه
...............
في قسم الشرطه
الظابط : فين خدامتك ياوليه انتي
الدجاله : هربت من يومين
الظابط : وليه ما بلغتيش عنها
الدجاله : قلت ادور عليها الاول يمكن هنا ولا هنا هي علي طول تهرب وبرجع القيها
الظابط : وليه مخليها عندك طالما بتهرب كذا مره
الدجاله : من ازمه الخدمين يا بيه والي خلقك  الواحد الي بيقدم على خدامه كئنه عاوز يتجوز يدفع كتير وبعدين هي كانت علي علاقه بحسنيه دي انا مالي ياسعاده البشا
الظابط : الخدامه حسنيه قالت ان خدامتك حرضتها تخطف طفلة من بيت مخدومها ايه قولك
المشعوذه : والله انا معرفش لكن خدامتى هتعمل ايه بالبنت وايه علاقتها بيها لا لا الكلام ده كدب
الظابط : يعني ما تعرفيش حاجه عن الحكايه دي
المشعوذه :ابدا
الظابط : ولا شفتي حد جه لخدامتك او انفرد بيها قبل يومين





المشعوذه : لا ابدا ما شفتش اصلن انا ما يدخلش بيتي غريب
الظابط : فين عنوان الخدامه ...او صوره ليها
المشعوذه : هااا .. سرقتهم معاها .. ماخلتش لا صوره ولا اي حاجه
الظابط بصلها بشك : دي مرتبه للهروب بقي طيب ايه اسمها في البطاقه
المشعوذه : انا بقولها يا دولي غير كدا معرفش
الظابط : طيب عندك معلومه تحبي تضيفيها
المشعوذه : اضيف ايه بعد كلامك .. لا ماعنديش حاجه
الظابط : طيب روحي حاليا وان لقينا الخدامه هنستدعيك عشان تتعرفي عليها
خرجت المشعوذه من القسم وهي عماله تلعن نوره واليوم اللي عرفتها فيه





الظابط كلم العسكري اللي كان يكتب اقوال المشعوذه : انا عاوزه مراقبه علي الست دي 24 ساعه انا مش مرتحلها ولا مرتاح لكلامها





العسكري : انا كمان حسيت انها بتلف وتدور كتير
الظابط:انا هعمل تحريات عن الست دي بنفسي واشوف اخيرها ايه
..............
في بيت يوسف
بعد ما اتأكدت نوره إن أمها بلا حركه خلاص
طلعت تصحي يوسف






نوره تعمل نفسها مفزوعة : يوسف .. يوسف .. قوم شوف المصيبه اللي وقعت على دماغي
يوسف مفزوع : أي مصيبه كفا الله الشر
نوره : امي يا يوسف امي
يوسف : مرات خالي مالها؟؟





نوره : معرفش مش بتتحرك تعال وشوف بنفسك
جري يوسف ونوره على السلم ونزلوا ولقوا محاسن مرميه على الارض جثه هامده
فضلت نوره تعيط .. بصوت عالي وتصرخ : امي .. يايوسف امي ماتت






يوسف وهو بيشيلها لعربيه : ما تفوليش انشاء الله هتبقي حاله اغماء وتفوق
نوره : لا ابدا دي ماتت انا حاسه بكدا
يوسف : يابنت الحلال امشي البسي هدومك وتعالي بسرعه





بعد دقايق كانت نوره في العربيه بفستان مسخره
يوسف : ايه ده يا نوره كدا همشي وأخليك
نوره : ضيعت هدومي مش لاقيه حاجه البسها يايوسف





سرع يوسف للمستشفي ودخلوا بمحاسن للمستشفي ونوره تعيط
استقبلوها الدكاترة والممرضات ودخلوا للعنايه المركزه لكن كانت محاسن فارقت الحياه من ساعه ونص





بعد الفحص اكتشف الدكتور ان الوفاه فيها شبهه جنائية فطلب البوليس علشان تحقق بالامر
قدام بيت يوسف كان احمد ومحمد وصبحي فالعربيه و معاهم الشيخ ابو عبد الرحمن





محمد : يله يا خالي ادخل انت البيت وطلع لنا يوسف ناخده معانا وان مرضيش نشيله
غصب
صبحي : يله توكلنا على الله استني منى رنه على موبيلك
محمد : ربنا معاك ويعينك
انتظروا .. بعد دقايق طلع لهم صبحي ملامحه متتفسرش
احمد : ايه طردك
محمد : يبه استني بس .. ها ياخالي فين يوسف
صبحي : معرفش البيت فاضي مافيش حد
محمد : يعني خرجو ؟؟
صبحي : شكلهم كدا
 احمد : نستناهم مفيش مشكله
محمد : لا لا مره تانيه مش عاوزين نعطل ابو عبد الرحمن عن شغله
ومحمد يتكلم فات من جنبهم راجل من جيران يوسف
الراجل : ابو محمد
احمد : اهلا يابو محي





ابو محي : ازيك ياراجل .. بقي ياراجل من ساعه ما نقلت في بيت محمد لا قلت ليا صاحب اسال عليه ازوره واشوف حاله
احمد : والله مقصر يابو محي سامحني
ابو محي : مسامحك ياراجل ....الا ازاي حال نسيبتكم
 احمد : مين
ابو محي : حمات يوسف التانيه
احمد : ليه مالها





ابو محي : معرفش والله من ساعه او اكتر شوي شفتهم ناقلينها وهي ما بتتحركش فالعربيه مع يوسف ومراته .. سالتهم وماردوش عليا
صبحي : راحو أي مستشفى





ابو محي : والله علمي علمك مارودش عليا
احمد : خلاص نسال عنهم بالمستشفيات القريبة طالما حالتها صعبه كدا
محمد :ربنا يستر





احمد : جزاك الله خير يا محي ... وسامحنا
ابو محي : مسامحك انا بس حبيت اتطمن عليكم .




احمد : الله يسلمك ..يله في امان الله تامرني بحاجه ياخويا
 ابو محي : لاسلامتك




راحوا يدور على نوره ويوسف بالمستشفيات القريبة ورغم ان صبحي




 طلق محاسن الا انه كان خايف عليها وكان بيداري 


خوفه لكن كان واضح للجميع وضوح الشمس


                        الفصل العشرون من هنا

                     


تعليقات