Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت ابن عمي الملتزم الفصل التاسع9بقلم رنا احمد عماد


رواية عشقت ابن عمي الملتزم
 الفصل التاسع9

بقلم رنا احمد عماد

في شقه ريان ..
في غرفته..

كانت تقف فيروز وهي تلمم سجاده الصلاه ليقترب منها ريان وهو يقبل رأسها بسعاده .

/حراما ي روحي .



فيروز بابتسامه /جمعا أن شاء الله ي حبيبي .

ريان وهو يقبل يدها بعشق/حبيبتي خلاص كده سمحتيني وعمرنا مهنبعد عن بعض ابدا ..

فيروز بعشق وسعاده/قلبي هو الي سمحك ي روحي لانه بيموت فيك.

ريان بعشق /وانا بعشقك ي روحي .

في الخارج ....

كانت تقف نعيمه وهي تعد الفطار .

فيروز بابتسامه حنونه/صباح الخير ي مرات عمي.

نعيمه بابتسامه/صباح الفل ي ضنايا.

ريان بابتسامه/طيب عايزين مني أنا حاجه.

نعيمه بلهفه /طب اقعد ي ضنايا أفطر .

ريان بابتسامه /لا معلش ي امي انا رايحه الجامعه أجيب كتب فيروز وهرجع بسرعه لان عندي شغل مهم في الورشه .

نعيمه بابتسامه/طيب ي ضنايا خودني معاك السوق في طريقك عايزه اشتري حجات .

فيروز بابتسامه /تروحي وترجعي بالسلامه ي مرات عمي .

نعيمه بهمس ورجاء /بقولك ايه ي بنتي أما ننزل ادخلي ل خديجه وهاتيها تفطر معاكي دي من انبارح مكلتش لقمه واحده .

فيروز وهي تربت علي يدها بحنان/متشيلش هم ي مرات عمي دي اختي انا هدخلها وكل حاجه إن شاء الله هتبقا زي الفل .







ريان بابتسامه /عايزه حاجه ي حبيبتي .

فيروز بابتسامه /سلامتك ي حبيبي مع الف سلامه ي مرات عمي ادخل اشوف الست خديجه .

في غرفه خديجه ...
كانت تفتح فيروز الباب بمرح .

/معلش اني مخبطش احنا اخوات/ و توقف الكلام في حلقها وهي ترا ذلك المنظر لتسرع إليها بفزع وهي تمسك يدها وتصرخ بجنون/خديجه خديجه انتي عملتي ايه ي مجنونه خديجه يارب استرها يارب استرها .
لتمسك هاتفها لياتيها الرد سريعا ..

/الو إسعاف .

في فيلا جاسر....

كان يسرع سيف الي الداخل بغضب شديد ليراها تجلس بقلق واضح ليذهب إليها بغضب .

/طبعا انتي الي عملتي كده وبلغتي عن اخويا صح مفيش غيرك هي الي ممكن تكون عرفه معلومه زي دي وعايزه تنتقم منه .

نور بارتباك والم /انت قصدك ايه انا مش حاجه.

سيف بحده /نور انا سيف المنشاوي عصابات العالم مقدرتش تشتغلني فمش هتيجي انتي ي بنت امنبارح وتلفي وتدوري عليا فاهمه .

نور بدموع وضيق /انا مش فاهمه حاجه واتفضل بقا اطلع بره .

سيف بتنهيده /نور انا عارف أن جاسر اخويا اذاكي وعايزه تنتقمي منه بس مش لدرجه انك تتدخليه السجن .

نور بعصبية /اخوك تاجر مخدرات ي حضره الظابط مكانه الطبيعي هو السجن والمفروض انك انت تعمل كده مش ده واجبك برضه .

سيف بجديه/عندك حق ي نور جاسر اخويا كفايه عليه اوي كده مفيش سبب يخليه يعمل كده ويفضل في الطريق ده .

نور بخوف ولهفه واضحه/ي عني هتقبض عليه .

سيف بخبث ومكر/طبعا هو مش مذنب يبقا لازم يتحاسب .







نور بارتباك /بس هو كان غصبن عنه ممكن نديله فرصه تانيه يمكن يبقا احسن .

سيف بخبث /خلاص ي نور فات الاوان انا بنفسي الي هقبض علي جاسر اخويا واخد حقك منه عن اذنك ..

كانت تشعر بقلق وخوف وهي تشعر بشيء من الخوف والقلق عليه كان قلبها يخفق بشده إليه وكان ذلك القلب الذي ادمع بسببه أصبح يعشقه فكيف يتصرف ذلك القلب العاشق .....

في أحدا الكافيهات الفاخمه .....

كانوا يجلسون دينا وسليم ...

سليم بابتسامه/انا ي ستي حكياتي بسيطه اوي ابويا وامي ماتوا وانا صغير وخالتي نعيمه ام ريان هي الي ربتني وكبرت واشتغلت وبعدين حبيت وخطبت بس للاسف طلعت واطيه ومتستهلش وكل حاجه بينا انتهت وقسما بالله ي دينا ان مفيش في قلبي اي حاجه ليها .

دينا بابتسامه /مصدقاك ي سليم ومحترمه جدا صراحتك وكلامك واحترامك انا بقا كنت تايهه وضايعه من غير امك واب وفي وسط اخوات رجاله مكنتش بلاقي نفسي كنت بضيع وقتي في السهر والرقص والكلام الفاضي لحد م ريان دخل حياتنا قصتهم مغيرتش فيروز بس وغيرتني انا كمان وبجد لقيت الحياه دي احلا بكتير بس كده  .

سليم بابتسامه وسعاده /انا ميهمنيش حياتك الي قبل كده انا يهمني دلوقتي ي دينا ي عني خلاص كده نولت الرضا .

دينا بابتسامه خجل /اخواتي عندك تقدر تتطلبني منهم عن اذنك .

سليم بسعاده وعشق/ده انا هطلبك من الجن الازرق كمان ....

في المستشفي ...

كانت تقف فيروز بدموع ورعب لتخرج الطبيبه لتسرع إليها بلهفه /ابوس ايدك ي دكتوره طمنيني .

الدكتوره بجديه/الحمد لله ربنا كتبلها عمر جديد والحمد لله البيبي بخير .

فيروز بصدمه /بيبي .







الدكتوره بجديه /ايوه الحمد لله هي عدت مرحله الخطر بس ي ريت تاخدوا بالكم منها وتعرفوا هي ليه هي عملت كده عن اذنك .

فيروز بصدمه /معقول ي خديجه فيكي كل ده وساكته ي ترا مين الي ضحك عليكي استرها علينا يارب وعلي كل بنات المسلمين .

في الغرفه ...

كانت تجلس خديجه بدموع ووجع لتنظر إليها فيروز بنظره حده وغضب لتتحدث هي بتعب .

/متبوصليش كده ي فيروز انا متجوزه علي سنه الله ورسوله .

فيروز بحده /ولما انتي متجوزه علي سنه الله ورسوله عملتي كده ليه كنتي عايزه تموتي كافره ليه ي خديجه علشان اتخلا عنك طلع ندل مش كده .

خديجه بعصبية/سيف مستحيل يكون كده مستحيل يتخلا عنك .

فيروز بغضب/امال فكرتي تنتحري ليه لما انتي واثقه فيه وشايفه انك معملتيش حاجه غلط مقولتيش ل ريان وطنط ليه اتجوزك في الضلمه اصلا ليه ي خديجه البنت القويه هي الي تعيش في النور مش في الضلمه ..

خديجه بدموع ووجع/حرام عليكي بقا ارحميني كفايه دور الشيخه الي بقيتي عايشه فيه من ساعه جوازك من ريان اخويا انتي اكتر واحده كنتي عايشه في الضلمه قبل م ريان اخويا يتجوزك ويحبك وتحبيه مش كده .

فيروز بوجع وكسره /عندك حق ي خديجه وانا عمري مكنت متخيله أني ممكن اتجوز واحد زي ريان بعد كل الي عشته 






بس الحب هو الي غيرني الحب الطاهر البري هو الي يستاهل أن الواحد يتغير ويضحي علشانه ي فيروز .

خديجه بدموع واشتياق /وانا كان بحب سيف اوي وهو كمان بيحبني وحبنا طاهر وشريف يشهد ربنا علينا أن سيف ملمسش مني شعره قبل ماكون مرائته .

فيروز بابتسامه وحنان /كل حاجه هتبقا كويسه ي خديجه إن شاء الله .

خديجه بدموع ووجع/يارب ي فيروز يارب .

فيروز بجديه /امسكي تليفونك بيرن .

خديجه بلهفه ودموع/سيف سيف حبيبي وحشتني الحقني ي سيف الحقني ...

في الشارع ...
من أمام محل لملابس المحجبات ..

كان يقف ريان وهو ينظر إلي ذلك الفستان بإعجاب وهو يتخيل معشوقته وهي ترتديه ليسير الي داخل المحل ليشتري ذلك الفستان الي معشوقته .

في فيلا جاسر ...

كان يجلس في مكتبه ليدون بعض الملفات ليرن هاتفه ليرد سريعا ....

/ايوه البضاعه خلاص وصلت زي ماتفاقنا الساعه 9هيكون التسليم هنا في الفيلا سلام .

الحارس /جاسر باشا فيه واحد اسمه سليم عايز يقابل حضرتك .






جاسر باستغراب /سليم ده مين ده خليه يدخل .

سليم بابتسامه /مساء الخير ي جاسر بيه .

جاسر بانتباه/اهلا خير مين حضرتك .

سليم بابتسامه /انا سليم سعيد بشتغل في محل ملابس الصبح وسوبر ماركت بليل الحمد لله مستوره وكنت طمعان اني اطلب من حضرتك ايد الانسه دينا .

جاسر بضحكه سخريه /هههههههه لا ده بجد انت عايز تتجوز دينا اختي انا انت مجنون ولا ايه .

سليم بضيق /ليه سعادتك احنا مش كلنا ولاد تسعه .

جاسر بغضب /انت هتساوي نفسك بينا ي جربوع انت يلا بره وحسك وعينك تقرب من دينا تاني هدفنك حي فاهم .

سليم بغضب /انت بجد صعبان عليا اوي الي زيك بينتهوا بسرعه اوي ي جاسر بيه بس انا متمسك ب دينا عن اذنك .

دينا بدموع وصراخ/سليم سليم ايه الي انت عملته ده ي جاسر حرام عليك انا موافقه عليه .

جاسر بحده ووجع من الماضي /اخرسي انا بعمل كده علشانك ده طمعان في فلوسك ي هبله .

دينا بقهره ودموع /انت ما الناس في عينك طمعين ي جاسر طب طالما انت شايف كده ليه اتجوزت نور عارف ليه علشان حبيتها ي جاسر واتمسكت بيها وانا كمان بحب سليم ومتمسكه بيه ومش هسيبه ي جاسر لتسرع الي الاعلي بدموع والم لتقترب منه نور بغضب ...






/ليه عملت كده ليه مصمم توجع كل الي حواليك وتاذيهم ليه ي جاسر .

جاسر بانهيار وهو يجلس أرضا /انا عملت كده علشانها ي نور علشان متشوفش نهياته قدام عنيها علشان الفقر ميضطروش أنه يتاجر في كل حاجه غلط وحرام مش عايزها تموت بالبطي ي نور انا عملت كل ده غصبن عني من الفقر ..

نور وهي تنظر إليه بثقه وقلبها يتألم لأجله /مش كل الناس جاسر بدران انت استسهلت ي جاسر ارجوك وافق متحرقش قلب اختك وتخسر كل حاجه ي جاسر كفايه خسرت نفسك .

في المستشفي ..
في غرفه خديجه ..

كان ترتمي في احضان سيف بدموع ووجع .

/وحشتني ي سيف وحشتني اوي اوي كنت هموت ي سيف كنت هموت .

سيف بدموع والم /حرام عليكي ليه تعملي في نفسك كده عايزه تحرقي




 قلبي عليكي ي روحي.

خديجه بدموع /كنت خايفه ي سيف كنت حاسه اني بقيت لوحدي كنت خايفه علي نفسي ولا علي الي فبطني .

سيف بلهفه وسعاده /ايه انتي حامل ي حبيبتي .

خديجه بابتسامه تحمل دموع /ايوه يروحي حامل ي سيف ربنا رزقنا بثمره حبنا .

سيف بعشق /خلاص ي نور عيني الدنيا كلها هتعرف انك مراتي هتخرجي من هنا علي بيتي أن شاء الله .

ريان بحده وغضب /لا وانت الصادق هتخرج من هنا علي القبر .......

تعليقات