Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته رغما عني الفصل الرابع عشر14بقلم هاله احمد



رواية احببته رغما عني

 الفصل الرابع عشر14

بقلم هاله احمد



وقفنا المره الي فاتت عند هشام وهو داخل متعصب جدا .. 

هشام بعصبيه: مليكه كانت عند مراد في الفيلا بتعمل اييه ي يونس 




يونس بتوتر واضح: ده ده كان تعبان جدا وهي قابلتو بصدفه وهي راجعه البيت ومكنش قادر يسوق عربيتو ف وصلتو هياا 





هشام بزعيييق اكتررر: ازاااااي والحراس قالولي انها قعدت فوق عندو اكتر من سااعه وانت رحتلها جبتها والحراس قالو ان انت ومراد اتخانقتو وضر*بتو صح ولا لا



يونس بارتباك: ايوه يا عمي انا اتخانقت معاه لم شوفت مليكه قاعده معاه وكده 

هشام بصلو بحده وطلع ع اوضه مليكه.. 






هشام طلع لقاها نايمه وباين عليها التعب بصلها بعصبيه وقال بزعيق: مليييييكه 

مليكه قامت بفزع وقالت: اييي فييي ايييي 

هشام بحده: كنتي عند مراد في الفيلا بتعملي ايييييييه 

مليكه بتوتر ودموع: كان تعبان ي بابا ووصلتو بس 

هشام بزعيق: وقعدي عندو فوق اكترر من سااااعه ليييييه وطلعتي معاااه ليييييه اصلااا 

مليكه بدموع: ي بابا صدقني هو كان تعبان جدا انا فضلت معاه لغايت ما بقا كويس ومشيت علطول مع يونس 





هشام بصلها بصه مش بتبشر بخيرر ابداا وقال: كملي نومك 


وسبها ومشاا 


تحت عند يونس في الجنينه .. 

دولت بعتاب: كدبت عليا ليه يا يونس 

يونس بثبات: والله مكدبت هو مفيش حاجه اصلا كل الموضوع ان مليكه شافت مراد تعبان وصلتو وبس 

رقيه: بس يا يونس انت مجبتش سيره الموضوع ده خالص اصلا ف ليه الكدب يعني 

يونس بعصبيه: مخلااااص بقاااا الموضوع اتقفل 

وسبهم ومشا وفضلت رقيه تبص عليه بدموع وتعب 


دولت بدموع: انا مش عارفه اي الي صاب عيلتنا بس ياربي 

رقيه بهدوء: قومي يا ماما ارتاحي يا حبيبتي ومتقلقيش كلو هيتحل بأذن الله 

دولت بصتلها بي رضا وسبتهاا وطلعت ورقيه طلعت ع اوضه ادهم خبطت بهدوء ومراتو سمحت بدخول.. 


رقيه ببتسامه: قولت اجي اتعرف عليكي مش معقوله نبقا في بيت واحد ومنعرفش بعض 

ليلي ببتسامه: اتفضلي يا روحي 






رقيه دخلت قعدت جنبها وقالت: ليه قاعده في الاوضه علطول كده ليه مبتنزليش تقعدي معاناا 

ليلي بدموع: علشان مديقش حد مني انا مش بحب ادايق حد والله 

رقيه بصدمه: انتي بتعيطي لييه بس والله بابا طيب جدا بس هو عصبي شويه بس هو مفيش اطيب منو والله 

ليلي: ربنا يحنن قلبو عليا انا وادهم يارب 

رقيه ببتسامه: انا معرفتش اسمك ايه 

ليلي: اسمي ليلي 

رقيه بضحك: الله اي الاسم القمر ده 

ليلي بضحك: والله انتي الي قمررر انتي اسمك رقيه صح 

رقيه ببتسامه: ايوه انا رقيه 

ليلي: لو البيبي جات بنت هسميها رقيه ولو ولد هنسميه هشام 

رقيه بفرحه ودموع: بجد




ليلي ببتسامه: ايوه ده ادهم الي اقترح ده عليا وانا رحبت بي الاقتراح جداا ويارب البنوته بس تطلع شبهك وفي جمالك كدااا 

رقيه قامت حضنتها وليلي بادلتهاا.. 




ليلي ببتسامه: بجد فرحانه جدا ان بقا ليا اخت 

رقيه: وانا كمان والله بقينا تلاته انا وانتي مليكه. 

ليلي: امال فين مليكه صحيح متعرفتش عليها خالص 

رقيه بتوتر: اصلها تعبانه شويه ونايمه بس لم تصحا هخليها تجيلك علطول 

ليلي: ماشي يا حبيبتي 


وقعدوا يهزرو ويتكلمو في حجات كتيرر جدااا بخصوصهم وبخصوص العيله وبعد شويه ادهم دخل عليهم... 

ادهم بضحك: بناتي القمر بيعملوو ايه 

ليلي بفرحه: ادهم 

ادهم بحب: قلبو 

ليلي بكسوف: اتاخرت كده ليه 

ادهم ببتسامه: هو انا كده اتاخرت ده انا خلصت شغلي بسرعه علشان اجيلك 

ليلي ابتسمت بحب 

رقيه بضحك: عيب والله يا جماعه كده ده انا حتي قاعده 

ادهم وليلي ضحكوو 

رقيه ببتسامه: انا هنزل انا بقا علشان اشوف يونس وادخل انام 

ادهم: ماشي يا حبيبتي 





رقيه سبتهم ونزلت.. 


ادهم راح شاال ليلي من ع الكرسي وحطها ع السر*ير


ليلي بكسوف: ادهم في اييه 

ادهم بخبث: هيكون في ايه يعني عاوز اقول للواد ابني كلمه 

ليلي بضحك: لا والله 

ادهم قرب طبع بو*سه طويله ع شفا*يفها وبعد شويه بعد عنهاا.. 

ادهم بحب: بحبك اوي يا ليلي 

ليلي بدموع: وانا كمان والله يا حبيبي 

ادهم مسحلها دموعها وقال: طول منا عايش مشفش دمعه واحده نازله من عيونك فاهمه 

ليلي بحب: حاضر 





ادهم بمشاكسه: تعالي بقا علشان زي ما قولتلك عاوز اقولك حاجه وتوصليها لي ابني حبيبي 

ليلي بضحك: بس بقاا ي ادهم 

ادهم ضحك وقرب منهاا و............. 


عند يونس كان في اوضتو قاطع خيط تفكيرو صوت خبط ع الباب قال بعصبيه: ادخل 




رقيه دخلت وهو مخدتش بالو منها لانو كان واقف في بلكونه اوضتو وباصص قدامو بثبات.. 

رقيه بهدوء: انا داخله انام قولت اجي اطمن عليك واقولك تصبح ع خير 

يونس لف وشو بسرعه وقال بحب: انا اسف يا حبيبتي حقك عليا 





رقيه: بتتاسف ع ايه 

يونس: علشان اتعصبت عليكي تحت 

رقيه ببتسامه: انا نسيت اصلا ي عم 

يونس قرب منها وطبع بو*سه ع خدها وقال: تصبحي ع حاجه قمر شبهك يا عمري 

رقيه بكسوف: وانت من اهلو عن اذنك 


وسبتو وطلعت ع اوضتها وهو ابتسم بحب وراح نام.. 

ورقيه دخلت اوضتها غيرت هدومهاا ونامت وهي فرحانه ومبتسمه وفي نفس الوقت قلقانه ع اختها مليكه.. 


تاني يوم الصبح... 


 

كلهم اتجمعوا ونزلو ع السفره علشان يفطروا وكلهم قعدوا يفطروا في هدوء مع العيله.... 

وفجأه دخل الحارس وقال لي هشام: هشام بيه الدكتوره وصلت 

هشام ابتسم بخبث وقال: خليها تتفضل 

كلهم اتصدمو وقالو في صوت واحد من الي تعبان 

هشام بهدوء: متقلقوش ده مليكه بس الي تعبانه شويه 

يونس بص بصدمه وعرف ان خلاص كده سرهم هيتكشف... 


                      الفصل الخامس عشر من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات