Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته رغما عني الفصل العاشر10بقلم هاله احمد



رواية احببته رغما عني

 الفصل العاشر10

بقلم هاله احمد


وقفنا في البارت الي فات لم حد دخل عليهم وهما بيكتبو الكتاب وقال: رقيه مش هتبقا لغيري 

...... 

رقيه بصدمه: انت 

مراد ببتسامه: ايوا اناا 

يونس راح عندو بعصبيه وضر*بو بي البو*كس وقع علي الارض 



يونس بغضب جحيمي وزعيق: انت اتجنن"ت في عقلك ولا اي يا مرااااااد شكلي سكت عليك كتيررر وده خلاك تعمل حجات انت مش مستوعبهاا 

مراد وهو بيضحك: هو في ايه يا عم انت كل حاجه عندك ضر*ب كده 

وقام وقف قدامو وقالو بتحدي: احنا تعبين نفسنا ليه رقيه ممكن تختار ما بينا 

رقيه بعصبيه: اختاااار اييه هو انتو مجا*نين 

يونس بزعيق: مرااااااااد متخلنيش افقد اعصابي 

مراد بلا مبالاه: متردي يا رقيه انا عن نفسي هعيشك ملكه وبعدين مراد المغربي ميترفضش يعني. 

هشام تتدخل وقال: انتو بتقولو ايه انا بنتي مش هتختار حد انا اختارت خلاص وقولت يونس 

يونس ابتسم ابتسامه انتصار لي مراد 






مراد بستفزاز: طب يا عمي مش تسال العروسه الاول يمكن مش عاوزه وهتعيش غظبن عنهاا 

رقيه بانفعال: مين قالك اني مش عاوزه وهعيش غظبن عني اناا بحب يونس وعوزاه 

كلهم بصوا بصدمه ليهاا ويونس بصلها بحب وابتسم وفرح جدااا من جواه.. 

وفجأه مراد ضحك ضحكه عااليه وقال: اهو ده الي كنت عاوزو 

رقيه فاقت واستوعبت الي قالتو وحطت وشها في الارض.. 

يونس راح عندها ورفع وشها ليه وبا*س دماغها وشدها وقعدها جنبو وقال: اكتب يا شيخ ياله 

ومن الوقت لتاني فضل يبصلها بحب ومبسوط من جواه.. 


بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في خيرر.. 

وتم كتب الكتاب.. 


وكلهم بدأو يباركلهم وفرحانين من جواهم وهشام اطمن نوعا ما علشان بنتو بتحب يونس ومش هتعمل كده غظبن عنهاا ويونس بص لي مراد بحب وراح عندو وحضنوو وقال: انا مش عارف اقولك ايه بجد شكرا يا صاحبي 

مراد ببتسامه: شكراا علي ايه ياض احنا اخوات علي فكره 

يونس ابتسم وسابو رواح عند رقيه وقال بصوت عالي للجميع.. 

يونس: طبعا يا جماعه كل حاجه جات بسرعه انا عارف طبعاا بس انا حجزت الفرح في اكبر قاعات رجال الاعمال وتليق بي عليت المنشاوي تمام 






كلهم فرحوا وباركو ليهم وهشام قال لي يونس ورقيه يطلعو فوق يتكلمو شويه في الي جاي 

ويونس خد رقيه وطلعو فوق واول ما دخلو اوضت يونس رقيه اتفجأت بجمالها وترتبيها وهدوءها الي غير طبيعي حست ان الاوضه دي بعيده عن القصر وفي عالم تاني لوحدهاا يونس ابتسملها بحب وقال.. 

يونس: عجبتك 

رقيه وعنيهاا علي كل تفصليه في الاوضه قالت: جدااااا حقيقي حلوه اوي اي الجمال ده 

يونس شدها لحضنو وقال: لو حابه تغيري فيها حاجه غيري براحتك بس انا ليا ڤيلتي الخاصه بس طبعا عمي مش هيرضا يبعدنا عنو بس لو حابه تبعدي عن هنا وتيجي الفيلا التانيه انا هتصرف مع عمي وهقولو 


رقيه بعدت عنو بكسوف وقالت بارتباك: لاا انا حابه ابقا هناا مش حابه امشي يعني 

يونس ابتسم برضاا وقال: طيب بكره بأذن الله تنزلي معايا الشركه وتشوفي كل حاجه عن شغل جوزك وعلشان تبقي عارفه كل حاجه عني علشان يعني كل حاجه جات بسرعه ومعرفتيش عني كل حاجه 


رقيه قالت: تمام ان شاء الله 

يونس قرب منها وقال بخبث: متيجي اقولك كلمه سرر 

رقيه رفعت عنيها ليه وهنا بان فرق الطول ما بينهم وقالت: ايه الطول ده كلووو اللهم حسد يعني 

يونس بضحك: طب اعملك ايه يعني انتي الي اوزعه اوي 




رقيه بنرفزه خفيفه: لا انت الي طويل ياا طويل 

وطلعت تجري منو في انحاء الاوضه ويونس فضل يجري وراهاا ويضحك علي طفولتهاا واخيراا مسكهاا وشالها حطهاا علي السر*ير وشال شعرهاا من علي عنيهاا ووشها وقال بهدوء.. 

يونس: انا طويل 

رقيه بكسوف وتوتر: لا انا الي اوزعه صدقني 

يونس بضحكه رجوليه وغمازتو الي بانت رقيه بصتلو باعجاب وقالت بدون وعي: ضحكتك حلوه اوي يا يونس 

يونس بصلها بحب وقال: انتي الي قمرر حياتي والله وعيونك الي قمر دول الي من اول يوم غرقت فيهم.. 

رقيه وهي بتبعد وبتحاول تقوم بكسوف يونس شدها وقال: راحه فين يا عسل 

رقيه: عاوزه امشي 

يونس بهدوء: تمشي تروحي فين انتي دلوقتي دخلتي عالم يونس المنشاوي. 

رقيه بتوتر: يونس ابعد لو سمحت عاوزه امشي 

يونس: ولو مبعدش 

رقيه بتوتر من قربو: يووونس 

يونس قرب وطبع بو*سه طووووويله علي شفا*يفها وقال.. 

يونس: قلب يونس 

رقيه اتصدمت وقالت: انت انت قليل الاد*ب.. 

يونس بضحك: ماشي يا ستي شكراا 

رقيه والدموع اتجمعت في عنيها.. 

يونس بقلق قام وشدها وقعدها علي رجل*و وقال: خلاص يا حبيبي انا اسف مش هتكرر تاني بس متعيطيش بالله علشان خاطري 





رقيه بدموع: انا ماما وحشتني اوي يا يونس 

يونس بصلها بزعل وشدها لحضنو وقال: هي في مكان احسن يا حبيبتي دلوقتي ادعليها بس انتي 

رقيه بعياط اكترر: انا لغايت دلوقتي مش مصدقه الي انا وصلت ليه ده معرفش حصل امته وازاي اصلاا 

يونس بزعل مصتنع: يعني انتي مش مبسوطه انك معايا يا رقيه 

رقيه: لا طبعا مش قصدي انا قصدي ان حياتي في يوم وليله بقت حاجه تاانيه خالص 


يونس: عارف يا حبيبتي تعرفي لم اتصلو بيا وقالولي احنا لقينا رقيه بنت عمك هشام كنت فرحاان اوي مع اني مكنتش لحقت اشوفك بس كنت فرحان من جوايا وقاعد اتخيل شكلك عامل ازاي لغايت ماقبلتك وطلعتي اجمل بكتررر عن ما تخيلتك 


رقيه بكسوف وهي بتقوم:احمم متشكره اوي يا يونس 

يونس كان لسه راح يتكلم بس قاطعوو صوت رنت تلفونو.. 

يونس بص علي التلفون بتوتر وقال: طيب ثواني يا حبيبتي هرد بس علي التلفون ده واجي متتحركيش من مكانك 

رقيه ببتسامه: ماشي 

وراح يونس بلكونت اوضتو واتكلم بعصبيه ورقيه الفضول خدها وراحت وقفت وراه بهدوء علشان تسمع هو بيكلم مين واتفجأت لم لقتو بيقول.. 


يونس بعصبيه:  .......... 


شهقت رقيه بصدمه.. 


                        الفصل الحادي عشر من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات