Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من انا الفصل الثالث والثلاثون33بقلم الاء الرحمن

 

 رواية من انا

 الفصل الثالث والثلاثون33

بقلم الاء الرحمن




الاء بعيااط جامد :قيس قيس دخلت عليه لقيته مع الي اسمها جمانه وبيبوس فيها 


عماد غمض عينيه بغضب ومسك ايدها :اهدي يا الاء يمكن ما يقصدش جمانه مش سهله 


الاء بدموع :عماد انا ما اقدرش اشووفه مع غيري ما اقدرش 


عماد حضنها :اششششش اهدي كل حاجه هتبقى تمام 


هنا دخل قيس 


قيس بغضب :ايه الي بيحصل هنا ده 


الاء بعدت عن عماااد بسررعة 


عماد ما عرفش يقوول ايه 


قيس كان بيقرب من عماد بغضب جامح 


عماد :قيس ما تفهمش غلط 


قيس حك دقنه وضربه بوكس جاااامد 


الاء بدمووع :قيس ابووس ايدك والله ما حصل حاااجه 


قيس مسك وشها بااايد وحده :روحي من وشي الساعة دي 


الاء بدموع :انت هتقلب الاية ولا ايه انت الغلطان وده صاحبك وانا مراتك والمفروض انك تعرفنا 


قيس ضربها بالالم واتكلم بصراخ  :روحي مكتبي بسررعة وما تخرجيش منه 


عماد فضل بااصله بجمود وما اتكلمش 


الاء جريت من قدامه وقيس بص لعماد بغضب 

قولتلك ما ينفعش قولتلي هعتبرها اختي الست الي كنت حاضنها دلوقت مراتي فااهم مراااتي وحامل بابني والي بتعملة ده هيدمر علاقتنا اكتر مهي مدمرة 


عماد بخذلان :هتفضل طول عمرك غبي ومتهور مفيش حاجة حصلت انا بس كنت بخفف عنها الي انت هببته مع زفت جمانه 


قيس بغضب :ما ينفعش ما ينفعش تقرب بالطريقة دي من مراتي وانا عارف ومتأكد انك لسه بتعشقها 


عماد زفر بغضب :والمطلوب مني هاه افتكر انه انا المجني عليه بالموضوع ده كله مش ذنبي انك كل ما بتبصلي بتشوف مراتك في عيني دي مشكلتك مش مشكلتي مراتك من اليوم الي اتحطت فيه على اسمك انا اعتبرتها اخت ليا وبعاملها على الاساس ده لاني عمري ما ابص لحاجة بتاعتك في يوم من الايام افهم الكلام ده افضل ليا وليك 


قيس كان هيسيبه ويخرج وهو متعصب 


عماد مسك دراعها واتكلم بغضب :اوعى تروح المكتب وتكمل عليها كفاية الي هي شافته منك ارحمها شوية قولتلك ما حصلش حاجه بينا وانا كنت بهديها بسبب الموقف الي شافتك فيه 


قيس نززع ايده منه وراح لمكتبه وهو متعصب لكن قبل ما يدخل قال للسكرتيرة 

ما تخليش حد يدخلي مين ما كان يكوون ودخل عند الاء وقفل الباب بالمفتاح 


الاء اتخضت او رزع الباب وعينيه عليها :محصلش حاجه صدقني 


قيس كان بيقرب منها بطريقة تخوف 


الاء :قيس مفيش حاجه عماد زي اخوويا 


قيس شدها من وسطها بغضب وقربها منه 


قيس بغضب :,لو كان ناقصك جرعة حنان كنتي قولي انا جوزك برضه واقربلك من عماد كنت عوضتك الحنان الي عايزاه 


الاء :ابعد عني انت بتقووول ايه 


قيس بصراخ :بقوول لي شفته 


الاء بخوف:قيس ابعد عني 


قيس قرب منها وقبلها بغضب وهي زي العصفورة بين ايدين الاسد مش عارفه تتحرك ولا تبعده وكانت بتخبطه على صدره لكن قوتهم لا تقارن


قيس بعد عنها وهو بينهج واتكلم بخشونة :انا بعمل الي انتي محتجاه 


الاء ،بدموع :انت بتقول ايه ابعد عني 


قيس :انتي من فترة بتقوليلي انا مراتك انا مراتك وبلي حصل من شوية الظاهر انك نسيتي انك متجوزة فأنا بذكرك بس 


الاء بقهر بصت في عينيه :انا فاكرة اوي اني متجوزة لكن انت الي ناسي انا ابقى مين بالنسبالك 


قيس مسك شعرها وشد عليه :ما انا اهو بحاول افتكر معاكي انتي تبقي مين بالنسباالي 


الاء :اه شعرري 


قيس زقها عنه ومسح على شعره بغضب 


والاء عيطت جامد 


قيس :اششششش مش عايز اسمع صوتك فاهمه 


الاء كانت هتخرج 


قيس بغضب :استني هنا رايحة فين 


الاء بدموع :انا مش عايزاك 


قيس بسخرية:لا انا الي هموت على ام الي جابوكي

بصي وافهمي جوازنا هيكون على شان الي ببطنك ده ولحد ما تولدي عماد مش عايزك تقربي منه مش عايزك تبعدينا عن بعض اكتر من كده 


الاء مسحت دموعها بغضب :تعرف انا ندماانه قوي ازاي ابدل الغالي بالرخيص 


طبعا كلامها ده خلى قيس مش شايف قدامه 


قيس قرب منها بخطى تخوف :قولتي ايه سمعيني كده 


الاء بصراخ :ابعد عني لا اقسم بالله الم الشركة دي كلها على صوتي 


قيس مسك شعرها بغضب :بتهدديني وبتقارنيني بعماد يا بنت ال........


الاء نزعت نفسها منه :ايوه يا قيس ايوه يا ريت عندك ربع الاخلاق والتضحية الي عند عماد انت قولت كلمة حكمة ليك فيا لحد ما اولد لكن اقسملك بالله ساعة وحده بعد ما اولد مش قاعدالك فيها لاني استحملت منك قرف عمري بحياتي ما شفته ولا حلمت اني اعيشه 

واه شغلك ده انا مش عايزاه وهشتغل في الجريدة عند ضحى 


وسابته ومشيت لكن لما فتحت الباب خبطت بصدر عريض 


ياسر طبعا عنيه طلعت عليها وده جنن قيس بزيادة :القمر زعلان ليه 


قيس تمالك اعصابه بالعافية وقرب من الاء بملكية وتخلى عن كل غضبه وحضنها من كتفها وباسها على خدها :حبيبتي انزلي انتي لشغلك وانا هحصلك 


ياسر رفع حاجبه 


الاء بصت لقيس بصدمة ازاي تبدل بالسرعة دي ومشيت من عندهم وهي متجننة 


ياسر دخل من غير ما يستأذن :والله زمان يا منافس 


قيس قعد على المكتب بكل برود :سبب الزيارة الكريمة 


ياسر :عرفت انك عايش فجيت اطمن عليك 


قيس ضحك بسخرية :الي بعده 


ياسر حط رجل على رجل بكل فخر :اضن انت عارف دلوقت مين الي واكل الساحة بالقتال 


قيس :لا والله عرفني 


ياسر :عمرك ما هتعترف بهزيمتك 


قيس :انا عمري ما اتهزم ولو فاكر ان الفترة الي غبت فيها وشفت نفسك فوق والاول وكده لا فوووق الايام دي عدت وانا رجعت ووريني نفسك يا عم الجامد 


ياسر :اهاا احنا فيها مباراة هتقوم كمان اسبوعين المباراة داخلية يعني من مقاتلين مصر وبس وساعتها يا ترجع يا تختفي 


قيس :ههههههه وانت فاكر لما قيس البحيري هيرجع هيرجع في مباراة سطحية زي دي ومع مبتدئين خد الكبيرة بقى 

مباراة مع اكبر لاعب ايطالي في اكبر حلبة في مصر هتحضرها امم مختلفة من كل عرق ولون وهتبثها كل المحطات 


ياسر بنرفزة واضحة :امتى ده ومين ومع مين 


قيس :هههههه العبد لله قدامك 


ياسر :ومين الي عرض عليك 


قيس :اكبر شركة في ايطاليا للقتال طبعا انا المفروض اني مقولش الكلام ده لمنافسين لكن اهو بدل ما تدبر خطط متأخر تلحق تنصبلي الكمين 


ياسر بغضب ظاهر :وانت فاكر انك هتكسب انت قوتك ما بقتش زي الاول وواحد ايطالي اكييد قوته لا تقارن فينا


قيس بسخرية :يا ريت كل واحد يتكلم عن روح 


ياسر ضحك :اهااا اووك بالتوفيق كويس انك قلتلي وكان هيخرج لكن بقولك ايه 

مين الامورة الي خبطت فيها دي 


قيس رجع بظهره لورا وحاول يتمالك اعصابه على ما يخرج :ليه عجبتك 


ياسر بأعجاب :جدا 


قيس شد على ايده بغضب غير ظاهر :اهااا دي مراتي شوف حتى مش فالح في الحتة دي 


ياسر بصدمة :انت اتجوزت امتى 


قيس :ههههههه مش بقولك باين انت الي غايب عن الساحة مش انا وبغضب برره مكتبي يله 


ياسر بصله بغضب ومشي وقيس اول ما خرج خبط المكتب برجله 


قيس نزل وسأل عن الاء وعرف انها خدت تاكس وروحت 


قيس جز على سنانه بغضب وراح الفيلا 


........................................  

عند علاء 

كلم والدته وقالها تنزل على شان فرح الاء وانه هيتجوز اخت قيس 


والدته :انت بتهزر ازاي كده وبالسرعة دي 


علاء :لما تنزلي يا امي هفهمك كل حااجة 


علاء قفل مع والدته وضرب على مسك 


مسك بصت للفون بدموع متحجرة وكنسلت لعلاء 


علاء :اوووف وبعدين مع الحالة دي 


مسك :يا رب الرحمة يا رب 


عند قيس جه من بره وطلع اووضته بسرعة الاء ما كانتش فيها وراح اوضتها برضه ما كانتش فيها 


ضرب عليها اغلقت فونها 


قيس بغضب :ان ما ربيتك 


ضحى :وبعدين يا الاء خلاص ارحمي نفسك 


الاء بعياط :تعبت تعبت يا ضحى اتعامل مع واحد مش شايفني اصلا تعبت عماد والله اني بعتبره اخويا وبس وهو كمان مش من الناس الي تبص لحد مكتوب لحد غيره 


ضحى بحزن :للدرجادي مضحي 


الاء :عماد راجل بجد بيخاف على الحاجة الي ليه بيضحي على شان غيره 


ضحى :طيب هتعملي ايه 


الاء :مش عارفه لكن انا مش راجعاله جهنم الي عايش فيها انا قرفت 


هنا ضرب قيس على ضحى 


الاء :مين 


ضحى :جوزك 


الاء :ما ترديش 


ضحى :الاء بتهزري ما يصحش طبعا 


الاء خدت الفون منها وكنسلته وقفلته 


ضحى :الاء انتي اتجننتي هو كده هيخاف عليكي 


الاء ضحكت بسخرية :ده لو بيحس 


.............................................

قيس خرج لبيت ضحى 

ومسك كانت ماسكة الفون وعندها فضول عايزه تعرف علاء عايز ايه مع ضرب الجرس 


نزلت تشوف مين كانت رانيا 


مسك بغضب :انتي جايه هنا ليه وعايزة ايه مش كفاية الي عملتيه فينا 


رانيا :انا جايه على شانك انتي 


مسك :وانا مش عايزاكي ولا عايزه اسمع منك حاجة 


رانيا :طيب شوفي يمكن كلامي يعجبك 


مسك بغضب :اطلعي بره 


رانيا :انا جايه على شانك ابنك 


مسك :ابني مين 


رانيا :ابنك عايش يا مسك ما ماتش احمد يبقى ابنك قيس كان مخبيه طول الفتره الي فاتت وبيوهمك انه مات لما ولدتيه 



لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات