Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الهاربه الفصل الثالث3بقلم نور الشامي


 
رواية الهاربه 
الفصل الثالث3
بقلم نور الشامي

فاق إياس من شروده فجأه علي صوت عايده فنظر الي سهام بصدمه ووجدها تقف امامه وعيونها تمتلئ بالدموع فحمد الله في نفسه انه لم يقترب منها وكل هذا كان من تخيلاته فقط هو لم يقبلها فأقتربت عايده وتحدثت بحده مردفه:  غطي وشك بسرعه 

سحبت سهام الغطاء علي وجهها ثم تحدثت عايده مردفا:  معلش يا حبيبي هي بس هتلاجيها اتلغبطت او الشال وقع من علي وشها غصب عنها.. ادخلي علي شغلك 

نظرت سهام الي إياس الذي تحدث بحده مردفا:  مسمعتيش جالت علي شغلك يلا

ركضت سهام بسرعه الي الداخل فأقتربت عايده منه وتحدثت مردفه: حبيبي انت كويس 
أياس بضيق:  ايوه.. انا زين متخافيش 

القي إياس كلماته ثم ذهب الي الداخل وصعد الي غرفه غيث وتحدث بلهفه مردفا:  غيث سهام تحت بتشتغل عندي..

انفزع غيث وتحدث مردفا:  هي فيين.. لازم تمشي من اهنيه فورا هي جايه تدمرلك حياتك تاني.. هتبوظلك كل حياتك تاني وهتتعب بسببها 

جلس إياس بضيق ثم تحدث مردفا:  متخافش يا غيث مستحيل اسمح انها تدمرلي حياتي تاني انا ال هنتجم منها المرادي دلوجتي جاتلي الفرصه ان اخد حقي منها 
غيث بعصبيه:  واي لازمته كل دا.. انت ناسي سيف.. دي شيطانه يا أياس 
إياس بغضب:  مستحيل اخليها تعرف ان سيف ابنها اصلا هي اكيد اتأكدت انه ابنها بس انا هفهمها ان ابنها مات من زمان وان دا ابني انا وعايده 

في الاسفل كانت سهام جالسه في الغرفه المخصصه لها تبكي بشده حتي دخلت عليها دهب وتحدثت بلهفه مردفه:  في اي مالك 
سهام ببكاء شديد:  دهب.. تعرفي جوزي ال جولتلك انه اكيد مات 
دهب:  ايوه ربنا يرحمه افتكرتيه دلوجتي ليه 
سهام ببكاء: طلع إياس صاحب الجصر دا هو جوزي الاول 
دهب بصدمه:  انتي بتجولي اي؟  ازاي يعني إياس بيه يبجي جوزك ال انتي سيبتيه هو وابنك.. الله يخربيتك طيب هو شافك 
سهام ببكاء:  ايوه شافني بس مجالش حاجه سكت وبس 
دهب بضيق:  سهام انتي لازم تمشي من اهنيه مينفعش تفضلي جاعده اهنيه 
سهام ببكاء:  وابني يا دهب؟! 
دهب بعصبيه:  ابنك كييف انتي جايه تفتكريه دلوجتي؟ 
سهام ببكاء:  بس انا عايزه اشوفه مره واحده حتي جبل ما امشي من اهنيه و

لم تكمل سهام كلماتها وفجأه وجدت غيث يدخل الي الغرفه بعصبيه فوضعت دهب الشال علي وجهها وايضا سهام التي تفاجأت عندما رأت غيث فهي تعرفه جيدا ولكن ايضا هو تغير كثيرا فتحدث بحده مردفا:  شيلوا الشال من علي وشكم 

ازاحوا الاثنين الشال من علي وجوههم ثم تحدث غيث بحده مردفا:  انتوا الاتنين تمشوا من اهنيه فورا مش عايز اشوف وش حد منكم 
دهب بلهفه:  والله يا بيه ما عملنا حاجه 
سهام بدموع:  هي ملهاش ذنب مكنتش تعرف حاجه والله ولا تعرف ان إياس يبجي جوزي 

صرخ غيث في وجهها بغضب شديد مردفا:  اسمه إياس بيه وهو مش جوزك هو طلجك من زمان انتي طليجته ودلوجتي مجرد خدامه عنده رجعتي لأصلك الوسخ تاني مش عايز حتي اجول عليكي خدامه علشان الخدم اشرف منك مليون مره انتي ملكيش حاجه اهنيه 

اخرج غيث بعض النقود ثم القاهم علي وجهها وتحدث بعصبيه مردفا:  دي فلوس ال انتي بتحبيها ومستعده تبيعي الكل علشانها دول ليكي خديهم وغوري من اهنيه 
سهام بحزن:  طيب وابني؟ 
غيث بغضب:  ابنك مييين هو انتي لسه جايه تفتكريه دلوجتي.. ابنك مات بعد ما سيبتيه علطول من التعب والجوع مكنش راضي ياكل من اي حد أم سايبه ابنها وهو عنده ست شهور وجايه دلوجتي بعد خمس سنين تسأل عليه دا انتي بجحه جووي.. سيف دا ابن إياس وعايده اختي وإياس سماه نفس اسم ابنه الاول من كتر حبه ليه 

نظرت سهام اليه بصدمه ودموع ثم تحدثت بلهفه مردفه: مات؟ لع انت بتكدب عليا صوح 
غيث بغضب: انتي مين اصلا علشان اكدب عليكي فاكراني هخاف منك.. مش عايز اشوف وشك جدامي فااهمه 
سهام ببكاء:  حاضر 

نظر غيث اليها بضيق واستحقار ثم خرج من الغرفه اما عند إياس كان يجلس علي طاوله الطعام بجانب عايده وسيف فجاء غيث وجلس وتحدث بضيق مردفا:  انا طردت واحده من ال بيشتغلوا اهنيه 
عايده :  مين دي وليه اي ال حوصل 
غيث بحده:  من غير سبب طردتها واسمها زفت سهام 
عايده بضيق:  طيب اهدي يا غيث انت زعلان اكده ليه ومينفعش من غير سبب هي لسه شغاله جديد وجوزها رماها في الشارع وخد منها بنتها وحالتها صعبه جوي 
غيث بغضب: تولع بجاز وسخ 
إياس بحده:  اهدي يا غيث.. اهدي مينفعش اكده الامور مش بتتاخد بالعصبيه دي 
سيف بتذمر:  بس انا مش عايزها تمشي علشان هي عملتلي برجر شكله حلو وطعمه حلو زي ال بابا بيعمله 
إياس بعصبيه:  مش جولنا مليوون مره بلاش اكل برجر كل يوم اكده وبعدين تخلي حد تاني يعملك انا مش عايزك تتكلم مع البنت دي تاني فاهم ولا لع 
سيف بحزن:  حاضر 
عايده بدهشه وعصبيه:  هو في اي بالظبط مالكم انتوا الاتنين وبتكلم سيف بعصبيه اكده ليه يا إياس هو معملش حاجه علشان تتعامل معاه اكده وانت يا غيث مينفعش تطرد الناس من غير سبب 
إياس بغضب:  انا اتكلم زي ما انا عايز ومش عايزه ليه اي علاقه بالبنت دي تاني 
عايده بحده:  البنت غلبانه وحالتها صعبه كل دا ليه علشان شالت الشال من علي وشها صوح حرام ال بتعملوه البنت ملهاش حد هتترمي في الشارع 
غيث بعصبيه:  بطلي الغباء ال انتي فيه دا هتفضلي طيبه وهبله اكده لأمتي اعملي ال بنجوله بدل ما حياتك تتخرب 
عايده بعدم فهم:  انا مش فاهمه في اي لكل دا واي علاقه حياتي بواحده بتشتغل عندنا لما تعرفوني سبب مقنع وجتها همشيها 

نظر إياس اليها بضيق شديد ثم خرج من البيت فتحدثت عايده مردفه:  هو في اي بالظبط 
غيث بحده:  سيف جوم يا حبيبي اسندني علشان اطلع اوضتي 
سيف:  حاضر يا خالوا 

اما عند إياس كان يجلس في سيارته امام البيت بعدما اخبر الحارس ان يقول لسهام ان هناك شخص ينتظرها في الخارج وعندما خرجت سحبها الحارس ووضعها في سياره إياس واغلق الباب فأنطلق إياس بالسياره بسرعه ونظرت سهام اليه بصدمه وتحدثت بلهفه مردفه:  أياس في اي... انا جولت اني همشي والله 

لم يرد اياس عليها وتجاهلها تماما حتي وصل الي احدي المناطق الشعبيه وعندما رأت سهام المكان تحدثت بضيق مردفه:  انا عايزه امشي انت جايبني اهنيه ليه 

نظر إياس اليها ثم اوقف سيارته امام احدي البيوت القديمه ونزل من السياره وسحبها خلفه حتي دخلوا الي احدي الشقق ودفعها بقوه فوقعت علي الارض وتحدث بغضب مردفا:  لييييه 
سهام بخوف:  ليه اي 
إياس بعصبيه:  لييه عملتي فيا اكده واي ال جابك اهنيه تاني.. جايه تدمري حياتي... عرفتني اني بجيت غني ومعايا فلوس فعملتي خطه علشان تعرفي تدخلي بيتي وتبوظيلي حياتي تاني صووح 
سهام:  والله العظيم ما كنت اعرف جسما بالله العظيم ما كنت اعرف 
إياس بغضب:  انتي كدااابه.. واحده خاينه وحقيره وغداره انتي مش عايزه تسبيني في حالي لييه ما ترجعي لجووزك ولا علشان خسر كل فلوسه فجولتي تخلعي منه او تعملي خطه معاه وتلعبي عليا 
سهام بصدمه:  انت عرفت منين انه خسر كل فلوسه؟ 
إياس بسخريه:  انتي فاكراني اهبل انا ال عملت اكده انا ال خسرته كل حاجه ودلوجتي هو بجا يشتغل عندي علشان انا خدت كل حاجه هو بيملكها وبأشاره واحده مني اجدر اخد حتي البيت ال هو جاعد فيه ولسه 
سهام بخوف:  ليه كل دا؟  ليه اكده انت عمرك ما كنت كده
إياس بحده:  بفضلك بجيت اوسخ من اكده.. كل ال حوصل دا بسببك عايزاني ارجع غبي تاني؟ ارجع واحد ضعيف وحمار وغبي خلاص انا اتعلمت.. مش دا البيت ال كنا عايشين فيه انا جولت اسيبه علشان اكيد هيجي اليوم ال هخليكي ترجعي فيه بس خدامه 
سهام بعصبيه:  يعني انت ال خططت انك تخسره كل فلوسه وتخليه يرميني في الشارع 
إياس بغضب:  وطي صوتك وانتي بتتكلمي معايا دا اولا ثانيا ايوه انا بس معرفش انه رماكي في الشارع ولا كنت اعرف انك دخلتي بيتي شوفتي القدر عمل اي 
سهام بخوف:  خلاص انا همشي من الشغل ومش هتشوف وشي تاني 
إياس ببرود:  ما انتي هتمشي مين جالك انك هتفضلي في بيتي بس جبل ما تمشي هتعملي حاجه تضايق عايده علشان هي تطردك من غير ما تحس بالذنب مع انك والله ما تستاهلي حد يعتبرك بني ادمه اصلا بس اعمل اي اتجوزت واحده قلبها ابيض وطيبه وعندها ضمير مش زيك رخيصه ووسخه 

اما عند غيث في غرفته تحدثت شوقيه بلهفه مردفه:  في اي علشان ترجعني اهنيه في نص الليل اكده؟ 
غيث بحده:  مرت إياس الجديمه اهنيه وهو شافها 
شوقيه بفزع:  واه واه هي فين لازم تمشي من اهنيه الشيطانه دي عايزه اي من ابني تاني عايزه تدمرله حياته... هي فين انا لازم اتصرف معاها حتي لو وصلت اني اجتلها 

جاء غيث ليتكلم ولكن انصدم عندما وجد عايده امامه وتتحدث بدموع مردفه:  هي فين يا غيث؟ 

اما عند إياس كان يقود سيارته وسهام بجانبه تنظر اليه بدموع وندم وايضا خوف فهو كان يخطط منذ زمن ان ينتقم اما عنه فكان يقود بسرعه ففكرت سهام ان تخرج من السياره وفتحت الباب فجأه فمسكها إياس حيدا وتحدث بغضب مردفه:  انتي مجنووونه بتعملي اي
سهام بخوف:  سيبني امشي و 

وفجأه اصتدمت سياره إياس بأحدي الارصفه ووو 


                             الفصل الرابع من هنا





تعليقات