Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بعد عذاب الفصل التاسع9بقلم رحمة وائل

 

رواية حب بعد عذاب 

الفصل التاسع9

بقلم رحمة وائل


(بعض الآرواح لهم في القلب نبضة إن حضروا دقت فرحاا وإن غابوا دقت شوقاا ..✨)


سجود : ايوه انا اعمل اي انا جوعااااانه

ليليان : بس فضحتينا 




مريم : قومي يا سجود وانا هروح احضر الفطار 

سجود : طب ما اقعدي معانا نتكلم شويه وماما تحضر الفطار 




مريم بسخريه : ماما .. ماما يا حبيبتي نايمه ولا علي بالها اي حاجه 

سجود : هي محدش قالها ان النهارده فرحك يعني بلاش انا انا بنت جوزها بالنسبه لبنتها اي



 

ليليان ضربتها بخفه في كتفها : انتِ يا بني ادمه انتِ بتهدي النفوس 

مريم بدموع : لا يا ليليان هي عندها حق كان نفسي يكون عندي ام بجد 



لكن دي مش بيهمها غير نفسها وشكلها علي فكره يا سجود 




انتِ المفروض ماتكونيش زعلانه علي الاقل انتِ 



مامتك اتوفت يعني غصب عنها مش معاكي النهارده لكن انا بقا اقول اي 

سجود بمرح لكي تغير الحديث : قولي لا اله الا الله وقومي حضري الفطار بسرعه 




مريم : ههههه حاضر يا ختي وقومي صلي الضهر عقبال مخلص الفطار 





وخرجت مريم من الغرفه 

ليليان : سجود هو انتِ فرحانه ولا زعلانه 

سجود : والله انا لو قولتلك مش عارفه مش هتصدقيني .... بصي




 انا اكيد زعلانه لان هتجوز واحد مش بحبه بس انا كنت ممكن اسيبه باي حجه هو متفهم يعني كان ممكن



 اقوله يسيبني هو علشان خاطر اهلي وكدا بس رجعت قولت حتي لو سيبتيه اكيد مش هتجوز الي 




بحبه لانه ببساطه يبقي اخوه وفرحانه كمان لان هبعد عن مرات ابويا ويبقي



 ليا حياه لوحدي وهو كمان كويس يعني ممكن احبه 

ليليان : يعني ازاي بتحبي حد تاني ووافقتي علي حد غيره وكمان عايزه تحبيه 



سجود : انا ممكن اكون محبتش حسام تقدري تعتبريه اعجاب او اي حاجه تانيه 




يا عني انا حابه شكله لبسه اسلوبه لكن مش شخصه انا معرفهوش كويس معرفش عيوبه معرفش طبعه 




ليليان : ربنا يريح قلبك يا سجود 

.. يالا الفطار جاهز 

كان هذا صوت احلام 

وخرجت الفاتتان ليتناولوا الفطار 

بعد قليل من الوقت كانت الاربع فتايات اسفل منزلهم ينتظروا اي مواصله

ادم : تعالوا اوصلكم

احلام : لا شكرا

ادم : انتِ مالك انتِ انا بقول لمرات اخويا 

سجود : خلاص يا ادم روح انت مش عايزين نعطلك 

مريم : ومش واخد بالك يا ادم كل ما نشوفك تقولنا تعالوا اوصلكم انت سواق يا بني 

ادم : بقولك اي يا بت يا مريم ما تشوفيلي عروسه كدا حلوه 

مريم : وانا اجبلك منين عروسه وبعدين مين دي الي امها دعيه عليها الي هتتجوزك 

ادم : يا بنتي دا انا مليون بنت تتمناني 

مريم : يا بني مين دا الي فهمك كدا

.. بتعمل اي يا ادم عندك 

كان هذا صوت حسام 

حسام : صباح الخير عاملين اي 

مريم ؛ كويسين الحمد لله ... يالا بينا يا بنات علشان مش نتأخر 





حسام : استنوا طيب هنوصلكم مش انتوا رايحين الفندق 

سجود بتوتر : اه لا لا احنا هنروح مشوار الاول 

ليليان : مشوار اي دا 

سجود : مشوار يا ليليان مشوار 

..... الف مبروك يا حبيبتي والله فرحتلك الفرح فين بقا ازيك يا بشمهندس حسام اخبارك يا حبيبي واخبار امك اي كويسه 

حسام وهو ينظر للاعلي : ازيك يا ام فتحي ( جارتهم ) عامله اي 

ام فتحي : تسلم يا حبيبي من كل شر اي يا سجود يا ختي بكلمك مش بتردي ياعني 

سجود بتأفف : لا يا طنط مش واخده بالي 

ام فتحي : بقولك يا حبيبتي عاملين الفرح فين 

سجود : في فندق **** 

ام فتحي : اي يا ختي دا متعملوا هنا في الشارع فيها اي يا عني 

ادم ؛ معلش يا ام فتحي يا ختي هما كدا عاملين فيها بهوات هتعملي اي بقا انشاء الله فرحي هبقي اعملهولك في الشارع علشان خاطرك 

ام فتحي : والنبي انت الي فيهم يا دَكتور 

ادم : دكتور .. دكتور اي يا ام فتحي انا في كليه اعلام 

ام فتحي : تبقي اي يا عني يا خويا

اعلامنجي ولا اي 

ادم ؛ هههههه مش قادر والله هموت مبقاش حاجه يا ام فتحي ابقي سباك با حبيبتي 

ام فتحي : طب والنبي تبقي تعالي شوف الحنفيه بتاعت المطبخ مش عارفه مالها 





ادم : حاضر نخلص الفرح دا بس وهاجي اشوف الحنفيه حاضر .... يالا يا جماعه دي وصلت للحنفيه 

ليليان : طب يالا هنمشي احنا 

ادم : لي بس يا قمر انتِ ما هوصلك 

مريم : اهدي يا ادم يا حبيبي كدا علي نفسك 

ادم : اسكتي يا مريم انتِ شكل ربنا جابلي بنت الحلال اهو 

سجود ؛ هو انت يا ادم محضرتش كتب الكتاب ولا اي 

ادم : لي 

مريم بسخريه : اصل بنت الحلال دي يبقي فرحها النهارده معانا 

ادم : يا حوستي 

ليليان : ههههههههههههه 

ادم : اهي اهي ضحكت يبقي قلبها مال 

سجود : يالا بقا هنتاخر الساعه بقت ٣ 

حسام ؛ طب خلاص روح يا ادم وصلهم وانا هروح اشوف عمار 

ادم : ماشي يا كبير ماتنساش تكلم سما بقا ها 

حسام : امشي يااض 

وبالفعل اوصىلهم ادم الي الفندق ورحل 

في الغرفه المخصصه لهم لتجهيزهم 

ليليان : بصوا بقي خلوني انا الي اعمل الميكب لنفسي 

مريم : لا مش هتعرفي يا ليلي 

ليليان : هجرب 

احلام : يا ست انتِ مافيش وقت للتجارب الله يخربيتك 

الميكب ارتست : اي ابدأ بمين 

احلام ؛ هو انتِ بس الي هتعمليلنا احنا الاربعه 

الميكب ارتست : ماهو الفندق في قاعات كتير يعني مش انتوا بس ففي عرايس كتير ومعاهم ناس فتقريبا مافيش غيري انا وبنت كمان مع مامت العريس والبنات الي معاهم هتخلص وتيجي 

ليليان : بنااااااات 

سجود : اي يا ليليان في اي 

ليليان : بتقولك مامت العريس والبنات الي معاهم انهي مامت عريس بقي في ٣ 

الميكب ارتست : معرفش 





احلام ؛ يعني والنبي هو دا الي همك دلوقتي 

ليليان : اه هو دا عمر يعرف بنات منين بقا وجايبهم يتمكيجوا هنا كمان 

مريم بنفاذ صبر : وهو اش عرفك انه عمر هي ماقلتش عمر وبعدين هي قصدها بنات العيله يعني بنت خالته بنت خاله بيت عمه عمته كدا يعني 

ليليان : لا ماليش دعوه 

سجود : انتِ مجنونه علي فكره هو اي الي ماليش دعوه اسكتي يا ليلي اسكتي ثم وجهت حديثها للميكب ارتست ؛ اتفضلي شوفي شغلك احنا اسفين 

وبدأت الميكب ارتست بليليان 

ليليان : لا ثواني ثواني كدا مش حلو 

دنيا ( الميكب ارتست ) : لا والله حلو انا لسه مخلصتش 

ليليان : لا دا مش زي دا انتِ هنا متقله الايشادو عن هنا 

دنيا : والله لسه مخلصتش 

ليليان ؛ لا بصي كدا يا سجود 

سجود : اسمعي الكلام يا ليلي سيبيها تشوف شغلها 

بعد نصف ساعه 

ليليان : لا مش عاجبني حساه وحش والله 

احلام : يا بنتي حلو والله 

ليليان بعياط : والله وحش يا احلام 

مريم : خلاص يا ليلي انتِ هتعيطي 


بعد مرور ساعتين كاملين 


ام ليليان : اي يا بنات خلصتوا 

سجود : اه يا طنط فاضل مريم اخر حاجه بتعملها اهووو 

ام ليليان ؛ مشاء الله عليكم يا بنات زي القمر ربنا يحميكم 

ام عمار : بعد اذنك كدا يا ام ليليان اما اشوف مرات ابني ... مشاء الله يا حبيتي اي الجمال دا 





سجود : حبيبتي يا طنط انتِ الي عيونك حلوه بس 

ام عمار : لا لا طنط اي انا تقوليلي يا ماما ولا انا مش زي ماما 

سجود : ايوه طبعا زي ماما 

عمر من الخارج ؛ ادخل

ام عمار : لا ماتتدخلش 

عمر : لي ما ادخل 

ام ليليان : بس بقا يا واد اسكت 

عمر : اي يا حماتي ما تدخلوني .. يا ليليااااااان 

ام عمر من الخارج ايضا : وسع يا بني كدا روح شوف انت رايح فين 

عمر بهمس لوالدته : طب ما تدخليني معاكي 

ام عمر بنفس الهمس : لا وامشي يالا انزل تحت لحد ما ننادي عليكم 

بعد نصف ساعه 

دنيا : خلاص انا خلصت كدا 

مريم : ميرسي جدا تعبناكي معانا 

دنيا : حبيبتي ولا يهمك 




وصعد لهم الثلاث شباب 

واخذوهم ونزلوا بهم للاسفل مكان القاعه وسط انبهارهم من شده جمالهم فكانوا حقا مثل الحوريات 

دخلوا القاعه وسط انظار الجميع منهم من ينظر لهم بفرحه ويدعو الله ان يحميهم ومنهم من ينظر بحقد وغل 

وجاء معاد رقصه السلو علي اغنيه اختارها عمار لعلمه ان هذه الاغنيه تحبها سجود جدا وهي (ربنا يخليك لقلبي ) لكارمن سليمان 

واخذ كل عريس عروسته ليرقصوا علي تلك الاغنيه 


مش قادره لسه اصدق انك انت بقيت معايا 

وخلاص كل الي ياما حلمت بيه بقي بين ايديا 

مش عايزه حاجه تاني ، خلاص حبك كفايه

واحلم واتمني ايه من الدنيا دا انت كتير عليا 

ربنا يخليك لقلبي تبقي طول العمر جنبي 

كل ما اسمع حاجه عنك بعرف اني اخترت صح 

كان لقانا احلي صدفه يالي جنبك ببقي عارفه 

انك انت جيت حياتي تملي كل سنيني فرح 

من حسن حظي اني قابلتك تقدر تقول جيتني ف وقتك 

مانا كنت قبلك مش عايشه وخلاص هعيش 

ياما عليك كنت بدور وبجد مش قادره اتصور 

لو عمري كان قبلك عدي مقابلتنيش 





ربنا يخليك لقلبي . تبقي طول العمر جنبي 

كل ما اسمع حاجه عنك بعرف اني اخترت صح 

كان لقانا احلي صدفه يالي جنبك ببقي عارفه

انك انت جيت حياتي تملي كل سنيني فرح 


ليليان : اي بتبصلي كدا لي 

عمر : عينك حلوه 

ليليان : بجد

عمر : اه بجد 

ليليان ؛ ايوه ما انا عارفه انت الي لسه واخد بالك 


وخلصوا وذهبوا للكوشه

ماذن : الف مبروك يا عمار 

عمار : الله يبارك فيك عقبالك 

ماذن بغموض : قريب لاذن الله .. مبروك يا مدام 

حسام ؛ مبروك يا عريس 

سما : مبروك يا عمار 

عمار : الله يبارك فيكوا عقبالك يا سما 

سما : قول لاخوك 

عمار : ههه حاضر هقوله اعرفك بقا دي سجود ودي سما قريبا تقدري تعتبربها خطيبت حسام 

سما ؛ هههه قولي يا رب 

سجود : ربنا يتمملكم علي خير 

وخلص اليوم وذهبوا لمنازلهم 

في بيت عمار وسجود 




عمار : سجود عايز اتكلم معاكي شويه 

سجود ؛ لا .. احنا مافيش بنا كلام علشان انا كل ما بحاول اصفالك واحاول احبك انت بتكرهني فيك اكتر 

عمار بصدمه ؛ اي طب انا عملت اي 

سجود بدموع : انت عارف انت عملت اي واسمع بقا الكلمتين دول علشان 



مش هعدهم تاني انا هنام في الاوضه دي وانت هتنام 



هنا او العكس مس فارق هعملك الاكل وهغسل هدومك من غير اي كلمه ماشي متحاولش تتكلم معايا 



نهائي كأني مش موجوده وانا كمان هعتبرك مش موجود ومش هسالك 


كنت فين ولا رايح فين تمام

وذهبت لغرفتها واغلقت الباب واجهشت في بكاء مرير . حدث كل هذا 




وسط صدمه عمار من حديثها الذي لم يفقه منه اي شئ 


                          الفصل العاشر من هنا

                       

         لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات