Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الفصل السادس والعشرون26بقلم الاء

رواية احببت مجنونة

 الفصل السادس والعشرون26

بقلم الاء


فرح... هتعملي ايه

نور... بكره هتشوفي  بنفسك

فرح... ربنا يستر انا شايفه ان كده حلو صدقيني انا كده كده مش هممني  بالعكس انا بتوجع اكتر لما القي نظرتو ليا اكني واحده مش كويسه 

نور...انتي ليه ضعيفه كده

فرح... انا مش ضعيفه بالعكس انا كويسه جدا الحمد الله

نور...فين دا

فرح... لو ركزتي في حياتي كويسه هتلاقي الحمد الله علي كده بمعنا ان انا عمتي لو هي اللي كانت جوزتني حد من عيالها فعلا كنت هبقا مظلومه فعلا وحياتي استفغرالله العظيم يعني سوده حرام اشبه حياتي بالسواد لان دا امر ربنا بس دي حياتي اللي كنت هبقا في لان عيال عمتي جوهم سواد يكفيكي الشر  دوله بيكرهو الخير لي بعض ما بالك انا وكمان مش هيبقا حب فيا انها تجوزني حد من.عيالها لا دا عشان الورث  لان انا بابا كتب ليا كل حاجه ب اسمي وقال لي عمي انه يسامحو انه كتب كله ليا وعمي بالعكس قالو ان دا الصح لان عارف ان عمتي لو شافتني باكل من زباله ممكن تحوشها عني دا غير عيالها بشوفهم بيضربو مراتتهم مع انهم  غالبه جدا ومحترمين اما عبد الرحمن كلمتين يرميهم في وشي يا بصه توجع لكن لا هيمدا ايدو ولا  انا اساس اتعامل معا دا غير انه قالي لو بعدي عن وشي هترحمي نفسك من اي كلمه تأذيكي  ومش هنكر  فعلا انا مش بوري وشي  ومش بتعامل معا وفعلا حياتي  احسن لما بقارن لو كنت مع عمتي وبعدين حطي نفسك مكانو  يتفرض عليه واحده ولا يعرفها وجايه من صعيد وهو بيشوف بنات اشكال والوان هيبصلي انا علي ايه يا حصره  انا بحمد ربنا علي كل حاجه  


نور كانت بتسمعها وبتعيط... مش عارفه اقولك ايه 

فرح...الحمد الله يانور  علي اقل انا بصرف علي نفسي ومش بمد ايدي لي  وانه مش همو حتي باللي معايا  هو رفضني انا وحقو ومش زعلانه منه بالعكس ربنا يرزقو باللي يحبه وتفرح قلبو 

نور بصدمه...نعم وانتي 

فرح... انا ايه انا زاي الفل اهو ومرتاحه 

نور.. هو ايه اللي زاي الفل ازاي يحب وهوخطيبك

فرح...  انا مقرار اننا بعد.ما نتجوز اقول اني حبه اعيش في صعيد واروح هناك اعيش في بيت ابويا وهو يشوف حياتو هنا ويتجوز ويعيش حياتو  وكده مكنش ظلمتو معايا

نور...لا بجد انتي هبله

فرح.. مش هبله  بالعكس بصون كرامتي  كتر خيرو اسلوبه ولا حاجه من عيال عمتي الحمد الله  وبعدين الطمع يقل ما جمع  بابا كان دايما يقولي بصي علي الجانب الحلو  وارضي بي هترتاحي  

نور ابتسمت... كلام بابا برضو الله يرحمهم

فرح...يارب  

نور...بس برضو عشان خاطري مش هنخسر حاجه نكمل

فرح ضحكت...انتي  مصمم وعنيده كده ليه 

نور...عشان شايفه انك تستهلي انك تعيشي حياتك 

فرح... نور انتي كده بتخليني ارمي نفسي عليه

نور... ابدا انتي فين  دا يا حببتي دا بالعكس انتي بس اهتميتي بنفسك لا اكتر ولا اقل لا قولتيلو حبني ولا حاجه

فرح....  بس

نور... ما بسش وسكتي بقا لان انا شكه انه اساس في شويه قبول من ناحيتو

فرح ضحكت بتريق...انتي غلبانه اووي  يلا تصبحي علي خير

نور... وانتي من اهلو

تسريع الاحداث 

نور كانت بتحاول تنام وتفتكر كلام فرح وتعيط وبتقارن حياتها بحيات فرح شافت انها احسن  ومع ذلك فرح شايفه انها احسن من ما كانت تعيش مع عمتها   فضلت تعيط لحد مانامت كله نام في القصر وبعد الفجر سيف صحا وصلي وقاعد.يقراء قران وبعدها بيفكر في نور وخايف انها تكون  بتحب سليم بس مش حبه هي تقول وبعد وقت قرار انه يروح يكلمها 

نور صحيت علي  حد بيخبط عليها

نوربنوم وبتفتح... سيف ايه

سيف...  صباح الخير انتي كنتي نايمه

نور بصتله ومش قادره تفتح عنيها... انت شايف ايه

سيف... كنت جي عشان لقها بتطوح  مالك

نور....لا لا تمام  في ايه حصل حاجه في شغل

سيف...لا بس مالك وبص لقها عنيها ورمه وشكلها معياط انتي حد.زعلك او حصل حاجه

نور بصتله وفتكرت فرح وعنيه دمعت تاني... لا عادي  

سيف نزل لي مستوه طولها  ... مالك انا زعلتك طيب

نور ابتسمت بحزن...لا ابدا

سيف... فيكي ايه انتي عينك ورمه من العياط

نور...فرح وعياطت

سيف حضنها...اهدي طيب تعالي اغسلك وشك وقاعدي فاهميني

نور...لا لا مش هينفع فرح نايمه جوه

سيف...طيب  ادخلي اغسلي وشك وصلي  وانا مستنيكي هنا لحد ماتخلصي

نور...حاضر  بعد وقت لقها طلعت كان فعلا واقف قصاد الاوضه 

نور بستغراب... دا بجد انا قولت هلاقيك مشيت

سيف.. عيب دا وعد برضو

نور ابتسمت.

سيف... لا مش واخد علي الاهدوه دا تعالي ننزل ناكل حاجه 

نور.. لا لا انا بس عايزه قهوة عشان مصدعه

سيف... لا ناكل ونشرب القهوة وهعملك السندوتش اللي بتحبي

نور بصتله...لا بجد وعملت خمس في وشه

سيف...هحسدك علي ايه وايه اللي قولته يتحسد عليه

نور بطفوله...لا خمس مره تكون كويس 

سيف..  اهااا  نور هو هيجرالك ايه لو مرمتيش كلمه كده او كده

نور...مبقاش نور 

سيف  ضحك... فعلا يلا يا اخرت صبري

نور...بتعمل ايه

سيف...ايه هعمل فطار

نور...طيب ما كل واحد يعمل لي نفسو

سيف...  لا انا هعملك اقاعدي

نور بصلو....سبحان الله مش فاهمك بجد تغيرك دا موغوشني

سيف بتوتر...عادي  هو لزم نتعارك

نور...لا بس تغير  غريبه  المهم اعملو حامي عشان بحب الحامي  

سيف...تمام

نور سندت راسها علي الطربيزه اللي في مطبخ وربعت ايديها وحطت راسها وبصالو

سيف وهو بيعمل ومديها ضهرو ... بس هو حصلي ايه يخليكي تعيطي كده للدرجه دي انتي عينك ولا اكنك معبيه فيامياه

نور...

سيف... لو مش حبه تحكي خلاص عادي بس مافيش حاجه تستهل انك توصلي لي كده 

ولف امسكي 

سيف...ايه دا ولقها نامت قرب منها وحط الاكل وحط ايدو علي خدها بحنيه شكلك  جميل حتي وانتي معيطه وابتسم عارفه ناقص ايه وقرب منها وفك شعرها  كده احلي مع انك مش محتاجه انتي زاي القمر في كل حاجه عارفه شكلك جميله  كده شبه  الاطفال الصغيره 

اوالنونه بغض نظر طبعا عن لسانك معرفش انتي عملتي فيا ايه خلتيني عايز اشوفك في اي وقت بقيت بفرح وبحب اشوفك وشوف ضحكتك اللي بترد روحي بحبك  اووي


عاصم كان معدي لقه سيف واقف ونور نايمه علي الطربيزه   وسيف بيلعب في شعرها


نور بدات تفوق سيف اخد.بالو  بعد عنها

سيف..احم نور اصحي 

نور  بتفتح عنيه وبصتلو وبصت حواليها... احيه انا نامت هنا وايه اللي فك شعري

سيف...احم معرفش اها امسكي كولي

نور... تسلم فين القهوة

سيف...كولي الاول 

عاصم دخل... صباح الخير صاحين بدري يعني

نور...صباح النور يا جدو 

سيف.. صباح النور 

عاصم... ايه دا مال عينك

نور...لا عادي كنت بجرب  حاجات في وشي المهم انت  بس يا عصومي صاحي بدري ليه

عاصم...  انا كل يوم بصحا بدري انتم اللي  نومكم تقيل

نور...اممم ماشي وبدات تاكل

عاصم... انتم بقا قايمين بدري ليه 

نور...سيف هو اللي صحاني عاصم بص لي سيف

سيف بتوتر...كنت عايزه اسالها في شوية شغل عادي

عاصم...ماشي ربنا يقويكم  اعمليلي بعد ما تاكلي قهوة يا نور ومشي

نور... حاضر  وبصت لي سيف كنت عايز ايه صحيح

سيف...  هاا كنت عايزك في شغل وكده نسيت المهم ايه  انتي معيطه ليه

نورحكتلو عن فرح... بس حسيت اني عاجزه اني اساعدها وعلي كلامها اننا كل اللي عملنا او هنعملو علي الارض

سيف...بس علي كلامك معاها انك.وثق انه هيحبها 

نور بنبرة عياط.... مش عايزه اكسرها  وحسسها انها ولاشي  فاهمني  دا غير وهي بتتكلم وبتوريني انها عادي وقبله الموضوع عنيها بتقول غير كده مالينا كسر وقهرت نفس كانت كل كلمه بتقولها حسه من جوها بتقول لو كان باباها موجود كانت هتبقا احسن من كده مع انها راضيه

سيف حضنه.... اهدي  طيب 

نور بعدت وبتمسح دموعه بطفوله... انت عارف  كنت الاول مفكرها انعا بتمثل وبتبين انها ضعيف   او مغلوبه علي امرها   بس دي فعلا كده وبتبين عكس كده بتبين انها راضيه ومبسوطه وانها احسن من غيرها كل كلمه تحمد ربنا  علي اللي هي في 

سيف..  ودا المفروض اننا نحمد.ربنا علي اي شئ مهما حصل

نور... طبعا الحمد الله  اكيد علي كل حاجه بس

قطعها سيف... ما بسش   انك تحمدي ربنا علي اي ابتلاء ربنا هيكرمك بالاحسن او يحط في قلبك ارضا بقضاء الله ودا اللي فرح  ربنا كرمها بي انو حط.في قلبها رضا علي كل شئ

نور... يعني هسبها تعيش كده

سيف....  مش عارف والله  بس بطلي عياط عشان خاطري

نور...   انا حطيت نفسي مكانها  حسه اني في سجن سبحان من خالها راضي ومستحمله

سيف باس راسها...  طيب خلاص انا هساعدك علي قد ما اقدر 

نور بصتله...  ازاي

سيف....  بصي هقولك علي حاجات تلفت نظر عبد الرحمن 

نور...بجد  احل قطعها سيف

سيف.... احلف   وضحك واللهي 

نور ضحكت ومسحت دموعه بطفوله وبصتلو وعملت 6ب ايديها....

سيف ضحك....  افضلي عديلي كده 

نور  قامت واقفت فوق الكرسي وبقت في طوله بالظبط وفتحت دراعتها... تعال  وحضنته

سيف دقة قلبه  بتزيد وابتسم بفرح وضمه لي...  انتي طفله اووي 

نور ضحكت وبعدت.. اشمعنا

سيف بحب... عمل زاي الطفل اللي لما باباه يعملو حاجه تفرحو يحضنه

نور ضحكت...بابا كان كده  كل ما اعمل حاجه حلو او وحشه يحضني ويقولي  اني غلطانه ويعرفني الصح ولو عملت  صح كان يغنيلي  ويفضل حضني لحد ما انام  

سيف بغيره... امم طيب هو ماما مكانتش تتعامل معاكي

نور.. لا امي من نوع الام الشديده اووي بس مش معنا كده ان كلمتها اللي ماشيه لا هي شديده عليا انا بس لكن بابا كانت كلمتو هي الاوله ولاخيره  

سيف...عشان كده دايما مختلفه معاها

نور...ابدا امي كده ولا حاجه امي لما بابا كان موجود كان هي شديده عليا  عشان بابا كان مدلعني وكان حنين عليا بطريق محدش يتخيلها فا هي كانت شايفه ان هو زاي مابيقوله مراخي  فا مفروض حد يشد  عشان الا طفل  ميطلعش مش كويس ودا الصح  ان لزم حديشد وتاني يطبطب بس وامي لما بابا مات هي بقت تشد وتطبطب  بقت الاب والام  

سيف...اللي يشوف كده مايشوفش لما وشك بيتغير لما بتتكلم وتهزر معايا

نور ضحكت... امي لزم اغير 

سيف... ماشي انتي هتفضلي واقفه علي الكرسي

نور بضحك...  بصراحه كان نفسي ابقا طويله يابختك

سيف...  مش كنت ظرفه

نور... اممم  ايوه انت طويل اووي بطريقه غريبه الله يكون في عون اللي هتتجوزه انت لزم تاخد واحده طولك 

سيف بضيق..ليه

نور... اصل عشان انت يعني  طويل اووي هتتعمل معاك ازاي  وانت اكيد هتحب واحده في طولك

سيف بضيق.. لاعايزك قصدي في طولك كده عايزها في طولك مش بحب طوال

نور... انت طويل اساس ازاي مش بتحب طول 

سيف...عادي

نور... انا عن نفسي عايزه يكون اطول مني بشويه صغيرين 

سيف... امم 

نور... هروح اعمل القهوة واعملك اشطا

سيف...تمام

نور...قولي بقا هنعمل ايه عشان فرح 

سيف...علي ايه

نور... ايه  اللي علي ايه  علي فرح نعمل معاها ايه عشان  زفت دا يحس بيها

سيف...اهاا تمام

نور بستغراب...في ايه مالك 

سيف...مافيش  المهم  بصي  وبداءويتكلمو ونور عملت القهوه لي جدها وراحت طلعت اوضتها لقتها نايم نزلت تاني وراحت لي سيف لقتو قاعد في جنينه  وسرحان شاورت قصاد عنيه 

نور...ايه سرحان في ايه

سيف...ها لا مافيش

نور... امم مالك انت زعلان مني

سيف...لا

نور... طيب  مالك قلب خلقتك ليه علي الصبح

سيف.... ضغط.شغل بس

نورقاعده في كرسي اللي جمبه... تعرف عمري ما اتخيل اننا نتصاحب كده انت عارف كنت مفكره اننا هنفضل  نتعارك لحد ما حد فينا يموت التاني 

سيف ضحك... 

نور...بجد  انت ورتني ايام شبه وشك

سيف بصله بطرف عنيها...

نور ضحكت... بجد  اصل كنت تفضل تصحيني من بدري وتخليني اشتغل يامه لدرجه  كرهت حاجه اسمها شغل  سن ونص طلعت عيني ومكمل بس ارحم من الاول

سيف...اكيد بتكرهيني 

نور بصتله  بنفز صبر....  ياختااااااااي يادي نيله عليا وعليك يابني انت مسك في ام الكلمه ياعم وربنا ما بكرهك ولا هكرهك ولا كرهتك اساس كنت بقول كده متقرفنيش بقا وزقتو  جامد.كان هيقع بالكرسي

سيف...بت ولحق نفسو انتي عبيطه كنت هقع 

نور بعصبيه... ما انت بتستهبل بصراحه  عمال كل شويه تقولي انتي بتكرهيني انتي مسامحني  الواحد.لي طاقه وانت اسفتزتها

سيف ضم حواجبه...عملت ايه

نور... اسفتزتها

سيف... قصدك ايه استنزفتها 

نور... اها بالظبط 

سيف مسح وشها ب ايدو...عبوشكلك 

نور...بطل بقا ام الحركه دي ب ايديها الاتنين قاعدت تفرق  في بوشه اهو  جرب عشان تبطلهاا

سيف بيبعد راسو وبيحاول يبعدها... اوعي  نور فضلت تزوقه في وشه لحد بيرجع ب ضهر لقه نفسه هيقع بالكرسي  مسك نور من وسطه علي اساس يلحق نفسه اخدها ووقعو الاتنين

نور... عاااااا 

سيف  الكرسي اتكسر اللي كان قاعد علي وبوجع....اهااا  ولسه مسك نور

نور...  اهااااا يا غبي وضربته في صدرو انت وقامت

سيف بصلها. بيقوم...اها ايه انتي اللي وقعتي عليا انا اللي اخدت الوقعه  انتي هتستهبلي

نور... احم بس اتخضيت وبعدين انت اللي وقعتني 

سيف...  كنت بحاول الحق نفسي قولت اسند عليكي طلعتي خيخه

نور... خيخه انا خيخه

سيف...اها  ومعصعص

نور.... مش احسن مابقا حيط زايك

سيف... يبت انتي مش بينا من الارض لمي لسانك دا ومسك فك وشها

نور مسكت ايدو...اوعه ياعم ايدك جامده

سيف... تلمي لسانك دا 

نور...سيفوربنا انت لو ولقت عبد الرحمن جي عليهم  سيف عبد الرحمن جي اهو 

سيف بص عليه ورجع بصلها وسابها....اسكتي طيب هتفضحينا 

نور  بطفوله... ماشي ماشي هتعمل اللي قولت عليه  

سيف بنفز صبر.... اطلعي يلا ولمي شعرك دا 

نور... لا عايزه اسمع انت هتقوله ايه  ورد فعلو 

سيف... انتي هبله

نور..  بالله عليك

سيف....لمي طيب شعرك دا 

نور... اهو 

عبد الرحمن..  صباح الخير 

سيف ونور... صباح الخير 

عبد الرحمن.. هو مافيش حد صاحي غيركم ولا ايه

سيف...اها

عبد الرحمن... اممم

نور...  اعملك حاجه تاكلها

عبد الرحمن....من امتا الحنيه دي

نور...طب مش عمله حاجه 

عبد الرحمن.. عايز قهوه

نور...وربنا ما هعمل حاجه خلاص دا كان عرض في فترة محدوده 

عبد الرحمن...انتي هبله ابت  هو احنا في سوبر ماركت  

نور شاوحت ب ايديها...ياشيخ غور

عبد الرحمن جي يمسك وشها...

سيف مسك ايدو.... ايه

عبد الرحمن...انت مش سمع

سيف..متجيش ناحيتها

نور طلعت لسانه لي عبد الرحمن... احسن كبسه

عبد الرحمن.. اتفضل بقا  بص اسلوبها

نور ضحك... مالو اسلوبي 

عبد الرحمن...بت انا مش طيقك من امبارح اساس

نور..ليه ان شاء الله

عبد الرحمن.. ايه الهباب اللي انتي كنتي ملبسه ليها امبارح دا

نور... اي دريس  تحفه اي رايك في يا سيف

سيف...جميل 

نور.. اهو عجبو

عبد الرحمن بغضب...متظبط ياسيف هو اي الهبل دا وبعدين انا اللي وافقت وجبتها هنا

نور..استغفر الله العظيم سوال انت مش بتحبها ومش همك امرها مالك بيها وبعدين البنت شكلها مخرجتش من سنين

عبد الرحمن...وانتي مالك

نور.. وانت مالك برضو 

عبد الرحمن... انتي عبيطه دي خطبتي  وبنت عمي

نور.. علي راسي ياسيدي بس ميهمكش امرها وانت اللي قايل  بالسانك انها متفرقش معاك ب شي ومش عايزه بس عشان ابوك ميغضبش عليك  وانا قولت تبات معانا يومين اريحك منها وترتاح هي من خلقتك 

عبد الرحمن... وانتي حشر نفسك ليه 

نور... تصدق وتؤمن بالله 

عبد الرحمن...لا اله الا الله

نور...نفس اللي كنت بتعملو معايا انا وسيف كنت تحشر نفسك ومتسكتش الا لما يزعقلي  صحيح كما تدين تدان بس انا احسن منك انا برايح البنت منك ومن قرفك 

عبد الرحمن....هي شتكتلك 

نور... لا اللاسف لا  ولا هتشتكي واللي طلع عليه الحمد الله  

عبد الرحمن...يبقا خاليكي في حالك

نور...  لا ويا انا يا انت يا بوظ الاخس واقولك الاحسن انا هخلي جدو  يكلم  باباك ان يفسخ الخطوبه دي

عبد الرحمن...ايه

نور... ايه

عبد الرحمن... هو انتي هبله ابت طب عند فيكي مش هسبها

نور...  واللهي عند فيا ولا حليت في عنك امبارح 

عبد الرحمن.. سيف لم البت دي عني 

سيف ضحك.. اطلعي يانور

نور.. لا

سيف بصلها انها تطلع... نور

نور...حاضر 

عبد الرحمن...لا ثانيه بقا من امتا الصلح اللي بنكم دا

نور.. الله اكبر اخويا ربنا هدا انت مالك

عبد الرحمن... اخوكي مش كان  بتنادي زفت 

سيف بصلها

نور...تصدق انك حربايه  

عبد الرحمن ضحك بخبث...

نور بصتله بطفوله... وربنا ياسيف لو زعلت لزعل منك عشان فرحت فينا واحد حربايه زاي دا

سيف ضحك علي طريقتها...طلعي طيب وسمعي كلام

نور..حاضر وشدت ايدو انه بنزل لي مستوها 

سيف نزل لي مستوه طولها... ايه

نور... زعلت

سيف ضحك ولعب في شعرها... لا 

نور ضحكت. وطلعت


عبد الرحمن.. من امتا دا

سيف بصله... عادي المهم انت صحيح مش عايزه خطبتك

عبد الرحمن... مش عارف

سيف...بمعنا

عبد الرحمن... نور دي لغبطت دماغي مش فاهم ومش عارف

سيف... ليه

عبد الرحمن...الزفت اللي لبستهولها امبارح خلتني مضايق ومتعصب 

سيف...غيره 

عبد الرحمن بصله... مش عارف 

سيف...بص يا صاحبي  البنت بين عليها بنت ناس طيبين وعلي كلامك انها بتسمع كلامك  ومن ساعات ما اتخطبتم وهي مش بتوريك وشها زاي ما انت كنت بتقولي  يعني البنت لو كانت مش كويسه كانت لفت عليك  بس دي بالعكس داحتي لو تمثيل مظنش دي بقالها سنتين علي نفس الوضع وانا شوفتها  بسم الله اخلاق وشكل ومافهاش شي   وحش  انالو مكانك افرح ياريت كنت مكانك اساس


عبد الرحمن جز علي اسنانه...متظبط يا سيف دي خطبتي اناساكتلك من امبارح

سيف.. ياعم مقصدش

عبد الرحمن...تقصد ولا متقصدش لم لسانك

سيف بصله ومن جوها شكلك يانور بداتي تنجحي...  طيب انت متعصب ليه انت مش كده كده مش فارقه معاك

عبد الرحمن... متلغبط

سيف...طيب واحد الله كده 

عبد الرحمن... لا اله الا الله

سيف...انت حاسس ب ايه

عبد الرحمن... مش عارف امبارح اول ماشوفتها استغرابت انها  هي دي بالجمال دا وهدوءه الغريبه اول مره شوفتها قولت بتمثل  بالعكس كانت بتحاول متتعاملش معايا   مره كنا متجمعين عمتي وخالي كانو عمالين يرمو كلام كنت في الاوضه وهي قاعده معاهم  وسكته لدرجة اني اتعصبت انها ازاي بالبرود دا ورديت مكانها واخدتها ونزلت وطلعت كلام كتير يوجع وهي مردتش علي كلامي  ردها كان انها خايف ترد عليهم يقوله ان عمي معرفش يربيها وتجبله لعنه  ورغم إهانتي ليها شكرتني اني رديت ومتكلمتش تاني معايا  

سيف... ندمان علي تصرفاتك

عبد الرحمن... كل مره كنت  لما بتعارك معا  بندم علي كل كلمه قولتها ليها 

سيف...  انت معجب بيها بس رفضها عشان مفروضه عليك لكن لو كنت اتعاملت معاها  وما فيش شي كان هيبقا  عادي  زمانك حبتها بدل ما انت بتكرها كده

عبد الرحمن...انا مش بكرها بالعكس

سيف بلوم...ازاي علي كلامك انك مش حببها خالص  واسلوبك امبارح ياكد كده 

عبد الرحمن.. لا طبعا انا امبارح بسبب ضحكها اللي كانت عماله تضحكو ولا اكني جمبها وكلامها كله مع اللي قاعدين وانا اكني ولا موجود

سيف...مش دا الطبيعي

عبد الرحمن... معرفش

سيف....لو شايف نفسك بجد رفضها انا هكلم جدو يكلم باباك ونخلص الموضوع

عبدالرحمن... ياعم انت ليه عايزني اسبها 

سيف ضحك... بص خاليني صريح معاك انت كنت بصص لي شكلها انه مش حلو مابصتش ليها هي كا شخصيه ودا عيب فيك اهتميت بالشكل مش بالشخصيه نفسها  انت لما شوفتها امبارح عرفت انها احلي من اللي بتشوفهم وعرفت انها جميله  والف مين يتمناها  وانت كنت معجب بتصرفتها انها مش رميه نفسها وانت بتقنع نفسك انه تمثيل عشان متوجهش نفسك انك وقعت  او مشيت ب امر باباك بس الحب مافهوش كده  ومن غير زعل وفرح اخت من اخواتي  هي فعلا جميله اخلاق وشكل متخسرهاش والمفروض تبقا انت سندها وانت عارف كويس ان ما فيش حد معاها كل اللي حواليها بيكرهوها بسبب الورث  يا من عمتها يا اما من خالك اللي طمعان فيك انتم الاتنين محتاجين بعض وانت حر بس افتكر انها مالهاش ذنب زايك وانت كمان مفروض عليها 

عبد الرحمن بصله وابتسم...  نور قاعدت معاك يومين بقيت زايها

سيف ضحك... دي مجنونه

عبد الرحمن...بس جدعه

سيف.. ما انت لسه  متعارك معاها

عبد الرحمن ضحك... اسلوبها بيعصبني  بس طيبه  وبصراحه لما كلمتني عن فرح خالتني افكر فيها ولما شوفتها امبارح بصراحه قلبي دق بطريقه غريب وحسيت بنار جويا  معرفش يمكن اكون بحبها فعلا وبقوح

سيف... لما شوفتها امبارح وهي بتتكلم معاهم  طريقتها حسيت ب ايه 

عبد الرحمن... مش عارف  بصراحه عارف احساس اني مستغراب ومتعصب وحبب اشوفها وامبارح وهي بتتكلم مع ياسين ومازن كنت عايز اخبيها منهم  ومش عارف ايه  انا فعلا متلغبط 

  

سيف... اقاعد.معاها وحاول تتكلم في اي موضوع وشوف هتحس ب ايه  

دخلت امل... صباح الخير ياولاد سيف هي نور فعلا فطارت

سيف بستغراب... اصباح  الخير  ااها 

عبد الرحمن...صباح النور

امل...تمام 

سيف...ليه في ايه

امل... لا اصل خرجت بقولها لما نفطار قالت انها فطارت معاك

سيف بستغراب...راحت فين

امل... معرفش كلمت حد من الفون وقالت ماسافة السكه تلاقي سليم 

سيف جز علي اسنانه.... تمام

ــــــــــــــ 

تسريع الاحداث 

كلهم راحو.يفطارو معاده سيف فضل في اوضه  وبيحاول يرن عليها لقه فونها في اوضتها   وناسيا  عبد الرحمن  قال لي فرح انه عايزها  يتكلمو شويه  فرح بصتله وبستغراب ومن جوها  كانت خايفه يسمعها كلام هي كانت في غنا عنه  اكتفت بهز راسها بمعنا حاضر  وسكتت اما ياسين وادم ومازن  اخدو بالهم من عبد الرحمن كان عينو علي فرح 

ــــــــــــــــــــــــــ


عند.نور 

نور...ادينا جينا الكافيه  هاا يلا قولي علي الموضوع المهم اووي دا

سليم...


 بطريقةٍ ما ستُدرك وتتيقَّن أنَّ كل إختيارات الله صالحة لك حتىٰ وإنَّ كُنت لا تفهم كل أسبابهِ .. بطريقةٍ ما ستُدرك أنَّ الطريق الذي إختاره الله لك كان أفضل ألف مرَّة منّ الطريق الذي أردته لنفسك، وأنَّ الباب الذي أُغلِقَ في وجهك كان وراءهُ شرٌ محض، وأنَّ اليد التي أفلتتك لم تكُن تناسبك منذ البداية، وأنَّ البلاء الذي أنهكك لم يكن سوى رحمةٌ مُهداة، وأنَّ انهيار الأسباب منّ حولك لم تكن بالقسوة التي ظننت، وإنَّما هي سنة الله في خلقه، وأنَّ الأمر الذي جفاك النوم منّ أجلهِّ لم يكن يستحق كل هذا، وأنَّك قلقت أكثر مما ينبغي، بطريقةٍ ما ستدرك أنَّك لست مالك أمرك، وأنَّ أمرك إنَّ ضاق وإستضاق، له ربٌ هو أولى به، وأنَّ الله رحِيم، رحيم بالقدر الذي يُنجينا منّ شرور البشر، ومنَّ أنفسنا حين لا نقوى عليها


              الفصل السادس والعشرون من هنا



تعليقات