Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور عيني الفصل الثامن والثلاثون38بقلم بسمله بدوي

  

رواية نور عيني 

الفصل الثامن والثلاثون38

بقلم بسمله بدوي


سليم ساب ايدها ومسكها باسها وقال بنبره جامده..... هتلبسي النقاب يا نور 





نور بصدمه... لا لا دا انت شكلك اتجننت على الاخر وفجأه ضربته بالأ*لم......  فوووووووق بقا فوووووق مااالك 






سليم بهدوء مُخيف......  ايه الي عملتيه دا

نور دموعها نزلت وفضل جسمها يرتجف جامد وبتقرب منه 

سليم حس بنغز*ه فِ قلبه بسبب شكلها ومره واحده حضنها وبكا 

نور غمضت عيونها بوجع وفضلت تعيط معاه وحضنته بكُل قوتها وفضلت تمسد على شعره 

بعد فتره بعدها عنه ووقفها قدامه مباشره وبص في عيونها  بتوهان ودموعه بتلمع فِ عيونه......  اسف 

نور عيطت ونزلت عيونها فِ الارض ومسكت ايده وحطتها على قلبها..... وجعته اوي 

سليم بدموع ومسك وشها بين ايده بلهفه وبقا بيقبله قُبلات متفرقه مع كل قُلبه.... اسف والله اسف حقك عليا ﯾ نور عيني انا والله مش عارف عملت كدا ازاي بجد غيرتي عمتني 

نور بعييط....... بس برضو مفروض تتحكم فِ غيرتك يا سليم يعني لقدر الله لو مو*تني هتقول من غيرتي برضو!! 

سليم بلهفه ودمُوعه نزلت لاول مرة.....  بعيد الشر متقوليش كدا يانوري انا مقدرش على بُعدك ولو حصل هتلاقيني وراكِ على طول 





نور مدت ايدها ومسحت دموعه  بحنان وقالت بمرح عكس الِ جواها....... انت وريا وريا ده انت لزقه.....  اي دا انت 




بتعيط يا سليم انا والله والله ياسليم بهزر مش قصدي والله مسمحاك خلاص طب طب مالك فيك اي ﯾ حبيبي 

سليم ابتسم ابتسامه حزينه وسط دموعه....... انا اتك*سرت يا نور!!  اذا كان الي ليا عملوا فيا كدا ماستغربش بقا اما تيجي من الغريب 

نور بصاله بستغراب.... انا مش فاهمه حاجه خالص ممكن تفهمني  

سليم شدها ليه وقعدها على رجله وسند راسه على صدرها وقال بصوت باكِ....... ماما يانور

نور بلهفه ...... مالها ماما ياسليم هي كويسه صح هي هي بخير مالها ياسليم بالله عليك طمني هي هي كويسه انا مطمنه عليها قبل ما اطلع سليم 

سليم فِ نفسه..... يااااه انتِ بالبراءه دي يانوري.. اومال لو عرفتي الي هي عملته هتعملي اي 







نور بصوت باكي..... سليم رُد عليا لو سمحت قولي ماما مالها!! 

سليم دفن وشه فِ عنقها وعيط.... هي الي كانت بتساعدك زيزي يانور 

نور شالت ايدها من على شعره وطلعته من حضنها......




  ن نعم ايه الهزار السخيف ده ماما مين هههه ياسليم هتزعل لو عرفت حتى لو دا هزار م مينفش تقول كدا ووو ااا هو انت قصدك ماما ساره الي هي مامتك.





. وعيطت جامد 

سليم بخوف عليها خدها في حضنه واجبر ساقيها على الالتفاف حولين خصره....... 





 هيييش اهدي اهدي ياعُمري اهدي ياقلب سليم محدش يستاهل دمعه منك يانور عيني اهدي







نور بعييط...... ا اكيد لا ياسليم انت ممكن تكون فهمت غلط ولا حاجه ما ما عمرها ما تعمل كدا دي دي بتحبنا دي ماما ساره يا سليم دي دي وانفجر*ت فِ العييط 

سليم رجعها لحُضنه واشتالها زي الاب وبنته وفضل رايح جاي بيها وبيمسد على ضهرها ويقولها كلمات تهديها.... انا معاكي حتى لو كله سابنا هنفضل مع بعض احنا مش محتاحين حد اهدي يا قلب سليم اهدي 

نور  خرجت راسها من عنقه بطفوله........  تيجي نسافر نروح مكان محدش يعرفنا فيه ونبدأ حياه سعيده مع ولادنا ونبدأ من جديد سيب لهم كُل حاجه يا سليم الفلوس بالقصر والعربيات والاملاك كُله 

سليم ابتسم وفِ نفسه...... ههه قال عايزاني عشان الفلوس هههه يا ولاد******** الصبر بس 

خرج من شروده على صوتها الرقيق...... سليم روحت فين 

سليم فضل يمسد على شعرها بحنان عشان ينسيها ..... نامي بس الوقتي والصباح رباح وبعدين انا عملت ليكي مفاجئه متأكد انها هتعجبك

نور ببراءه وحزن.....  بعد الي سمعته مفيش حاجه هتعرف تفرحني تاني 







سليم بحزن وهو بيطبع قُبله سريعه على شفتيها..... وانا 

نور بسرعه.... هاا لا الا انت 

سليم ضحك على براءتها...... هههه اذا كان كدا ماشي المهم عايزه تعرفي هيا اي ولا.. 

نور رجعت لحُضنه تاني وقالت بلا مبالاه..... اي هي 

سليم بخبث......  امم سجلت ورقك فِ الجامعه الامريكيه بس باين من صوتك انك مش حابه المفاجأه 

نور خرجت من حضنه بسرعه وبصتله كتير ومره واحده امطرته بقُبلات عديده على جميع انحاء وجهه......  شكرا شكرا شكرا شكرا يا احلى سليم في الدنيا ودموعها نزلت......  انت لسا مهتم بيا وبتعليمي انا قولت طنشت وو.. قاطعها سليم وهو بيمسح دموعها برقه وقرب وجهه من وجهها بشده وقبل عيونه بحنان.......  مقدرش انسا هو في حد ممكن يقدر ينسى نفسه وانتي نفسي يانور عيني

نور حضنته جامد..... ربنا يخليك ليا يارب وميحرمنيش منك ابدا ياقلب نور 

سليم بعبث...... طب اي ما تيجي ونجيب مليجي. 




نور بضحك شديد.......  اجي فين ومين مليجي دا ههههه يلهوي عليك يا سليم وعلى كلامك انت بتجيبه منين 

سليم بمشاكسه...... لا ما هقولكش عشان ماتروحيش تيجيي زيي وبعدين بقولك اي انتي مش حاسه بحاجه

نور بضحك... هههه حاجه زي اي 

سليم وهو بيجذبها ليه اكتر..... اصلك اليوم مين دول بقيتي بطايه فِ نفسك وملبن ملبن اووي كمان 

نور ببراءه....... يعني اي هو حاجه حلوه ولا وحشه

سليم بجراء*ه وعيناه تمشط سائر جسد'ها وهمس لها فِ اذنها جعل وجنتيها تشتعل من كُتر الخجل..... سليييم عيب كدا 

سليم وايده بتعبث في طرف تيشرته من فوق وبينزله بس نور بتمسكه بسرعه......  سليم اهدى بقَ

سليم بعشق وهو بيقبل شحمه اذنها وعنقها ..... مش قادر عايزك اوي. 





نور بضعف من قِبل لمساته.....  سليم 

سليم وهو بيتجهه بها الِ الفراش......  هشششش سيبني انسى وانسيكي الي حصل بحبك يانوري بعشقك اوي

نور بكسوف.......  وانا كمان بحبك اوي 

سليم وقف وهي فتحت عيونها بستغراب.... ف في اي 

سليم بحنان وهو بيضمه ليه اكتر...... مسمحاني 

نور غمضت عيونها لوهله وفتحتهم تاني..... مسمحاك مش بقدر اصلا ازعل منك يا سليم  بس بس هو انت فعلا 





هتلبسني النقاب انا مش ممانعه بس الي هو مش عايزاه بالا*جبار عايزه بقتناع وبالتدريج يعني طرحه بعدين خمار وكدا بالتدريج... 



سليم بفرحه هو ينظر فِ عيونها بتوهان...... انا مش عايز اجبر*ك بس حاسس ان دا هو الحل المناسب وهيكفي ش*ر حاجات كتير 

نور بتردد...... خايفه اوي البسه وبعدين انا 




عايزه البسه عن اقتناع مش عايزه البسه واقلعه.. 

سليم بحب.......  انا مش هجبر*ك يا نور بس صدقيني هو دا الحل المناسب 

نوؤ هزت راسها بتفهم ورجعت دفنت وجهها فِ عنقه 

سليم بعبث..... اعتبر ان دي اشاره 

نور بكسوف.... سليم بقاا الله 




سليم بضحك وغزل...... ياااابا على سليم الي بتقووليها يانور بتسحرني بقولك اي ما تقومي ترقُصيلي شويه سخني كد





نور فتحت عيونها على الاخر..... لا لا دا انت حالتك صعبه اوي

سليم بهمس مثير فِ اذنها.....  جوي جوي يا حبه الجلب

نور بصدمه مُضحكه....... دا انت كمان قلبت على صعيدي هههه غير القناه دي هههه 






سليم بضحك...... ههههه واللهِ ماشي احنا نخش في الموضوع على طول وانا الي كُنت عايز ادلعك الاول 

نور بضحك ودلع.......  ههههه دلعي هو حد قالك مدلعنيش 





سليم بضحك شديد وهو بيجري بيها في الجناح على اوضه النوم..... استنعنا عالشقا بالله  

نور بصريخ..... يامجنوووون





فِ المستشفى 

الممرضه بخوف.....  انا انا خايفه يا دكتوره 

الدكتوره بستغراب..... خايفه من اي هو  بُعبُع يا بنتي 




الممرضه: امرررر يا دكتوووره داا  مجنون 

الدكتوره بعصبيه......  مينفعش تقولي كدا عيب 

_يا دكتوره بس 

خلاص جيبي هدخُله انا مستنتش ردها ودخلتله اول ما دخلت



 انصدمت وفِ نفسها......  الله دا شكله جميل اوي




 ووسيم وقربت منه.. ملامحه هاديه اوي وبريئه.... لفتت انتباهها ورقه متبت فيها جامد واخدتها




 منه بصعوبه وبتبص لقيتها صوره مرسومه لِ بنت جميلة جدا جدا  حست بنغزه في قلبها..... 




 معقوله دي حبيبته الي بيقوله مجنون بيها هو هو انا زعلت ليه كدا



 ههه شكلي اتجننت وفجأه صرخت بصوت مكتوم وو..... 


عند نور صحيت وغمضت عيونها وهي بتفتكر ليلتها مع سليم




 امبارح وقعدت تضحك وابتسامه سعاده وحب مرسومه




 على وشها فاقت وضر*بت راسها بخفه بايدها.. باالله انا هبله بس  بحبه اوي اوي هههه..




. قامت  ولفت نفسها بالشرشف ولسا هتدخل



 الحمام لفت نظرها ورقه مطويه تحت فونها.... يمكن سليم سابهالي او عايز حاجه راحت تقرأها.. 




ثانيه وشهقت بصدمه وعيونها املئت دموع..... 





طلقني!!  ... انا مش عااايزه فلوس اناااا بحبه هو مش فلوسه وفجاه....


                    الفصل التاسع والثلاثون من هنا

تعليقات