Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الخامس والعشرون25بقلم نوران وليد


رواية زواج في ظروف خاصة 
الفصل الخامس والعشرون25
بقلم نوران وليد

نور بدموع و هي تحاول التخلص من قبضته : اذا كان انت اتغيرت يا زين 



- زين و هو يدفعها بعنف علي الحائط و عيونه كلها غضب و اقترب منها 





- نور بخوف و قوة مزيفة : اضربني ما انت عملتها قبل كده و مش جديدة عليك 




- زين اقترب منها اكثر و نظر في عيونها بعمق : انا بحبك يا نوري 



- نور ببكاء : لا مش بتحبني ابعد عني و لا انا بقيت بحبك يا زين .





.. انت بقيت في صف البتهيني ..  بتهين مراتك ام ابنك و حبيبتك زي ما بتقول ... بقيت في صف الهم*وت جدك 





- زين و هو يسمد علي شعرها : اسكتي يا نور 
- نور و هي تنظر اليه




 و الي الحزن الذي في عيونه : لا مش هسكت يا زين ... فهمني ليه بتعمل كده
بقلم نوران وليد 
- زين: مش هقدر 
- نور و هي تحتضن وجهه في يدها: لا هتقولي انا نور حبيبتك يا زين 
- زين بضعف : نور انا مش...
قاطع حديثهم صوت طرقات علي باب الغرفة 
 زين و هي تنظر الي نور ثم الي ملابسها 





- زين : خليكي هنا هشوف مين و هرجعلك 
- نور هزت رأسها بمعني نعم 




- فتح زين الباب وجد والدته : خير يا ماما 
- ألفت: عاوزاك 
- زين باستغراب : دلوقتي 
- ألفت: أيوة حالا 
- زين : تمام حاضر 
زين الي نور 
- زين : نور معلش انا ..
- نور بغضب : اتفضل امشي هقولك ايه يعني 
دخلت نور الي المرحاض و أغلقت الباب بقوة 
خرج زين و توجه الي غرفة والدته 
في غرفة ألفت 
- زين : ايوة يا ماما 
- ألفت بغضب : كنت بتعمل ايه في الاوضة عند نور.
- زين : مراتي يا امي هنام فين يعني و بعدين ابني 
- ألفت: ابنك ده هيبقي حجة انت مش وعدتني انك هتتجوز بنت خالتك نادين 
- زين بتوتر : أيوة طبعا يا ماما بس مش دلوقتي 
- الفت : اومال امتي 
- زين : لما نوصل للعاوزينه 
- الفت بابتسامة شر : عموما تمام سيب ليا انا الموضوع ده 






- زين : با ريت ما تعمليش اي حاحة غير لما اعرف 
- ألفت بخ*بث : طبعا طبعا




- زين : طيب يا ماما تصبحي علي خير 
- الفت: و انت من اهله 





______
ذهب زين الي غرفته وجد الباب مغلق من الداخل 
- زين بغضب : ماشي يا نور ماشي 
صعد من النافذه




وجدها مغلقة ايضا و لم يستطيع فتحها فظل بها طوال الليل 





استيقظت نور من نومها و قبلت عمر صغيرها و فتحت النافذة انصدمت عندما وجدت زين 
- نور بصدمة زين 




- زين بتعب : أيوة الهانم خليتني بيت في البلكونة 
- نور و هي تقترب




 عليه وجدت حرارته مرتفعة : يا نهاري يا زين انت مجنون  شكلك اخدت برد حرارتك مرتفعة 




- زين بسخرية : يعني يهمك صحتي اوي ما انا امبارح ما كنتش جوزك 




- نور: اووف تعالي يا زين دي حاجة و دي حاجة 
امسكته و اخرجته




 و هي تسنده و سطحته علي الفراش و في تلك


 اللحظة انفتح باب الغرفة مرة واحده لتكون الصدمة




- زين بتعب و غضب : انتي ازاي تدخلي عليا الاوضة كده 
- وفيها ايه 




- نور بغضب : في ان دي اوضة واحد و مراته و في حاجة اسمها استأذن 




- الشخص بسخرية : لا ضحكتيني بجد يعني انت 


لسه ما قولتش ليها يا زين انك طلقتها 
- نور بصدمة:  ايه

تعليقات