Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببتك دون ارادتي الفصل الثاني2بقلم الكاتبة الساحرة

  

رواية احببتك دون ارادتي

 الفصل الثاني2

بقلم الكاتبة الساحرة


قمر بخجل وهيه بتشيل نقابها بهدوء 

فارس بغضب : متشيلهوش 

قمر بدموع : اي اللي جابك طالما مش عايذ تشوفني 

فارس بغضب اكبر لان صوتها اسره بهدوءه : انا عشان امي تبقي كويسه



 اعمل اي حاجه ثم اكمل بغرور وبعدين انتي ملكيش دعوة يا اسمك اي انتي انتي هتمضي وهتيجي جاريه ليا 





قمر بهدوء مصتنع : وكمان مش عارف اسمي 

فارس : ولا عايذ اعرف انتي هتبقي جاريه ليا 

قمر بهدوء : وانا مش موافقه ثم اكملت بكبرياء انثي مجروحه من العشق ده انا اللي مش عايذه اشوفك اساسا واتفضل برا بيتي 

فارس بغضب : انتي حشره انتي ولا حاجه انت.  لم يكمل ف دخلوا جميعا علي صراخهم 

قمر جريت علي حنان : امي انا مش عايذه اتجوزه ارجوكي خلاص 

حنان بغضب : هوه لعب عيال انتوا خلاص كتب كتابكم انهارده والفرح اتعمل اخر الليل 

فارس وقمر ف نفس الوقت بصدمه : ازااااااااي 

حنان بتعب مزيف قعدت علي الكرسي : ااااه يا قلبي اااه 

فارس وقمر ف نفس الوقت : ماما مالك 

قمر بهدوء مصتنع : ماما انتي اخدتي دواكي 

حنان بتهتهه : ها اه اه اخدته 

ذهبت قمر دون رده فعل غير البرود ولكن تحطم هذا البرود بعدما دخلت غرفه حنان بكت كثيرا وكثير ثم مسحت دموعها وخرجت بالدواء 





فارس باعجاب خفي ببروده : اسف تعبناكي معانا 

ولكن تجاهلته قمر واعطت الدواء لحنان وهوه يستشيط غضباااا 

༺༺༺༺༺༺༺

༻༻༻༻༻༻༻

سمر بهدوء : اه يا دادي هيتجوز بس انا مش هسكت ده انا سمر الاسيوطي وهسافر له 

والدها بجشع : متسيبهوش ده كنز واكمل بتريقه واكيد مش هيلاقي حد ف جمالك يعني 

سمر بغرور :طبعا ده انا سمر الاسيوطي ونادت علي الخادمه 

سمر بتكبر : انتي يا زفته جهزي شنطتي

الخادمه بانكسار : حاضر يا هانم

سمر بغضب : انتي لسه واقفه يلا امشي 

الخادمه بانكسار : حاضر يا ها.. ولم تكمل كلامها 

سمر بغضب : مخصوم منك شهر عشان بترغي مع اسيادك امشي 




المساعده مشيت بهدوء وتعب 

(المساعده مش الخادمه كمان هما من لحم ودم زينا ) 

وذهبت سمر لغرفتها ثم بعثت فويس نوت 

مضمونها 

(ايوه يا حبيبي مش هسيبه بحبك 💋) 

༺༺༺༺༺༺༺༻༻༻༻༻༻༻

فارس بغضب : متتجاهلنيش يا زفته انتي 

قمر بهدوء تجاهلته 

فارس بوقاحه وغمزه : هنشوف هتتجاهليني ازاي بقي بعد الفرح وذهب 

قمر وقلبها يقرع كالطبول فهي مازلت تعشقه وبشده وذهبت لكي تري ماذا ستفعل ووجدت صدمتها فسعديه تحمل بيدها فستان فرح جميل جدا جدا وبسيط

قمر بهدوء ومرح : فستان مين ده يا سوسو يكونش هتتجوزي من ورايا ابت 

سعديه بحب : لا فرحك انتي يا ست البنات الف مبااااارك ليكي وذهبت لتاخذها باحضانها بفرحه حتي كادت ان تقع قمر 

قمر بضحك: مكونتش اعرف انك بتحبيني اوي كدا يا سعديه ما تتجوزيني بدل القفل اللي هتجوزه ده ثم اكملت بانتباه مين اللي جاب الفستان يا سعديه 




سعديه بفرحه : ماما حنان جابته بنفسها وقالت انك بنتها قبل ما تكون ام لفارس

قمر بفرحه : والله لولا ماما حنان كان زماني قتلت فارس الصعيد ده 😂 

سعديه بمرح وشوق : احكي لي احكي لي 

حكت لها قمر كل شئ وسط دموع سعديه التي لم تجف ثم بعد انتهاء قمر قامت سعديه ب مكر انثي يلا يا ست البنات هجهزك وهجبلك الميكب ارتست من برا بعد ما تخلصي وتم تجهيز قمر وسط اعتراضها علي الميكاب 

༺༺༺༺༺༺༺

༻༻༻༻༻༻༻

فارس بهدوء بعد ما خلص ولبس وحط برفانه وسرح شعره بطريقه 


شيك خرج لامه وسط فرحتها بيه وكان الليل



 اتي والمأذون جه وتم كتب الكتاب وتم الفرح



 لحد الساعه واحده بليل 

وسط رقص البنات جوا رقص شرقي وصعيدي ورقص الرجاله برا




 ولعبهم بالعصا وتم فوز فارس الصعيد كالعاده 

مشيوا كل الناس ودخلوا العرسان جناحهم 

فارس بصدمه : اي ده 

قمر بمكر انثوي ودلع : اي واكملت بهمس يا 




سيدي وفارسي وفارس الصعيد كولتها


                   الفصل الثالث من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات