Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مجنونة اليزن الفصل الرابع عشر14بقلم ميرو محمد

رواية مجنونة اليزن

 الفصل الرابع عشر14

بقلم ميرو محمد
 
 

رافعت مريم ايديها عشان تضر.ب فرح بلقلم وقف يزن بينهم بسرعه 




والقلم نزل علي وش يزن وكان الكل يقف بزهول وصدمه وفرح مصدومه من يزن ان هو دافع عنها .


 ومريم واقفه خايفه مستنيه رد فعل يزن . ويزن لاحول ولا قوه الي بلله قمة الغضب في




 وعيونه ووشه احمرو جدا .

مريم : يزن انا انا كنت عاوزا اعرفها ازاي تكلم كده مع اسيادها . 

يزن بغضب : هششششششش هشششششش اسكتي اسكتي مش عاوز اسمع صوتك خالص . هما كلمتين هقولهم قدام الكل . 


الكل واقف منتظر كلام يزن .


#بقلمي_ميرو_محمد 


يزن : فرح تبقا مراتي يعني ايه مراتي . يعني ال يمسها بكلمه بكلمه بس يبقا بيواجه يزن الفيشاوي نفسه . ويستحمل بقا اليحصل . انتو فاهمين . ثم نظر الي مريم وقال . فاهمه يامريم . افهمي ان البتكلمي عنها وكنتي عاوزا تمدي ايدك عليه دي تبقا فرح حرم  يزن الفيشاوي . 


مريم بغضب : يزن انت بكلمني كده عشانها .

يزن : هاهاها لو علي الانتي عملتي دا واني كلمتك كده فحمدي ربنا احسن واتفضلي زي مافرح هانم قالت شوفي انهي اوضه انتي 




عاوزاها غير الاوضه الجنبي عشان بتاعت حماتي . 


كل دا فرح سماعه ومش مصدقه ان جيه اليوم ال الكل يعملها الف حساب وكانت فرحانه اكتر من كلام يزن وانها تكون مراته وعلي اسمه . بس بردو مينفعش تنسي هو ازاي اجوزها . 


طلعت مريم مع الداده بعصبيه . وندي ورقيه وفرح كانو مبسوطين جدا انها اتنرفزت .

فهد : لاء انا شكلي هطلب اكل من اي مطعم اسرع منكم . 

يزن بضحك : هههههه يلا يلا علي السفره الاكل جاهز .


راحو كلهم يقعدو علي السفره وشرعو في الاكل . 

ندي : اووف احسن انها مش هتاكل معانا .

يزن بعصبيه : ندددي متنسيش انها تكون بنت خالتنا ومتربيه معانا ومريم تعز عليا فاهمه .

نظرت فرح الي يزن والدموع اتجمدت في عنيها . 

ندي بزعل : اسفه ياابيه . 

يزن : مفيش حاجه كملي اكل . 

ظلت فرح تفكر وتقلب في الطبق بتاعها . وتقول لنفسها يعني ايه تعز عليه ويزعق لندي عشانها وكمان اتعصب اوي عشانها ليه هو ممكن يكون ...

رقيه : انتي مبتكليش ليه يافرح . كلي ياحبيبتي عشان متتعبيش . 





فرح قامت وقفت وقالت : معلش انا شبعت هطلع ارتاح .

نظر ليها يزن وفهم حالتها دي من ايه : في ايه مكملي اكلك .

فرح وهي تنظر للجانب الاخر : لاء معلش عن ازنكم . وجريت فرح وصعدت الي اعلي ودموعها تنزل . شافتها مريم وفرح بتدخل الاوضه الجنب اوضة يزن وشافتها وهي بتعيط . ضحكت بخبث ودخلت هي كمان غرفتها . 


خلصو اكل وصعد الجميع الي اعلي الي غرافهم وفهد روح بيته . 

دخل يزن غرفته ملقاش فرح عرف انها في الاوضه الجنبه . 


قلع هدومه ودخل يخد دوش .


#بقلمي_ميرو_محمد 


دخلت رقيه الي الغرفه وجدت فرح تبكي جامد . 

رقيه بفزع : فرح مالك مالك ياحبيبتي في ايه .

رفعت فرح وشها عن المخده وقالت : خديني فحضنك ياماما زي زمان .

خدتها رقيه في حضنها وفضلت فرح تعيط جامد وهي في حضن رقيه . ونمت علي رجل رقيه وهي تلمس علي راءسها بحنان . نامت فرح وهي تبكي والحزن علي وشها . 

رقيه : شكلك حبيبتي يافرح ربنا معاكي يابنتي علي الجاي .






خرج يزن ولبس لبس النوم ونام علي سريره وهو يفكر في فرح حتي ذهب في النوم هو الاخر . 


في غرفة مريم ..


مريم بتكلم في التلفون .

مريم : ههههههه اسيبوه ايه انا عمري مسيب يزن لغيري انا بحبه اوي ياطنط .

هي : جدعه اوي تسيبي دا حب الطفوله بتاعك يامريم .

مريم: بكرا في مفجاءه ليهم وخصوصا الست فرح .

يلا بقا اكلمك بكرا ياطنط . واغلقت الهاتف مريم وشرعت في النوم هي الاخر .


وفي نص الليل ضر.ب نا.ر بقا في جميع انحاء القصر . 

قام الجميع بفزع من الصوت ويزن قام بسرعه وجاب المسد.س بتاعو وخرج ياامن علي الموجدين ذهب الي غرفة فرح وشاف رقيه واخدها في حضنها وفرح عامله تصوت وخايفه .

مسك يزن فرح واخدها في ح ضنه وخرج ووراه رقيه ودخلهم الغرفه بتاعتو بسرعه وقفل عليهم وذهب الي ندي ومريم





 كمان جابهم ودخلهم عند فرح في غرفة يزن  والكل كان خايف .

يزن : مهما حصل مهما حصل فاهمين محدش يخرج من هنا . 

وخرج مسرعا الي الخارج ونزل الي الاسفل واشتغل الضر.ب وفهد جيه هو كمان لما عرف من الحرس .


وظل الضر.ب مستمر لفتره طويله والكل قلقان وخايف لحد مالحكومه جات وخدو العصابه ويزن اتصا.ب جر.ح صغير في ايدو . دخلو الي القصر والجو بداء يهدا .

جلس فهد ويزن وظلو يتكلمو في الحصل وان مين ممكن يعمل كده وان لازم يزود حرس كتير علي القصر والشركاات وفجاءه نزلت مريم وندي وفرح ورقيه والكل يطمنو عليهم .

وجريت مريم وحضنت يزن وفرح واقفه تنظر الي يزن في صمت ورقيه راحت مسكت ايد فرح تخفف عنها شويه . ضغطت فرح علي ايد رقيه وابتسمت . حتي تفهم رقيه انها كويسه علي عكس الداخلها  .

ندي : انتو كويسين .

فهد : ايوه الحمدلله .

فرح : طب كويس انكم بخير عن ازنكم تصبحو علي خير .

فهد : فرح استني . 

نظر يزن الي فهد بغضب انه ازي ينده فرح باسمها وانه عاوزاها في في ايه . 

فرح : نعم يااستاذ فهد .

فهد : علي فكره يزن ايده انجر.حت المفروض تنضفيلو الجرح 


 


ليسه فرح هتكلم ردت مريم : ازاي دا وريني كده يايزن ايدك يالهوي . يادادا يتدادا هاتي علبة الإسعافات الأولية  انا الهنضفلك الجرح .

فرح : خلاص طلاما مليش لازمه خلاص انا هطلع . عن ازنكم 

وليسه هتطلع فجاءه .............



تعليقات