Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق اقتحم كياني الفصل الاخير بقلم اسراء ابراهيم

 


رواية عشق اقتحم كياني
الفصل الاخير
 بقلم اسراء ابراهيم



اول ما وصلو ڤيلا ياسين وحور نزلت من العربية لقت ياسين واقف



 مستنيها  بصتله بحزن  وبعدين بصت لابوها وقالتله بدموع: 

-احنا جايين هنا ليه يا بابا وبصت لرهف وقالتلها انتي كدبتي عليا يا رهف عشان تجيبيني لياسين مش همك اختك واللي عملو فيها 

ياسين بصلها بشوق لانها كانت وحشاه اووي و قرب منها وقالها  : 
-ممكن تسمعي مني يا حور وبعد كدة القرار اللي هتاخديه انا مش هعترض عليه 

ردت حور بعياط وهي واقفة قدامة و بتشاور عليه: 

-انت  كداب يا ياسين وانا مش ممكن هصدقك تاني كلكم زي بعض وانا اللي كنت  غبية لما صدقتك افتكرتك غيره وانك هتبقي مخلص ليا بس انت ضحكت عليا زي ما هو ضحك عليا  ومسحت دموعها بعن*ف وكملت وقالتله انا مش مسامحاك علي وج*ع قلبي 

ياسين بصلها وكانت الدموع متحجرة في عينه وقلبه حزين عشانها وعشان هيا شايفاه وح*ش كدة 
وقرب منها ابوها واخدها في حضنه  وقالها بهدوء: 
-اسمعيني يا حور انا عمري ما هرخصك ابدا يا بنتي بس ياسين مظلوم اسمعي منه الاول وبعدين احكمي عليه متخليش عواطفك هي اللي تتحكم  فيكي  ومتخفيش من اي حاجة انا جمبك وبعد ما تسمعيه لو قولتيلي يلا يا بابا  وانا مش عاوزاه صدقيني هاخدك ونمشي  فورا ماشي يا حبيبتي 

- حور مسحت دموعها بايديها و هزت راسها باه وقالتله: 
-ماشي يا بابا  اللي حضرتك شايفه 

وسابوها كلهم ودخلو الفيلا وكانت الناس كتير جدا والڤيلا متجهزة للفرح كويس اووي وراحو قعدو علي ترابيزة و كانت رؤي قاعدة جمب خالتها نبيلة ومحمود جوزها ورهف قامت من مكانها و قالتلهم: 
-هروح اجيب عصير احسن عطشانة جداا وسابتهم ومشيت  وفجأة جه اسر وقعد معاهم عالترابيزة وقال لابوه  بدون مقدمات: 

-بابا انا عايز اخطب رؤي 

رؤي بصتله وتنحت وحست انها سمعت غلط وبصت لخالتها عشان تأكد لها انها سمعت صح 
فابتسمت نبيلة وقالتله وهيا بتطبطب علي ضهر رؤي: 
-يا زين ما اخترت يابني هو في احسن من رؤي وبعدين قربت من جوزها محمود وقالتله بصوت واطي مش قولتلك ان اسر بيحب رؤي عشان تبقي تصدقني بقي بعد كدة  وضحكت جامد 
محمود ضحك وقالها: 
بصراحة انا كنت خايف احسن يفضل مع البت دي ويضيع رؤي من ايده وسعتها افتكر خطيبة ابنه وبص لاسر وقاله 
 باستغراب: 
-طيب وخطيبتك يا اسر يابني قاطعه اسر وهو بيقؤم وبيقف جمب رؤي  وقال: 

-انا خلاص سبت رانيا يا بابا وبص لرؤي  وقال وهو بيقعد جمبها وبيقرب منها: 
-انا اكتشفت اني مكنتش بحب رانيا بالعكس  انا مكنتش اعرف يعني ايه حب  غير لما قابلت رؤي  

رؤي بصت في عينه بخجل وبعدين بصت بعيد عنه وابتسمت وقلبها كان بيدق جامد وكانت فرحانه انه اخيرا اسر طلع بيحبها زي ما هيا بتحبه  وافتكرت كلامه في البلكونةو حبت تتأكد من حاجة ولفت وشها ليه تاني وسألته وهيا مكشرة: 
-اومال  ازاي كنت بتكلم في الفون وبتقؤل انك اتأكدت  انك محبتش غيرها وان رانيا حاجة تانية وانك عمرك ما حسيت كدة مع حد 
اسر بصلها وابتسم لما حس بغيرتها عليه واتأكد انها هيا كمان كانت بتحبه وقرب منها و همس في ودنها: 

-ده كان واحد صاحبي اللي بكلمه وكنت بتكلم عنك مش عن رانيا علي فكرة وكنت بقؤله اني محستش اللي حسيتو معاكي قبل كدة وان رانيا كان اعجاب مش اكتر  لكن انا  محبتش غيرك يا رؤي 

رؤي اتوترت وقلبها دق جامد وخدودها احمرت ودورت وشها وهيا بتبتسم بخجل  

اسر ضحك جامد  عليها  وبعدين  قالها  بحبك 

.......................

كانت رهف عمالة تدور بعينها علي اياد ومش لقياه لانها كانت نفسها تقؤله حاجة ولما ملقتوش اتخنقت ونفخت بضيق وقالت  يبقي مجاش عشان ما يشوفنيش وراحت مكان هادي كدة بعيد عن الناس  شوية ودموعها خانتها ونزلت حاسة انها اتسرعت وانها كان لازم تديله فرصة وهيا بتعيط سمعت صوت اياد وراها بيقؤلها:
 
-معقؤلة العيون دي تبكي
 
رهف بصت وراها بلهفة اما سمعت صوته وابتسمت وحست من فرحتها انها عايزة تحضنه وقالتله وهيا بتقرب منه:
- افتكرتك مش هتيجي 

اياد قالها وهو بيزيح خصلة شعرها اللي نازلة علي عنيها: 

-مقدرش مجيش ومشوفكيش يا رهف وفضل باصص في عنيها 

رهف اول ما قالها كدة عيطت  وقالتله: 
- يعني جيت عشاني ؟

اياد مد ايده ومسح دموعها بطرف صوباعه وقالها: 

-يعني انتي بتعيطي عشاني ؟ 

بصت في عينه وملامحه اللي وحشتها اوي وقالتله: 
-مش هعرف اخبي عليك يا اياد اكيد باين في عيني 

اياد  اتنهد  بحزن واداها ضهره وغمض عينه بالم وقالها: 
- وليه عاملة فينا كدة واحنا ممكن نبقي اسعد زوجين 

رهف ابتسمت وقالتله: 
-توعدني تفضل تحبني ومتسبنيش
 
اياد لف بفرحة ومسك ايدها وقالها بحب: 

-اوعدك تفضلي في قلبي لحد ما اموت 

رهف حطت ايديها علي شفايفه وقالتله بخوف:
 ،-بعد الشر عليك عشان خاطري متقؤلش كدة تاني 

اياد غمزلها بعينه وقالها: 
-خايفة عليا ؟

رهف بصتله بخجل وهيا بتشد ايدها منه وبتقؤله: 

- وان مكنتش اخاف عاللي هيبقي زوجي قرة عيني هخاف علي مين .

اياد ابتسم ومسك ايديها وباسها وقالها : 
-بحبك اووي يا رهف 

ورهف بصتله بعشق وقربت من ودنه وقالتله وانا كمان بحبك يا اياد  
.......................... 

 ياسين اخد حور و قعدو في ضهر الفيلا  عشان يبقو براحتهم  واتكلمت حور بحزن وهيا بتقعد علي الكرسي: 
-اتفضل سامعاك 

قالها ياسين وهو بيقعد قدامها : 
-قبل ما اقؤل اي حاجة عايزك تعرفي اني عمري ما اقدر اخو*نك لاني حبيتك بجد يا حور واتنهد وبعدين قالها اللي شفتيه في الفيديو صح  بس مش الحقيقة كلها  لان يوميها هند كلمتني وقالتلي انها عايزة تقابلني  وفعلا قابلتها وقالتلي انها بتعتذر مني علي اللي عملته يوم الحفلة وكمان هيا خلاص بتعتبرني اخوها وانها فرحانه  اني لقيت الانسانة اللي حركت قلبي ناحيتها  ، وبعدين ياسين مسك ايد حور وبص في عنيها وقالها: 

- صدقيني ده اللي حصل وطبعا كرد فعل مني بوست ايدها وقولتلها اني مبسوط انها اخيرا فهمت مشاعري ناحيتها مش اكتر من اننا اخوات وقرايب بس واول ما شوفت الفيديو وعرفت بمكالمة حسام ليكي عرفت سعتها انهم كانو متفقين سوا عشان يبعدونا عن بعض وفعلا لما جبت حسام وظبته اعترف علي هند 

حور كانت بتسمعه ودموعها  نازلة مش مصدقة انه طلع مظلوم يعني فعلا بيحبها ومخنهاش بصتله بدموع وياسين قرب منها ومسح دموعها بايديه وقالها وهو بيحضنها: 

-محبتش ولا هحب غيرك يا حور وعمري ما افكر اخونك لاني ما صدقت لقيتك ومش غبي عشان اضيعك من ايدي تاني 

حور لقت نفسها بتحاوط رقبته بايدها وبتحضنه وهيا بتعيط لانها مكنتش متخيلة انها ممكن تعيش من غيره 

فجأة ياسين بعد عنها ونزل علي ركبة واحدة وقالها وهو ماسك ايديها:
-  حور تقبلي تتجوزيني وتكوني شريكة حياتي 

حور بدموع ابتسمت وهيا حاطة ايديها علي بؤها وهزت دماغها وقالتله اه 

قام ياسين بسرعة حضنها ولف بيها وهو بيقؤل  بصوت عالي بحبببببك  .


                           تمت

. وفي. كرنفال. الروايات . ستجد. كل. ما. هوا. جديد. حصري. ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الرواية واسم مدوانة كرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                     




تعليقات