Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من انا الفصل الرابع والثلاثون34بقلم الاء الرحمن

 

 رواية من انا

 الفصل الرابع والثلاثون34

بقلم الاء الرحمن


يس خرج لبيت ضحى 

ومسك كانت ماسكة الفون وعندها فضول عايزه تعرف علاء عايز ايه مع ضرب الجرس 


نزلت تشوف مين كانت رانيا 


مسك بغضب :انتي جايه هنا ليه وعايزة ايه مش كفاية الي عملتيه فينا 


رانيا :انا جايه على شانك انتي 


مسك :وانا مش عايزاكي ولا عايزه اسمع منك حاجة 


رانيا :طيب شوفي يمكن كلامي يعجبك 


مسك بغضب :اطلعي بره 


رانيا :انا جايه على شانك ابنك 


مسك :ابني مين 


رانيا :ابنك عايش يا مسك ما ماتش احمد يبقى ابنك قيس كان مخبيه طول الفتره الي فاتت وبيوهمك انه مات لما ولدتيه 


مسك بغضب :انتي عمرك ما هتبطلي الوساخة دي ايه الافتراء الي بتقوليه ده 


رانيا :مسك افهميني ابنك كان طول الوقت بيحوم خواليكي وقيس مخفيه عنك انتي اه ولدتي في السابع لكن ابنك ما جاش ميت زي ما فهمك قيس لما فوقتي ابنك كان عايش وقيس اخفاه


مسك بدموع :مستحيل مستحيل قيس يعمل فيا كده 


رانيا:ابنك هو نفسه احمد الي جمانه بتقول انه ابنها وابن قيس 

قيس كان حاطه بدار رعايه هنا ولو مش مصدقاني تقدري تروحي وتعملي تحاليل وتثبتي لنفسك ان الي بقوله صحيح 


رانيا ساابتها وخرجت ومسكت انهاارت من العياااط :معقول قيس يعمل كده معقول يكون بيكدب وابنها عايش طول السنين دي 


..................................................

عند ضحى 

كانت بتحاول تهدي في الاء 

الاء :مش رجعاله لو اخر راجل في العالم مش راجعاله ولا هشتغل عنده قرفني عيشتي باليومين الي نزلتهم هنا مش عارف هو مستحمل نفسه ازاي وبدموع مش هو قيس الي حبيته وعشقته الي انا عايشه معاه دلوقت بني ادم ما يتعاشرش 


هنا خبط الباب جامد 


ضحى بخوف :ده اكيد هو جوزك 


الاء :ما تفتاحيش 


ضحى:اكيد بتهزري لا طبعا 


هنا فتحت والدت ضحى 


قيس بأحترام :السلام عليكم 


والدة ضحى :اتفضل يا بني عايز مين 


قيس :انا جوز الاء صاحبة ضحى قيس البحيري 


والدتها :اه اهلا يا ابني اتفضل 


قيس دخل وشااف الاء بدمووعها وغضبها 


قيس على شان ما يبينش حاجه لوالدة ضحى قرب على الاء وباس دماغها :ازيك يا حبيبتي 


الاء 😳

ضحى 😳


قيس ببرود :اتأخرتي قوي على البيت عرفت انك هنا جيت اشوفك واطمن اتأخرتي ليه 


ضحى :هي كانت تعبانه شووية 


قيس قاام ومسك ايدها :يا الله يا الاء اتأخرنا ومسك في البيت لوحدها 


الاء نزعت ايدها منه بغضب :ابعد عني انت مش طبيعي انت ازاي بتقدر تلبس ميت وش مع بعض انا بجد بقيت بخاف منك 


والدتها :هو في ايه ده جوزك يا الاء 


قيس وهو بيجز على سنانه :امشي معايا احسن اطين عيشتك دلووقت 


الاء بغضب :مش هروح معاك في حته وطلقني انا مش عايزاك انت خاين 


قيس مسك وشها بغضب :اجرري قدامي انا لما بتعصب ما بشوفش قدامي 


الاء بغضب :ابعد عني 


ضحى شافت الوضع اتأزم مسكت فونها ودخلت كلمت عماد 


عماد :الوو


ضحى بخوف :انا ضحى يا استاذ عماد 


عماد باستغراب :اهلا يا انسة ضحى تفضلي 


ضحى :الحق قيس عندنا في البيت وصراخه جايب اخر الشارع مع الاء 


عماد شد على ايده بغضب :بيتك فين 


ضحى ...........


عماد :خمس دقايق واكون عندك 


ضحى خرجت وقيس بيشد في ايدها 


ضحى :استاذ قيس اهدى كده وسيبها يوم يومين تستريح هنا وتغير نفسيه 


قيس بصلها بغضب جاااامد 


الاء :انا بكرهك بكره اليوم الي حبيتك فيه ابعد عن طريقي يا قيس


والدة ضحى بغضب :لو سمحتوا احنا في حارة هنا لو في مشاكل ما بينكم تقدروا تحلوها بهدوء من غير لا صراخ ولا زعيق لانه الكلام ده ما بيجبش فايدة 


هنا ضرب الجرس ودخل عماد 


عماد بغضب :ايه الي انت بتهببه ده 


قيس بغضب :ايه الي جابك وبعدين دي مراتي افهم 


عماد :وانا فاهم ده كويس ايه رائيك تفهم انت ان الي عمال على بطال تهينها وتتعصب عليها تبقى مراتك 


قيس بغضب مكتوم : اختصري المشاكل وامشي معايا من سكات 


ضحى قربت منها :الاء حاولي زودتيها قوي 


عماد :قيس سيبها تستريح هنا كم يوم وابقى تعالا خدها 


الاء بدموع :طلقني انا مش عايزاك انا بكرهك 


قيس قرب منها ومسك شعرها بغضب جامد :لما اخد الامانه الي عندك ابقى اسيبك تروحي للسكة الي تعجبك 


الاء بصتله بقهر وخدت شنطتها ونزلت وقيس حصلها 

لكن ضحى وقفته قبل ما ينزل :استاذ قيس انت كده بتكرهها فيك جامد وربنا ما يوريك الست الي تكره بعد ما تحب 


قيس عمل مش سامع وحصل الاء الي كانت بتنتظره بالعربية من سكات 


قيس شغل العربية ومشي بسرعة عالية جدا 


...........................................

عند عماد 

كان هيستأذن 

والدة ضحى :ما تقعد يا ابني تشرب حاجة 


عماد بأحراج :شكرا مش عايز اتعبك 


والدتها :على ايه يا ابني اتفضل 


عماد قعد وحس بالتوتر الي عند ضحى 


عماد بأستغراب :انسة ضحى انتي كويسه في حاجة 


ضحى :عايزة اسألك سؤال تجاوبني عليه بصراحة 


عماد :اتفضلي 


ضحى بدموع متحجرة :لسه بتحب الاء 


عماد شد على ايده بغضب :اضن السؤال ده خاص فيا انا وملكيش تتدخلي في حاجه متخصكيش


ضحى بصت في عنيه :بتحبها 


عماد باستغراب :ليه 


ضحى :ايه هو الي ليه 


عماد :افهم ليه بتسألي السؤال ده على شان اجاوب 


ضحى بدمعة حزينة مسحتها بسرعة :لاني حبيتك 


عماد اتصدم جدا 


ضحى بدموع :انا مش عايزك تقوول حاجه عارفة ان المشاعر الي بحسها ليك دلوقت مش من حقي لكن انا فجاءة لقيت روحي بفكر فيك كل حاجه بتعملها عجباني تضحيتك اخلاقك رجولتك كل حاجة فيك تتحب 


عماد اتحرج وما عرفش يقول ايه 


ضحى كانت بتنتظر اي رد فعل منه 


عماد بأحراج :انا بحترم مشاعرك دي لكن زي ما قولتي مشاعرنا مش بأيدينا انتي بنت جميلة واي راجل يتمناكي لكن 


ضحى بدموع :لكن ايه هاه لكن انت بتحب صاحبتي 


عماد بغضب :انا ما بحبش حد ولا عايز احب ولا اتحب من حد فاهمه 

استأذن انا 


وسابها وخرج ودموعها بتنزل جامد على غبائها واعترافها ليه 


..................................................

عند قيس 

وصل البيت كانت الاء هتنزل لكنه مسك دراعها بغضب 


قيس :جنان وهبل واستعباط مش عايز لو مش خايفة على روحك خافي على الي ببطتك فاهمه انا دلوقت هروح اجيب امي من المشفى وهترجع تنور بيتها من جديد مش عايز نحسسها بأي حاجة ما بينا عايزك تشيليها على كفوف الراحه فهمتي ولا اعيد 


الاء بصتله بازدراء ونزعت ايدها منه ودخلت 


قيس اتنفس بغضب وشغل عربيته وراح المشفى 


..........................................

الاء دخلت البيت وكان السكون عام ومسك شاارده ودموعها على خدها 


الاء باستغراب :مساء الخير 


مسك فضلت ساكته 


الاء :مسك انتي كويسه 


مسك بصتلها بدموع :انا عايزة اشوف علاء ضروري 


الاء :هو ما كلمكيش 


مسك :كلمني كتير وما رديتش 


الاء :مسك قيس وافق على جوازك من علاء وبلغ علاء بالكلام ده 


مسك بصدمة :انتي بتقولي امتى ده وازاي 


الاء :ما اعرفش اخوكي طول اليوم كان غريب جدا وحاسيته مش طبيعي خدني الشركة وشغلني عنده وبعدها نده علاء للشركة وبلغه بموافقته على جوازكم بنفس المعاد الي هنتجوز فيه ودلوقت راح المشفى على شان يجيب والدتك هنا 


مسك مسحت دموعها :بتقولي مين 


الاء :هو قالي دلوقت انه رايح يجيب والدتك لهنا 


مسك بصدمة :في حاجة بتحصل وقيس الوحيد الي يعرف فيها قيس ما يتغيرش بالسهولة دي 


الاء :مسك انا عايزة اسألك سؤال 


مسك :اسألي 


الاء :هو انتي فعلا لسه بتحبي علاء 


مسك بدموع :عمري ما قدرت اكرهه دايما كنت بحس انه في حاجه بعدته عني بالغصب وعمري ما اقتنعت انه يسيبني ويكون السبب اني اجهظ العيل الي في بطني لمجرد انه مش عايز يحس بالمسؤولية


الاء :طب ما حاولتيش تربطي الي حصل معاكم ببعض الاحداث 


مسك :انا ما بقيتش فاهمه حاجه خالص 


الاء :طب ليه ما حاولتيش تسمعي من علاء هو ليه بعد 


مسك :ما كنتش عايزة اخسر قيس اكتر من كده وعلاء كان اختفى فترة وده خلاني حقدت عليه في الفترة دي 


الاء :وايه الي خلاكي عايزاه دلوقت 


مسك :حصلت حاجه النهاردة تخصنا وكان لازم اتأكد منها لانها هتغير مجرى حياتنا 


الاء :ايه هي 


مسك :لما افهم ابقى افهمك 

وقررت مسك تفضل ساكته لحد ما تتأكد ان احمد فعلا ابنها او لا 


................................

عند قيس 

وصل المشفى وقابل الدكتور 


قيس :امي بجد بقت كويسة 


الدكتور :استاذ قيس الوالدة اصلا ما فيهاش حاجه هي مجرد حالة نفسية كانت بتجيها احيانا كتير بحس تنها اعقل من شخصيا وفاهمه ايه الي بيدور واحيانا بحس تنها ولا فاهمه حاجه حواليها فأنا اقترحت انهت تخرج فترة من المشفى وانت تراقبها وتاخد بالك منها لان المريض بالمشفى احيان كتير بقلب عليه بالعكس ونفسيته بتتحطم اكتر بعكس النظام الي في البيت وانه يحس انه بين عيلته وبيته 


قيس :يعني انت متأكد انها كويسة 


الدكتور :غالبا اه وده ما يمنعش اننا هنفضل معاها وعلى تواصل مع حضرتك لاي مضاعفات 


قيس اومأله بدماغة ووقع على ورق الخروج وراح لوالدته 


ايناس فضلت باصه في الا شيء 


قيس بابتسامة :خلاص يا امي هترجعي تنوري بيتك من اول وجديد واوعدك ما حدش هيقدر يبعدنا من تاني 

وبعدين انا عايز اعرفك على مراتي وابني 


ايناس بصتله بصدمة 


قيس :هههه ايوه يا امي عايز اعرفك على مراتي هي حامل دلوقت 


ايناس رجعت لحالتها شاردة 


قيس قومها بالراحة وركبها بالعربية وهي مسالمة جدا وراح البيت 


.....................................

عند الاء 

طلعت اوضتها وخدت شااور وصلت ودعت ربنا كتير انه يغير الحال 

وبعدين كلمت ضحى 


الاء :في حاجة انتي كويسه 


ضحى مسحت دموعها :انا كويسة انتي عملتي ايه مع قيس 


الاء :ولا حاجه وصلني البيت وراح يجيب والدته من المشفى 


ضحى :بجد 


الاء:ايوه بجد انا بقيس مش خلصانه ما بالك لما تيجيلي حماية هنا وتنظر عليا على الفايته والطالعة 


ضحى :ههههه وجاتك ايه مش يمكن تبقى حنينه 


الاء :يا رب اتمنى ذلك


ضحى :هههههههههه طب اقفلي لانه عندي سبق صحفي وعايزة احضرله 


الاء :ربنا معاكي 


الاء قفلت معاها ولبست شورت بيتي على بدي بسمايل يضحك 


قيس وصل البيت وكانت مسك في استقبال والدتها بفرحه وايناس مصدرالها البرود 


قيس بجمود :الاء فين 


مسك :طلعت اوضتها تبدل هدومها 


قيس :طيب خدي ماما ساعديها تبدل هدومها وتستريح على ما الطباخين يحضروا الاكل 


مسك :تمام وخدت مامتها ومشيت ببرود وقيس وصى الطباخين انهم يتوصوا بالاكل الصحى على شان والدته وطلع اوضته الاء ما كانتش فيها 


قيس اتنهد :بعدين مع الطفولة الي عايش مع امها انا 


قيس راح لاوضته ودخل من غير ما يخبط 


الاء اتخضت وبغضب :مش تخبط يا راجل انت خضتني 


قيس طنشها ومسك دراعها :حسابك معايا بعدين على كل الي هببتيه النهاردة تمام دلوقت تنزلي وتسلمي على امي فاهمه واي حاجة تحصل هنا مش عايز مخلوق يسمع فيها 


الاء نزعت ايدها منه :لما تعرف تتعامل معايا ابقى اسمع كلامك 


قيس مسك وشها بغضب :انا صابر ومستحمل قرفك ده على شان الي ببطنك انا مفيش مخلوق بالدنيا دي قدر يرفع صوته عليا غيرك فااهدي كدخ وما نخلينيش اتغابى عليكي ياالله انزلي 


الاء نزعت نفسها منه بالعافية وكانت هتنزل 


قيس بغضب :استني عندك 


الاء :اووف اووف فيه مش قولتلي انزلي 


قيس بنفاذ صبر :هتنزلي كده 


الاء :كده ازاي يعني 


قيس مسك دراعها :يعني حماتك واول مره تشوفيها وتشوفك هتنزليها بلبس الاطفال الي لابساه ده 


الاء 😏


قيس :تبدلي هدومك ولا ابدلهالك انا 


الاء بملل :هبدلها انا وخدت فستان طويل جذاب ودخلت بدلت هدومها ولما خرجت كان قيس نزل وعلى السفرة 


الاء نزلت بكل اناقة وقيس عينيه على السلم مش قادر يشيلها 

ايناس خدت بالها من عينين ابنها وبصت للسلم واتصدمت وبنفسها  

الاء مستحيل 



                 الفصل الخامس والثلاثون من هنا

                    

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات