Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الماستي الفصل الاول1بقلم اسيل عمران

رواية الماستي

 الفصل الاول1

بقلم اسيل عمران


كانت تركض بفستان رقيق لونه اوڤ ويت ويتطاير مع الهواء 




حتى كادت قدمها انت تظهر من شدة سرعتها وترتدي خمار جميل


 بنفس اللون منقوش بلورود الزهرية كانت تركض وهو يمسك بيدها 



بشدة ويركض بأقصى سرعة الى انت تعثرت واردفت وهي تقول بنفس متقطع





هي.. لا خلاص مش قادرة يقتلوني يجوزوني يولعو فيا مش هجري تاني انا تعبت 


هو.. لو لاقونا هيدفنوكي مكانك 

هي.. طب هنعمل اية دلوقتي 

هو.. انتي لازم تهربي والا هيقتلوكي ونتي واقفة 



هي... اهرب فين انا معنديش حد هروح فين



ثم امسك بيدها بحنان وقال والدموع في عينيه

هو.. انتي مش هتعيشي في مصر انا ههربك برا مصر حجزتلك تذكرة 




والطيارة كمان ساعة يلا بسرعة احنا قريبين من المطار جدا هتوحشيني 



هي بدموع... ط ط طب ونت لو لاقوك هيقتلوك

هو.. متخافيش عليا انا هبقى بخير وهعرف



 اصرف نفسي بس لو روحنا انا ونتي هيشكو فينا وهيعرفو مكانا بسهولة



لاني هوديكي بيتي اللى في باريس يلا بسرعة في عربية اهي بسرعة يلا



هي بدموع.. هتوحشني اوى خالى بالك من نفسك ثم ضمته وذهبت الى المطار 



وبعد ساعة كانت الطائرة قد اقلعت الى وجهتها


...... وعلىى صعيد اخر.. 

_يعنييي ايي مش لاقينها هتكون راحت فين بنت الك*لب دية 

**يباشا ولله قلبنا عليها الارض وملقينهاش






_تتشقلبو وتجبوهالى بدال وقسما بربي لاكون قلبها على دماغتكو يا حبة جزم يلااااا



فنتفضو جميعا برعب وذهبو بأقصى سرعة يبحثون عنها 


_بشر. ماااشي يا بنت اخويا هجيبك ولما الاقيكي محدش هيرحمك من تحت ايدي.... 



                         الفصل الثاني من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات