Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت قطة الفصل الحادى عشر بقلم فيروزه

    


 رواية عشقت قطة بقلم فيروز

#عشقت_قطه......

ابوها داخل السجن معها وكان مع كر بج وضر ب القطه لحد الد م ما بقي يخرج من فمها...


هو مين ...


القطه وهي بتمو ت...معرفش ...


ابوها ...هتمو تي وهيمو ت معاكي ...


القطه ....مستحيل ....انت مستحيل تكون اب فين رحمتك بيه فين خوفك عليه ...فين قلب الاب اللي يمه سمعت عنه ..

طول عمري نفسي في اب بس يكون فعلا اب مش اهم حاجه عنده مناصبه وبس ...وكلام اللي حوليه وانا اخر اهتماماته...مع أني حته منك حته من قلبك علي جزء من روحك ...واتكونت الجنيه....اللي حتي الاسم ماعنديش ...

ولما قولتلك سميني ....فاكره ردك عليه كأنه امبارح ....رديت 

بكل قسوه قلب عريسك يسميك ومن يومها وانا قطه ...

وبقيت وحتي لما اتلعنت قطه ....علشان الاسم اللي الملك اختاره ليه ...ويومها قولت لما تلاقي الحب الصادق اللعنه هتنفك....وفعلا لقيت الحب واللعنه انفكت ....بس انا 





اتسجنت وكل ذنبي اني حبيت انسان ....هو الحب بقي ذنب

لا وكمان اللي يحب يمو ت ....هو ده قانون الملك الظالم ...


وفي ثانيه كان قلم نزل علي وش القطه ....


بعد القلم القطه صرخت صرخه من قوتها الجدران بقيت تقع والقضبان اتكسرت....والطاقه اتحررت.....والقطه اتحولت لنور 

من قوته محدش كان قادر يبص عليها ....غير الملك ....اللي 

لاول مره يخاف ....من القطه ....


القطه ....خوفت ....لازم تخاف مني من دلوقتي.....انا النهايه .

واكيد البدايه ...والبدايه للنهايه ....

وقالت بصوت جوهري ....انا القطه ....ومن دلوقتي الملكه ...


الملك من الخوف ركع في الأرض وكل الجنيات ركعوا في الأرض للملكه الجديده ....


والقطه خرجت من مكانها وراحت للعرش وقعدت عليه ....ولبست التاج ....وبكده اتحررت القطه.....بس اللي متعرفوش أنها اتسجنت في عالمها.....بعد ماتحولت لنور ......


......

اسد حط ايدو علي قلبه.....قطتي وحشتيني ....


صوت القطه...وانت اكتر ....عرفت تحل حاجه ....


اسد بابتسامه...عرفت ....خوف ....يعني خوف من المستقبل .

خوف من بكره واللي جاي ....خوف من الطمع....خوف من الجوع...خوف من الامل ...خوف من الكرم....خوف من العذاب...خوف من الماضي ....خوف من كلام الناس ...خوف

من لسان القريب....خوف من انك تتفاهم غلط من طريقه كلامك ....خوف من الغباء ....خوف من الجفاء ....خوف من

 قسوه القلب ...خوف من مو ت الحبايب....خوف من الوحده

.....خوف من المجهول .....دايما جونا خوف .....


صوت القطه....كده الحجر الخامس ....


اسد بابتسامه....خوف من بوعدك ....والخوف الأكبر من قربك....


صوت القطه....الخوف الوحيد هو بوعدك عني .....


اسد بابتسامه....وعرفت حكايه ام ....


صوت القطه....احكي ...


اسد بابتسامه....كان يا مكان في هذا العصر والزمان ....ام...


#ام...

قاعده انا والبنات في الشقه ...زي كل يوم مره واحده لقيت النا ر جمبنا من كل اتجاه ...نا ر تخوف نا ر تر عب انا خايفه علي البنات ...جريت انا وهم علي باب الشقه ...النا ر عند الباب مش عارفه اوصل لباب ...


آيه بدموع....خليكم هنا يا قلبي وانا هحاول اوصل لباب وافتحوا علشان نخرج....


دهب بدموع ...انا خايفه يا ماما خديني معاكي ...


فجر بدموع وخوف ...ماما اوعي تسبيني ....


آيه بدموع ...مش هسيبكم انا هحاول علشان نخرج من هنا ....


آيه قربت من النا ر وحاولت كم مره توصل لباب لحد فعلا ما وصلت لباب الشقه وجات تفتح الباب ...بس الصدمه ان الباب مقفول من بره ....يعني النا ر دي بفعل فاعل....مين عايز يمو تني انا والبنات وابني اللي في بطني ....حاولت افتح الباب تاني بس للاسف الباب مقفول ...خبط علي الباب ...بكل قوتي ....حد يلحقني انا والبنات ....الشقه بتو لع بينا ....حد يلحقني ....حد يلحقني...

آيه بدموع وكنت بتصر خ .... حد يلحقني ....يا ماما ...تعالي الحقي عيال ابنك ....يا ماما ...تعالي ...


دهب بخوف ودموع ...ماما تعالي انا خايفه ....


آيه جرت علي البنات ...وشلت دهب ....فجر خليكي هنا ...هحاول اخرج اختك البلكونه وبعدين ارجع اخدك ...


فجر بدموع....هتسبيني .....


آيه بدموع وانهيار ...مقدرش اسيبك انت جنتي علي الارض ...

آيه شالت دهب بصعوبه علشان الحمل لحد ما وصلت بيها لحد البلكونه ...وهنا كان الامان بنسبه لايه ...


آيه بدموع....دهب خليكي هنا ....دقيقه وهرجع باختك ...اوعي تتحركي من هنا ...


دهب بدموع...حاضر ...


خرجت آيه تاني ...وجبت فجر ودخلت البلكونه ....

آيه بقيت تزعق بكل صوتها .....حد يلحقني انا والبنات ...حد يلحقني ...


الناس كلها اتلمت حولين البيت في مشهد صعب وايه وقفه فوق ودموعها بتنزل....


ام زوجي بدموع .... آيه البنات حصلهم حاجه ....


آيه بدموع...لا يا ماما بخير ....

آيه بدموع....فجر خدي بالك من دهب ...هدخل اجيب التليفون ...

دخلت آيه جبت التليفون وجات ...ورنت ....علي سيف ...ابو البنات ...


الشباب كانوا بيحاول يوصلوا من السلالم بس للاسف النا ر كنت اقوي منهم محديش قدر يوصل وينقذ آيه والبنات ...


آيه بدموع....سيف الحقني تعالي انا بمو ت ....النا ر في كل حته ...


سيف بخوف ... آيه...ايه اللي حصل ....


آيه بدموع...البيت بيو لع ...تعال ....


سيف جاه جري علشان يلحق آيه والبنات ....


النا ر بتقرب من آيه والبنات ....ايه جبت س ك ي نه بسرعه وجت ..


آيه بدموع وخوف ...ماما ...هاتي مراتبه من عندك او ايه حاجه هحدفلك البنات .....


ام زوجي بخوف ...حاضر ...

جبت هي الناس المرتبه ...


آيه بدموع وخوف ....قطعت حبل الغسيل ب س ك

ي  نه ...وشالت فجر ....


آيه لفجر ...هتوحشيني اوي ...

وفضلت تبوس فيها ....خليكي فكرني دايما مهما حصل ...انا بحبك ...


آيه بدموع....ماما هحدف فجر امسكوها كويس ...خدي بالك منها ...

آيه حدفت بنتها ونور عينها علشان خايفه عليها من النا ر ..


فجر وصلت بسلام للامان ....


آيه بدموع... الحمد لله...فاضل دورك يا دهب ..يلا تعالي يا دهب ...


دهب بدموع...لا مش هسيبك ابدا ....انا بحبك ...


آيه بدموع...وانا كمان بحبك ...بس خايفه عليكي انزلي زي اختك ......علشان خاطري ...يلا ...





آيه قربت منها وشالتها بالغصب ......وقبل ما تحدفها ...بحبك اوعي تنسيني ...انا بحبك ...


دهب بدموع...عمري ماهنسكي بحبك ...


آيه حدفت بنتها.... والحمد لله وصلت بالسلامه ... آيه قعدت في الأرض وهي حاسه براحه ...

مره واحده حست بخبطه في بطنها ....النونو بيفكرها بيه ...وبيقولها لسه فاضل واحد علي الامل ...

لسه جزء منك جوه عايز يخرج للامان لسه في امل اعيش لسه الامل موجود ...


آيه مسكت التليفون ورنت علي مامتها...


ام آيه...كنت لسه هرن عليكي .....


آيه بدموع... وحشتيني...


ام آيه بخوف ...بتعيطي ليه يا آيه...في ايه ....


آيه بدموع...مفيش قولت اكلمك هتوحشيني ...


ام آيه بدموع....مالك وايه الصوت اللي عندك ده ...


آيه بدموع...الشقه بتو لع...


أم آيه بدموع...والبنات وانتي ...






آيه بدموع...البنات بخير ...مفيش غيري انا لوحدي ...تعالي عايزه اشوفك ...


أم آيه بدموع....جايه ...انا وبابا واخوكي ...


آيه بدموع...بحبك ...


ام آيه بدموع...وانا ...أن شاء الله هتكوني بخير ...


آيه قفلت وقعدت في الأرض بتعب وحست إن دي النهايه ...

آيه بدموع...

يارب انت رحيم عليه ...ولو مو ت بطريقه دي يبقي اكيد ده رحمه منك ليه ....يارب انت عارف انا عشت صعب قد ايه وتعبت قد ايه في حياتي يارب ....رحمتك ....يارب ...


سيف بصوت عالي ودموع ... آيه سمعني ... آيه ردي عليه ...


آيه قمت بصعوبه ...ايوه سمعك ...خد بالك من البنات ...اوعي تزعل واحده فيهم في يوم ..اوعي تجي علي واحده فيهم علشان حاجه ولا حد هتوحشني اوي ...





سيف بدموع ...اوعي تقولي كده ....

سيف دخل البيت ..وجري وطلع علي السلالم وحاول يوصل لباب بس للاسف النا ر كنت اقوي ...

كان فيه شبك صغير قريب من البلكونه ...


سيف بدموع... آيه تعالي هنا ...


آيه بدموع...مش هقدر ...الحمل تعبني مش قادره اقوم ...


سيف بدموع... آيه اللي اعرفها بطله طول عمرها بتحرب علشان تعيش ....


آيه بدموع....خلاص آيه تعبت والنهايه هتنزل ....بس هديك اخر حته مني قبل ما امو ت ...

آيه مسكت الس ك ي نه وقربتها من بطنها ...علشانك يا  حبيبي...وضغطت ب س ك ي نه علي بطنها ...الد م بقي نازل مغرق الدنيا ...وهي خلاص بتطلع في الروح ....طلعت الطفل من بطنها ...وقربت منه بحبك انت كنت اخر أمل ....

وقطعت الحبل السري...ب س ك ي نه ...وحطت مشبك غسيل علي سره الطفل ....وحاولت تقف كم مره وكنت بتقع .....من التعب ...وأنها خلاص بتودع الدنيا ....حاولت تاني ووقفت وقربت من السور بتع البلكونه ومعها الطفل ...ومدت أيدها بالطفل .....خد يا سيف ابنك ....كده معك تلات قطع من الجنه ....حافظ عليهم .....


سيف بدموع وصدمه ...عملتي ايه يا مجنونه بتمو تي نفسك علشانوا ....


آيه بدموع...علشان يعيش ...

وقربت من الطفل ....كان نفسي اشوفك بتكبر قدم عيني بحبك خد يا سيف ....

سيف اخد الطفل ...ونزل علشان يديه لحد ويطلع يحاول ينقذ آيه...






في الوقت ده وصلت أم آيه وأخوها وأبوها ....

اخوها جري علي فوق هو سيف ...وحاولوا يوصلوا لباب وفعلا وصلوا بعد معنها ....


وكسرو الباب ...ودخلوا علي آيه ..بس آيه كنت بتفرق الحياه ...بتنز ف ....

اخو آيه...قرب منها وشالها ونزل بيها جري وسيف كان بيجري وراه ....والكل كان مستغربين قوه آيه وازاي قدرت تعمل كده علشان طفل ...وعلشان بنتها ...بس هي دي آيه بطله ...


وصلت آيه المستشفى...ودخلت العمليات ...والكل بره في حاله صمت من الصدمه ....


بعد ساعات ...خرجت آيه.....وهي أم لتلات اطفال كانوا كنزها في الرحله ....كانوا قوه ليها ...


بعد سنين آيه قاعده مع أحفاده ....وكده خلصت حكايه ام حبيت ولاده ....

...

هي دي الام بتديك عمرها ...من غير مقبل ...من غير متقول هاخد ايه ...من غير ماتفكر أنه ممكن تمو ت علشانك هي دي أعظم ام ....هي دي حكايه كل ام ....

امي وامك وكل الأمهات ..دول جنه ربنا علي الارض ...






الام دي أعظم مخلوق ...فيه الحنان والقسوه ...فيه الحب والخوف فيه العطف والرعاية فيه انت والدنيا من بعدك فيه انت اغلي حاجه انت كنز ....

الام كنز ...

الام حفنه من الجنه ....

الام مصدر القوي والأمان للاطفال ...

الام الدعم ...

الام نبع من العطاء والحنان والعطف علي الأبناء ...

الام كنز في نهايه الرحله ...

الام يعني الحياه ...

عظمه ام....


رايكم يهمني حابه اعرف رايكم بصراحه انا مش عارفه ابطل عيط دموعي بتنزل ...غصب عني ...(رايكم ده اسكريبت كانت كاتبه عن الام وكان انسب حكايه بنسبه ليه عن الام علشان كده نزلته ....لانها بتكلم عن عظمه ام ...)...


اسد بدموع ...هي دي حكايه ام ....


صوت القطه ....وكده الحجر السادس اكتمل ....مع عظمه ام .


اسد بدموع ....ايه دي جدتي يا قطه واللي حكت الحكايه ...


صوت القطه.....كنت أعظم ام .....يلا نام وبكره نكمل.....


اسد بابتسامه...تصبحي في قلبي يوم عن يوم .....


.......


لازم القطه تمو ت علشان ارجع لحكمي ...والإنسان هيمو ت 

معها ...


القطه ...


        الفصل الثانى عشر من هنا 

تعليقات