Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ساعيش بنبض امير القلب الفصل الاول1 بقلم رنا احمد

 


 رواية ساعيش بنبض امير القلب

 الفصل الاول1 

بقلم رنا احمد 

من داخل احدي المستشفيات الخاصه :٠

كانت تنام تلك الملاك علي السرير في وسط العديد من الاجهزه



 اللعينه فهي مريضه بالقلب وتحتاج الي زرع قلب فكان يقف امامها والدها بدموع عزيزه علي ابنته



 الوحيده الذي يراها تتالم وهو لا يقدر علي فعل اي شئ لانقاذها ليقاطعه دخول ذلك الفارس دكتور القلوب (امير الدميري).

امير بابتسامه :صباح الخير ي سالم بيه.

سالم بوجع:صباح الخير ي ابني.

امير:انا دكتور القلب الي هبقي مسؤؤل عن حاله مريم.





سالم بالم:يريت تقدر تعمل حاجه ي دكتور مريم محتاجه زرع قلب وولاسف مش لايقين قلب مناسب ليها بنتي بتروح مني.

امير بابتسامته الساحره: انشاء الله ي رافت بيه هنلاقي حل.

سالم بالم : ي ريت ي ابني انت شايف دي لا بتاكل ولا بتشرب ولا بتكلم حد بجد تعبت ي ابني.

اميربحنان:اطمن حضردتك انشاء الله هقدر اطلعها من الحاله دي وانشاء الله نلاقي القلب الي جسمها يقباله ونعملها العمليه .

سالم بتعب:يريت ي ابني انا همشي دلوقتي وهرجع باليل اتمني تكون خرجت من الحاله دي اشوافها حتي قدامي بتكلم وبتتضحك.

امير بابتسامه:اوعدك ي سالم بيه انك هتشوفها انشاء الله قدامك بتتضحك وبتعمل كل الي نفسها كمان .

سالم بالم :ي رب ي ابني ي رب .

ليذهب سالم الي شركته ليتتطلع امير باعجاب وانبهار من ذلك الملاك الذي تنام وسط هذه الاسلاك والاجهزه العينه ليقسم لذاته انه سيفعل ما بوسعه للشفاء هذه الملاك الجميله .

******************************************

في شركه سالم :٠(في مكتب سالم )

كان يجلس سالم بتعب والم لما حل بابنته الوحيده ليقاطعه هذا الاخ ولكن هو اخ بالاسم فقط فهو اشبه بالشيطان .






رافت بخبث:مالك ي سالم فيك ايه .

سالم بتعب:هيكون مالي ي رافت كل الي مريم في ده وبتسال .

رافت بخبث:ربنا يشفيها انشاء الله مانا قولتلك مريم تتجوز رامي ويبقي معاها ويخرجها من الي هي فيه .

سالم بغضب:ده علي اساس انها بتحبه ولا بطيقه مش قولنا كفايه كلام في الموضوع ده ي رافت .

رافت بحده:انا مش فاهم رامي ماله ي عني ايه الي مش عاجبها فيه.

سالم بغضب:لا ي راجل ابدا حجات بسيطه بتاع نسوان وبتاع مخدرات وصايع وكل يوم في القسم .

رافت بسخريه:ده علي اساس ي عني زينه البنات ماهو هيتجوزها بعياها ده ومستشفيات ووجع قلب .

سالم بغضب: انا مش عيزاه ي سيدي يتحمل عياها ولا كل الكلام ده ده علي جثتي الجوازه دي تتم ابدا .





رافت بمكر :خلاص ي اخويا خلاص اهدي انا مقدرش اخسرك ابدا علشان حاجه زي دي خلاص بلاها الجوازه دي .

سالم بحده:مفيش خساره ولا حاجه ي رافت بس انت متجابش سيره الموضوع ده تاني .

رافت بخبث: خلاص حاضر .

سالم :قولي ايه اخبار الشغل والصفقات الجديده .

رافت :خلاص ماضينا صفقه الحديد والصلب مع المستثمر الامريكي.

سالم :تمام ابقي حول الشيك ده لمستثمر الامريكي علشان يتمم الصفقه .

رافت بمكر وطمع : من عنيا ي اخويا .

لينظر الي الشيك لتلمع عيناه بخبث ومكر.

**************************************

في فيلا الدميري :٠

كانت تنزل الدرج سريعا ذلك الملاك الجميل (ساره الدميري) .

ساره بابتسامه:صباح الخير ي ماما صباح الخير ي بابا.

امجد :صباح الخير ي روح بابا .

الفت :صباح الخير ي روح ماما .

ساره : امال ابيه امير لسه نايم .

الفت:ايوه ي روحي راجع من المستشفي ماخر .

امجد بنفاذ صبر: الولد ده هيموتني مش عايز يريح نفسه ولا حتي يعمل العمليه .





الفت بالم:ابوس ايدك ي امجد كفايه كلام في الموضوع ده انا قلبي بيتقطع كل مافتكر ان ابني عنده المرض العين ده .

ساره بدموع:انشاء الله ابيه امير هيبقي كويس .

الفت بوجع :ي رب ي ساره لحسن انا خلاص هموت من الرعب .

امير بابتسامته الساحره :ليه بس ي ست الكل .

امجد بغضب:امير احنا هنسافر بكره امريكا وهتجهز علشان العمليه .

امير:لا يبابا انا مش هعمل العمليه .

الفت بدموع وصريخ:ليه ي ابني مصمم تحرق قلبي عليك ي امير.

امير بالم:صدقيني ي ماما انتي دلوقتي شيفاني قدامك ماشي وواقف علي رجليا لوعملت العمليه نهايتي هتكون ي اما غيبوبه مش هقدر اخرج منها اما شلل في جميع اعضائي مش دلوقتي احسن.





امجد بغضب:انت ليه متشائم كده ي اخي فكر في الخير.

امير بالم :انا مش متشائم ي بابا انا دكتَور وعارف حالتي كويس.

ساره بدموع:علشان خاطري انا ي ابيه اعمل العمليه محدش عارف.

ليقبلها امير بحب شديد.

امير بابتسامه ساحره : عروستي الحلوه سيبك من الكلام ده اخبار سياده المقدم معاكي ايه .

ساره بابتسامه وخجل: الحمد لله ي ابيه انت عارف ان مازن شخص كويس .

امير بابتسامه:ربنا يسعدك ي حبيبتي .

الفت :وانت ي امير مش ناوي تتجوز بقي .

امير بضيق: ماما هو حضردتك مبتزهقيش من الموضوع ده ولا ايه.

الفت بدموع :انت الي مبتزهقش من وجع قلبي حرام عليك ي ابني عايزه اشوافلك عيل ارحمني ي امير .






اميربحنان:حاضر ي امي انشاء الله قريب يلا سلام انا لازم اروح المستشفي .

ليرحل امير الي المشفي تحت نظراتهم المتالمه لاجله.

*****************************************

في مكتب مدير المستشفي :٠

كان يجلس جمال مدير المستشفي يتابع بعض اعماله ليقاطعه طرقات الباب لياذن بالدخول لتدخل دعاء بغضب وغيره.

دعاء :صباح الخير ي سياده المدير .

جمال :اهلا ي دعاء خير .

دعاء بضيق:ممكن اعرف ليه حضردتك سحبت مني حاله مريم وخليت امير الي مسؤؤل عنها.

جمال :لان البنت بقالها شهور معاكي وحالتها النفسيه بتسؤء كل يوم عن اليوم الي قبله .

دعاء بغيره:اه و امير بقي هو الي هيحسن نفسيتها مش كده .

جمال :لو حد غيرك ي دعاء كان اتكلم كده كنت رفدته حالا .

دعاء بالم :انا اسفه ي فندم مقصدتش.

جمال بابتسامه:انا مقدر الي انتي فيه ي دعاء من حقك تغيري علي امير منها .






دعاء بارتباك وهي تعدل نظارتها الطبيه.

دعاء بارتباك:حضردتك قصدك ايه .

جمال بابتسامه : دعاء انتي بنتي وانا عارف وحاسس بكل مشاعرك ناحيه امير وده الي مخليكي مضايقه وغيرانه ب الشكل ده .

دعاء بدموع:امير مش بس ابن خالتي ده حبيب عمري كله بس للاسف حب من طرف واحد .

جمال :وليه متقوليش انه حاسس بكل ده بس مش قادر يعبر .

دعاء بابتسامه:اتمني حضردتك واسفه مره تانيه عن اذنك لترحل دعاء للخارج .

جمال بحزن :متتعبيش نفسك ي دعاء حاله امير بتقول انه لا هيبقي ليكي ولا ليها ربنا يشفيك ي امير ي ابني.

***************************************

في غرفه مريم :٠

كانت تجلس علي الفراش وهي تتطلع لنقطه في الفراغ ليقاطعها ذلك الامير بابتسامته الساحره .

امير بابتسامه: صباح الخير علي احلي بنت في الدنيا دي .





مريم بغضب:انت فاكرني عيله صغيره ولا ايه ناقص تقويلي هجبلك حاجه حلوه لو خادتي الدواء روح شوف حالك ب عيد عني.

امير بضحك: نجحت في اول اختبار اني استفازك واخليكي تتكلمي واضح انك شخصيه عنيده .

مريم بغضب: عنيده جدا جدا فوق ماتتخيل ومفيش حاجه تقدر تكسرني انا عارفه ان حالتي صعبه ومفيش امل بس مضطره افضل هنا علشان بابا .

امير بابتسامه:طب ممكن نتعرف انا امير .

مريم :وانا مريم سالم مهندسه ديكور ودايما باخد المراكز الاولي في ركوب الخيل .

امير باعجاب: واووو وكمان بتركبي خيل لا ده انتي محدش قدك بقي .

مريم بغرور: طبعا ي ابني انا مريم سالم اشهر مهندسه ديكور في مصر وانت بتلعب حاجه معينه .

امير :بلعب تنس .

مريم بتريقه :تنس دي لعبه الفرافير لا مواخده .

ليدخل سالم ل يصعق ممايراه فهذه ابنته الذي كانت لا تتكلم الي القليل





 يراها تتحدث وتتضحك ليدخل الامل الي قلبه في شفاء ذلك الجميله .

**********************************

في شقه رامي :٠

كان يجلس وسط الكثير من المحرمات الخمر والمخدرات فهو شاب فاشل غارقا في كل هذه المعاصي ليقاطعه دخول والده رافت بحده وغضب .

رافت بغضب: اهو ده الي انت فلاحلي فيه المخدرات والخمره لما خلاص دماغك ضربت واتلحست .

رامي بضيق:يووووه ي بابا في ايه علي الصبح جاي تزعق ليه كده.

رافت بغضب:علشان انت غبي مبتفهمش ي غبي ي غبي مش انا قولتلك عينك علي مريم في المستشفي خليك معاها ليل ونهار يلا.

رامي بغضب:اقعد اعمل اي ي بابا الهانم قاعده لاببتكلم مع حد ولازفت وانت عارف انها مبطقنيش خالص .

رافت بحده :والله عندها حق ي اخي دانا ابوك ومش طيقاك ي غبي ي حيوان كل ده علشان فلوس واملاك سالم هتبقي لينا بعد موت مريم منتا عارف ان حالتها مش مستقره يعني كده كده هتخلص عيزين احنا بقي نكوش علي كله .

رامي بتنهيده وزهق:حاضر ي بابا حاضر هروحلها المستشفي الزهقلك معاها هناك اما اشوف اخرتها .




رافت بخبث:اخرتها عنب انشاء لما مريم تموت وسالم يحصلها وكل حاجه تبقي بتاعتنا .

لتلمع عيناه بخبث ومكر.

***********************************

في الممر كان يبحث سيف عن امير فهو صديقه المقرب :٠

دعاء باستغراب : سيف مالك بدور علي حد معين .

سيف :لان انا كنت جاي ل  د خالد صاحبي بس كنت ببص علي امير.

دعاء:خالد في مكتبه وامير كمان .

سيف :ماشي ي دعاء انا هروح الاول ل خالد وبعدين ابقي اشوف امير.

دعاء :ماشي معلش بقي انا مضطره اسيبك لان عندي عمليه عن اذنك .

سيف بهمس والم : امتي بقي ي دعاء تحسي بيا امتي وبحبي ليكي 





الي بيكبر يوم عن يوم ربنا يجمعنا مع بعض في الحلال ي رب .





في مكتب دكتور خالد :٠

كان يجلس خالد بدموع والم ليقاطعه سيف .

سيف بصدمه من منظره :خالد مالك فيك ايه .

خالد بالم:نتيجه التحاليل بتاع امير طلعت دلوقتي .

سيف بقلق : والنتيجه .

خالد بالم ودموع:زفت النتيجه زفت ي سيف النتيجه دي معناها ان امير ممكن ميكملش الشهر .

ليتتطلعوا لبعضهم البعض بالم ودموع وخوف علي صديق عمرهم .


                               الفصل الثاني من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات