Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته رغما عني الفصل الثامن8بقلم هاله احمد



رواية احببته رغما عني

 الفصل الثامن8

بقلم هاله احمد


دولت بعيااط: انا عاوزه بنتي يا هشاام مليش دعوه انا عاوزه بنتي اتصرف وجبهالي 




هشام بصدمه: هي كاتبه اي يا يونس في الجواب 

يونس بزعل: اتفضل يا عمي اقرأ. 

هشام اخد منو الجواب وبدأ يقرأ بصوت عالي علشان يسمعوا كلهم.. 


(انا اسفه يا بابا بس انا خلاص معتش عاوزه اعيش هنا انا همشي خالص وارجوك يا بابا سبوني في حالي انا مش عاوزه حد خاالص ارجوك يا بابا وااه مامتي ما*تت بسببكم وبسبب كسر*تها قدمكم انا اسفه علي الي هقولو ده بس انا خلاص معتش عاوزه اعيش معاكم. 

مع السلامه يا بابا رقيه..) 


دولت بصدمه وعيااط: كده يا رقيه كده تعملي في امك كده ليه يا بنتي عملنا فيكي اييه 

هشام بجمود: يونس ااقلب الدنيا كلها علي رقيه مترجعش الا وهيا في ايدك يا يونس 

يونس: حاضر يا عمي انا كنت هعمل كده اصلا من غير متقول 

هشام: ياله يا يونس اتصل بكل معارفنا الي في الشر*طه وخليهم يعملو كل جهدهم انهم يلاقوها

يونس: حاضر عن اذنك 

يونس طلع يجري علي عربيتو وقعد يعمل اتصالات كتيرر جداا.. 


في مكان تاني في محطه القطر عند رقيه جريت ركبت اول قطر قابلهاا وقعدت جنب ست كبيره في السن.. 

رقيه وهي بتنهج: حد جنبك هنا يا امي 

الست ببتسامه: لا يا حبيبتي اتفضلي 

رقيه: تسلمي يارب هو القطر ده هيطلع امته 




الست: يعني نص ساعه وهيطلع بأذن الله 

رقيه بأحراج: هو ممكن اسال حضرتك سؤال معلش 

الست بحب: طبعا يا حبيبتي انتي من دور بناتي 

رقيه: هو القطر ده رايح فين 

الست بتسغراب: انتي راكبه وانتي مش عارفه انتي راحه فين يا بنتي 

رقيه بدموع: انا اسفه بس انا فعلا معرفش 

الست ببتسامه: اممم شكلك وراكي موضوع كبير اوي عموما يا بنتي القطر ده رايح اسكندريه 

رقيه: متشكره يا امي تسلميلي يارب 

الست: علي ايه يا بنتي بس 

رقيه ابتسمتلها بهدوء ورجعت راسها علي الكرسي وبدأت تفكر هتعمل اي في حياتها والي هيا ريحالو  وبعد شويه سمعت صوت بيقولها: اتفضلي معانا يا رقيه هانم 

رقيه فتحت عينها بصدمه وقالت: نعم مين حضرتك وعاوز ايه 

الشخص بهدوء: لو سمحت انزلي معانا من غير دوشه 

الست: جرا اي يا واد انت انا مش ماليه عينك ولا اييه انت عاوز اي من البت الغلبانه دي 

يونس دخل عليهم فجأه وقال: هو كده ينفع يا رقيه سايبه جوزك وراحه اسكندريه علشان زعقلك بس 

رقيه بصتلو بصدمه وقالت: يونس 

يونس ببصه كلها شرر: اه يا روح يونس اتفضلي معايا 

الست بضحك: اي يا بنتي معقوله سايبه الواد القمر ده وماشيه 

رقيه لسه راحه تتكلم قاطعها يونس ببتسامه وقال: قوليلها يا امي بالله عليكي وخليها تعقل كده ده ملهاش غير اهلها وبيت جوزها 

الست ببتسامه: ربنا يخليكو لبعض يا ابني يارب خدها وامشي بقا لان القطر هيطلع اهو 

يونس: ماشي يا امي عن اذنك 





رقيه بعتراض: اجي معاك فين يا بنأدم انت انا مش هتحرك من مكاني 

يونس بصلها بغضب ونزل شالها وهي فضلت تقاوم بس مقدرتش وصلو عند العربيه زق*ها في العربيه بعن*ف وركب.. 

رقيه بزعيق وعصبيه: انت مختل*فففف

يونس فضل سايق العربيه بعصبيه ومبصلهاش ولا اداها اي اهتمام لغايت موصلو القصر.. 

يونس وهو بيفتحلها الباب: انزلي 

رقيه وهي مربعه ايديها وبصه قدامها: مش نازله 

يونس بزعيق: قووولت انزززلي 

رقيه خافت ونزلت دخلت لقت ابوها وامها ومليكه واقفين مستنينهاا 

مليكه بعياط وهي بتجري عليها: كده يا رقيه كنتي عاوزه تسبيناا هونت عليكي تسبيني 

رقيه بصتلها بدموع ومكلمتش.. 

دولت بصتلها بعتاب وقالت: ليه يا رقيه ليه كده يا حبيبتي عملنا فيكي اييه بس 

هشام بمقاطعه كلامهم وقال بجمود: يونس 

يونس: نعم يا عمي 

هشام: اعمل حسابك كتب كتابك علي رقيه بكره بليل جهزوا نفسكم 

رقيه ويونس بصو لبعض بصدمه.... 


                             الفصل التاسع من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا






تعليقات