Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الرابع عشر14بقلم دعاء حجاج

رواية غرور وكبرياء عاشق 

الفصل الرابع عشر14

بقلم دعاء حجاج 


بحركه لا اراديه نغم وقعت على مراد لينزلوا تحت المياه عالطول٠


٠٠نغم حضنت مراد جامد اوى ومكنتش قادره تتنفس



حط ايدو على خصرها ورفعها لفوق
خدت نفس عميق وقالت: يالههوي كنت همو"ت
حط ايدو على خدها 





وقال: كنت مفكر ان جمالك ده مش طبيعي
بصت في عيونه وقالت: اي
بدأ يمشي ايده على خدها وقال: كنت مفكر ان جمالك ده مش طبيعي ميك اب يعنى




نغم اتكلمت مع مراد عادي جداً وقالت: لا جمالى طبيعي
_غرور
_نعم
شالها وطلعها وهي نزلت عالطول 
مسك المنشفه وبدأ ينشف جسمه وهي كانت واقفه قصاده وبترتعش




 فكان الجو بارد جدا 
مراد حط المنشفه على كتف نغم وشدها ليا لتدخل في حضنه
بدأ ينشف جسمها وقال: اطلعى غيري هدومك قبل ما تاخدي برد
نغم بابتسامه: وانت خايف عليا
_انا مش بخاف على حد 






نغم بعدت عنه وقالت: تمام عن اذنك
نغم طلعت ومراد قعد على الكرسي ومسك فنجان القهوه وبدأ يشرب منه
طلعت على فوق عالطول وكانت متعصبه من تلك المتكبر الذي واخد راحته جدآ معها





نغم سرحت وفجاه الابتسامه اترسمت على وشها وسرعان فاقت من خيالها وقالت: اي اللى بعملوا ده اكيدا ده جنان
فتحت الدولاب ومالقتش هدوم خالص وقالت: اعمل اي دلوقتى
بعد مرور ربع ساعه تقريبا





مراد فتح الباب ودخل وقال بصدمه: اي ده
نغم بصت على نفسها وقالت: هو البنطلون مظبوط بس القميص لا عشان عضلاتك كبيره اوى انما انا ضعيفه





_هو ده اللى فارق معاكى
هزت رأسها وقالت: هو انا عملت حاجه غلط
مراد بعصبية: ادخلى غيري هدومك فوراً
نغم بارتباك: ط طب هلبس اي 
_ميخصنيش اخلصي
_انت بتهزر صح 
_لا انتى اللى بتهزري انتى لابسه هدومى يا حلوه
_طب هلبس اي
_خليكى عريانه احسن   (قال تلك الجمله بكل واقحه )





نغم باندفاع: انت واحد قليل الادب 
_اخلصي يا بت
نغم نامت على السرير وشدت البطانيه ومراد قال: لا والله 
كانت خايفه اوى من تحت البطانيه 
شد البطانيه وقال: مش هكرر كلامى كتير
_حرام عليك انت بتعمل كده ليه
_انا بكره اللى بيلمس هدومى وحضرتك بكل واقحه لبستى من هدومى
_طب قولى طيب هلبس اي يرضيك انام عريانه والجو بارد






(قالت الكلام ده بكل توسل )
 _ولحد امتى ان شاء الله
نغم بابتسامه: لحد ما اجيب هدومى
_وهتجيبي هدومك منين
نغم بحزن: مش هعرف اروح لبابا 
_٥ آلاف كويس
بصتله وقالت بعدم فهم: اي 
_٥ الالف كويس
_ليه
_تروحى المول بكره وتشتري هدوم
_موافقه
_والمقابل تشتغلى الضعف
نغم بضيق: موافقه







_قومى يلا
ضمت حواجبها وقالت: اقوم اروح فين مش حضرتك وافقت انام هنا
مراد نام جنبها وقال ببرود: تصدقي كنت ناسي
نغم قامت عالطول وقالت: انت مجنون
بصلها وقال: لا مش مجنون انتى اللى مجنونه ده سريري يا حلوه 
نغم بارتباك: طب طب هنام فين
_السرير واسع نامى معايا
رمت المخده عليا وقامت من على السرير وقالت: انت شاب قليل الادب وواقح 
_تانى
نغم خافت اوى وقالت: انت قولت هيكون بينا حدود
_ما الحدود موجوده اها 




_لا مش موجوده وحضرتك بتعمل حاجات كتير
حط ايدو على خده وقال: زي
نغم بارتباك: زي 
هز رأسه وقال: اه زي اي







_اللى حصل الصبح واللى حصل من شويه
_لسانك يطول هعمل اكتر من كده 
_بقولك 
_لا 
ضمت حواجبها وقالت: هو اي اللى لا
مراد مسك المخده وحطها على دماغه ونغم اتعصبت اوى وقالت: يا رب ما تقوم 
بعد مرور عشر دقائق
نغم فضلت واقفه ومكنتش عارفه تنام فين 
_نامى على الكنبه اللى عندك






_اي
مردش عليها وهى بصت على الكنبه وراحت فعلا ونامت عليها
في صباح اليوم التالى
تشرق الشمس لتعلن  يوماً جديداً مليئا بالمفاجات لحور
قام من النوم وهي كانت قايمه من بدري 
فتح الدولاب وقال: اجهزي بليل
_ليه
_مفاجاه هتفرحي بيها اوى
وقتها حور خافت اوى لان المفاجآت تاتى كالصدمات من تلك المغرور
طلع بدله رصاصي ودخل الحمام 




حور بتفكير: يا تري ناوي على اي 
بعد شويه غسان طلع من الحمام وحرفيا كان اخر وسامه واناقه 
لبس ساعته وحور فتحت الدولاب وطلعت فستان ودخلت الحمام 
بعد مرور عشر دقائق غسان حط ايدو في جيبه وقال: الفلاش
خبط على باب الحمام وقال: حور افتحى الباب
حور واقفت عند الباب وقالت: افتح الباب ازاى انا *****
_حور اخلصي
لبست برنص وفتحت الباب وكانت مكسوفه اوى من تلك المغرور
_الفلاش فين
_فلاش اي
غسان بعصبية: ده عليا كل حاجه تخص الصفقه النهارده
_طب اهدا ممكن أساعدك





غسان هز رأسه وحور بدأت تدور معا
وفجاه راسهم دخلت في بعض
غسان حط ايدو على رأسه وحور كذلك 
_انتى حماره مش بتشوفي
حور بارتباك: انا اسفه
غسان خد نفس عميق وقال: مكنش لازم اخدها معايا الحمام
حور استغربت كلامه جدا
غسان كان طالع ولكن حور شافت الفلاش جنب جردل المياه
_غسان بيه
غسان التفت ليها وقال بعصبية: اخلصي
حور فتحت أيدها وقالت: هي ده
غسان راح عندها عالطول وخد الفلاش منها ولاول مره حور تشوف غسان فرحان كده
غسان حضن حور وقال بعدم تركيز: شكرا
الابتسامه اترسمت على وش حور وغسان بعد عنها عالطول 







حور شافت صرصار مسكت غسان من الجاكيت وشدتوا ليقعوا في البانيو 
غسان كان تحت وحور كانت فوقيه والبانيو كان ممتلئ بالمياه الدافئه 
فتحت عينها ونبضات قلبها كانت عاليه جدا وهو كان باصص في عيونها
حور حاولت تقوم لكن مقدرتش 
_غسان بيه
غسان:______
_غسان بيه
غسان حط ايدو على ضهر حور وقام 
حور وغسان قاموا والبرنص لزق على حور جامد اوى ليعمل على تحديد جسمها 
غسان بص عليها بنظرات غير مفهومه
حور بدأت تشد البرنص اللى كان لازق على جسمها وكانت خايفه من نظرات المغرور ليها
غسان بدأ يقرب من حور اللى بدأت ترجع لوراء وكانت خايفه اوى وقالت بارتباك: غ غسان بيه
لم يسمع لها ومكمل مشي اتجاها 
حور دخلت في الحيطه وغسان وصل عندها ليحط ايدو على الحيطه ويحاوطها 






بلعت ريقها وقالت: غسان بيه
بص على شفايفها اللى كانت بترتعش من الخوف والرهبه
_ارجوك لا
مد ايدو لياخد المنشفه اللى كانت موجوده وراها وطلع من الحمام
حور حطت أيدها على قلبها وقالت بارتياح: الحمدلله
قفلت الباب عالطول والاخير غير البدله ونزل تحت
_ماما امير فين وريناد كمان
_جايين النهارده
قعد على الكرسي وقال: ليه كانوا فين خلال اليومين دول
_اختك خدت امير وراحوا عند قرايبنا اللى في المنصوره 
_اكيدا الشقي اللى طلب كده
_يااا ده مكنش بينام
_طب فنجان قهوه عشان مستعجل
_حاضر يا حبيبي 
بعد مرور ربع ساعه تقريبا







في احدي المولات الفخمه 
مراد نزل من العربيه وحط ايدو على العربيه وقال: هتفضلى قاعده كتير
نغم فتحت الباب ونزلت
مراد دخل المول ونغم قالت: استنى 
نغم طلعت تجري عالطول ودخلت المول فعلا وكانت منبهره بجماله
_اي ده ؟ كل ده مول
مراد مسك ايد نغم وقال: بتفكري في اي
نغم هزت رأسها وقالت: ولا حاجه
_مراد بيه 
مراد زق نغم على البنت بطريقه غريبه جدا وقال: شوفيها عايزه اي
البنت استغربت طريقه كلام مراد 
قعد على الكرسي ونغم بصتله وكانت متعصبه اوى
_هتفضلى واقفه كده كتير روحى معاها يلا
نغم راحت مع البنت فعلا ومراد طلع تليفونه ورن على غسان
في الطريق
مسك التليفون وفتحه 
_مراد فينك
_انا في المول
_بتشتري حاجه ولا اي





_مش ليا 
غسان ضم حواجبه وقال: امال لمين
_غسان انا اتجوزت امبارح
غسان بصدمه: اي 
مراد بص في الساعه وقال: ربع ساعه كده وهكون عندك وهقولك على كل حاجه
_اممم هكون في انتظارك
مراد هز رأسه وقال: سلام
_سلام
مراد قفل التليفون ونغم طلعت وكانت لابسه فستان أوف وايت وكان شكلها حلو اوى
_اي رايك
مسك سيجاره وقال: ويا تري رأيي يهمك
نغم باستغراب: نعم
مراد قام ووقف قصاد نغم وقال: بقولك رأيي بيهمك 
هزت رأسها وقالت وهي ضاغطة على سنانها: لا رايك ميهمنيش 
_طب طالعه وبتقولى اي رايك ليه 
شهقت وقالت: اممم عن اذنك 
نغم كانت ماشيه الا أن مراد مسك أيدها وقال: حلو اوى





الابتسامه اترسمت على وشها وقاطع تلك اللحظه الجميله مريم ( حبيبه مراد القديمه )
_مراد انت هنا
ساب ايد نغم وقال: مريم 
حضنته وقالت: صدفه حلوه صح
ابتسم وقال: فعلا
بعدت عنه وباسته من خده وكل ده ونغم كانت في حاله صدمه وقالت في سرها: عادي تحضنوا وتبوسوا كده خصوصاً أنها حبيبتوا القديمه 
_الحلوه اسمها اي





مراد بص لنغم وقال: نغم اسمها نغم
مريم بغيظ: اسم جميل المهم يا مراد كنت عايزه اخد رايك في حاجه
مراد خد نفس عميق وقال: تاخدي رأيي في اي
مريم بدلع: لما بعتلك الصوره اللى كنت لابسه فيها الفستان وانت قولت الفستان وحش اوى قررت اغيروا







_اشمعنا 
بدأت تلعب في زراير قميصه وقالت: مقدرش البس حاجه قال عليها مراد وحشه
_اشمعنا بردو
مريم كانت بتحاول اغاظه نغم 
_انا وانت كنا بنحب بعض احم اقصد حضرتك كنت بتحبينى 
_واي دخل حبي ليكى في الفستان
_مش عايزه اكون يوم فرحى وحشه في نظرك
ابتسم وقال: وانا مهم عندك كده
مريم بصت لمراد وقالت: شوف انا مهمه عندك قد اي وهتكون مهم عندي كده بالظبط
نغم مشت عالطول 
مراد بص على نغم وقال بانتهاد: نغم
مريم مسكت مراد من دراعه وقالت: الفرح بكره هكون في انتظارك
_وانا قولتلك من عيونى
مريم قربت من مراد وقالت بهمس: قربت منها ولا لسه
مراد بهمس أيضا: مقدرش 
مريم بفضول: ليه
حط ايدو على خصرها وقال: عشان لسه بحبك
_بجد
هز رأسه وقال: اه بجد
حطت أيدها على رقبته وقالت: طب ما تيجى نتجوز
_اي ده وخطيبك يروح فين






_مش مهم خطيبي المهم انت
شدها ليا اكتر وقال: اي رايك النهارده
مريم بابتسامه: النهارده اي
_نتجوز







حطت ايدها على دقنه وقالت بمايعه: موافقه
مراد بص وراء وقال بصدمه: اي ده عمر
مريم بعدت عن مراد عالطول وقالت بارتباك: ع عمر
كان واقف والصدمه عنوانه
مراد عدل الجاكيت وقال: شوفت اللى هتتجوزها قالت اي اعتقد سمعت كل حاجه
مريم هزت رأسها وقالت: لا يا حبيبي ده هو اللى طلب منى اتجوزه
_تؤ تؤ بلاش الكدب يا مريم
مراد راح عند عمر وقال: انا واحد متجوز وبحب مراتى ومستحيل افكر لو لثانيه اتجوز عليها
مريم راحت عندهم وقالت: عمر ده كداب اوعك تصدقه
صفعه قويه تنزل على خدها
عمر قلع الدبله وقال: ماما حذرتنى منك وانا زي الحمار وافقت اتجوزك 






حط الدبله في أيدها وخد بعضه ومشي
مراد كان سعيد جدا فهو عمل كده عشان شاف عمر جاي عليهم
_سلام بقا يا حلوه
مراد مشي ومريم حطت أيدها على رأسها وقالت: يا حيوان 
بعد مرور ربع ساعه تقريبا وخصوصاً في الطريق
نغم مكنتش عارفه هي زعلت ليه اول ما شافت مراد مع مريم
_هنزلك اول الشارع وتكملى مع نفسك 
نغم:__________
مراد شاور بايدو وقال: سرحانه في اي





نغم هزت رأسها وقالت: معلش مخدتش بالى كنت بتقول اي
مراد داس فرامل وقال: انزلى اركبي اي عربيه
نغم باستغراب: ليه






مراد بعصبية: من غير ليه اخلصي
نغم نزلت ومراد فتح الشنطه وهي خدت كل الفساتين اللى اشترتها ووقفت عربيه ومشت 
مراد شغل العربيه ومشي 
في قصر عائله السيوفي
حور نزلت وعفاف قالت: لسه بدري
حور مردتش عليها ودخلت المطبخ
عفاف دخلت وراءها وقالت: انا بكلمك
حور:_________
عفاف مسكت حور من دراعه وقالت: مفكره نفسك اي يا معفنه
حور شالت ايد عفاف وقالت: انا ساكته عشان مينفعش اغلط في واحده كبيره في السن ولا تربيتى تسمح بكده 
_انتى بتقولى اي
حور بعصبية: انا زقيتك امتى 
عفاف:_______
حور بعياط: انتى ترضي على بناتك كده 
عفاف سكتت وبصت في الأرض
_اكيدا مترديش ولو حماتهم عملت معاهم كده مش هتسكتى 
_انا عملت معاكى اي عشان تقولى كده
حور قعدت تضحك وقالت بسخرية: انتى عملتى كل حاجه يا مدام عفاف 
عفاف اتعصبت اوى وحور خدت ازازه مياه وطلعت





_ماشي وربنا لتدفعى تمن غالى اوى على كلامك ده 
حور طلعت على اوضتها وقعدت على السرير وقالت: بسببك حاسه انى مكسوره 
بصت على صوره غسان اللى كانت ملزوقه على الحيطه وقالت: بكرهك بكرهك 
قامت وكان في سكينه وجنبها تفاح 
حور مسكت السكينه وبدأت تغرزها في صوره غسان والدموع نازله من عينيها
_بكرهك بكرهك
قالت تلك الكلمه بكل عصبيه وزعيق 
_حور
سماح كانت بتخبط على الباب وحور لم ترد عليها
_معقول جرالها حاجه






_انتى كويسه يا بنتى
حور بعصبية: مش عايزه اشوف حد 
_غسان بيه
_في اي يا سماح
_حور شكلها متعصبه اوى
غسان قفل التليفون وسماح باستغراب: يا تري اي اللى حصل
_سماح
راحت عند عفاف عالطول وقالت: اخبارك اي يا مدام عفاف
_انتى رجعتى امتى
_غسان بيه بعتلى عربيه ولسه واصله حالا
_طب تعالى معايا ورانا شغل كتير اوى النهارده
هزت رأسها ونزلت معها فعلا
حور قعدت على الأرض وكل ما تفتكر وهي بتمسح جزمه غسان تتجن 
مسكت السكينه وفتحت بيها أيدها وقامت لتحط الدم اللى نازل من أيدها على صوره غسان





 
_مش هسمحلك تعمل كده تانى يا مغرور 
هزت رأسها وقالت بزعيق: مش هسمحلك
في شركه السيوفي والالفي (شراكه )
فتح الباب وقال: انا وصلت
غسان:________
مراد قعد على الكرسي وقال: مالك يا غسان
غسان بص لمراد وقال: انت جيت
مراد بص حواليا وقال: لا ده خيالى 
غسان مسك كوبايه فيها مياه وبدأ يشرب منها
مراد قام وقال: غسان انت كويس
رمى الكوبايه على الارض وقال بصوت جهوري: مفكره نفسها اي وربنا لتعيش في جحيمى من النهارده
مراد ضم حواجبه وقال باستغراب: هي مين
قام وخد الجاكيت وقال: خد بالك من الشغل
مراد مسك غسان من دراعه وقال: في اي مالك
غسان بعصبية: رنيت على سماح عشان تدي التليفون للحلوه رفضت وقالت مش عايزه اشوف حد وماما كلمتنى وقالتلى انها عاملتها وحش اوى
_طب اهدي 




هز رأسه وقال بشر: لا مش ههدا ولازم اعرفها مين غسان السيوفي
غسان طلع ومراد قال: غسان استنى غسان 
الموظفين اول ما شافوا غسان كده حطوا وشهم في الأرض عالطول
ركب الاسانسير وحرفيا كان متعصب جدا 
في فيلا مراد الألفي





نغم دخلت الفيلا وقالت: انا هقعد لوحدي هنا 
طلعت على فوق وحطت الفساتين على السرير وقالت: حلوين اوى
نغم بدأت تقيس فستان فستان
لبست الفستان اللى قال عليا مراد حلو اوى
وقفت قدام المرايه والإبتسامة اترسمت على وشها وقالت: اعتقد اللون الابيض المفضل عند مراد
نغم هزت رأسها وقالت: اي اللى بقولوا ده اي الهبل ده





نغم قلعت الفستان ولبست شورت وبدي حماله 
نزلت تحت وبصت للمياه فهى بتعرف تجيد العوم
نزلت في حمام السباحه وقالت: مراد مش هيرجع دلوقتى واقدر اقعد في المياه زي ما انا عايزه 
بعد مرور عشر دقائق وخصوصاً في قصر عائله السيوفي
غسان وقف العربيه لينزل منها ويرزع الباب وراء 
دخل جوا وطلع على الاوضه عالطول
مسك الاوكره وحاول يفتح الباب لكن الباب كان مقفول من جوا
خبط على الباب جامد اوى وقال بعصبية: افتحى يا زفته
كانت قاعده على الأرض والدم نازل من أيدها
_بقولك افتحى





حور:________
زق الباب برجله لينفتح عالطول وقتها حور قامت عالطول 
قفل الباب وحور بلعت ريقها وقالت بارتباك: انت انت بتعمل اي
غسان بص على الصوره بتاعته وقال بغضب شديد: اي ده
حور بصت على الصوره أيضا ومقدرتش تقول حاجه
غسان بدأ يمشي اتجاها وقال: انتى اللى عملتى كده صح
حور رجعت لوراء وقالت: انا عايزه اطلق 
غسان وقف والابتسامه اترسمت على وشه وقال: دول ست شهور يا حلوه يعنى لسه بدري اوى
_انا لا يمكن اعيش مع واحد زيك 
غسان مسك حور من شعرها وقال بعصبية:  لسانك ده لو مقصرش هقطعه 





حور كانت بتتالم اوى وقالت: بكرهك بكرهك
حين سمع تلك الكلمه اتجن وشد شعرها جامد اوى وحور قعدت تصرخ
_اعااااااااا
غسان زقها وقال بعصبية: انتى خدامه غسان السيوفي يا حلوه 
بعد ان قال تلك الجمله طلع ورزع الباب وراء
حطت أيدها على شعرها وكانت بتتالم 
غسان نزل وعفاف قالت: غسان انت جيت امتى
غسان مشي ولم يرد عليها 






في الطريق
_خلاص وصلت
_استعجل شويه غسان بيه لو رجع وعرف أن الملف مش موجود هيطربقها علينا
_قولت اي
بلع ريقه وقال: انا اسف يا مراد بيه
مراد قفل التليفون ووقف العربيه ونزل منها ليدخل الفيلا
كانت الأخري تحت المياه وهو كان داخل جوا إلا أنه وقف وقال: مين ده
اتسعت عينها اوى وطلعت رأسها فقط وقالت بارتباك: م مراد
_بتعملى اي
نغم بلعت ريقها وقالت بارتباك: هو هو
مراد قاطعها وقال: اطلعى
عينها اتسعت اوى وقالت: اطلع ازاى
_اجى اطلعك يعنى
نغم بصت لتحت وقالت بخوف واضح جدا: اصلا اصلا
حينها أدرك مراد انها شبه عاريه






ابتسم بخبث وقلع الجاكيت وبدأ يفك ازرار القميص ونغم بخوف: انت انت بتعمل اي
_معملتش حاجه لسه



نبضات قلبها ازدادت اوى وقالت: مراد اوعك
رمي القميص على 


الأرض ونط في المياه
نغم رجعت لوراء



 عالطول وقالت بارتباك: أوعك تقرب انا مش لابسه حاجه ارجوك
مراد قرب و٠٠٠٠


تعليقات