Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بعد عذاب الفصل العاشر10بقلم رحمة وائل

 

 رواية حب بعد عذاب

 الفصل العاشر10

بقلم رحمة وائل



تشرق شمس يوم جديد علي ابطالنا تحمل الكثير والكثير من الاحداث 


في منزل عمر


عمر : لي لي 

ليليان بنوم : امممممم

عمر : امم اي يالا قومي 





ليليان : روح طفي علي الاكل 

عمر : اكل اي دا الي هطفي عليه .. قومي يا بت 

ليليان بفزع : اي دا انت بتعمل اي هنا 

عمر : مش عارف يمكن مثلا مثلا اكون جوزك 

ليليان : ايوه اه صح .." اكملت حديثها بصوت عالي" ايوه دا ميديش ليك الحق انك تصحيني من النوم 

عمر : هو انتِ عارفه الساعه كام 

ليليان : يا بني انا ماليش فيه الساعه كام دي ماما مسمياني غيبوبه بقوم وقت ما انا عايزه واطلع بره بقا بدل ما تزعل 

عمر : يالا يا ماما هنتاخر 

ليليان : علي 

عمر : اي 

ليليان : علي اي هنتاخر علي اي 

عمر : هو انتِ هتقوليلي كلمه وانا اكمل ولا اي .. وبعدين هنتاخر علي السفر ابويا وامي واختي مستنيين 




ليليان : طب خلاث قولهم نروح واحنا نروح بكره لما اصحي 

عمر : نهار اسوح وهو انتِ هتصحي بكره واكمل بتمثل خلاص ماشي هروح اقول لماما انك نايمه ومش عايزه تقومي 

نهضت ليليان من علي الفراش بفزع : مين انا قوم يالا هنتاخر يالهوي طنط مستنيه دا كلام بردو البس يالا

عمر : طب حضري الفطار طب 




ليليان : اي دا انا محدش قالي اني هحضر فطار وبعدين يابني ادم انت 






مجرد من الرومانسية انا المفروض اصحي الاقي الفطار جاهز كدا 

عمر : دا انا ولا انتِ الي المفروض نعمل كدا 

ليليان : اقعد ارغي بقا ونتاخر علي طنط 

ليليان بخفوت : ياربي ياعني الناس كلها تسافر شهر عسل في بلاد بره اي حته حلوه والبت سجود رايحه تركيا وانا اروح الصعيد عملت اي يا ربي في حياتي بس 

عمر : عملتي اي قولي معملتيش اي 

ليليان بشهقه : يالهوووي انت سمعتني 

عمر بضحك علي منظرها : يا بنت دا انا بقرأ افكارك يالا بقا خلينا نخلص 


وفي بيت كريم 


كريم : ريمو قومي يا قلبي يالا 

مريم : شويه كدا يا ماما 





كريم : لا ماما دي في بيتكم يالا قومي بقا 

مريم : صباح الخير طيب 

كريم : صباح النور طيب 

مريم : انا جعاااانه

كريم : طب هو في حد يصحي يقول انا جعان 

مريم : طب هو في حد يصحي يرغي كدا 

خلاص انا هقوم اجهز الاكل وامري الي الله 

كريم : ماشي بس بسرعه علشان محضرلك مفاجاه جامده جداااا 

مريم : مفاجاه اي هااا مفاجاه اي 

كريم بضحك : طب لو قولت هتبقي مفاجاه ازاي 

مريم بنفكير : قولي وبعد كدا انا هتفاجأ اكني مش عارفه اي حاجه خالص 

كريم : لا نفطر ونلبس وننزل وبعد كدا هقولك لما نوصل 

مريم : يوووووه بقاااااا 


في بيت عامر ( والد سجود ) 

في غرفه سجود 

احلام : انا مستغرباكي اوووي يا ماما منين كنتي بتعمليها وحش ومنين بتعيطي دلوقتي 

الام : مكنتش اعرف يا بنتي انها هتوحشني كدا انا مكنتش بكرها 

احلام : امال كنتي بتعمليها كدا لي يا ماما 

الام : ماهو انا معرفتش غير لما سابتني كنت فاكره ان مريم بس الي هتوحشني بس لا سجود كمان .. كانت عامله حس في البيت 

احلام : خلاص يا ماما روحي اطمني عليها 

الام ؛ زمانها سافرت مع جوزها هبقي اكلمها في الفون هطلع اجهز الفطار وانتي اقعدي زاكري 

احلام : ماشي يا ماما


 


خرجت الام من الغرفه وسمعت احلام صوت رساله تصدع من هاتفها 

فتحت احلام الفون وكانت رساله من احد علي الماسنجر 

الشخص : بعتلك كتير من امبارح ونتي مش بتردي ممكن اعرف في اي 

احلام وهي تكتب له : معلش يا اسر مكنتش فاضيه امبارح كان فرح اخواتي 

اسر : ومش قولتيلي لي 

احلام : عادي ياعني كنت هتيجي مثلا 

اسر : اه وفيها اي 

احلام : ازاي يعني بصفتك اي 

اسر : صاحبك 

احلام : لا ازاي ياعني مينفعش هقول لبابا صاحبي دا يموتني 

اسر : طب خلاص مش مشكله .. طب ممكن نتقابل دلوقتي الاول كنتِ خايفه من خواتك دلوقتي خلاص هما اتجوزوا 

احلام : لا لا مينفعش .. انا لازم اقفل ماما بتنادي عليا مش تبعت ليا حاجه سلام 


واغلقت احلام هاتفها وظلت تفكر هل هذا الذي تفعله خطأ ام شئ عادي ولكن اهلها لم تتقبل هذه الفكره واذا علموا سوف تنول منهم عقابا شديدا للغايه 


في مطار القاهرة الدولي 


عمار : مالك خايفه لي كدا 



سجود : م مش خايفه وبعدين قولتلك مليون الف مره ملكش دعوه بيااااااا بتفهم انهي لغه 

عمار : هو انا عملت اي لكل دا 



سجود : اللهم طولك ياروح 



عمار : طب يالا الطائره هتطلع 


وبعد مرور وقت طويل كانت قد وصلت الطائره الي مطار تركيا 


                     الفصل الحادي عشر من هنا

                       

         لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات