Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته رغما عني الفصل الثالث عشر13بقلم هاله احمد



رواية احببته رغما عني

 الفصل الثالث عشر13

بقلم هاله احمد


في قصر المنشاوي.. 

دولت بخوف: مليكه اتاخرت اوي يا يونس 



يونس ببتسامه: متقلقيش يا حبيبتي انا هتصل بي الحراس الي معها اهو واشوف هي فين 

دولت: ماشي يا حبيبي بسرعه 

رقيه بضحك: متقلقيش عليهاا يا ماما دي عفر*يته دي وهتلاقيها داخله علينا دلوقتي 

دولت: ياارب يا بنتي 

يونس: اي يا محمد انتو فين 

محمد: احنا عند فيلا مراد بيه 

يونس بستغراب وزعيق: انتو هناك بتعملو اييه المفروض تكونو مع مليكه 

محمد: ايوه ما احنا مع مليكه يا يونس بيه 

يونس بعصبيه: انت هتجنني انت مش بتقول عند فيلا مراد 

محمد حكالو كل الي حصل.. 

يونس بزعيق وعصبيه: وانت واقف مستنيهااا تحت ليييييييه يا غب*ي اطلعووو بسرعه هاتوهاااااا 

دولت ورقيه بقلق: في ايه يا يونس 

يونس قفل التلفون وطلع يجري ع برا ركب عربيتو ومشاا. 





عند مراد في الفيلاا.. 


كاانت مليكه واقفه في ركن من الاوضه ولفه ع جسمه*ا ملا*يه وبتعيط زي الاطفال.. 

مليكه بعصبيه ودموع: ليييه ليييه انا عملت كده ليه استسلمت لييه اهو دلوقتي هيصحا ويقول انا مش فاكر اي حاجه. 

وبعد ثواني لقت يونس كس*ر باب الاوضه بعصبيه ودخل.. 

مليكه بصدمه وهي بترجع لوراا: يونس 

يونس بصلهاا من فوق لتحت بصدمه وقال: مليكه 

وبص ع مراد الي كان نايم ومش واعي وراح عندو بعصبيه وفضل يضر*ب فيه مراد صحا بفزع وقال بزعيق: اييييييه في اييييه يا يونس 

يونس قومو وقالو بعصبيه: بص شووووف ووسا*ختك عملت ايه ووصلتنا لي اييييه 

مراد بص ع مصدر صوت البريئة الي بتعيط زي الاطفال وعنيها ماليها الخوف.. 

مراد بصدمه: مليكه انتي بتعملى ايه هنااا 

يونس بغضب جحيمي: مش هر*حمك يا مررااااد 

مراد بدموع وهو باصص لي مليكه: ليييييه يا مليكه لييييه مكنتش عاوزك تتدخلي في العالم بتاعي ده 

يونس بزعيق: ادخلي يااااا مليكه البسي هدومك بسررعه 

مرااد بثبات: مليكه روحي مع يونس ومتخافيش انا جنبك ومش هسيبك.. 

مليكه بصتلو بدموع ودخلت لبست هدومها وطلعت لقت مراد ويونس مستنينهاا بصت لي مراد وشاورت ع بو"قو الي بينز*ف وقالت: بيو*جعك صح 

مراد ببتسامه: فداكي. 




مليكه راحت جابت علبه الاسعافات من الحما*م الي خاص بيه وراحت عندو وقعدت قدامو وقالت بضحك في وسط دموعها: كويس اني لقيتها عندك 

مراد مسحلها دموعها وقال: مش عوزك تعيطي ممكن 

مليكه بصتلو بحب وقالت: ممكن تسكت علشان اعرف اعالج الجر*وح دي 

مراد بضحك: حاضر 

يونس وقف يتفرج عليهم وعلامات الدهشه والصدمه ع وشو وفجأه راح عندها وشدها من ايديها بعصبيه وقاال انتي لسه هتعالجيه كمااااان قدااامي يااله 

مراد بغضب شد مليكه من ايديو وقاال: يووووووونس مليكه لااااا مقدرش اشوف اي حد ايأ كان مين بيعاملها بطريقه دي 

يونس بستغراب لان دي اول مره مراد يعارضو او يزعقلو بشكل ده وبص ع مليكه وقال:ياله يا مليكه قدامي مليكه بصت لي مراد بدموع وسابت ايدو 

وراحت لي يونس وبصت تاني لي مراد وقالت: هستناك 

مراد ابتسملها بفرحه وقال: خلي بالك من نفسك 

ومشيت مع يونس وركبت العربيه وطلع بيها ع القصرر.. 

وبعد شويه وصلو.. 

مليكه نزلت تجري ع اوضتهاا ورقيه راحت وراها.. 

دولت بقلق: في اييه يا يونس 





يونس بتوتر: مفيش حاجه كانت عامله خنا*قه مع واحده صحبتهاا واتحلت الحمدلله متقلقيش.. 

دولت: طيب يا ابني هطلع اشوفها اناا 

يونس: اتفضلي يا حبيبتي 

وسبتو وطلعت ويونس قعد ع اقرب كرسي وقال: هعمل اي بس دلوقتي اعمل اييه في المصيب*ه دي ولا احلها ازاي بس 


فوق في اوضت مليكه

دولت بقلق: في اي يا بنتي 

مليكه بتوتر: مفيش يا ماما انا تعبانه شويه وعاوزه انام 

دولت: طيب مش هتاكلي يا حبيبتي 

مليكه: لا يا ماما مش عاوزه 

دولت لسه راحه تتكلم قاطعتها رقيه وقالت: 

رقيه: سبيها يا ماما تنام وترتاح 

دولت: طيب يا بنتي 

وسبتهم ونزلت ورقيه راحت قعدت قدام مليكه وفضلت باصلها كتيررر 

مليكه بارتباك: بتبصيلي كده لييه 

رقيه: مش عارفه حاسه ان في حاجه وحاجه كبيره كماان 

مليكه: لاا هيكون في ايه يعني مفيش اي حاجه 

رقيه بحنيه: طيب خلاص يا حبيبتي هسيبك ترتاحي 






مليكه ببتسامه: ماشي يا حبيبتي 

رقيه خرجت وسبتهاا ومليكه قامت اخدت شاور ونامت بتعب.. 


رقيه نزلت تحت ملقتش يونس سالت عليه الخدم قالو انو في المكتب.. 

راحتلو المكتب.. 

رقيه ببتسامه: ممكن ادخل 

يونس بضحك: ما انتي دخلتي ع فكره 

رقيه: اه صحيح 

رقيه راحت عندو وقعدت قدامو وقالت: بتعمل اييه 

يونس: كنت بخلص شويت شغل كده 

رقيه: طب اسيبك لو مشغول

يونس ببتسامه: لا طبعا يا قمري ده انا لو مشغول افضالك مخصوص 

رقيه ببتسامه: ماشي يا عم قولي بقا مليكه مالها واي الي حصل 

يونس بتوتر: اتخنق*ت مع واحده صحبتهاا مش اكتر يعني بس حليتها 

رقيه برفع حاجب: مش عارفه اصدقك مش عارفه ليه 




يونس ببتسامه: لا صدقيني يا قمري 

رقيه: طيب هطلع انا اقعد مع ماما شويه 

يونس بخبث وهو بيشد الكرسي بتعها وبيقربها ليه: تروحي تقعدي مع ماما وتسبيني 

رقيه بتوتر من قربو: يووونس 

يونس بضحك: عيون يونس 

رقيه: يونس لو سمحت ابعد علشان عاوزه اروح لي ماما 

يونس بضحك: ده شغل اطفال ده علي فكره هو اي الي عاوزه اروح لي ماما.. 

رقيه انفجرت في الضحك.. 

يونس سرح في ضحكتهاا وقال بدون وعي: ضحكتك بتنور حياتي والله.. 

رقيه بكسوف: متشكرره جدااا 

وقامت من قدامو طلعت تجري ويونس فضل يضحك عليها ورجع كمل شغلو.. 

رقيه راحت لي مامتها في الجنينه وقعدوا يهزرو شويه ويتكلمو في حجات كتير وبعد شويه يونس راحلهم وقعد معاهم.. 

يونس بضحك: بتعملو ايه يا حلوياات 

دولت ببتسامه: تعال اقعد معانا يا حبيبي 

يونس وهو بيقعد: اكيد طبعا هو انتي لسه هتقولي 

رقيه: اجبلك كيك 




يونس ببتسامه: لو من ايدك فا ماشي 

رقيه ابتسمت بحب وجبتلو قطعه كيك.. 

وبعد شويه دخل عليهم هشام وهو متعصب جداااااا 

هشام بزعيق لي يونس: مليكه كانت في الفيلاا عند مراد بتعمل ايييه يا يونس


يونس وكلهم بصوا بصدمه.. 


                           الفصل الرابع عشر من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات