Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت ابن عمي الملتزم الفصل الثامن8بقلم رنا احمد عماد


رواية عشقت ابن عمي الملتزم 
الفصل الثامن8
بقلم رنا احمد عماد


في شقه ريان ...
كان الجميع يجلس وهو ينظر إليها بترقب لكنها قررت أن تستجمع شجاعتها 




وشجاعه قلبها النابض بعشقه فلن تستلم ستدافع عن عشقها مهما كان التمن .

خديجه بقوه وثبات/بس انا ليا راي تاني .






مراد بابتسامه /كل طلباتك مجابه ي خديجه .

خديجه بضيق شديد/راي انك معندكش دم ولا كرامه ي دكتور مراد .

ريان بغضب وصدمه/انت بتقويلي ايه ي بت .

خديجه بدموع ووجع/بقول الي سمعته ي ريان اظن ان دكتور مراد لمحلي اكتر من مره وانا كنت دائما بصده بزوق بس برضه مفيش فايده مصمم .

مراد بحده وضيق /اظن اني مغلطش جيت اطلبك علي سنه الله ورسوله .

ريان بحده وغيظ /انا اسف ي دكتور مراد انا مش عارف هي حصلها ايه .

فيروز بقوه/محصلهاش حاجه واضح انها مش مرتاحه والشرع بيقول أن البنت لازم ترتاح وتوافق ي شيخ ريان .

مراد بغيظ / سلاموا عليكم فرصه سعيده ي ريان .

ريان بغيظ شديد /وعليكم السلام ي دكتور مراد .

نعيمه بغضب /انتي ايه الي عملتيه ده ي بت وقعتك سوده .

فيروز بغيظ /انا مش فاهمه ايه الي عملته واحده ورفضت واحد ايه المشكله .

ريان بغضب جحيمي/بقولك ايه اخرجي من الموضوع ده ي فيروز فاهمه قوليلي ي ست خديجه ممكن اعرف ايه الي عملتيه ده ده انتي كانك ملكيش كبير .







خديجه بدموع وصراخ/انت الي اضطريتني اعمل كده ي ريان قولتلك مش عايزاه مفيش فايده .

ريان بغضب/تقومي ترفضيه كده بالطريقه دي ولا كاني موجود انتي ايه الي جرالك ي بت مالك .

خديجه بدموع وصراخ /الي جرالي اني تعبت ي ريان تعبت محدش حتي بيسالني انا عايزه ايه ولا حاسه بايه كل حاجه اوامر أوامر بس لاول مره انا الي هاخد القرار وانا خلاص خدته ومش هتجوز الي اسمه مراد ده .

ريان وهو يمسكها بحده/انت فيه حد في دماغك ي بت انطقي قولي .

خديجه بدموع ووجع/مفيش ي ريان مفيش انا داخله أنام .

نعيمه بحده/انت بتقول ايه ي ريان اختك مش وش الكلام ده .

فيروزبغيظ /ليه ي عني مش بنادمه وعندها مشاعر وأحاسيس .

ريان بغضب /طبعا مانتي متعوده علي كده كل يوم راجل شكل لكن اختي بقا متربيه احسن تربيه .

فيروز بغضب ووجع/علي فكره ي شيخ ريان انا مفيش راجل لمسني ولما اتلمست كانت بالحلال من جوزي اوعا تفتكر نفسك معصوم من الخطأ ي ريان كلنا بشر وكلنا بنغلط تصبحوا علي خير .






نعيمه بعتاب/ليه بس كده ي ريان ي ابني فيروز مقالتش حاجه غلط .

ريان بضيق من ذاته /اهو الي حصل ي امي .

نعيمه بابتسامه وحنان/طب خوش صالحها ي ضنايا وموضوع خديجه ملناش نصيب فيه محدش عارف الخير فين روح راضي مرائتك ربنا يراضيك ي ضنايا .

في فيلا جاسر....
في غرفته ...

كان يقف وهو يرتدي بدلته الكلاسيكيه ويرش عطره الساحر كانت تقف خلفه وهو يرا انعكاسها في المراه كانت عيناه تتسلط عليه وتسأل الف سؤال .

جاسر بابتسامه عشق /حلو مش كده علي العموم بوصيلي براحتك انا جوزك برضه .

نور بانتباه وترقب /ليه .

جاسر باستغراب /ليه ايه مش فاهم .

نور بعصبية/لا انت فاهم كويس اوي ليه روحت لامي واختي وليه بعت ليهم كل الحجات دي انت بتحاول توصل ل ايه .

جاسر ببرود /حماتي واخت مراتي الي في مقام اختي ايه المشكله لما اخاد بالي منهم.

نور بعصبية وغيظ /جاسر متحرقش دمي الدور ده مش لاقي عليك خالص .

جاسر بوجع وحزن/لدرجه دي شيفاني قاسي ومعنديش قلب لدرجه دي شيفاني شيطان ي نور .

نور بدموع وانهيار/طبعا الشيطان نفسه يتعلم منك عيازني افكر فيك ازي بعد ماتجوزتني غصب واغتصبتني ودلوقتي بتحاول تقرب من اهلي بكل بحاجه وكانك شخص مخلص ووافي .







جاسر بوجع وكسره /اولا مفيش راجل بيغتصب مرائته ثانيا أنا بحاول اقرب من أهلك لأسباب تخصني انا انا اتحرمت من امي وانا عندي عشر سنين امي ماتت وبعدها ب عشر سنين كمان ابويا مات مات وساب سيف ودينا في رقبتي كنت بشتغل كل شغلانه ممكن تخطر علي بالك علشان اقدر اصرف عليهم ومخليش حد فيهم محتاج ل حاجه وبعدين اضطريت اني اشتغل مع تجار مخدرات كنت واد حرك وبعرف اروح واجي وفضلت كده لحد مابقيت جاسر بدران اكبر رجل اعمال في الشرق الأوسط وسيف بقا ظابط وكل الي كنا محتاجينه بسهوله بيكون موجود الا حاجه واحده كنت هموت عليها .

نور بانتباه /ايه هي .

جاسر بابتسامه عشق/انتي ي نور انتي شغلك عندي مكنتش صدفه حبيتك من اول لحظه شوفتك فيها بس كنت دايما بشوف انك نضيفه ومتستهليش واحد ازي بس كنت خلاص 





مبقتش اقدر استغنا عنك كنت مستعد اعمل اي حاجه علشان تكوني ليا ارجوكي ي نور سبيني اقرب من والدتك لاني عشت محروم كتير من حنان الام ارجوكي ي نور عن اذنك .

كانت تقف نور كالمومياء مما سمعت هل ذلك الشيطان بداخله كل ذلك ألحب والعشق هل حقا يستاهل ذلك العطف لترتمي أرضا بدموع فماذا تفعل الان هل ستدفع به الي السجن أم قلبها سيعطي راي آخر .....

في شقه ريان ...

في غرفه خديجه ...

كانت تجلس خديجه بدموع ووجع وهي تحاول مرارا وتكرارا الاتصال علي سيف لكن لا يوجد رد لتتحدث بوجع ودموع /اه ي سيف انت روحت فين وسبتني ارجعلي ي حبيبي محتاجلك اوي ي سيف اوي ...

في غرفه ريان ...

كانت تجلس فيروز بدموع ووجع ليقترب منها ريان بضيق وحزن من هيائتها ليتحدث بأسف .

/فيروز انا مقصدتش بجد كان يتقطع لساني قبل ماقول كده .

فيروز بدموع ووجع/انت قولت الي انت حاسه نحيتي ي ريان واي أن كان رايك ي ريان أنا واثقه من نفسي لاني معملتش حاجه غلط وكل الي غلط فيه وعدت نفسي اني لازم اكفر عنه وابداء من جديد .

ريان بلهفه وعشق /هنكمله مع بعض ي روحي .

فيروز بدموع وحزن /لا ي ريان مش هينفع لاني عمري مهنسا كسرتك ليا .

ريان بدموع وهو ينظر إليها/غصبن عني ي فيروز غصبن عني انتي كنت املي الوحيد عمرك مروحتي من بالي مكنتش قادر







 استوعب ان فيه راجل قبلي لمسك ده كان زي الخنجر المشروخ في قلبي سمحيني ي روحي سمحيني .







فيروز بوجع والم وهي تبعد عنه /مش هيحصل ي ريان علي الأقل دلوقتي تصبح علي خير .

ريان بدموع وندم /ارحمني يارب ارحمني وساعدني .

في شقه سعد ...

كانت تجلس سميحه بدموع من هيأت ابنتها .

/ايه الي عمل فيكي كده ي ضنايا .

رحمه بدموع والم /مش عارفه الي عمل فيا كده الي اشتراني بفلوسه الي معتبريني سلعه يعمل فيها الي هو عاوزه .

سميحه بدموع /ازي بس ده كان بيقول أنه بيعشقك .

رحمه بدموع وصراخ /كداب كداب انتي وهو دمرتوني انا كنت مخطوبه ل انضف انسان في الدنيا مكنش عاجب مش كده علشان مش معاه فلوس مش كده اديكي شايفه الي معاه فلوس عمل فيا ايه ي ريتني كنت فضلت مع سليم وكلتها بدقه حسبي الله ونعم الوكيل فيكي انتي السبب انتي السبب .

في شقه ريان ...
صباحا ..

كانت تتقلب فيروز لتنصدم من ذلك الذي يحتضنها بتملك وكأنه يخشا أن يأخذها منه أحد كانت لاول مره تراه عن قرب كانت تتلامس بيدها لحيته الخفيفه باستمتاع كانت تنظر إلي 





وجه الوسيم بتمعن نعم فهو عشقها كان يحاول ريان فتح عيناه تتدريجيا لتحاول أن تبتعد سريعا ليختضنها ريان بلهفه /حرام عليكي ده انا كنت حاسس بدفاء الدنيا وانتي في حضني كده تسيبيني أبرد .

فيروز بارتباك شديد من قربه /ريان ابعد مينفعش كده ابعد .

ريان وهو يقبلها في عنقها بهيام /انتي مراتي وعيزك ومش هتنازل عنك ابدا .

فيروز وهي تحاول الخلاص منه /ريان ابعد لو سمحت ابعد .

ريان بهيام وهمس/مش هبعد انا بحبك وانتي بتحبيني .

فيروز بهيام وهمس /لا مش بحبك .

ريان بعشق /كدابه انا بحبك وبموت فيكي ..

كانت كلماته تذوب حجر قلبها لياخذها داخل أحضانه ليغرقوا في بحور عشق كانت خاليه لسنوات ....

في الجامعه ....

كان يقف سليم وهو ينتظر دينا ليراها ليسرع إليها بابتسامه ساحره /صباح الخير ي انسه دينا .

دينا بابتسامه وارتباك /اهلا ي استاذ سليم خير .

سليم بعشق /كنت محتاج اتكلم معاكي شويه وعلي فكره والله العظيم انا نيتي خير .

دينا بابتسامه /انا متاكده من كده ي سليم .

سليم بسعاده /ياه اول مره اعرف ان اسمي حلو كده تخيلي .

دينا بسعاده /وبعدين بقا همشي .

سليم بلهفه وعشق/لا وعلي ايه انا هسكت خالص اهو بس ارجوكي نقعد بس ونتكلم شويه من فضلك .

دينا بابتسامه/موافقه .

في الاداره ..

كان يسرع سيف الي داخل مكتب قائده بعدما عاود سريعا بعد نجح في مهمته .

سيف بابتسامه /صباح الخير ي افندم .

اللواء بفخر /اهلا وسهلا ي وحش برافوا عليك ي سيف قومت بالمهمه غلي اكمل وجه.

سيف بابتسامه وسعاده /شكرا جدا ل سعادتك دي شهاده اعتز بيها جدا .





اللواء بقلق /بس معلش ي سيف فيه مهمه جات ليك ولازم انت الي تقوم بيها .

سيف بضيق /ابوس ايدك سعادتك بلاش بره مصر انا مش هقدر ابعد تاني ابدا .

اللواء بحزن /اطمن ي سيف مش هتبعد للاسف دي قريبه فوق ماتتخيل في فيلتك .

سيف باستغراب /فيلتي حضرتك قصدك ايه .

اللواء بضيق /للاسف ي سيف انت مكلف تقبض علي اخوك جاسر بتهمه تجاره المخدرات .

سيف بصدمه /ايه ...

في شقه ريان ....

في غرفته.....

كان يأخذها داخل أحضانه وهو يلعب في شعرها بحنان بالغ كانت تشعر في أحضانه بالدفا الذي يكفي العالم بأكمله ليقبلها في رأسها بعشق /بحبك ي فيروز بحبك اوي .

فيروز بعشق /وانا كمان ي ريان قلبي مقدرش يقسا عليك وكانك حته منه .

ريان وهو يضع يده علي قلبها/طبعا حته منه ده حبيبي علشان كده مقدرش يبعد عني .

فيروز بابتسامه حنونه/ربنا يخليك ليا ي ريان وميحرمنيش منك ابدا .

ريان وهو يقبلها بجانب شفتيها/ولا منك ي روح ريان ي ملكه قلبه .

في غرفه خديجه ..
كانت تجلس وهي تمسك ذلك المشرط بدموع وعقلا مسلوب لتتحدث بنبره 




ياسه ودموع وانهيار/معنديش حل تاني ي سيف انت




 اتخليت عني انا عندي امون ولاني اجيب العار ل امي واخويا سمحني يارب سمحني لتسحب ذلك 



المشرط لتتناثر الدماء أرضا  لتسقط أرضا مغشيا عليها لتغمض عيناها لتفارق الحياه ....

تعليقات