Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة اعادت شبابي الفصل الخامس 5 بقلم دعاء احمد


 
رواية طفلة اعادت شبابي
 الفصل الخامس 
بقلم دعاء احمد
 

عز دخل لملك وهي كانت خارجه من الحمام لفه فوطه على جسم"



ها وشكلها مغر"ي شدها من وسطها وبا"سها بعمق


 وهي كانت مصدومه وفتحت عنيها برعب و بتحاول تبعده عنها 





وبتضر"به في صدره لكنه مش بيبعد
ملك بقيت تعيط بخوف بيتوغل في قلبها
عز بعد عنها وهو بيد"فن راسه في رقبتها
عز. انتي جميله اوي






ملك بدموع. انا بكر"هك
عز  بيتنفس بصعوبه وبسرعه بعد عنها. انا اسف مكنش اصدي انا..

ملك بدموع. لو سمحت اخرج عشان عايزه اغير

عز حط الشنط من ايديه وطلع وهو متلغبط ومش فاهم ازاي عمل كدا
عز. لا لا فوق دي ملك مش هند انت لا يمكن تكون جوزها.. افهم دي طفله انت بتعمل كدا عشان تحميها... اااوووفف ايه وجع الدماغ دا..

عند ملك.. ✨✨✨






ملك كانت بتسرح شعرها وهي بتفكر في عز و هي مكسوفه ومتوتره الباب خبط

ملك بسرعه. مين؟
صفاء. انا يا بنتي
ملك. اتفضلي يا ماما
صفاء. بسم الله ماشاء الله زي القمر يا روحي

ملك. شكر

صفاء. اقعدي يا ملك عايزه اتكلم معاكي

ملك. اتفضلي يا ماما

صفاء بخبث.شوفي يا ملك عز دلوقتي بقي جوزك يعني مش لازم تتكسفي منه واي حاجه تحصل بينكم فدا عادي يا حببتي

ملك. بس انا مش بحبه ولا اعرفه








صفاء. انا عارفه دا يا ملك وانا مش بقولك لازم حاجه تحصل.. انا عايزه اقولك ان عز مفيش أطيب منه... بس للاسف حصل حاجة في حياته نسيته انه شاب وله حياه.....

ملك بطيبه. اصدك ايه يا ماما؟

صفاء. يعني وانتي معاه خليكي على طبيعتك ومتخافيش منه هو طيب اوي ومع الوقت هيحبك.. المهم متخافيش وكوني على رحتك في لابسك وشكلك
وصحيح انا هنقل حاجتك لاوضه عز

ملك. بس
صفاء. مبسش يا ملك عز يبقى جوزك دلوقتي

ملك. حاضر

صفاء. طب اجهزي ياله عشان نفطر كلنا سوا

ملك. حاضر

صفاء سابتها وخرجت






في المطبخ
أدهم. يعني ذي بنت هند؟! معقوله دي نسخه منها

صفاء. بس دي بقيت مراته يا ابني

أدهم. هو عز اصلا هيعتبرها مراته؟

صفاء. دا اللي لازم يحصل اخوك مبقاش صغير

أدهم. احم شكل عكيت

صفاء. ياما نفسي تتلم انت كمان وتتجوز

أدهم. هههه ضحكتيني يا أمي هو فين عز صحيح

صفاء. زمانه نازل

بعد شويه
كلهم كانوا قاعدين على السفره
بتنزل ملك بيبصوا.. أدهم وعز بقوا متنحين في جمال ملك وشكلها الانثوي.







كانت لابسه دريس ازرق و حطه روج خفيف وفرده شعرها البني كانت جميله جدا
لدرجه ان عز مقدرش يشيل عينيه من عليها

ملك. صباح الخير
.. صباح النور
أدهم. بس بصراحه يا عز وقعه واقف يخربيت جمال امك

عز بصله نظره ارعبته في حين ملك ابتسمت بهدوء 
ملك. شكرا

عز. احم شكلك حلو






ملك بخجل ممزوج بخوف. شكرا لحضرتك

أدهم بقى قاعد كاتم ضحكته وهو بيبص لأمه

ملك. هو انا هرجع المدرسه؟

عز. ايوه طبعا هترجعي من بكرا وانا بنفسي هوديكي






ملك. بس انا بعرف اروح لوحدي شكرا

عز بحده وثقه. وانا قالت كلمتي ومش هنزلها

صفاء. طب يا عز انا أمرت الخدم ينقلوا حاجه ملك لاوضتك

عز. نعم! دا ليه؟






ضفاء. لان ملك دلوقتى مراتك

عز. بس احنا بينا اتفاق

ملك. اتفاق ايه؟

عز بص لأمه وسكت. انا هروح المستشفى سلام

أدهم. ما تاخد اجازه دا انت برده عريس





عز بحده. أدهم؟!

أدهم بصله وضحك ورجع يكمل فطاره

بليل





بيرجع عز البيت وهو هالكن من الشغل وتقريبا مش شايف ادامه

دخل اوضته و ابتسم لما شاف ملك قاعده بتذاكر... ورافعه شعرها ديل حصان بشكل جذاب جدا





عز. مساء الخير
ملك. مساء النور تؤمر بحاجه

عز. لا شكرا كملي مذكرتك

راح ناحيه الدولاب واخد هدوم للنوم وراح الحمام
بعد مده خرج وهو بينشف شعره وكان عا"ري الصدر






ملك سمعت صوت تحركاته في الاوضه فاديرت له لكن وقفت مسبهله

عز اخد البجامه وكان بيقفل الزراير وهي لسه على نفس الوضعيه لكن وشها احمر اوي ودقات قلبها أعلى







عز بصلها وضحك بصوت عالي لدرجه ان كل الخدم اللي في القصر سمعوه وستغربوا انه بيضحك.. عز كاننسي 





انه متجوزه غصب ونسي كل حاجه بس كان بيضحك علي شكلها بعد كل السنين دي

ملك بعصبيه ولمعه دموع. طب انت بتضحك ليه دلوقتي.. هو انا شكلي يضحك





عز فجأه ضحكته اتجمدت وبقي يقرب لها بحزم. انتي ازاي تعلى صوتك عليا؟!





ملك افتكرته هيضر"بها انكمشت على نفسها وقعدت على الأرض وفضلت تعيط جامده وبصتله بخوف





ملك بدموع. انا اسفه مش عارفه ازاي عملت كدا... انا اصلا ماليش حق اعمل كدا... بس والنبي موش تضر"بني






 انا جسمي كله بيو"جعني من كتر الضر"ب والنبي بلاش




عز كان واقف مصدوم ومستغرب هي ليه فكرت انه هيمد ايده عليها نزل





 لمستواها وقعد جانبها... طب اهدي اهدي انا مش هضر"بك انتي خايفه ليه دلوقتي






ملك بدموع. لا انت هتضر"بني عشان عليا صوتي عليك انا والله اسفه






عز بحنيه. طب اهدي لو سمحتي انا مش هقربلك بس فهميني انتي ليه فكراني هضر"بك





ملك بطيبه. عشان ماما اقصد لورا كانت دايما لما اعمل مشكله تضر"بني







عز بحنيه. طب خالص يا ستي انسى بقى انا مش هضر"بك ولا هقربلك خالص بس ممكن القمر دا ميزعلش





ملك بخجل. انا قمر

عز بابتسامه جميله. انتي قمر في ليله اكتماله









ملك اكتفت بابتسامه رغم فرحتها لان دي اول مره حد يقولها كلمه حلوه






عز. ممكن بقى تسيبي المذاكره دي وتيجي تنامي

ملك. حاضر





بدون مقدمات عز شالها وسط دهشتها وخوفها 





وحطها في السرير وهو بيطبع قبله على رأسها. تصبحي على خير

ملك. وانت من اهله

عز راح ناحيه إلانتريه و نام عليه
ملك فضلت تبصله لحد ما راحت في النوم






لكن عز فضل يتقلب على الكنبه وهو مش عارف ينام اتنهد بضيق وقام راح ناحيه السرير اخد ملك في حضنه ونام 

عند ادهم
في شقه واحد صاحبه





كريم. جيبنا حته را"قصه إنما ايه مزه

أدهم. هي فين؟ القعده ناشفه اوي

كريم. ورد ورد

ورد بمياعه.  نعم

كريم. هاتي البت من عندك

ورد. حاضر






بعد شويه بتخرج ورد وهي باين عليه الغضب

كريم. في ايه؟

ورد. البت معصلجه ومش راضيه تيجي

كريم. نعم؟!

أدهم بخبث. خالص ادخلها انا بنفسي

كريم. وماله

ورد بمياعه. يبقي انت ليا النهارده يا كوكي

أدهم بغمزه. حلال عليك

وسابهم ودخل لاوضه
كانت قاعده على السرير وبتعيط بهستريه وهي ضمه نفسها بخوف
بنت في منتهه الجمال شعرها اسود غجري بشرتها بيضاء وعيونها خضر 
أدهم. مالك يا مزه؟ لا فكي كدا دا الليله لسه في أولها





غرام رفعت وشها له واقف متنح أدام جمالها المميز ابتسم بخبث وهو بيبص لشفايفها

غرام بدموع. والنبي يا عمو انا عايزه امشي من هنا

أدهم بخبث. طب ياله قومي اجهز هنمشي

غرام. بجد
أدهم. اه ياله
خرج وسابها
كريم. ايه دا خرجت ليه؟
أدهم. عجبتني هاخدها
كريم. معقول اخير في واحده عجبتك بس انا عايزها انا كمان

أدهم. اامم هاخده مقابل صفقه العربيات الجديده تخلص

كريم. إن كان كدا ماشي

في عربيه أدهم





أدهم. ها بقى احكي لي انت مين؟

غرام لسه هتتكلم بصت للطريق. دا مش الطريق يا ابيه





أدهم.. إه ما انا عارف بس الطريق المختصر مشغول هناخد وقت أطول لكن هوصلك في النهايه 






في قصر احمد النجار
لمياء. انت تقلب الدنيا يا احمد لحد ما ترجعلي بنتي لو سمحت





أحمد. اهدي يا لمياء انا بدور عليها في كل مكان واكيد هنلقيها





 وانتي عارفه اني بعتبر غرام زي بنتي فاهدي لو سمحتي 



                           الفصل السادس من هنا






تعليقات