Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الفصل السابع والعشرون27بقلم الاء

رواية احببت مجنونة 

الفصل السابع والعشرون27

بقلم الاء


نور...ادينا جينا الكافيه  هاا يلا قولي علي الموضوع المهم اووي دا

سليم... احم كنت عايزه احكيلك عن.حاجه عني يمكن مكنتيش بجبلك.سيرها او مش حابب اتكلم عنها

نور.... ايه كنت بتشرب سجاير مستيكه وانت صغير

سليم بصله... نور بتكلم جدا

نور...ياعم شايفك وشك مسحوب منه الدم قولت افرفشك 

سليم... لا بالعكس انتي بتوتريني اكتر

نور بستغراب ... في ايه واحد الله  اهدا  كده واتكلم

سليم... لا اله الا الله  ايام الكليه كنت بحب بنت اسمها هدير معايا  في كليه كانت كل حاجه بالنسبالي  هي الحاجه اللي بتشجعني  علي الحاجه اللي بحبها برضو

نور... وبعدين

سليم...  انا وهي تخرجنا وكنا اتفقنا اننا هنعمل خطوبه ومكانش في اي شئ متفاهمين جدا مع بعض  وفجاءه هي قبل اسبوع من خطوبتنا قرارت النفصال بدون سبب 

نور... ازاي






سليم... معرفش وقتها فكرتها بتهزر ومقلب من المقلب اللي بنعملها في بعض وعده يومين وتالت و اسبوع و شهر وانا بحاول اقنع نفسي ان دا مقالب واحاول اوصلها

نور..طيب محاولتش تفاهم من اهلها ممكن هما السبب

سليم...ابوها كان نفسو مستغرب وحاولت اوصلها ب اي طريقه في الاخر في يوم صحيت لقيت فجاءه سافرت ولما سالت اهلها ازاي وانا معرفش باباها قال كانت محلفانا منقولش

نور...  اكيد في سبب مافيش واحده تبعد بدون سبب

سليم... معرفش عدا علي الكلام دا 4سنين من سافرها ومعرفش اي شئ عنها 

نور..  انت محاولتش تسال عنها في ال4سنين دوله

سليم... اول سنه حولت وتاني سنه ابوها قالي شوف حياتك  يابني بنتي  مش من نصيبك

حاولت انساها فعلا  

نور... وبعدين 

سليم بصلها... يوم الحدثه بتعتك كنت  ملاحظ انك بتجري  فضولي خالني افاهم بتجري ليه  واول ما اتخبطي جريت واخدتك علي المستشفي  بتاعتي ولما  شوفتك اتشديت ليكي 

نور بصتله ووتنحت  ومن جوها ينهار اسود

سليم... كنت بفرح لما بشوفك  وكنت بحاول اقرب ليكي  وقولت اني نستها  من اسبوع شوفت هدير واكني ولا نسيت ولا حاجه  حبها لسه في قلبي  

نور...وهي تجوزت ولا ايه

سليم... لا كانت بتتعالج بس مكانتش عايزه تقول لي حد  حتي اهلها وسافركان بحجت انها مش حبه تعيش هنا شايفه مستقبلها برا 

نور...وبعدين

سليم...  اتكلمت معاها وفاهمتني انها مكانتش حبه تظلمني مكانتش عارفه انها بتظلمني بعدم وجودها 

نور... ساعات الواحد بيخاف يكون تقيل علي الشخص اللي بيحبه او مش حابب يشوف نظرت الشفقه في عين حد لان هتضعفو وهو عايز اللي يقوي في ظروف دي 

سليم...  كانت خالتني انا اللي اختار مش تقرار وتحكم مع نفسها

نور...   هي كانت في نار اكتر منك  متظلمهاش المفروض تفرح انها رجعت وخفت

سليم بحراج...  وانتي 

نور..   انا ايه

سليم..   انا اسف واللهي يانور بس انا فعلا  كنت مفكر بطلت احبها وحبيتك انتي اكيد نزلت من نظرك

نور بارتياح وبصتله وضحكت...  لا  بالعكس وربنا بص يا سولم انت تحمد ربنا لي تالت اسباب اول سبب ان حببتك رجعت بالف سلامه وربنا عشان عارف انكم تستهلو كل خير عوضكم بشفاها الحمد الله وعوض صبركم تاني سبب  اني  انا كنت شايفك اخويا  الجدع الصاحب  اللي بطلع في عصبيتي وهو بيحاول يهديني   تالت سبب  اني انا ماليش خلق انت رومنسي وانا محتكمش غير علي مراره واحده  فا  كنت في مره لقدر الله يعني وكنا حبينا بعض   ومره حبيت تعمل جو رومنسي  اخرتها القاعده دي با هفتح دماغك ونسيب بعض يا هفتح دماغك وتحبس

سليم بضحك... يعني انتي مش زعلانه

نور... ابدا ووربنا بالعكس فرحانه ليك  ان ربنا عوض صبرك خير 

سليم... بجد شكرا كنت بحاول اوجهك ومش عارف  ومحرج منك 

نور...  انت شكلك بتتفرج علي افلام هندي كتير وبعدين ياسليم انت شخص هادي وممحون لاموخذه يعني وانا ماليش في جو دا انا عايزه واحد انا وهو ننزل في بعض ضرب ليل نهار 

سليم بضحك...  ليه بس كده 

نور ضحكت بطفوله... معرفش المهم ربنا يتمملك علي خير وتعزمني في الفرح عايزه اكول جاتوه 

سليم بضحك... اكيد انتي اول واحده  بس دا ميمنعش اننا نفضل صحاب

نور رفعت حواجبها.. غصب عنك  وخطبتك دي هتبقا بيست فريد  بتعتي

سليم... متاكد من دا

نور...  بقولك ما تجبها يوم خطوبت اخواتي

سليم.... اشطا

نور غمزة ... اكيد الاسبوع اللي كنت بتنفضلي في مع الموز بتلفلف  بقا

سليم ضحك.... مش اوي  كنت خايف اشيل ذنبك 

نور ضحكت... داانا اللي كنت هشيل ذنبك او انت كنت هتعمل في نفسك ذنب يعني يوم ما تحب تفكر فيا دا انت امك دعي عليك وقت مغربيه في ساعه مستجابه لو كنت فعلا حبتني

سليم بضحك.... الله يخربيت عقلك  والله وحشني كلام معاكي

نور..  هقولك ايه ما من لقي احبابه نسي اصحابه

سليم... خلاص بقا صحيح انتي عملتي ايه في الفتره دي

نور.... كتييير واناوسيف  قطعهم رنت   فون سليم

سليم...سيف وبصلها

نور... رد طيب علي الفون وهبقا اكملك

سليم... لا دا سيف اللي بيرن

نور..بجد طب رد

سليم..  الو ازايك يا سيف

سيف بعصبيه مكتومه...  تمام وانت

سليم... الحمد الله

سيف...  هي نور معاك

سليم... اها قاعده قدامي اهو

سيف...اديهالي

سليم... حاضر كلمي عايزك

نور..  الو 

سيف... سيبك فونك  في البيت ليه

نور....نسيتو في حاجه ولا ايه

سيف...هااا لا بس في شغل لزم تراجعي   انتي فضل قد ايه وتيجي 

نور..  خلاص ربع ساعه واجي 

سيف... تمام

نور... باي

سليم... في ايه

نور... شغل هروح وهبقا اكلمك  واها متحكيش لي خطبتك عن المشاعر اللي كانت من ناحيتي مشاعر كدب ياخاين وضحكت يا مرهف الاحس انت

سليم بضحك... حاضر  استني اوصلك

نور...  لا هاخد تاكسي كرامتي متسمحليش ااروح مع حد مهزوز المشاعر

سليم بضحك... تصدقي انا غلطان انا لو اعرف كده مكنتش قولتلك استني انتي كده كده علي سكتي

نور بضحك.... اشطا 

ــــــــــــــــــــــــــــ

في  فيلا العوضي 

عبد الرحمن اخد فرح وقاعدو في الجنينه والبنات كانو بصين عليهم من الاوضة نور من فوق


عبد الرحمن...احم  ينفع اللي كنتي لبسه امبارح ده

فرح... اسفه بس هدومي اتقطعت  وهي كتر خير ادتني الدريس ده

عبد الرحمن بغضب..  كنتي قولتلها هاتي حاجه تانيه اطول ومش مكشوف كده

فرح... اسفه مش هتكرار تاني

عبد الرحمن لقه بتقطع في كلام... ما اكيد اخر مره متفكريش تقرار تاني

فرح... حاضر

عبد الرحمن... واها اكيد انتي اللي قولتي عايزه تقاعدي هنا

فرح....ابدا كنت هاخد تاكسي جدو عاصم هو اللي رفض حاولت امشي كلم عمي ووافق ولما انا قولت اللي عمي  مينفعش قالي انا اللي بقولك خاليكي وسالو لو مش مصدقني

عبد الرحمن..  وضحكك امبارح معاهم

فرح.... كلهم كانو بيراحبو بيا اكيد مش هتجاهلهم وكتر خير انهم قبلوني في بيتهم 

عبد الرحمن... ودا يخليكي تفضلي تتضحكي مع ياسين

فرح... ياسين شخص محترم ومتعداش حدودو معايا بالعكس  كان بيعملني زاي  ما اكون اختو  هو او ادم او مازن او سيف او البنات  او كلهم بمعنا اصح عملوني ولا اكني بنتهم واول مره القي حد يكلمني  عموما اسفه  

عبد الرحمن بصله ومضايق من نفسه... انتي عماله تتاسفي ليه كل كلمه اسفه

فرح من جوها اهو دا اللي كنت في غنا عنو يا نور....

عبد الرحمن... مش بكلمك

فرح....قولي طيب اعمل ايه وانا تحت امرك   فرح كانت قاعده  لقيتو مره واحده وهو قاعد بيشد البنطلون 

عبد الرحمن ...دا البنطلون دا نزلي شويه وراح هو وشدو لي تحت

عبد الرحمن...  بدل ما هو  مكشكش و فردو

فرح استغرابت...بس هو بيتلبس كده

عبد الرحمن..  لا كده والتيشرت دا  ورفع كتافات التيشرت  ارفعي كده 

فرح.... هو كده  كتف نزل وكتف عادي

عبد الرحمن...لا ارفعي الاتنين   وبيرفع لقه ضهرها هيبان  لا خالي وافرضي ضهرك

فرح..  اهو

عبدالرجمن بص في وشها... واي روج دا امسحي

فرح بستغراب اكتر...روج ومسحت  ب ايديها بوقها  مافيش انا مش حطه

عبد الرحمن... لا حطه امسحي 

فرح مسحت جامد... واللهي اهو ما في

عبد الرحمن بيقرب وفرح بتبعدومستغرابه وراح مسح هو ب ايديه وبص لقه مش حطه فعلا

عبد الرحمن...هو كده

فرح بستغراب... هو ايه






عبد الرحمن...بوقك

فرح... اها

عبد الرحمن...وايه اللي حطه في عينك.ده

فرح.... ورحمة بابا ما حطه اي حاجه في وشي

عبد الرحمن...لمي شعرك 

فرح... حاضر ولمتو حاجه تاني 

عبد الرحمن... لا ورجع بصلها اقسم بالله العظيم يا فرح ابقا اشوفك بتهزري ما ياسين ولا ادم ولا مازن ولا سيف انتي فاهمه عندك البنات اتكلمي معاهم براحتك اي حد تاني لا

فرح... حاضر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نور وصلت وطلعت لي سيف 

نور... سيف انت هنا ايه دا ولقت الاوضه متكسره فيا حاجات كتير

سيف بصلها والقها مبسوطه لبه وجعو .... قالك ايه

نور... ايه مين وبعدين ايه اللي كسر الحاجات دي كلها

سيف..  مافيش

نور... مافيش ايه دا الاوضه طلع عنها 

سيف بغضب... قولت مافيش

نور فاهمه انه متعصب ومش حابب يتكلم....تمام اهدا

نور..  دا في حتة خبار مش عارفه هيفرحك زاي ما فرحني ولا لا

سيف بصلهاودقة قلبه عماله تزيد.. خير

نور... سليم 

سيف اول ما سمع اسمو اكني سك"ينه جت في قلبه

نور... بداءت تحكيلو

سيف بصله... لا ثانيه يعني هو في واحده تانيه في حياتو

نور...  اه وكان مفكر انه نساها بيا  

سيف...  وانتي

نور...  انا  كنت هموت وتمنا الارض تنشق وتبلعني اول ما قال انه كان في مشاعر اتجاهي  لان كنت هخسرو انا سليم اخويا مش اكتر اول ما قال رجعت اكني رجعت لي روح من تاني 

بس بجد فرحانه ان ربنا عوضو خير وعوض صبرو 

سيف  كانت روح ردت في هو كمان...  يعني انتي عمرك ما حبتي

نور... لا طبعا سليم اخويا لا اكتر ولا اقل بس شكله وهو بيحكيلي كنت هموت من ضحك وعمال يتاسف ليا وانا من جويا  مافيش اي مشاعر من ناحيته اساس 

سيف كان بصصلها وبيضحك بس مش علي كلامها  كان بيضحك وفرحان ان لسه في امل تكون لي هو او بمعنا اصح ان مافيش حد في حياتها 

نور...  بس كده  المهم شغل ايه اللي كنت عايزني في

سيف... هاا اها دا كان في لغبطه في الحسابات وطلعت انا اللي حسبتها غلط

نور...  اممم طب الحمد الله 

سيف...  مش هتنزلي انتي والبنات

نور...  لا ما امبارح  لقينا كله الحاجات   البت فرح وشها كان حلو والله هو مش فاضل غير المك اب ارتيست  بس ناكد عليها وياسين قالي انو اتفقا 

سيف...  هتعملي ايه طيب

نور...  ولا حاجه  اقاعد انا والبنات ندردش شويه 

سيف... ماشي

نور بصله ومستغرابه...  في ايه هو انا علي قورتي نكته منشكح كده ليه 

سيف ضم حواجبه..  انا

نور...  اها بصصلي ومسك نفسك من ضحك في ايه

سيف ضحك...  لا ابدا 

نور...  انت عبيط ربنا يهدي 

سيف ضحك...  دبش

نور... مش هرد المهم عملت ايه مع  عبد الرحمن

سيف...  بيحبها بس زاي ما انتي قولتي بيقوح

نوربفرح...  احلف

سيف... يادي ام الكلمه اللي بتقوليها لا مش هحلف

نور ضحكت.... خلاص متتعصبش بس بجد 

سيف.... اه والله

نور بصتلو وفضلت تضحك جامد من قلبها..... هموتتتتت

سيف ضحك علي ضحكها... في ايه

نور بضحك.. انت حلفت 

سيف ضحك.... ما انتي عدتيني

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبد الرحمن... اكلتي

فرح بصتله وتنحت...

عبد الرحمن... في ايه  مش بقولك اكلك بسالك اكلتي اقفلي بوقك دا

فرح اتكسفت وقفلت بوقها وسكته..

عبد الرحمن... ايه

فرح...اية

عبد الرحمن... اكلتي

فرح.. الحمد الله 

عبد الرحمن...تمام نمتي كويس

فرح... 

عبد الرحمن... انتي متنحه ليه

فرح... الحمد الله

ياسين وادم ومازن دخلو يرخمو

ادم... نورتي البيت يا فرح

فرح جي ترد لقت عبد الرحمن بصصلها اكتفت ب ابتسمه وسكتت.

ياسين... اجبلك عصير انا عامل عصير برتقان بالجزر  تحفه

فرح...

مازن... في حاجه يا فرح 

عبد الرحمن.. اطلعي اقاعدي مع بنات  فرح قامت في ساعتها وطلعت

الشباب بصو  علي عبد الرحمن وبعدها لي بعض وضحكو

ـــــــــــــــــــــــــــ

في اوضة  نور 

فرح اول ما دخلت  لقت البنات كلهم. فيها

نورين...   انا شايفه من تحت في ايه

سلمي.... قالك ايه

اميرة.... شكله زعقلك علي لبس وبداء يغير

فرح....اهدو هحكلكم 

نور دخلت... ايه دا هي اوضي بقت عابر سبيل ايه متجمعين عند.  النبي باذن الله وبصت لي نورين نزلي راجلك من علي سرير ولي سلمي وانتي اقاعدي عدل علي الكرسي  ولي اميره انزلي من علي سرير خالص وبصت لي فرح انتي  واقفه ليه اقاعدي

البنات بصو لي بعض ومستغرابين اسلوبها

نورين... في ايه مالك

نور ضحكت ...لا عادي حبيت اتكلم بس.اها عاملين ايه

نورين....لا اله الا الله 

اميرة..  ربنا يهدي

سلمي... لا تعليق

فرح... 

نور..  مش هتقولي كلمه

فرح.... لا انا اللي حصل تحت  ميخلنيش استغرابك

نور.. حصل ايه

فرح... حكتلهم اللي حصل بس كده وبصراحه انا خوفت شكلو نويلي علي مصيبه لان مش لقي حاجه يهزقني بيها لان عمي هو اللي وافق اني اقاعد

نور بصتلها بلا مبالاه... لا تعليق

نورين... اتا هتشل من البنت دي بجد

سلمي... لا بجد كده كتير 

اميرة... اصبرو بس ممكن تكون في حاجه في وجهة نظر احنا اتعمينا عنها

نور.. انتي بتقولي  اي كلام  عشان متتشليش 

اميرة.. بصراحه اها






فرح... اسمعوني طيب وبعدها اتكلمو  دلوقتي عبد الرحمن  مش لقي عليا  كلمه يمسكها او يزعق لان جدو عاصم هو اللي كلام عمي وغير كده  اننا مش في البيت عشان يزعقلي فاهمين اصل مش دريس يعني اللي هيخلي يتعامل معايا  كده مكانش حد غلب وبعدين احنا مش بقالنا  شهرين مثلا مع بعض دا تحنا بقالنا  سنتين يا جماعه لا عمرو قالي فيهم صباح الخير حتي  لاجل ذمه وضحكت مره قالي صباح الزفت لما  كان طلع  من اوضه  وانا مكنتش اعرف انه لسه في الفيلا  غير كده لا    وبصتلهم شكرا اووي  بجد علي مساعده دي واسفه واللهي اني   تعبتكم معايا

البنات بصو لي بعض 

نور بصت للبنات... بصو يا حبايبي ولا اكنها قالت حاجه ماشي

نورين... انا قولت كده برضو

سلمي.. ايه دا هي قالت حاجه  اساس

اميرة....  ازايك يا فرح وحشتيني جيتي امتا

نور.. تربيتي 

فرح ضحكت...  واللهي بتتعبو نفسكم  صدقوني بلاش 

نور... يا ماما انا استحاله اوفق علي الهبل دا  بصي يا فرح اها مكنتش اعرفك وتعاملت معاكي يومين او تالته بس ومش هكدب فكرتك بتمثلي دور البريئه بس انتي طلعتي اغلب من الغلب و اعتبرتك اختي وانتي يعلم ربنا ارتاحت ليكي وطمنت  لما شوفتك 

نورين.... اها انتي مش اختي فعلا بس اعتبرتك و استحاله نقبل ليكي كده انتي بنت زاينا

اميرة...وانتي مش قليله عشان تقبلي بكده  

سلمي... وبصراحه  انتي موزه اووي 

نور...بت سلمي في ايه هو مازن مش مالي عينك

كلهم ضحكو

نور...اهو كلنا اخواتك  وحبين نتعبلك ياستي وفي كلمه الاخت اميرة قالتها انتي مش قليله   احب اقولكم ان مافيش حد قليل اساس ما فيش حد ربنا خلقو اقل من حد وكلنا زاي بعض بس كل شخص  عندو ميزه عن الشخص.التاني  نورين عندها ميزه عن اميرة واميره عندها ميزه عن نورين وسلمي عندها ميزه مش عند اميره ونورين والعكس ربنا خلقنا كل واحد ليه ميزه مختلفه  عن التاني وانتي فيكي ميزه مش عندنا احنا الاربع  فاهمتي وياستي لو بعد كل دا منفعش  مع عبد الرحمن  اعملي اللي في دماغك  ماشي

فرح بصتلهم...امري الي الله

نورين... لولولولولي

اميرة...هو دا الكلام

سلمي... اخيرا

نور.. يلا بقا  كلكم علي تحت وانا هاخد دوش واجلكم

تسريع الاحداث





البنات  كلهم نزلو والشباب كانو تحت  وامهاتهم عبد الرحمن كان شايف ياسين هيقاعد جم فرح قام بسرعه وقاعد هو جمبها ياسين ضحك وقاعد.مكان عبد الرحمن  وكانو قاعدين يتكلمو مع فرح عبد الرحمن  سرح وكان بصص علي فرح  ومركز معاها وبيشوفها  طريقت كلامها واسلوبها  والبنات كانو ملاحظين وقاعدين مركزين معا  اما نور خلصت ونزله كان سيف طلع من اوضه وهي عدت 

نور كانت نزله وسيبه شعرها  وكان مبلول  سيف استغرب انها سيبه متعود انها بتلمو

سيف... ايه دا

نور اتفجعت بصت وراها... ايه ياعم مش تعمل حس فجعتني ايه في ايه

سيف..   انتي اللي طرشه انا طلع من اوضي مسمعتيش الباب

نور....ماسمعتش  حاجه

سيف... من امتا سايبه شعرك

نور..مبلول وقربت منه وبهمس ومش قادره استنا ينشف اصل قاعدين تحت فرح والبنات وعبد الرحمن عايزه اشوف رد فعلو معاها وكده

سيف...لمي طيب 

نور...يكمكم ياعم 

سيف...ايه

نور.. يعني يعمل يريح

سيف... ناشفي بالبتاع اللي بطلع هوا دا 

نور... الاستشوار قصدك

سيف.. اها

نور...لا بيعملي صداع  المهم سيبك من زفت شعري ركز   في موضوع عبد الرحمن  دا عشان فرح مصمم تبوظ الخطه

سيف... لمي طيب

نور...يادي ام شعري وانت مدايقك في ايه مش فاهمه وسبتو نزلت

سيف جز علي اسنانه ونزل وراها

عاصم... تعرفي اني خالك دا كان صحبي جدا

فرح...بجد 

عاصم... جدا وكنت بروح الصعيد عشان اقاعد معا هو وابوكي وجدك عم ناصر

فرح.... جدو كان دايما بيكلمني عنك برضو اخر مره قالي انه انت وخالي وابابا كنت  دايما لما تروحو مكان يطرح في الباركه وينجح اي مشروع بصراحه كلامو عنك كان نفسي اشوفك اووي

عاصم ضحك.. واديكي شوفتيني  بس ابوكي اللي كان وشه حلو علينا زايك كده

فرح ضحكت وتكسفت... 

عاصم...طيب انتي تعرفي ان باباكي كان اذكا واحد فينا  وعمرو ما قال كلمه وطلعت غلط الله يرحمو كان صاحب بمعنا الكلمه هو وخالك

فرح... الله يرحمه

تهاني.. انا كنت اروح معا  الصعيد كان يسيبني ويقاعد مع ابوكي وخالك كنت بحس انهم   ضريري

فرح ضحكت...للدرجه دي

تهاني... اه والله بس اول ما اتولتي من هنا وضحكت مبقاش يورينا وشه وبا عاصم يرخم ويجلكم يطمن عليكم ويمشي 

فرح... انت شوفت امي علي كده يا جدو

عاصم... كانت صاحبت تهاني  وشمس ما كانو بيتفقو علينا معاده شمس كانت تقولي هيعملو ايه عشان ميتنكدش علينا

تهاني بضحك...  ايووه كانت ايام 

شمس...  لما عرفو مسكوني مسخروني والله بسببك  انت وابوكي يا فرح

فرح بصت لي تهاني بحماس واكنها طفله... بجد طيب احكيلي عنها كانت ازاي 

تهاني.. كانت ست اميرة جدا وطيبت الدنيا فيها وحلو زايك  انتي نسخه منها سبحان الله

شمس... بس مكانتش هاديه كده كانت عصبيه ومجنونه  انتي اخدي طبع باباكي 

تسريع الاحداث 

قاعدو يتكلمو معاها  ويحكولها عن اللي كان اللي بيحصل بين الكلام ضحك ودموع علي فراق وبعدها فضلو يهزرو معاها عشان متعيطش ويحكو قد ايه باباها كان بيحب مامتها ورفض انه يتجوز بعدها 

نور... ايه دا يعني فرح كده طلعت قريبتنا

تهاني...لا بس كنا كلنا اصحاب واكتر من قرايب

نور.... اها 

ياسين بص علي نور وهمس... انتي عمل كده ليه

نور...عمله ايه

ياسين... شبه الكتكوت المبلول

نور..هق هق هق

امل طلع من المطبخ...بت نور قومي عايزكي تجبيلي حاجات 

نور...حاضر  نور وهي رايح لي مامتها لقت عبد الرحمن بصص لي فرح  

نور لي عبد الرحمن... عبدو 

عبد الرحمن بصلها... ايه

نور  بهمس وقربت منه ... عينك هتطلع عليها  فعلا عيني في واقول اخي

سيف جز علي اسنانه وضايق لما لقها قربت منه

عبد الرحمن بصله بغضب... انتي اكيد عملي الاسود

نور بترقص حواجبه... زاي قلبك  ومشيت

امل...يابت بقولك عايزكي بطلي  راغي

نور...جي اهو وربنا

امل... خدي هاتي الحاجات دي من سوبر ماركت ومتتاخريش عشان في حاجات محتاجه  عشان احطها علي الاكل اللي علي نار

هبه... اها بالله عليكي  بسرعه

نور...يعني حتي اليوم  الاجازه اتمشور  ما تقوله لي اي واحده تاني كلهم قاعدين

فريده...  معلش يا نون  انتي بتجبلنا الحاجات صح   

هبه...  اما التانين بيشلونا تحسي رايحين يجيبو حاجات لي ناس تاني 

امل.. يلا بقا عيب اسمعي كلام

نور.. حاضر  عشان ثقتكم الغالي دي بس 

هبه...منتحرمش منك يارب

نور... ولامنك يا عسل طيب عايزين حاجه غير اللي مكتوبه دي

امل...لا يلا بسرعه متتاخريش

سيف راح عليهم...   هتروح فين.

هبه ضحكت وغمزتلو... ماتروح معاها  يا سيف هتجبلنا حاجات اهو تبقا اسرعه بالعربيه

امل... اها بالله عليك

سيف...حاضر





نور...طيب يلا وطلعو هما الاتنين

نور وهما طلعين... ما نجيب فرح معانا وعبد الرحمن

سيف.بصلها...ليه

نور... اهو يتكلمو مع بعض

سيف.. ماشي 

تسريع الاحداث 

نور قالت لي فرح تيجي معاهم قبل ما سيف يقول لي عبد الرحمن تعال لقه بيقول اجي معاكم  نور بصت لي سيف وضحكت  وراحو كلهم  يشترو الحاجات  اول ما وصلو 

نور..  بصي هاتي انتي الحاجات  دي وانا هجيب الباقي واللي يخلص  يستنا هنا

فرح...طيب انا مش هلحق احفظ الحاجات دي 

نور...خالي معاكي الاورقه انا  عارف هجيب ايه  

فرح...خلاص تمام ماشي

نور بخبث...روح معاها ياسيف عشان  فرح متوهش 

عبد الرحمن بتسرع... لا انا اللي هروح معااها

نور بصتله ورقصت حواجبه... روح يا عبدو 

عبد الرحمن  بتوتر...عادي علي فكر ه وبص لي فرح يلا

سيف كان واقف يضحك...  دا انتي طلعتي سوسه

نور بضحك... انا ابدا دا انا غلبانه

سيف...وضح يلا قدامي

نور...وهي بتجيب الحاجات  تفتكر  بيقولها ايه دلوقتي

سيف... اش عرفني

نور....  كده مش فاضل غير التحبيش

سيف...ايه 

نور.... البهارات يعني  يلا  وراحو نور لقت ناس يامه واقفين

سيف.بيرفع راسه لقه واحد.مركز مع نور  بصلو الشاب خاف ومشي سيف بص علي نور لقها مركزه في الحاجات  اللي معاها وعمالها تلعب في شعرها

سيف... لمي شعرك دا اظن  بقا ناشف

نور... اها بس مش معايا توكه وبعدين انت مضايق من شعري ليه نفسي اعرف

سيف.... مالكيش في لمي وخلاص 

نور..  نقول ثور يقول احلبو مش معايا توكه بقولك

سيف... مسك شعرها هاتي بتاع اللي في ايدك دي

نور... دي حظاظه

سيف..  هاتيها واخدها ولم بيها شعرها بس كده 

نور ضحكت... تصدق رغم انك كلكعتو بس شكله حلو 

سيف...  انجزي بقا 

نور... وانا مالي بتتعصب عليا ليه ما انت شايف  ناس قد ايه

سيف جز علي اسنانه ومسك ايديها وشدها  وراح للبياع... انا رائد سيف الدين مكرم وطلع كارنيه 

الموظف...  اهلا يا باش تحت امرك

سيف.. استسمحك بس تشوف  المدام عايزه ايه عشان ورايا شغل مهم

نور بصتلو.... نعم لمدام

المواظف..   تحت امرك يا هانم عايزه ايه

نور بصتلو... 

سيف...متقولي

نور.... قالتلو علي  الحاجات اللي عايزها

الموظف... طيب دقيقه  بعد اذنكم

نور بصت لي سيف بغيظ..  انا لمدام 

سيف بصلها....اهو هيمشينا بسرعه

نور...طب قوله اختي  ايه المدام دي

سيف..بس ابت

نور... وربنا بس نروح 

الموظف... اتفضلي يا هانم  

نور.. تسلم يارب  شكرا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في نفس الوقت عند عبد الرحمن وفرح

عبد الرحمن لقها مركزه في اللي بتجيبو ومش بتتكلم ولا مديا اي اهتمام

عبد الرحمن... احم علي كده انتي شبه مرات عمي

فرح... بيقوله  

عبد الرحمن...  ليه مافيش صور ليها

فرح... صورها وهي كبيره ومش بين ملامحه الله يرحمه

عبد الرحمن... الله يرحمه احم اكيد عمي كان مدلعك 

فرح... اها الله يرحمه

عبد الرحمن من جوه....  هي بتصدني كده ليه  احم  هي عمتو مكانتش بتجلكم فعلا

فرح.... فين وفين

عبد الرحمن.... اهااا  وعلي كده راح فونه رن   طيب هرد واجيلك

فرح... اتفضل

فرح فضلت تجيب الحاجات  وبدور علي حاجه وماكانتش مركزه  قدامها خطبت في عريبة

حد بصت.انا اسفه بجد مخدتش بالي

الشخص... فرح

فرح.... معتصم اهلا  عامل ايه







معتصم... انا بخير ايه فينك   انتي من بعد الكليه مشوفتكيش 

فرح... اهو عايشه

عبد الرحمن لمح واحد واقف معاها... طب بعدين هكلمك وراح ليها

معتصم... انتي اكيد جيتي هنا اشتغلتي في اسكندريه  برافو طول عمرك متفوقه

عبد الرحمن  بصلو وبص ليها... ايه

فرح...  دا معتصم كان زميلي في كليه  عبد الرحمن ابن عمي

معتصم مد ايدو وبيسلم.

عبد الرحمن مسك ايديها ...وخطبهاوسلم  عليه

معتصم..  الف الف مبروك ربنا يتمملكم علي خير   

فرح كانت بصله بستغراب وبصت علي ايديها اللي مسكها 

عبد الرحمن... الله يبارك فيك

معتصم... انت معاك اشطر بنت في الدفعه بتاعتنا  صحيح انتي فتحتي مكتب محما

فرح.... لا اخد الشهاده وقاعده

معتصم... ليه كده يافرح دا الدكتور كان دايما بيقول انك هتبقي  احسن محاميه في مصر

فرح... الحمد الله 

معتصم.. يدوم الحمد.طيب عايزه حاجه 

فرح...  شكرا

معتصم... بعد اذنكم

فرح اول ما معتصم مشي  شدت ايدها

عبد الرحمن كان متغاظ ولما شدت ايدها بصلها وبغضب ومسكها من دراعها جامد... انتي ليه مقولتلهوش اننا مخطوبين

فرح... مش انت اللي اول ما جيت اسكندريه  قولتلي متعرفيش حد هنا انك خطبتي  واللي يسالك قولي ابن عمك وبس

عبد الرحمن بصله وضايف من نفسه....  اهااها

فرح... دراعي  عبد الرحمن سابها

فرح خلصت...  انا خلصت وراحت مكان ما نور قالت   لقت نور هي كمان خلصت

نور لقت وشهم اتغير همست لي فرح....مالك

فرح.... لما نروح

ــــــــــــــــــــ

تسريع الاحداث  

رواحو  و عبد الرحمن لقه فرح   اول ما وصلت طلعت علي الاوضه  وضايق  ونور دخلت الحاجات هي وسيف المطبخ  وطلعت هي لي فرح والبنات معاها دخلو لقوها بتعيط

نور بلهف...في ايه مالك

فرح... كفايه لحد كده

نورين...تاني ليه بس

اميرة... قالك حاجه زعلتك

سلمي... واحدي الله وانتو اسكتو عشان نفاهم

نور...مالك

فرح... حكتلهم

اميرة... لا ثانيه هو مكانش،عايز يعرف حد انك خطبتو

فرح... اها 

نورين...طيب بما انه هو اللي قال يبقا بداء يغير او حبك

فرح بنهيار..  انتو فاهمين كلامكم 

نور... واحدي الله انتي ايه اللي زعلك بس

فرح.... ياجماعه افاهموني  واحد مكانش بيطيق يشوف وشي ولا كان حبب وجودي  وكان بيستعر مني اول ما لبست زاي





 اللي حواليه  بداء يبصلي يعني محبنيش انا حب شكلي ما حبش شخصيتي  ومتقوليش احنا  خلنا يلاحظ  وجودك منضحكش علي بعض انا لبس دريس ولما لقه ياسين وادم ومازن اتكلمو معايا بصلي





  دا مكانش عارف شكلي اكتشفو  عبد الرحمن  محبنيش  او شاف اني جميله لكن ميعرفنيش انا ايه  وانا مقبلش كده افرض عملت حدثه ولا حصلي حاجه هيرجع تاني  يهين فيا ويبهدلني  وانا مش بضاعه عشان ابيع نفسي

اميرة... انتي ليه  بص للموضوع كده

سلمي... انتي مكبره الموضوع بصراحه

فرح....  لا لا ثانيه اميرة لو ادم جه قالك كتك القرف تدبيسه سوده  ايه القرف دا اللي انتي لبسه دا انتي تعري ولا مثلا قالك





 انا حبيتك عشان شكلك جميل واسفه جس"مك واو اوصفيلي احساسك وانتي ياسلمي لو مازن قالك انتي يا زب"اله اياكي تعرفي حد انك خطبتي واحطي في دماغك  متفكريش اابصلك بس يوم ما ابصلك يابقا بعطف عليكي

وانتي يا نورين لو ياسين قالك خلقتك دي ما شوفهاش قدامي نهائي طول ما انا في البيت ولو  لي سؤ حظك شوفتي يبصلك بس تحسي اني مياة تلج نزلتك عليك ومتعرفش لا تروحي ولا ترجعي وكل دا  يحصل  ومالكيش حد تشتكي  ومالكيش مكان تروحي  تطلعي كل اللي جوكي  غير ربنا  لان الواحيد اللي عارف انا كنت بحس  ب اي كل يوم  ارجوكم كفايه لحد كده وانا مش رخيصه   عشان اعمل في نفسي كده  انا هعمل زاي ما قولتلكم هكتب كتابي وهمشي وهو يشوف حياتو مع اللي يحبها ويتشرف بيها

نور...  انا اسفه بجد كان قصدي اساعدك 

اميرة....  حقكك عليا 






نورين... احنا  مكانش قصدنا نزعلك اكتر  والله اسفه

سلمي.. منك لله يا عبد الرحمن خليت الصروخ يزعل

نور.. انا شكه في امرك ابت اسلمي 

كلهم ضحكو

فرح....  كتر خيركم  بجد انا عارفه انكم  اعتبرتوني اختكم  بجد انا اللي اسفه اني قرفتكم بمشاكلي

نور....بطلي هبل  انتي بقيتي اختنا  ربنا يعوضك خير

اميرة... بالعكس انا حبيتك اووي وانتي تستهلي فعلا كل خير

نورين... ربنا يفرح قلبك ويقدملك الخير يارب

سلمي... هاتي حضن 

نور.... مش قدمنا طيب 

فرح ضحكت سلمي حضنتها

تسريع الاحداث 

قاعد يهزرو مع بعض ويضحكو وهبه قالتلهم  يساعدوهم والبنات نزلت ونور وفرح قاعدو شويه مع بعض وبعد شويه نور قالتلها تاخد.دوش وتفوق عقبال ما يجهزو الاكل  فرح اخدت دوش بعد وقت نور طلعت تجيب فرح  ونزلو   ياكلو  معاهم عبد الرحمن كان بصص لي فرح نور مكانتش فاهمه بصصلها بصه غريبه  اكلو  وفرح ساعدتهم وبعد ما خلصو  فرح طلعت قاعدت في  الاوضه  وعاصم ومحمود ومكرم كانو في مكتب اما الباقي كلهم كانو قاعدين في جنينه ونور كانت بتعمل قهوه لي جده وخالها محمود وباباها مكرم   عبد الرحمن راح لي نور


عبد الرحمن... احم

نور بصت لقيته هو.. في حاجه

عبد الرحمن...بحبها

نور بصتله بصدمه وضمت حواجبها...  ايه

عبد الرحمن... بحبها 

نور... انت كدب انت محبتهاش

عبد الرحمن بستغراب من رد. فعلها... ايه

نور...  ايه مستغرب ايه  اها انت كدب انت ما حبتهاش انت لوكنت حبتها مكنتش استنيت  كل دا  انت لما شوفتها انها جميله وشبه او احلي كمان من اللي بتشوفهم حواليك





 حليت في عنيكي دا غير  لما لقيت اخواتي الصبيان بيتعاملو معاها بتقدير واعجاب مش زايك وكمان لما سمعت انها كانت متفوقه وشاطره  انت محبتهاش يا عبد الرحمن  


عبد الرحمن... انا سمعتكم علي فكر  كنت طلع اقولك تساعديني غصب




 عني سمعتكم وانتم بتتكلمو  مش هنكر اني كنت بقول كلام يوجعها بس اقسم بالله كنت بندم اني قولت كده بس كان غصب عني انا واحده تفرضت عليا 


نور بعصبيه.... وهي يعني كان بمزاجها رد كان بمزاجها  وضحكت بستهزء دا انت عارف عمتك وعارف اسلوبها دا طبعا غير بنات خالك اللي كانو بيسمعوها كلام مش




 يكسر لا دا يموت بالحيا وهي ولا كان ليهاا اي رد فعل وكل دا من وراك وانت ولا دري ها رد  ايه هي بقا تمسكك تهزق بكرامتك الارض وتهينك وتستهزء بيك وتقولك  انا حسه بندم هتقبلها مظنش   




وعلي فكر  رغم كل قرفك دا ومشكلك اللي انت زودتها عليها للاسف شايفه انها ظلمتك معاها  بجد دي اللي يتقال عليها هبله  ولحد دلوقتي شايفه انها ظلمك  وانك يعيني لزم تعيش حياتك اللي هي





 جت  بوظتها بس لو هنبص انت اللي بوظت حياتها  انت اللي وجعتها  انت اتفرض عليها زايك زايها  خالك طمعان في ورثك هي عمتها طمعانه في ورثها بس هي مردتش الاإهانه اللي انت عملتها






 معاها واللي عليها حاضر والحمد الله  راضي بقرفك ومشاكل مفكرتش هي  اللي انت بتحسو ندم بعد ما بتقوله هي جوها ايه  لا وجي بكل بساطه انا بحبها حبك. برص.  يلدعك ويوجعك زاي موجعتها 


عبد الرحمن بوجع....  بس انا فعلا حبتها ومش زاي ما انتم شايفين ان دريس هو اللي حركني من ناحيتها لا يوم ما كلمتيني




 عنها لقت انها متستهلش مني كده وانها استحملتني   ولما شوفتها بالفستان نار كانت جويا  حاجه بتاعتي مش من حق ان حد يشوفها غيري  مش 






هنكر عمري ما حبيت قبل كده ولا ليا اي تعامل مع بنات غير ااخواتي  بس مجرد ما لقيت سيف اتكلم مش هنكر كنت عايز اضربو ومعرفش السبب ايه ولما شوفتها جويا احساس اني عايز اخبيها  والنهارده اسلوبها في كلام اكنها طفله هاديه  لو علي شكل كان في كتير قدامي يانور لكن انا حبتها والله العظيم هي نفسها مش شكلها ومش عشان مفروضه عليا لا انا فعلا عايزها ليا  صدقني 





نور بصتلو.... ماليش في دي حياتكم وانت قولتلي متحشريش نفسك وانا فعلا ماليش في 

عبد الرحمن.... انتي جي في وقت محتاجك في تقولي مالكيش في 

نور... اها ماليش في 

عبدالرحمن...بقولك والله العظيم بحبها

نور...طيب

عبد الرحمن.. نور بلاش ااسلوب دا 

نور...عايز ايه يعني اعملك ايه

عبد الرحمن... تساعديني نطلع فكرت اني حبت شكلها 





نور...هو حضرتك مش كنت بتلمع اوكر وسمعت بودانك اللي عايزه  تتقطع دي عشان متترماش علي اوض الناس

عبد الرحمن....وربنا كنت طلع اقولك ساعديني وحيات ما بقول  فرح توافق كنت طلع اقولك وانا حولت معاها لقتها بتصدني






نور...  واللهي انا حولت وهي رفضه  وبعدين تيجي للحق  وبصتلو من فوق لي تحت انت متتعشرش 


عبد الرحمن... هفقعك قفا   يعميكي بعينك اللي بصيتي بيها دي

نور...عبدو انت نسيت العلقه ولا ايه دا حتي لسه في خربوش ف مناخيرك  خلي بالك بقا  واوع اودي القهوة نور راحت المكتب  وادتهم القهو وطلعت لقت عبد الرحمن واقف مستنيها

عبد الرحمن.... طب مش انا اخوكي ساعديني 

نور...انت غبي قولت حولت 

عبد الرحمن...  اكيد في حل

نور بصتله وسكت...

عبدالرحمن... ورحمة ابوكي ياشيخه 

نور....سبحان الله  ما كانت قدامك 

عبد الرحمن.... متظتيش  

نور...طب واللهي ما

عبدالرحمن..  خلاص خلاص اسف  قولي 

نور....بص بقا انا لا هقول ولا هعيد انت زاي ما جعرت كده وطخنت صوتك وكنت نفش ريشك عليها تطلع زاي الشاطرين وتقولها  انك كنت حمار وتتاسف قبلت اعتذارك هبله ويضحك عليها بكلمتنين  هزقت بكرامتك الارض جدعه وبتفاهم

عيد الرحمن.. انا كده استفد اي





نور...  انت مهزء ياض هي عبيطه  اطلع انت ورزقك بقا

عبد الرحمن..  نور بجد انا  بحبها بلاش هبل قوليلي 

نور... من الاخر واكون صريحه معاك وعلي راي المثل قل له في وشه، ولا تغشه انت بسم الله ماشاء الله مالكش ذكره تواحد ربنا عدله مع البنت مش هتلقي دا حتي الموقف  اللي قولت اهو راجل ودفعت عنها لما كانو بيضايقوها  هببت الدنيا معاها كتك البلاه اهو انت فعلا اللي يتقال عليك يخربيتك يانيازي مافكش ميزه

عبد الرحمن...  انتي مستغلي الموضوع وعماله تظيتي

نورضحكت... لو بستغل  بجد هسقف علي سدغك دي 

عبد الرحمن... ورحمه ابوكي بقا قولي

نور... ما دا ال حل الواحيد تطلع وتتكلم معاها بكل صراحه  وهي هبله هتحن وساعتها  ابداء اقنعها بس قسمن بربي






 لو إهانتها تاني وربنا الم البنات والصبيان وننزل في ضرب لحد ما يبان ليك صاحب يعرت الر"جاله 

عبد الرحمن..هديكي واحده في مناخيرك

نور...حلو الخربوش دا  تعال اعملك واحد كمان

عبد الرحمن...


                 الفصل الثامن والعشرون من هنا


تعليقات