Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته رغما عني الفصل الثاني عشر12بقلم هاله احمد



رواية احببته رغما عني

 الفصل الثاني عشر12

بقلم هاله احمد



يونس صحا ع صراخ رقيه وقال بقلق وخوف: في ايه يا رقيه حصل اييه 

رقيه بدموع وهي بتشاور ع البنت: مين دي يا يونس 

يونس بصلها بصدمه وقام بسرعه وراح مسك البنت من دراعها وقاال: انتي




 اي الي جابك هنااا وازاي تتدخلي علينا اوضتي بشكل ده 

البنت بخبث ودموع مزيفه: علشان انا متعوده اصلا يا يونس ولا نسيت 

يونس بعصبيه وزعيق: لا منستش يا حلوه هو انتي مشتفتيش اخبار انهارده ولا اييه 

البنت بنرفزه: لا شوفت يا يونس انك اتجوزت البتاعه دي و

وقبل متكمل كلامهاا كان قلم نزل علي وشهاا.. 

يونس بغضب جحيمي: مرات يونس المنشاوي ميتقلش عليها كلمه واحده غلط 

رقيه بصتلهم بصدمه ودموع.. 

يونس بزعيق: بررااااااااا ولو شوفتك في اي مكان تاني يخصني او ميخصنيش هتشوفي مني وش مش هيعجبك فااهمه 

البنت بصتلو بدموع وطلعت تجري علي برااا.. 

يونس مسح علي وشو بعصبيه وراح لي رقيه وقعد جنبها بهدوء لقاها بتبص الناحيه التانيه وقالت بجديه ودموعها الي نازله من عيونها زي الشلال: مين دي يا يونس 

يونس قرب منها ودور وشها ليه بكف ايدو ومسحلها دموعها بكل لطف وقال بحب: صدقيني دي علاقه عاديه وقديمه واي واحد قبل ميتجوز لازم يكون كان في حياتو حد والله العظيم من ساعت مشوفت عيونك الحلوه دي وانا بعد عن كل حاجه من دي ومفيش في قلبي غير رقيه وبس ومش مستعد اخسرك بأي شكل من الاشكال فاهمه

رقيه بصتلو بدموع وقالت: بجد يا يونس 

يونس ببتسامه: بجد يا قلب يونس 




رقيه بكسوف: طب ممكن تقوم تلبس تشيرت ولا حاجه علشان ممكن كده تتعب يعني 

يونس بخبث: لا متقلقيش انا متعود علي كده 

رقيه قامت من قدامو تجري دخلت الحما*م الخاص بي الاوضه بتاعت يونس.. 

يونس بضحكه رجوليه: ماشي يا قمري هتروحي مني فين يعني 

رقيه من جواا كانت بتبتسم بهدوء وقالت: امشوف اخرتها معاك ايه يا يونس بيه 

وبعد شويه طلعت من الحما*م ملقتش يونس في الاوضه ف لبست هدومها وسرحت شعرها الطويل يونس جيه من وراها وهي واقفه قدام المرايه وقال ببتسامه وحب: شعرك حلو اوي يا رقيه 

رقيه بكسوف: متشكره جداا يا يونس 

يونس طلع من جيبو علبه صغيره شكلها حلوه اوي وطلع خاتم منها وكان خاتم الجواز كان شكلو لطيف اوي وهادي ولبسو لي رقيه وقال: اي رايك يا روحي 

رقيه بصتلو بدموع وقالت بفرحه: حلووو اوي يا يونس حبيتو اوي بجدد بس ده شكلو غالي جداا 

يونس سحبها لحضنو وقال: انتي لو طلبتي نجمه من السما هجبهالك يا قلب يونس والله وبعدين دي حاجه بسيطه خالص والله.. 

رقيه طلعت من حضنو وقالت بصدمه: دي حاجه بسيطه يا يونس 

يونس بضحك: ايوه يا قلب يونس بسيطه عليكي وقدام جمالك 

رقيه بصتلو بحب وقالت: متشكره اوي يا يونس ياله ننزل بقاا علشان زمانهم قلقانين عليا في البيت 

يونس ببتسامه: ياله يا حبيبتي 

وخدها ونزلو فطروا وخدها وركب العربيه وطلع بيها علي القصرر.. 




ونزلو والخدامه فتحتلهم بس اتفجأو بزعيق جواا يونس دخل يجري واتفجأ بي ادهم والبنت الي متجوزها.. 

يونس بصدمه وتوتر: ادهم 

هشام بزعيق وعصبيه: تعالا شوف الي حصل يا يونس تعالا شوف ابني الكبير العاقل الي بعتمد عليه في كل حاجه عمل اييه فينااا 

ادهم بغضب: انا معملتش حاجه يا بابا انا اتجوزت الي بحبهاا 

هشام بزعيق اكترر: انت مش شايف نفسك كماااان غلطااااان يا ادهم 

يونس راح عند هشام وحاول يهديه وقال: عمي لو سمحت اهدا بس وكل حاجه هتتحل ان شاء الله وبعدين يا عمي وفيها اي بس هو معملش حاجه غلط فعلا دي مراتو وهو بيحبها فا علشان خاطري سامحهم 

هشام بص لي يونس بغضب وقال: انت كمان شايف انو معملش حاجه يا يونس انتوو مجاا*انين ولا ايييه 

رقيه بصت علي البنت لقتها شكلها جميل اوي وهادي ودموعها الي بتنزل منها بصوت مكتوم وهي باصه في الارض رقيه راحت عندها وطبطبت عليها وقالت بهمس: متقلقيش يونس هيتصرف ان شاء الله 

البنت بصتلهاا بحب وباعجاب من جمالها: يارب 

يونس بهدوء: عمي انت عاوز ادهم مبسوط ولا لا 

هشام بتوتر: اه طبعاا بس مش مع.. 

يونس بمقاطعه لكلامو: انا اسف لمقاطعه كلامك بس انت قولت ايه اه طبعاا وادهم مبسوط مع دي وهو معملش جريمه علشان تعمل كل ده يا عمي ف لو سمحت انا مش طالب منك غير ان ادهم ومراتو يفضلو جنبنا هناا علشان حتي حفيدك الي جاي في السكه 

هشام ودولت بصلو بصدمه.. 

هشام بدموع حاول يخبيها: هي حامل 

يونس ببتسامه: ايوه يا عمي اول بيبي هيجي في العيله وهنسميه هشام علي اسم جدو صح يا ادهم انت اي رايك 

ادهم بدموع: اكيد طبعاا يا يونس هي دي محتاجه كلام 

هشام بهدوء: تمام خليهم بس مش علشانكم ده علشان حفيدي بس 





كلهم بصو ليه بفرحه وادهم راح با*س ايد هشام وقال: متشكرر اوي يا بابا ربنا يخليك ليا ياارب 

هشام بصلو بجمود وسابو ومشاا وركب عربيتو وراح الشركه... 

دولت بصتلو بعدم رضاا وقالت: خد مراتك واطلع اوضتك يا ادهم 

ادهم كان لسه رايح يتكلم قاطعو يونس وقال: ياله يا ادهم اطلعو ارتاحو نورتي يا عروستناا يا قمرر 

البنت اكتفت ببتسامه وطلعت مع ادهم.. 

يونس راح قعد جنب دولت وقال: هاا يست الكل في حد يزعل لم يعرف ان هيبقا ليه حفيد 

دولت بدموع: كان نفسي احقق حجات كتير اوي لي ادهم يا يونس ده اول فرحتي كنت نفسي اعملو اكبرر فرح والناس كلها تتكلم عنوو كان نفسي اختارلو عروستو بنفسي 

رقيه ببتسامه: ده العروسه قمرر اوي يا ماما ماشاء الله عليهاا وهاديه جداا وحاسه انها هتخطف قلبك بسرعه وهتحبيها اوي 

دولت بصلتها بدموع وقالت: تعالي يا رقيه 

رقيه راحت عندها ودولت خدتها في حضنهاا وقالت: كنتو فين يا حبايبي 

يونس بتوتر: اصل خد رقيه تشوف الفيلا بتاعتي علشان تشوف لو ناقصها حاجه او حابه تغير فيها حاجه ف لقيتها تعبانه قولتلها تطلع ترتاح شويه 

دولت بصتلو برفع حاجب: ماشي هعديها يا يونس 

يونس بضحك: يخليكي لياا ياارب 

رقيه: انا جعااانه يا ماما تصدقي بقا يا ماما يونس مأكلنيش اي حاجه مش كنتو تقولولي انو بخيل كده 

دولت بخضه: يا حبيبتي معقوله مكلتيش كده يا يونس والله زعلت منك 




يونس بصدمه: نعم يااا اختي امال مين الي فطرر معايا من شويه ده وكان هياكلني 

رقيه بزعل مزيف: محصلش يا ماما ده بيكد*ب عليكي

دولت لسه كانت هتقوم بس لمحت الخاتم في ايد رقيه مسكت ايديها بفرحه وقالت: الله حلو اوي يا حبيبتي علي ايدك الف مبروك يا حبايبي ربنا يتمملكم علي خير يارب 

رقيه بكسوف وتوتر: يارب يا ماما 

دولت وهي بتقوم: هروح اعملك حاجه تكليها بايدي يا حبيبتي 

رقيه ببتسامه: ماشي يا حبيبتي 

وسبتهم وراحت المطبخ ورقيه بصت علي يونس كان بيبصلها بشرر 

رقيه بتوتر وارتباك: يا ماماااااا استنيني انا عوزاكي 

ولسه قايمه تجري بس كان يونس اسرع منها ولحقها وشالها علي كتفو وطلع بيها الاوضه بتاعتو.. 

دولت وهي بتبص عليهم وقالت بضحك: ربنا يديم الفرحه في بيتنا يارب واكملت بحزن ويحنن قلبك يا هشام علي ابنك ربنا يستررر 


عند يونس ورقيه فوق.. 

يونس محاوطهاا ومش عارفه تتحرك.. 

رقيه بضحك: خلاص يا يونس بقاا قلبك ابيض 

يونس: ليكي عقاب يا قمري 





رقيه بستغراب: نعم يا اخوياا عقاب ايه ان شاءلله 

يونس قرب منهاا وطبع بو*سه علي شفا*يفهاا طوييييله وبعد شويه بعد عنها علشان تقدر تاخد نفسهاا.. 

رقيه بصدمه: انت قليل الا*دب يا يونس والله لقول لي ماما وبابا وكلهم هااا ياله بقااا

يونس بخبث وهو كاتم ضحكتو: هتقوليلهم اييه يا قمري 

رقيه بصتلو بتوتر وقالت فنفسها: اه صحيح هقولهم ايه 

يونس بضحك: يااله علي تحت وابقاا اشوفك بتعملي اي حاجه تاني هيبقا عقابك ده.. 

ولسه هيقرب منها حطت ايديها علي شفا*يفها وطلعت تجري.. 

يونس بضحك: مجنو*نه 

وبعد شويه نزلها لقاها بتاكل مع مامتها وبتهزر معهاا فرح من جواه انها ابتديت تقرب لي دولت وقعد في الرسيبشن الي قدام السفره وبدأ يشوف شغلو علي الاب توب بتاعوو ومن الوقت التاني بيبصلها بحب.. 





عند مليكه في بار مشهور هي وصحابهاا.. 

مليكه بضيق: مش كنتي عملتي عيد ميلادك في مكان تاني يا زينه 

زينه: يا ستي خلينا ندلع نفسنا شويه ونشوف الحجات القمرر دي 

مليكه لمحت مراد وهو بيشرب وواقف مع بنت ومقربين من بعض جداا مليكه بصتلو بحزن وحاولت تبعد عينها عنهم.. 

وبعد شويه شافت مراد ماشي بس مش قادر يمشي ومكنش معاه حد من الحراس ورفض ان البنت توصلو.. 

مليكه قامت بسرعه وسندتو قبل ما يقع بصلها بصدمه وهو مش في وعيو وقال: بتعملي اي هنا يا مليكه 

مليكه مرديتش عليه وشاورت للحراس الي معها يجوا يسندوه معها وركبت معاه ووصلتو وهو كل ده نايم علي كتفهاا بصتلو بدموع وقالت فنفسها: انا مش عارفه بتعمل في نفسك كده ليه يا مراااد تعبتني وتعبت قلبي معاااك يا مراااد 

وبعد شويه وصلو الفيلا بتاعتو ونزلت معاه وسندتو وفتحتلها الخدامه





 والخدامه سعدتها انها تطلعو علي اوضتو وحطتو بهدوء علي السر*ير وقالت للخدامه تطلع براا قلعت*و الجز*مه



 وغطتو وقربت با*ست دماغو ومشيت ايديها علي شعرو بحب وفجأه مراد شدها وبقت هي تحت وهو فوق مليكه بخضه: مراد في اييييه سبني 

مراد بدون وعي وقرب نام في حضنهاا بتملك: بحبك يا اوي يا مليكه بس ابوكي موفقش بياا قال اييه علشان شايفني مش



 كويس وكل يوم مع بنت شكل ميعرفش اني بعمل كل ده بسبب ان عاوز انساكي وقام من حضنهاا وفجأه قرب منهاا وبدأ يبو*سها وو..... 


مليكه بخوف وصراخ وهي بتبعدو عنهاا: مررراااااااد 


                         الفصل الثالث عشر من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا





تعليقات