Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وردة حياتي الفصل الثاني2بقلم رنا احمد عماد

رواية وردة حياتي
 الفصل الثاني2
بقلم رنا احمد عماد
 

في شركه ادهم في مكتبه .
كان يجلس ادهم مع عم عثمان وقد احب فكرته كثيرا فهو يود أن يطمئن طوال الوقت علي والده .

ادهم بابتسامه /وماله ي عم عثمان انا واثق في اختيارك بكره هاتها وتعال الفيلا .

عثمان بابتسامه /من عنيا ي ادهم باشا .

ادهم بجديه /اتفضل ي عمي عثمان .

سالي وهي تفتح الباب وتنظر إليه بابتسامه /حبيبي وحشتني اوي .

ادهم بحده /جرا ايه ي سالي انتي مفيش فايده فيكي قولتلك مليون مره تخبطي قبل ماتدخلي .

سالي وهي تقترب منه بدلال/جرا ايه بقا ي بيبي دي مقابله برضه ده انت وحشتني اوي .

ادهم وهو يدفع يدها بضيق /سالي من فضلك مبحبش الطريقه دي .

سالي بعصبية /جرا ايه ي ادهم مالك مش طيقني كده ليه فيه ايه المفروض اني خطيبتك وكلها شهرين وابقا مرائتك بس مفيش اي حاجه من دي حصلت لكلمت بابا ولا فيه اي تغير جرا ايه ي ادهم انت ناوي تخلا بيا بعد كل الي حصل بينا .

ادهم وهو يضغط على يده بغيظ لتذكره ذلك اليله المشؤمه /انا قولتلك اني هتجوزك وانا عند وعدي .

سالي وهي تتضع يدها في وسطها /أمتي .

ادهم بتنهيده وضيق/بكره هجيب بابا ونيجي نطلبك من اونكل سالم .

سالي بانتصار /اوكيه ي روحي هستناك باي ي روحي .

ادهم وهو يدفع كل ما علي المكتب بغضب /اووف غلطه واحده غلطها في حياتي هفضل ادفع تمنها العمر كله .

////////////////////////.
في شقه ورده ...

كانت تسير الي الداخل وهي تحمل طفلها لتوقفها تفيده بحده .

/كنتي فين لحد دلوقتي ي بت ايه العلقه الي ختيها ماثرتش فيكي ولا ايه.

سندس بكره /جتتها نحست ي حماتي بعيد عنك مبقتش بتحس .

ورده بحده وغيظ/بقولك ايه انتي وهي ابعدوا من وشي بدل ماتشوفوا الي عمركم ماشوفتوه .

تفيده بحده/جرا ايه ي روح امك مالك نافشه ريشك علي ايه ده انتي المفروض توطي علي أيدينا تبوسيها ده احنا لمناكي بعد ماكنتي هتموتي من الجوع ي بنت البلطجي .

ورده بكره وغضب /ي ريتني كنت موت من الجوع احسن ماصطبح بوشكم ي شويه عقارب يالي متعرفوش ربنا .

سندس بغيظ /شوفي ناكره الجميل عدمت الأصل ده احنا كنا لسه انا وحماتي بتقول أننا شايفين ل اختك شمس عريس .

ورده بشراسه وغضب /قسما بالله ي شويه عقارب أن قربتوا لأختي لكون قتلاكم بايديا دول .

تفيده بحده/طب ايه رايك ي روح امك أنها هتتباع وهخليكي تشوفيها وهي خدامه ولا تسوا زيك كده.

شمس بغضب /مش هيحصل ي تفيده .

حسن وهو يمسكها من شعرها بغضب /لمي لسانك والي هتقوله امي هيمشي انت ايه ي بت مبتحرميش .

رجب بوقاحة وهو يتحسس جسدها ويؤهم الجميع أنه يدافع عنها/جرا ايه ي حسن مش كده دي مرائتك برضه .

ورده وهي تندفعه بغضب /ابعد عني ي نجس جاتكم القرف مانتم من بطن وسخه .

عثمان بحده وغيظ/ايه الي بيحصل ده جرا ايه ي حسن هي دي الرجوله برضه تمد ايدك علي مرائتك كده دي اصول ي ام حسن برضه .

تفيده بحده /راجل وبيربي مرائته وبعدين اطلع منها انت ي عثمان ملكش فيه .

عثمان بضيق /لا حول ولا قوه الا بالله تعالي ي ورده ي بنتي عايزك في موضوع .

ورده بتعب وحزن /حاضر ي عمي عثمان .

حسن بغل /شايفه اخوكي هيكون عيازها في ايه بقا .

تفيده بسخرية/هيوديها الفيلا بتاعته الي في مارينا ي شيخ اتوكس اهي مواضيع فقر زي أشكالهم .

//////////////////.
في الحاره ..

كانوا يقفون الجميع بحزن علي ذلك الرجل المسكين الذي اضعه عجزه تحت جبروت ذلك البلطجي كانت تنظر إليه بدموع وحسره تؤد أن تفعل شيئا لكن ماذا تفعل ذلك الصغيره مع جبروت والدها ..

جمال وهو يمسك غفار بغضب /جرا ايه ي راجل انت محدش مالي عينك ولا ايه مدفعتش الايجار المتاخر ليه تكيه هي .

غفار بتعب وكسره/هعمل ايه بس ي معلم جمال ده انا عاجز وبجري علي كوم لحم انا قولت للمعلم يصبر بس عليا شويه مش الناس لبعضيها .

جمال بجبروت /الناس لبعضيها الناس الي تقدر وتستاهل مش الناس الواطيه الي بتعض الايد الي اتمددلها يلا ي ياض منك له ارميلوا عفشه في الشارع .

غفار بتعب وكسره وتوسل /ابوس ايدك ي معلم جمال ابوس ايدك هروح فين انا وعيالي .

جمال بقسوه /تروح في ستين داهيه .

شمس وهي تمسك الهاتف بدموع /انت الي اضطريتني اعمل كده ي بابا الو بوليس النجده .

//////////////////.
في القسم في مكتب المقدم فارس الشناوي ..

كان يجلس فارس وهو يمسك بيده هذه القضيه الهامه ليقاطعه طرقات الباب لياذن بالدخول .

العسكري /جاتلنا استغاثه ب فارس باشا من حاره السيده زينب .

فارس بجديه وهو يضع مسدسه في سترته/طب يلا بينا بسرعه .

//////////////////.
من أمام شقه ورده كانت تجلس هي وعثمان .

ورده بفرحه عارمه /انت بتتكلم بجد ي عمي عثمان شغل ليا انا .

عثمان وهو يمسك يدها بحنان /ايوه ي ضنايا شغل سهل اوي وفلوسه حلوه اهو تخلصي من الهم ده وتصرفي علي ابنك وتعيشي ي ضنايا .

ورده بسعاده /ربنا يخليك ي عم عثمان ويسترك يارب انا هروح الشغل ده امتا ي عم عثمان .

عثمان بابتسامه وحنان /بكره ي ضنايا إن شاء الله هعدي عليكي ونروح سواء .

ورده بأمل /بكره .

في فيلا الشناوي ..

كان يجلس كمال بغضب جحيمي من ذلك القرار المفاجأة.

جمال بغضب /انت بتقول ايه سالي ايه الي عايز تتجوزها انت اكيد اتجننت  .

ادهم بضيق والم /ايه المشكله ي بابا دي بنت شريكك .

كمال بغضب شديد/وكمان بنت مش كويسه ولا ده كمان مش واخد بالك منه ي سي ادهم انسا انا مستحيل توافق علي الجوازه دي ابدا .

ادهم بضيق وهو يحاول اخفاءه /انا بحبها ي بابا والموضوع انتهاء .

كمال بحده /مش هيحصل ي ادهم دي بنت متلقش بينا ولا بيك فاهم .

سالي بضيق وحده/قبل ماتتمعظم كده ي كمال بيه كنت ربيت ابنك قبل مايغلط معايا ويدمر مستقبلي.

كمال بصدمه وتعب /ايه .




                       الفصل الثالث من هنا


تعليقات