Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيرة قلبي الفصل الثاني عشر12بقلم انجي جمال

 

رواية اسيرة قلبي

 الفصل الثاني عشر12

بقلم نجي جمال


في مديرية مكافحة المخدرات يجلس أيان في مكتبه ويراجع ملف القضية وفي هذه الأثناء يطرق الباب فيأذن بالدخول :.


آسر بمرح : صباح الخير يا كبير .


أيان ببرود : الساعه كام معاك .


آسر يإستغراب وهو ينظر في ساعة يده : الساعة دلوقتي 10.5 ليه .


أيان بنفاذ صبر : وانا مكلمك الساعة 9 دا كله كنت بتعمل اي .


آسر بتوتر : هكون بعمل اي يعني يدوب فطرت واخدت شور ولبست وكلمت ميرنا وجيت علطول.


أيان بعصبية وزعيق : ساعة ونص لغاية ما تيجي يا حيوان ليه عروسة بتتمكيج والا كنت طول الليل سهران علي القضية اللي اللواء صالح مكلفنا بيها.


آسر بتوتر: هو احنا لحقنا نحقق في القضية لما نعرض اللي وصلناله لحضرت اللواء والا اي .


أيان بنرفزه: هو انا مش قولتلك إن إحنا عندنا اجتماع النهارده الساعة ١١ علشان تستعد والا انا عملهالك مفاجأة مش فاهم انا .


آسر منهي الموضوع: خلاص يا عم أيان جل من لا يسهُ .


أيان بسخرية وبرود: طيب يلا بينا علي الاجتماع يا شاطر وابقي قول للواء اللي انت عايزه ويسبقه للخروج من المكتب ليبقي آسر وحده فقط ...


آسر بتوتر وضيق: يا دي النهار الابيض اليوم باين من أوله مش عارف انا هحضر الاجتماع إزاي والا هقول لسيادة اللواء اي والله خايف علي أعصابه وبعدين دا عنده الضغط وال....................ليقاطعه فتح الباب بقوة وظهور أيان أمامه 


أيان بعصبية وزعيق: انا قولت اي يا زفت انت قوم فز من مكانك الاجتماع بدأ وانت قاعد مكانك لسه يخربيت البرود والاستهتار اللي موجودين عندك قوم اخلص .


آسر بخضه وهو يقوم بالتوجه إلى باب الغرفة بسرعة: أهدي شويه علي اعصابك جيت اهه خلاص .


ويقوموا بالتوجه إلى غرفة اللواء صالح ويقومون بتاديت التحية العسكرية وبعد ذلك يعتدلون في وقفتهم وبعد ذلك يأذن لهم اللواء صالح بالجلوس وبدأ الاجتماع ..


اللواء صالح: عملتوا اي في القضية اللي انا مكلفكم بيها من يومين اقدرتوا تتوصلوا لاي خيط في القضية وهو ينقل نظراته بين آسر وأيان :


ليتحدث أيان بثقة : هو بعد ما انا درست ملف  القضية لقيت شئ غريب لفت نظري أن العمليات كلها بتحصل في نفس التوقيت والاختلاف الاماكن .


اللواء صالح بتعجب: مش فاهم ممكن توضح وجهة نظرك شوية .


أيان بإبتسامة واثقه وهو يضع أمامه ملف القضية ويؤشر لتواريخ وأوقات تنفيذ العمليات: يعني مثلاً في هنا قضية تهريب الآثار بتاريخ ٩/١٦ الساعة ١ الفجر وعند حضرتك برضوا قضية تجارة الأعضاء تمت يوم ٩/٩ وفي برضوا قضية تجارة للبنات القاصرات كانت يوم ٦/٨ وبرضوا كانوا في نفس التوقيت فبما أننا عرفنا مكان ويوم قضية المخدرات اللي الرائد آسر ماسكها و المعلومات فا انا متأكد إنهم بإذن الله هيكونوا في نفس المعاد .


اللواء صالح وهو ينظر له بفخر وانبهار : دا كله انت لاحظته من الملف لا ومش كدا وبس في يومين كنت عارف مكان وتاريخ وتوقيت العملية صدق اللي قال عليك انك شبح .


أيان بإبتسامة: شاهدتك شرف ليا يا فندم وانا بإذن الله هخلص القضية دي وهسلم الناس دي لحضرتك وبكدا تكون مهمتي انتهت معاكوا .


آسر بصدمه وزهول : يخربيتك يا أيان دا انا كنت معاك طول الليل في الحفلة وانا معايا الملف من شهرين ومكتشفتش حاجة تقوم انت في يومين بس عارف كل حاجة عن القضية مستحيل .


أيان بسخرية: شوف ازاي .


اللواء صالح:  وده إن دل هيدُل علي اي بقي يا سيادة الرائد .


آسر بتوتر: اللي حضرتك تشوفه يا فندم .


أيان مقاطع لحديثهم لكي لا يُحرج صديقه : طيب استأذن انا بقي يا سيادة اللواء.


اللواء صالح: ماشي اتفضل يا أيان بس طبعاً القضية دي هيكون آسر معاك .


آسر بتأكيد: طبعاً يا فندم ليكمل وهو ينهض من مكانه وبعد إذنك أنا كمان يا سيادة اللواء .


اللواء صالح : اتفضلوا بس يا أيان .......................


_______________________________________

*****************************_


أما عند بطلتنا فهي تصل إلى باب قصر عائلة السويفي وتنزل من سيارتها وتتوجه للباب الداخلي للڤيلا وتقوم برن الجرس لتفتح لها الخادمة :


الخادمة ( وهي بتكون الدادة اللي كانت بتربي انجي وهي صغيره وكانت بتحب رحمة مامت انجي جدا وكانت بتعتبرها زي بنتها بالظبط ) : خير يا هانم حضرتك جايه لمين .


لتنظر انجي بحزن وتختفي البسمه من علي وجهها وتترقرق الدموع في عينيها لتحاول استجماع نفسها بسرعه فتأخذ نفس عميق : انا جيت لمرام ممكن تقوليلها إن أسيل عمران مستنياها. 


الدادة بخضوع : حاضر يا هانم ثواني بس .

وتتوجه الدادة للداخل وخاصة الي غرفة الجلوس حيث جميع أفراد العائلة مجتمعون ويجلسون ليتناقشوا في أمور عده لتوجه نظرها لمرام : في ضيفة جايه لحضرتك يا مرام هانم .


مرام باستغراب: مين دي مقالتش اسمها .


لتقول الداده :  قالت اسمها أسيل عمران .


مرام بفرح : طب دخليها بسرعة وبعد كدا لما تيجي تدخل علي طول .


الدادة : حاضر يا هانم  وتقوم بعد ذلك بالتوجه ل انجي.


وفي هذه الأثناء عند إنجي وأثناء انتظارها الدادة تأتي صفية الجارحي لتتفاجئ بوجود انجي .


صفية بإبتسامة مستغربه:إزيك يا أسيل أخبارك .


انجي بإبتسامة: الحمد لله تمام اخبار حضرتك انتي يا طنط .


صفية بإستغراب: انا تمام بس انتي بتعملي اي هنا .


انجي بإبتسامة: انا كنت جايه لمرام بس الدادة دخلت تستأذن الاول لاني جيت من غير معاد وفي هذه الأثناء تأتي الدادة .


الدادة: اتفضلي يا مدام صفية اتفضلي يا آنسه أسيل.


صفية لانجي : يلا ندخل .


انجي بتأكيد : اتفضلي .

ويدخلون الي الداخل ويتوجهون حيث يجلسوا ليتفاجأوا بتصفية مع انجي .


صفية بإبتسامة: هاي ازيكوا .


انجي :  السلام عليكم.


ليرد الجميع عليهم السلام .


مرام بفرح: ازيك يا طنط وازي اونكل وأيان.


صفية : الحمد لله تمام يا بنتي .


مرام لانجي : يلا يا أسيل .


لتقول مروة : علي فين يا مرام 


مرام : انجي رايحه تدور علي مكتب علشان تشتغل في .


فريدة : مش انتي بتقولي أن مامتها بتشتغل في شركة للاعلام طب مش بتشوفلك ليه يا أسيل فرع هنا من الشركة اللي بتشتغل معاها .


انجي بسخرية ولكن مبطنه لم يلاحظها أحد: اصل بحب اعتمد علي نفسي واعمل اللي عايزاه بنفسي .

ثم تنظر لساعة يدها فتجد أن الوقت حان لتبتسم .


فريدة بإبتسامة: بتعجبني جدا البنات اللي زيك اللي بيحبوا يعتمدوا علي نفسهم ويبنوا نفسهم بنفسهم .


عمرو بتأكيد: فعلاً يا بنتي اللي زيك مبقوش موجودين اليومين دول كلهم بقوا بيعتمدوا علي أهلهم .


مرام بتكبر : واتعب نفسي ليه انا معايا فلوس هشتغل ليه وانا مش محتاجه حاجة وبعدين يوم ما اتجوز هتجوز واحد من مستوايا ولازم يعيشني في نفس مستوايا الاجتماعي ويوفرلي كل اللي انا محتاجاه.


لتنظر لها انجي بسخرية وتقول في نفسها ( حلال اللي هيحصل فيكوا لما نشوف الفلوس والعز والجاه وكل اللي انتوا فيه دا هيفضل لأمتي ) 


صفية متعجبه من طريقة مرام :  بس يا بنتي الواحدة مش لازم تبص للماديات يعني لازم تحب والحب هو اللي بيكون أساس اي علاقه ومن غير الحب مفيش اي علاقة ناجحة .


مروة بغمز لمرام وتبريق : اه هي اكيد تقصد أنها  هتأخد واحد بتحبه ومن نفس المستوى الاجتماعي بس خانها التعبير مش كدا يا مرام .


مرام بإبتسامة متوتره : اه طبعاً يا ماما انا اقصد أن ال.......ليقاطع كلامها رنين هاتف والدها ليقوم بالإجابة عليه .


عمرو: الو .


المتصل : الو يا استاذ عمرو انا حمزة المدير المالي للشركة.


عمرو بإستغراب وهو يوجه نظره الي والدته : ايوا يا استاذ حمزة خير في حاجة .


حمزة بتوتر : مصيبة يا استاذ عمرو مصيبة الاسهم بقت في الارض وكل اللي كانوا داخلين معانا في صفقات لغوها .


ليقف عمرو علي قدميه ويتحدث بعصبية: انت بتقول اي ايه اللي حصل فهمني .


لتتحدث فريد بقلق: في أي يا عمرو اي اللي حصل .


عمرو موجه كلامه لفريدة : ثانية واحدة بس يا ماما .

عمرو لحمزة : فهمني كدا ايه اللي حصل وليه اسهم الشركه انخفضت .


ليتحدث حمزة :  حضرتك بعد الاخبارك اللي انعرضت علي مواقع السوشيال ميديا قلبت علينا الرأي العام.


عمرو بعصبية: فهمني زفت اخبار اي. 


حمزة : افتح الاخبار وحضرتك تعرف .


عمرو : تمام  

ثم يغلق الهاتف 


صفية بقلق : خير يا استاذ عمرو.


مروة : مالك يا عمرو لونك مخطوف من ايه .


فريدة بقلق : ايه اللي حصل للشركة يا عمرو .


عمرو بزعيق : مش عارف قال إن في اخبار علي السوشيال ميديا وخلت معظم الشركات تنسحب من الصفقات اللي كانت ماضيها معنا دا غير أن اسهم الشركة انخسف في الارض .


فريدة بصدمة : انت بتقول اي واخبار ايه دي اللي بتتكلم عليها .


عمرو وهو يتوجه للتلفاز ويقوم بتشغيله : ثواني وهنعرف.


ليريوا ما هو أشد من عزرائيل أنه الماضي الذي قاموا بدفنه لمدة 15 سنة لقد عاد لهم لينهيهم 

الاخبار كالاتي (  لقد وردتنا أنباء تؤكدا لنا حقيقة زواج نجل  سيدة الأعمال المشهورة فريد السويفي الأصغر عمار السويفي من سيدة فقيرة بعد زواجه من السيدة رغدة السويفي زوجته الاولي وليس هذا وحسب بل أكدت الاوراق والمستندات التي بحوذتنا علي اختفاء السيدة رحمة السويفي بعد زواج دام لمدة ٨ سنوات ولم يتم العثور عليها ولقد اختفت في ظروف غامضة ونحن الآن نطالب بتحقيق للكشف عن مكانها ونطالب جمعيات حقوق المرأة وحقوق الانسان بالتوجه لحل هذه المشكلة الكبيرة وكذلك فتح تحقيق علي جميع أفراد العائلة دون استثناء ونطالب بمعرفة سبب زواج السيد عمار السويفي بعد زواجه من زوجته الاولي رغدة السويفي هل لانه لم يكن يحب زوجته الأولى وحب غيرها وهل قامت السيدة رغدة بالتخلص من السيدة رحمة السويفي حلقات مفتوحه بدون اتصال وأسئلة بدون اجوبه ولكن نحن نطالب بتحقيق العدالة وشكرا) 


صدمة أقل ما يقال هو صدمة ليس هناك أحد لم يصعق من هذه المفاجأة ليس هناك أحد كانت يتوقع حدوث ذلك ليس هناك أحد كان يحلم في اسوء كوابيسه أن يحدث هذا ..


عمرو بصدمة : مستحيل .


فريدة بصدمة مماثل : مش ممكن  .


أما عن رغدة ومرام ومروة فهم يعرفوا ذلك الأمر وصدمتهم لا تقل عن عمرو وفريدة اما حازم فهو ينظر لهم بصدمة 


صفية بصدمة واستغرب: هو اي دا يا جماعه هو صحيح الخبر ده .


فريدة بتوتر : اه هي كانت نزوة عابرة في حياتنا وأعجب بيها عمرو واتجوزها وبعدين طلقها .


عمرو بكذب : اه وعمار طلقها لأنها كانت خاينه وحرامية وكانت عايزة تستغل حبه وتسرقه . 


حازم بصدمة : يعني بابا كان متجوز علي ماما.


رغدة بغيظ : اه ضحكت عليه لتكمل بغرور وتكبر  وفي الأخر  رجعلي واتأسفلي وقالي أنه اختار غلط .


لتنظر لهم انجي بحقد وكره وتتذكر ما حدث وكيف كانت امها بريئه ورقيقة .لتفيق من ذكرياتها علي كلام فريدة لعمرو .


فريدة بتوتر: هنعمل ايه يا عمرو في المصيبة دي .


عمرو بتوتر مماثل : مش عارف .


انجي بإبتسامة: انا عندي الحل ...


_______________________________________

********★********★*********★******_______________________________________


عند خديجة في لبنان تجلس في الشركة وتنتظر لكي تشاهد الاخبار : 


السكرتيره  : مدام خديجة سامي بيك ناطر حضرتك بعد ساعة باجتماع مهم مع مدراء الفرع يالي هون .


خديجة بتأكيد : اي بعرف ولساتني متذكره بتشكرك كتير .


السكرتيره بإبتسامة: عشو ولو انتي بتموني علينا .


خديجة بإبتسامة :  بتشكرك فيكي تروحي هلا .


( انا مليش في اللبناني 😂😂) 


السكرتيرة :  اي سلام .


بعد خروج السكرتيره تنظر خديجة لهاتفها بقلق : يا 



تري عملتي اي يا انجي يلا دلوقتي زمان الخبر اللي كانت بتقولي عليه نزل 


لتفتح أحد مواقع التواصل الاجتماعي لتري ما جعل عيونها تخرج 



من مكانها من أثر الصدمة لتقوم من مكانها وتدور



 في المكتب : مستحيل مش ممكن تكون متهورة للدرجادي مش ممكن



 اي الجنان اللي هي عملته ده لتكمل بجنون هي مش خايفه ازاي دول كانوا 


هيموتوها وهي عندها ٨ سنين مش خايفه علي نفسها ازاي انا هيجرالي حاجة بسببها .


لتقوم بالاتصال علي ......


                      الفصل الثالث عشر من هنا                                    


تعليقات