Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببته دون قصد الفصل الثانى 2بقلم انجي محمود


رواية احببته دون قصد 

بقلم انجي محمود 

الفصل التاني



فريده:انت بتقول إيه يا بابا وأحمد ذنبه إيه

جمال:أحمد يابني انت مش مجبر تعمل كده انت موافق تجوز بنتي





خالد: الله الله مين ده اللى يتجوز وأنا ايه طرطور

جمال:انت إيه اللى جابك هنا يا حيوان انت اطلع بره

خالد:في ايه يا عمي أنا مش فاهم حاجه

فريده:مش فاهم مش فاهم إنك خاين وواطي واطلع بره علشان ممكن اقتلك دلوقتى

خالد:انتي اتجننتي يا بت انتي ايه نسيتي نفسك

ويرفع يده ليضربها

أحمد: إيدك لتوحشك وإياك تلمس مراتي تاني انت فاهم

خالد:اه قول كده بقي لعبت الدور حلو علشان تجوزها

فريده:بص خد دبلتك واطلع بره يلا

نيره:في ايه يا جماعه يلا الناس مستعجله تحت

مالك يا فريده الميك اب باظ تعالى اظبطه

جمال.:يلا يا حبيبي علشان المأذون ونكتب كتب الكتاب

أحمد:يلا يا عمي

خالد:في سره حلو أوي استحملى بقي يا فريده اللى هتشوفيه مني

في القاعه

المأذون: بارك الله لكم وبارك عليكم مبروك يا عرسان

أحمد:معتز عايزك تروح البيت بسرعه وتوضبه وعايزك تجيب أكل ولبس ماشي

معتز: ماشي مبروك بس أنا ماكلتش جاتوه

أحمد:جاتوه ايه روح وهجبلك محل جاتوه كامل

معتز: مين قدك يا عم صبرت ونلت

جمال: يلا احمد تعال خد عروستك

خلى بالك منها دي بنتي الوحيده وأنا لو مش عارفك كنت قعدتها جمبي وبلاها جواز

أحمد:دي في عيوني

فريده تنزل من على السلم برفقه والدها

احمد: مبروك

فريده: الله يبارك فيك

ثم اخذها ورقصوا سلو

بعد ساعه من الحفل

أحمد:محتاج حاجه يا عمي أنا همشي دلوقتى

جمال: في رعايه الله





ثم اخذ فريده وذهب إلى البيت

أحمد: اتفضلى

فريده: أحمد أنا عايزه اكلمك ومش عايزاك تقاطعني انت لو عايز تطلقني ماعنديش مشكله انت مش ذنبك انك تجوز واحده مش بتحبها أنا أسفه ثم تركته وذهبت إلى أحد الغرف

أحمد:ياه مش بحبك أنا بعشقك أنا من وقت ماعرفتك وأنا بدعي بيكي في كل ركعة يارب تحس بيا زي مانا بحبها

ثم ذهب إليها

أحمد:فريده اطلعي عايزك

فريده:ادخل

أحمد: أولا يلا علشان نصلى العشا وبعدين خالد ده مش عايزك تفكري فيه نهائيا مايسهلكيش انتي كمان عيشي حياتك وانسيه

فريده: أنا عمري ماحبيته اصلا بس وجعني اوي ليه ذنبي ايه أنا عمري ماحسيت انه كويس معايا بابا وافق عليه علشان مناسب وخلاص

أحمد:ربنا هيرزقك بالاحسن واحم طبعا وافق قدامك اهو

فريده بضحك: فعلاً انت واثق من نفسك أوي

أحمد:برفع حاجب متواضع صح

فريده:ههههه جدا

أحمد:يلا علشان نصلى

فريده: يلا

في الصباح

فريده بصراخ: أحمد أحمد الحقني

أحمد بفزع:في ايه

فريده: أنا هقولك كنت قاعده في البلكونه الصبح بدري وبعدين لقيت قطقط صغير كده

أحمد:قطقط

فريده:ماتقطعنيش قطه يعني






بعدين كانت جعانه أنا حسيت بكده وبعدين جبتلها سمكه من الثلاجه وادتلها وكلتها بعدها بشويه لاقيت قطط كتيره ومش عارفه اطلعلها من البلكونه

أحمد:مصحياني علشان كده امشي يا فريده

فريده:بس القطط

أحمد:امشي

بعد قليل

فريده: متشكرين يا كبير أنا طلعتهم قال ظابط قال

أحمد:كبير إلا قوليلى يا فريده انتي تخرج ايه

فريده:معاك فريده تشريح تلاقي.قتل تلاقي.سرقه .نصب

أحمد:بس كفايه ايه مسجل خطر

فريده: احمد أنا عايزه اخرج

أحمد:من عيوني بس بقولك انتي كويسه حاسك كأنك مش متأثره بحاجه يعني

فريده:فكك بقي أنا اصلا مش بحبه ده واحد غتت كل اللى بيعمله بلاب بلاب

أحمد:ههه انتي مشكله بس قمر

فريده:يا خبر بقي بس علشان بتكسف

أحمد: قوليلى عايزه تخرجي فين

وفي تلك الأثناء رن الموبايل

أحمد: أهلا يا بوي كيفك حاضر حاضر

سلام

فريده:انت قلبت أفغاني كده ليه مين ده

أحمد:بابا

فريده:الله أنا ليا حما وعايز ايه

أحمد بتفكير:عايزني ات اتجوز بت عمي

فريده:ايه



               الفصل الثالث  من هنا 


لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات