Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الفصل السابع والعشرون27بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة
 الفصل السابع والعشرون27
بقلم نورهان العطار


بعد مرور ساعتين استيقظت مليكة 


ليث بلهفة حبيبتي انتي كويسة حاسة باية 


مليكة بدموع انا حاسة اني عارفة احرك رجلي 


ليث بدموع اييييييي بجد استني انادي الدكتوره 


ذهب ليث ونادي علي الطبيبة ذهبت الطبيبة معه الي الغرفة حتي تفحص مليكة وبعد مدة من الفحص 


الطبيبة مدام مليكة تقدري حضرتك تمشي كدة نشوف قوة احساسك 


مليكة حاضر  


اسندها ليث خوفا عليهم قامت مليكة وقفت علي الارض تركها ليث تدريجيا لم تقع مليكة بل ايضا استطاعت المشي بكت مليكة من شدة الفرحة حضنها ليث بقوة وفرحة وخو يبكي ويحمد ربة كثيرااا علي انة اجبر بخاطرة وخاطرها فرحت مرام كثيرا لاخيها وسندها في الحياة ولاكن حزنت عندما تذكرت انها سوف تعود الي بلدها مرة اخري خرجت الطبيبة من الغرفة بعد ان شكرها ليث علي مجهودها العميق ولاكن طلبت منة الطبيبة ان ياتي بمليكة مرة كل اسبوع لجلسة العلاج الطبيعي حتي تشفي تماما 


ليث انا فرحان اوووي انك بتمشي وبقيتي كويسة 


مليكة وانا كمان فرحانه اووووي علشان بمشي واعملك كل حاجه بنفسي انا بحبك اوووي يا ليث


ليث وانا بعشقك يا روح قلب ليث 


مرام اي يا استاذ انت وهي احترموني انا هنا 


ليث بضحك وانتي بتعملي اي هنا امشي يالا 


مرام بضحك رغم حزنها فعلا انا همشي بس مليكة تخرج من هنا 


انقبض قلب ليث من كلامها 


مليكة بضحك هتمشي تروحي فين بقاا 


مرام بجدية هرجع بلدي 


ليث بغضب لا مفيش رجوع بلدك انتي فاهمه 


مرام بغضب مماثل لا مش فاهمه انا هرجع بلدي انت هتحبسني هنا ولا اي 


ليث بغضب ايوة هحبسك لو اطريت فعلا هعملها وهحبسك يا مرام


مليكة اهدوا يا جماعه في اي براحه والامور هتتحل 


مرام بصريخ لاااااااا مفيش حاجه هتتحل انا من يوم متولدت وشوفت الذل والاهانة امي اتمرمتت علشان تربيني وتعيشني اتيتمت وكان ابويا عايش امي ماتت قولت انزل اخويا حبيبي هيكون حنين عليا من يوم منزلت وكل واحد ينهش فيا حبة عمتي تقول دي نصابة وانتي تقولي دي واحده جاية علشان الفلوس وهو اخويا يشك فيا اني مزقوقة علية وبمثل لااااااااااا سبوني في حالي انا همشي من هنا انا لازم امشي من هنا انا هرجع بيت امي تاني اعيش في ولو حييت تشوفني تعالي شوفني بس انا همشي من هنا


حضنها ليثبقوة ظلت تصرخ وتبكي وتضرب في حتي يتركها ولاكن هو ضمها بقوة اكبر ورفض تركها ولاكن في النهاية استسلمت لهو وتشبست بية بقوة وهي تبكي


ليث بحزن علي حالها انا اسف اهي والله انا هعملك كل الي انتي عاوزة الا انك تبعدي عني انتي فاهمه انا هعملك كل حاجة بس انتي اهدي 


ولاكن وجد مرام ترتعش بقوة بين يدية فخاف بشدة اخرجها من بين احضانة وجد وجهها محمر وشفتيها زرقاء ولم تستطع التنفس 


ليث لالالالالا مرام حبيبتي واختي اهدي اهدي بالله عليكي فين البخاخة مليكة فين البخاخة 


ذهبت مليكة الية ببكاء فهي احبت مرام بشدة 


مليكة مش عارفة والله مرام فين البخاخة


مرام باختناق ال بخ البخاخة مش ج جبتها 


ليث بخنون يعني اي مش جبتيها يعني اي 


فلم يجد رد منها بالفعل مرام اغمي عليها حملها ليث ووضعها علي السرير التي يوجد في الغرفة وذهبت مليكة وجلست بجانبها جري ليث وهو ينادي احد الاطباء حتي ينقذ اختة دخل الطبيب بسرعة ووضع لها الاكسوجين حتي تستطيع التنفس بسهولة وقاس نبضات القلب وجدة النبض غير منتظم علق لها محلول ووضع فية بعض الفيتامين لان جسدها ضعيف 


ليث هي كويسه صح 


الطبيب ايوة بس لازم البخاخة تكون معاها في كل مكان ربنا ستر ولحقنها المرة دي خلو بالكم منها بعد اذنكم ذهب الطبيب وجلس ليث يبكي علي اختة فهو احبها بشدة فهذة امنيتة وهو صغير ان يكون لدية اخت بنت حتي يحسسها بالامان التي فقدة من صغرة 


مليكة بحزن اهدي يا ليث هي بخير وهتكون كويسة 


ليث وهو يمسح دموعة ان شاءلله تعالي يالا علشان تنامي علشان مش يحصلك مضاعفات بسبب الحركة 


ذهبت مليكة الي السرير وسرعان ما غضت في ثبات عميق من التعب 


جلس ليث علي الاريكة وهو ينظر لهم بحب فهم من احبوة علي الارض وهم من احبهم علي الارض ولم يستطيع تركهم ابدا مهما كلفه الامر لم يتركهم 


   





استيقظت ياسمين من نومها ولم تجد اسر تذكرت ليلة الامس ابتسمت بسعاده فهي احبت اسر وبشدة قامت ذهبت الي المرحاض وغيرت ثيابها وادت فرضها وهبطت الي الاسفل وابتسمت عندما رات اسر يلعب مع زينة لعبة الاحكام فكسبت زينة وحكمت علية ان يقف ويرفع يدة علي الحيطة فضحكت وستخبت حتي لا يراها اسر 


زينة يالا يا خالو اقف وارفع ايدك لفوق يالا


اسر لا انتي اتجننتي والله طيب احترمي كلمة خالو الي  لسة قايلها دي


زينة انت خالي اة بس وقت الشغل شغل 


اسر اي دا انتي يا زفتة يا روان انتي يا نيلة 


روان في اي يا اسر مالك بتزعق لي 


امسك اسر زينة من ملابسها ورفعها للاعلي ونظر لاختة


اسر مين دي قوليلي مين دي 


روان بستغرب دي زينة بنتي يا اسر مالك 


زينة ايدك ياض لتوحشك 


اسر اخرسي يا اوزعة الكلب بنتك يا روان بتقولي اي خالو ارفع ايدك علي الحيطة وكمان اي ايدك لتوحشك


روان بملل وانت منديني علشان كدة طيب مترفع ايدك علي الحيطة يعني هي اول مرة يعني


هنا انفجرت ياسمين من الضحك اتخض اسر ورمي زينة علي الارض فضرخت زينة بالم 


زبنة يا خالو يا عبيط كدة ترميني علشان المزة ماشي


روان هو كدة يا بنتي بتاع بنات خالك بقا وانتي عارفة


اسر يا فضحكتك يا اسر هرفع عيني ازاي فيها بعد الي سمعتة دا يالهوي عليا 


ياسمين متخفش انا مراتك ستر وغطا عليك ههههههه


اسر عجبكم كدة اهي هتمسكهالي زلة 


ياسمين بدلع معاش ولا كان اللي يمسك عليك زلة يا حبيب ياسمين من جوه


اسر يالهوي هو انا بحلم ولا اي متيجي نعيد امجاد امبارح اي رايك


قاطعتهم روان تعالي يا منحنح منك ليها علشان تكلة يالا الفطار جاهز 


اسر فصيلة موووت جاتك القرف 


جلسوا يفطرو وصعد اسر وغير ثيابة وذهبت للشركة


 




بعد مرور ساعة استيقظت مرام جري عليها ليث بلهفة 


مرام بتعب هو حصل اي 


ليث الحمدلله انك بخير الحمدلله انتي ازاي تنسي البخاخة بتاعتك ازاي 


مرام عادي مش بحب اخدها في كل مكان


ليث بغضب لا خديها انا جبت واحده اهي تشليها معاكي علي طول


نظرت الية مرام فرات الخوف عليها في عينية 


مرام هو انت خايف عليا 


ليث بحنية طبعا امال لو مخفتش عليكي هخاف علي مين انتي اختي يعني حتة مني مقدرش ابدا ازعلها انا بس كنت خايف تكوني تعرفي وياذيكي انتي فاهمه انا بخاف عليكي اوووي انتي ومليكة انا مليش غيركم 


حضنتة مرام وهي تبكي بفرحة فاخيها يحبها بشدة ويخاف عليها فهذا ما تتمناه اي فتاة من اخيهااا


مليكة خيااااااانة 


ليث بخوف مصطنع لا متفهميش غلط دي اختي 


مليكة بتمثيل وكمان بتخوني مع اختك لالا انا مش مصدقه اهي اهي طيب خوني مع حد وحش مش مع وحدة مزة زي دي 


ضحك ليث بقوة وكذالك مرام وشاركتهم مليكة في الضحك ولاكن لم تكمل فرحتهم فرن هاتف ليث فكان اخد الحراس المسؤولين عن حماية نرمين 


ليث بجدية الو في اي 


الحارس الحق يا ليث باشا.........؟؟ 


ليث بصدمة لالا مستحيل 


           الفصل الثامن والعشرون من هنا


تعليقات