Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل السادس والعشرون 26بقلم دعاء حجاج


رواية غرور وكبرياء عاشق
 الفصل السادس والعشرون 26
بقلم دعاء حجاج


نغم حطت أيدها حوالينا رقبه مراد اللى خدها في حضنه ونزلوا في المياه




 نزلوا تحت ونغم مكنتش قادره تاخد نفسها 
مراد حط ايدو على خصرها ورفعها لفوق




 نغم بدأت تاخد شهيق وزفير ومراد بابتسامه تحمل التريقه: فعلا شكلك بتعرفي تعومى




 نغم بعدت عن مراد ليبقا بينهم قدمين تقريبا نغم بابتسامه: من غير مساعدتك اهو
 مراد ابتسم ايضا وقال: نتنافس 
نغم بعدم فهم: نتنافس 




مراد هز رأسه وقال: نشوف مين نفسه اطول 
نغم بلعت ريقها وقالت بخوف: لا بلاش المنافسه ده
 مراد بتريقه: خايفه 
نغم هزت رأسها وقالت: لا مش خايفه بس ممكن امو"ت من الحركه ده   
_وانا مستحيل اسيبك تمو"تى 
نغم ابتسمت ومراد قال: موافقه ولا لا
نغم بتحدي: موافقه  
_طب يلا 
نغم خدت نفس عميق وقالت بثقه: يلا
 نزلوا الاتنين تحت المياه ومر أكثر من دقيقه ونصف والاتنين تحت المياه  
مراد حس بالخوف ليرفع رأسه عالطول ويقول: نغم
 نغم طلعت رأسها أيضا وقالت بفرحه: كسبت كسبت
 مراد رجع شعره لوراء وقال: بمزاجى
 نغم مسكت مراد من دراعه وقالت: لا كسبت ومش بمزاجك مراد شدها من خصرها وقال: لا بمزاجى
 نبضات قلبها ازدادت اوى ومراد حس بنبضات قلبها اللى ازدادت اوى حين قرب منها
_مالك 
نغم بارتباك: م مفيش
مراد حط ايدو على قلبها وقال: امال نبضات قلبك عاليه كده ليه
_ده طبيعي
مراد هز رأسه وقال: لا مش طبيعي قلبك مش بينبض بالطريقه ده الا لما اكون قريب منك
نغم بتهرب: محصلش




_تحبي اثبتلك كلامى 
نغم بصت في عيونه وقالت: ازاى
مراد رجع شعرها لوراء وحط ايدو على رأسها وبص على شفايفها وقرب منها ونغم غمضت عينها واستسلمت ليا




مراد زقها وقال بابتسامه: وده اكبر دليل
نغم لحقت نفسها قبل ما تقع وقالت بعدم فهم: تقصد اي
_لما بدأت اقرب منك انتى سبتى نفسك ليا
نغم هزت رأسها وقالت بارتباك: لا محصلش حضرتك غلطان





مراد طلع من حمام السباحة ومد ايدو لنغم وقال: لا حصل وعيونك فضحوكى
نغم حطت ايدها في ايدو ليشدها لتترمي في حضنه  عالطول




نغم وهي بصه في عيون مراد: اكلت 
_هروح اخد شاور الأول مش هتاخر
نغم ابتسمت ومراد بعد عنها و قال: غيري هدومك قبل ما تاخدي برد
نغم حست باهتمام مراد ليها او يمكن بدأت تحبوا
في قصر عائله السيوفي





_هنروح تانى صح يا اميرتي
حور هزت رأسها وقالت: صح يا قلب اميرتك
دخلوا جوا وفجاه امير حضن حور جامد اوى وقال بخوف: اي الضلمه ده 




_مش عارفه 
الانوار كلها اشتغلت لتظهر الصاله وهي متزينه بالبلانين وفروع النور
امير بص حواليا وقال بفرحه: ده ليا
ياسر كان نازل من على السلم وقال: بطلى اخباره اي
امير قال بصدمه: بابا






ياسر وصل عندهم وقال: اي رايك مفاجاه صح
امير حضنه عالطول وقال: وحشتنى اوى 
ياسر شالو وقال: كل سنه وانت طيب يا حبيبي 
امير بابتسامه: وانت طيب امال فين خالو 
ريناد نزلت أيضا وقالت: طب اسال على ماماتك الاول 



ياسر نزل امير اللى راح لريناد وقال: خالو فين 
ريناد باستغراب: طب وانا
_امير
امير التفت لمصدر الصوت وقال بسعاده عامره: خالو 
جري عليا وقال: انا اسف 




غسان نزل لمستواه وقال: ده انا إللى اسف 
امير حضنه وقال بهمس: جبت شوكولاته
غسان ضحك وقال: وجبت تورته كمان 
امير بعد عنه وقال: فين




غسان مسك ايدو وبدأوا يمشوا أتجه التورته اللى كانت محطوطه على السفره ومتزينه بطريقه تحفه
ريناد بهمس: ينفع كده يا حور 
_عادي يا ريناد وبعدين غسان بيحب امير اوى وامير بيحبوا وبيعتبروا اب ليا مش خال





غسان بص لريناد وقال: واقفه كده ليه تعالى
ريناد بابتسامه: أخيرا افتكرتونى 
ريناد راحت عندهم وامير ساب ايد غسان وجري على حور ليمسك أيدها ويقول: يلا يا اميرتى





حور بصت لغسان اللى بص ليها أيضا وهز رأسه 
حور راحت مع امير اللى مسك السكينه مع ريناد وياسر وبداوا يقطعوا التورته 



امير حط قطعه في الطبق وراح عند غسان وقال: أول شخص يدوق التورته هو انت يا خالو 
غسان نزل لمستواه وخد الطبق منه وقال: لا انت عارف ليه




امير هز رأسه وغسان قال: عشان ده عيد ميلادك 
امير ابتسم وغسان مسك الشوكه وقال: افتح بوقك يلا
أمير كل قطعه التورته من غسان 



امير بابتسامه: دورك 
غسان خد نفس عميق وفتح فمه وقال: يلا
امير بص لحور وقال: بس مش انا يا خالو 
غسان باستغراب: اكل لوحدي يعنى




امير مسك ايد حور وقالت: اميرتي اللى هتعمل كده
عين حور اتسعت اوى وغسان فرح اوى وقال: اممم مفيش مشكله



ريناد بصت لوفاء وابتسموا وعفاف بصت لنرمين وكانوا متعصبين اوى 





غسان قام ووقف قصاد حور اللى اتكسفت اوى
_يلا يا اميرتي
حور بصت لأمير اللى حط الطبق في أيدها 
غسان كان بصص ليها ومبتسم 




حور بصت للطبق ثم بصت لغسان اللى قال: مالك مكسوفه كده ليه هو انا مش جوزك ولا اي 
حور مسكت الشوكه وخدت حته من التورته فيها ورفعتها لمستوي المغرور 




غسان مسك أيدها وقرب فمه من الشوكه اللى انحطت في فمه عالطول مما جعلتوا يتخض




غسان مكنش قادر يبلع وقال بصوت مقطع: انتى مجنونه 
عفاف ابتسمت وقالت بعصبية: انتى عايزه تموتى ابنى صح




حور هزت رأسها وغسان حط أيدوا على خصرها وقال: حور متقدرش تعمل كده يا ماما متخافيش صح يا حور
حور ابتسمت وبصت لتحت 
_خلاص يا ماما حصل خير





عفاف اتعصبت اوى وخدت بعضها وطلعت على فوق 
امير مسك في هدوم غسان وقال: فين الهدايه 
_بكره أن شاء الله 
امير هز رأسه وقال: المفاجاه كانت حلوه اوى يا خالو انا هروح انام عشان




 اصحى بدري وأشوف الهديه 
غسان ابتسم وقال: ماشي يا قلب خالو 
امير طلع وياسر وريناد راحوا عند غسان
_غسان احنا لازم نمشي 



غسان باستغراب: تمشوا
_ماما تعبانه اوى الفتره ده وهتكون محتاجنا معاها
غسان هز رأسه وقال: الف سلامه
_الله يسلمك
غسان بص لريناد اللى حضنته عالطول وقالت: خد بالك من امير الفتره ده




_امير في عيني اطمنى
بعدت عنه وقالت بابتسامه: عارفه يا قلبي 
ياسر مسك ايد ريناد وقال: يلا عن اذنكم 





غسان هز رأسه وريناد وياسر مشوا فعلا
حور كانت طالعه الا ان غسان مسك أيدها وقال: عملتى كده ليه 




حور التفت ليا وقالت: غصب عنى
غسان شدها ليا وقال: ولا عايزه تقت"لينى 





حور هزت رأسها وقالت: قولتلك غصب عنى 
_تعرفي ان الشوكه دخلت جوا خالص 




حور بصت لتحت وقالت: انا آسفه 
غسان زقها وقال: فنجان قهوه فورا 
حور خدت نفس عميق وقالت: انا ازاى سمحت لقلبي يحب واحد مغرور زيك 




عند مراد ونغم
نغم جهزت السفره وحطت الأكل وكانت منتظره نزول مراد اللى اتاخر أوى 
نغم فضلت واقفه وقالت: اتاخر اوى 





خدت نفس عميق وطلعت فوق 
طلعت فوق فعلا ووصلت عند الاوضه ومسكت الاوكره وكانت رايحه تفتح الباب إلا انها سمعت مراد وهو بيتكلم مع حد 





_موافق ارجعلك يا مريم بس على شرط
_شرط اي
_نتقابل بكره وهقولك عليا 
_وانا هوافق على اي حاجه تطلبها يا مراد انت متعرفش انا بحبك قد اي



_سلام 
مراد قفل التليفون ونغم حطت أيدها على فمها وحبست دموعها بالعافيه 




الاخر فتح الباب وقال باستغراب: بتعملى اي هنا 
نغم حاولت تكون عاديه خالص قدام مراد وقالت: العشا جاهز تصبح على خير
مراد مسك أيدها وقال: مش هتاكلى 




نغم هزت رأسها وقالت: مش جعانه عن اذنك 
نغم دخلت الاوضه وقفلت الباب ومراد قال باستغراب: ده كانت من شويه فرحانه اوى اي اللى حصل 




نغم قعدت على الكنبه وحطت أيدها على شعرها وقالت: وانا زعلانه كده ليه 
نغم قامت وقالت: هو انا فعلا بحب مراد 





بصت في المرايه وقالت: معقول بحبوا ؟؟
هزت رأسها وقالت: مستحيل احب واحد بيحب واحده تانيه ومش شايف غيرها مستحيل 





مراد نزل تحت وبص على السفره وقال: طب عملت الأكل ده لمين طالما مش هتاكل 
بعد شويه مراد أكل وطلع فوق وحاول يفتح الباب لكن مفتحش 
_نغم نغم 





مراد حط ايدو في جيبه وقال: حتى المفتاح مش معايا 
وفجاه الباب انفتح 
مراد بابتسامه: فكرتك نمتى 
نغم خدت البطانيه وقعدت على الكنبه ولم تعطى اي اهتمام لمراد 





_نغم انتى كويسه
نامت على الكنبه وبخارج إرادتها دموعها نزلت
مراد قعد على ركبته وبقا في مستواها وقال بخوف: في اي 




نغم مسحت دموعها وقالت: مش مهم تعرف
مراد مسك أيدها وقال: لا مهم عارفه ليه ثم كمل: عشان مهمه عندي






نغم انعدلت وقالت: انت كداب أوى 
مراد بصدمه: اي
_بتلعب بمشاعر كل الناس وفي الاخر تقول أنا عملت اي
مراد مكنش فاهم قصدها وقال بهدوء: نغم انا فعلا مش عارف بتتكلمى عن اي 





_اتجوزتنى ليه طالما بتحب مريم وناوي ترجعلها 
حينها مراد أدرك  ان نغم سمعت حديثه مع مريم 
_سمعتينى وانا بكلم مريم صح 






_اوعك تفتكر انك فارق معايا انا ولا بحبك ولا انت فارق معايا بس مستغربه ازاى تكون بالحقاره ده
مراد ضم حواجبه وقال: حقاره





نغم هزت رأسها وقالت: بتقولى كلام وبتعمل عكسوا 
_وانا قولتلك اي وعملت عكسوا 
نغم بتهرب: معرف





_قولتلك انى هكون معاكى لآخر نفس 
_ثلاث شهور بس وكل واحد فينا يروح في حاله
_طب لو قولتلك ان مريم ده اخر همى 




نغم بتريقه: انا موافق اننا نرجع يا مريم بس بشرط 
مراد كتم ضحكته وحس




 بغيرتها الزايده عن حدها 
_على العموم ده حياتك وانت حرا فيها تصبح على خير
مراد مسك ايد نغم للمره التانيه وقال: طب لو قولتلك انك كل حياتى 




نغم عينها اتسعت أوى لتصبح اجمل خصوصاً ان لون عيونها زرق 
_هتقولى اي 
نغم بارتباك: هقول هقول
مراد هز رأسه وقال: كملى
_هقول تصبح على خير




مراد قام وقال بابتسامه: وانتى من أهل الخير
نغم لفت الناحيه التانيه وشدت البطانيه عليها وكانت فرحانه اوى ومش مصدقه أن مراد قالها كده 
عند غسان وحور




كان قاعد على السرير وحاطط الاب توب على رجله وهو عاري الصدر
وقتها حور دخلت وبصت لتحت عالطول وقالت بارتباك: القهوه القهوه





شاور بايدوا على الكومدينو 
حور حطت القهوه على الكومدينو وغسان قال: قميص




حور بصت ليا بصدمه وقالت: نعم
غسان قفل الاب توب وقال: طلعى قميص من الدولاب




_مش فاهمه
غسان بص على الدولاب وقال: اي اللى مش فاهمه 
حور وقتها فهمت لتروح عند الدولاب وتطلع قميص ابيض لتلك المغرور 





_اتفضل 
غسان قام ومكنش عارف يلبس القميص وحور قالت في سرها: اتخلى عن غرورك مره واحده واطلب المساعده





غسان معرفش يلبس القميص ليرمي على الأرض وينام على السرير وقتها حور قالت: كل ده عشان خايف غرورك ينقص انسان غريب 




في صباح اليوم التالى وتحديداً في كافيه
مريم قعدت وقالت: وانا موافقه على كل شروطك يا حبيبي
مراد قعد وقال: بلاش تستعجلى يا مريم اسمعى الشرط الأول




مريم حطت أيدها على ايد مراد وقالت: حتى لو شرطك هياذينى مش مهم المهم انك تكون ليا 
_اخوكى
مريم بارتباك: اخ اخويا





مراد هز رأسه وقال: عايز كل الاخبار عن اخوكى اخبار الشركه كلها تكون عندي 
مريم قامت وقالت بعصبية: انت مجنون عايزنى أخون أخويا 





مراد قام أيضا وقال: امال قدرتى تخونينى ليه
مريم خدت الشنطه 




وقالت: انا مستحيل اعمل كده
مراد خد التليفون من على الطاوله وقال: ده قرارك النهائى





_انت مجنون صح انت فاهم انت بتقول اي
لبس النظاره وقال: لا مش فاهم عن اذنك
مراد مشي ومريم اتعصبت اوى وقالت: الحلوه هتفقد شرفها النهارده





مريم مسكت التليفون ورنت على واحد بلطجى وقالت: هبعتلك عنوان الفيلا اللى عايش فيها مراد دلوقتى



_والمطلوب 
_تغتصب مراته مش عايزاها عذراء من النهارده 
قعد يضحك وقال: 




انتى بتهزري يا آنسه ده واحده متجوزه اكيدا مش عذراء بلاش الغباء ده مش متعود عليكى كده



مريم بعصبية: اعمل زي ما بقولك ومتاكده أن مراد ملمسش نغم لحد دلوقتى





_طب البنت قويه ولا ضعيفه عشان أعمل حسابي
_خد معاك شابين عشان لو طلع عليك حد تقدر تتصرف




_انت تومر يا جميل واحنا ننفذ
مريم قفلت التليفون وقالت بمكر: مراد هيطلقك النهارده يا نغم خصوصا لما تفقدي عذريتك 





في فيلا مراد الألفي
نغم فاقت من النوم ومالقتش مراد وقالت بشك: اكيدا راح عشان يقابلها 




نغم طلعت من الاوضه ونزلت تحت وقالت: مراد مراد 
طلعت برا وقالت: عمى راضي
جري عليها وقال: نعم يا مدام
_مراد طلع 
هز رأسه وقال: طلع من نص ساعه كده
_ومتعرفش طلع راح فين





هز رأسه للمره الثانيه وقال: معرفش يا مدام بس اعتقد انه راح الشركه او المصنع
نغم هزت رأسها وقالت: تمام 





نغم دخلت جوا لتطلع فوق 
تليفونها كان بيرن فكان مراد


مسكت التليفون عالطول وقالت: الووو
_متطلعيش من البيت أبدا 



_ليه 
_هسافر اسكندريه ومش هاجى الا بليل
نغم بفضول: ومسافر ليه





_عندي شغل هناك المهم متطلعيش برا 
نغم هزت رأسها وقالت: ماشي




_خدي بالك من نفسك ولو بدر جى خلى راضي يقعد معاكم اوعك تقعدي معا لوحدك
_ليه




_مش مهم تعرفي سلام
مراد قفل التليفون ورن على غسان إللى كان لسه نايم
مراد باستغراب:




 معقول نايم لحد دلوقتى غريب غسان ينام لحد دلوقتى




مراد قفل التليفون وحطه في جيبه وركب العربيه ومشي



في قصر عائله السيوفي وخصوصاً في اوضه غسان
حور استغربت تلك



 المغرور انه ازاى ينام لحد دلوقتى 
حور بصوت خافي جدا



: غ غسان بيه غ غسان بيه
غسان مكنش بيرد عليها 



والقلق بدأ يزداد عند حور 
حطت أيدها على كتفه 


وقالت بارتباك: غ غسان بيه
مسك أيدها وشدها ليا لياخدها في حضنه و٠٠٠٠


تعليقات