Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتهك طفولتي الفصل الثالث والعشرون23بقلم سمية عامر

رواية انتهك طفولتي

 الفصل الثالث والعشرون23
بقلم سمية عامر


جري شريف على نوران 
- انسه نوران من فضلك روحي ارتاحي 

نوران : نعم ؟ انا لسا جايه يا مستر شريف 

شريف : انهاردة إجازة من المدير 





نوران باستغراب : هو سؤال بسيط ، ليه مهتم بيا انا كده 

شريف : والله معرفش تقدري تسأليه انتي عن اذنك 

مشي شريف و هو متعصب من تعامل المدير مع نوران و الفلوس


 اللي بتتصرف ليها من غير ما تشتغل أو حتى تتعب 






طلع شريف لاوضه المدير و خبط و دخل : نفذت امر حضرتك و نوران مشيت 

- شاورله المدير يمشي و ابتسم وهو شايفها خارجه من المطعم 

قام خد الجاكيت بتاعه و خرج وراها 

وقفت نوران تاكسي و ركبت وهي تعبانة 

نزلت عند البيت اللي ساكنه فيه و دخلت الماركت اللي عند البيت و أشترت اكل و لبن و طلعت بيتها فتحت و دخلت حطت كوبايه لبن و شربت و قلعت الفستان اللي لابساه ووقفت قدام المرايا تاني و ابتسمت بتعب و حطت ايديها على بطنها 

- شهر و تيجي عندي و اشوفك و تعوضني عن كل الخذلان ده 

لبست لبس بيت مريح و قعدت تقرأ قرأن و قبل ما تخلص خبط الباب عليها 

قامت و بتوتر اتكلمت : مين 

- أيوة يا فندم انا الدليفيري 

نوران : بس انا مطلبتش حاجه ، كل يوم تيجي تجيب اوردر مختلف و تقولي مدفوع الحساب

- يا مدام كل مرة بيتعملنا اوردر لعندك و بيدفع الحساب 

نوران : طيب هو مين اللي بيطلب

- مش عارف والله يا فندم 

اتوترت و اتكلمت بقلق زي كل مرة : سيب الاوردر في الأرض و امشي 





فتحت الباب بعد ما مشي و خدت الحاجه و فضلت تفكر مين بيبعتلها كل ده و بيسهل عليها كل حاجه و خصوصا أنه عارف انها حامل كمان 

غلبها التفكير و نامت من التعب على الكنبه 

- صحيت تاني يوم شربت كوبايه لبن و لبست و نزلت بسرعة لأنها متأخرة ، وصلت المطعم و غيرت لبسها بسرعة و راحت تشوف الزباين وهي خايفة تترفد خصوصا انها الشهر الجاي هتولد و مش هتقدر تجيب فلوس تعيش بيها هي و ابنها 

زبونة : حبيبتي انتي حامل شكلك تعبانة خدي إجازة و ارتاحي انتي في الشهر الكام 

نور بتوتر : لا لا ..انا مش حامل انا بس عندي انتفاخ 

- انا دكتورة صفاء مختصه في النساء و التوليد و اعرف الحامل من اللي مش حامل 

دمعت عيون نور : ارجوكي متقوليش كده تاني هيرفدوني 

الدكتورة : طيب ده عنوان العيادة بتاعتي كلميني و تعالي اعاينك مجاني 

ابتسمت نور و شكرتها و لكن لوهله قلبها وقف لما بصت من باب المطعم شافت ريان داخل و معاه واحده ماسكه شنطه و داخله معاه 

جريت بسرعة على جوا و هبطت في صاحبها اللي شغال معاها وقعت منه العصير 

فضلت خايفة و قاعدة في الحمام و متوترة و بطنها بدأت توجعها 

خبط شريف عليها بعصبية : نور اطلعي شوفي الناس المرادي مش هعديهالك المدير مش موجود عشان يحميكي 

خرجت نور و قلبها مقبوض : انا ...انا تعبانة و هروح 

شريف : لو روحتي ملكيش اكل عيش هنا تاني اتفضلي 

عيطت بس محركتش قسوته و اضطرت تخرج تواجة مصيرها 

خدت المنيو و راحت لتربيزة ريان وهي منزله راسها في الأرض و متكلمتش و حطت المنيو على الترابيزة و كانت هتمشي بسرعة 

ريان : انا عايز ميه لو سمحت و ....

قبل ما يكمل جملته كانت نور جريت على جوا قبل ما يشوفها 

حس ريان بشعور غريب و ريحه مميزة بتجذبه ليها دايما كان هيقوم 



ولكن البنت اللي جايه معاه وقفته : مستر ريان هنخلص الصفقه امتى 

ريان : ها ...اه دقيقه بس و راجع 




راح ريان و دخل الحمام بتاع السيدات بالغلط ووقف قدام المرايا 



و اتنهد بتعب و قعد يكرر في رأسه : انساها بقى خلاص كفايه تعب قلب

وهو بيكلم نفسه فتحت نور الباب و بص ريان في المرايه و فضلوا ثانيه يبصوا لبعض و في نفس واحد 

هي بخوف : انت !

هو : انتي ؟ ...........




تعليقات