Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قطتي الفصل الخامس5بقلم مروة مرزوق


 
رواية قطتي
 الفصل الخامس5
بقلم مروة مرزوق



عند فهد
طارق بغضب :انت بتقول ايه يا فهد
فهد :زي ما سمعت



طارق بغضب :والزاي جدي عمل كدا، واحنا من امتا بنتحاما في بنات




فهد :انا كنت زيك كدا بس هديت وقعت  افكر جدي عمره ما هيعمل كدا بسبب السبب ده اكيد في حاجة تانيه واحنا منعرفهاش





طارق :حاجة ايه
فهد :ودا اللي انا عايز اعرفه
طارق بغضب :وانا هقعد مستحمل المست"فزة دي لحد امتى




فهد بضحك :شكلك كدا هتقع وهتحبها
طارق :يا سلام مانت ممكن  تقع برده يا كبير
فهد بضحك :ههههه انا واحب ريم لا يا باشا دا انا وهي ناقر ونقير





 تجي انت وتقول حب لا
طارق :اغلب قصص الحب بتبدأ بكدا يا فهد
فهد :لا يا طارق انا لا هحب ولا عايز احب
طارق :مفيش حد عارف مستقبلوا فين يا فهد بكره هنعرف، سلام





فهد :رايح فين
طارق :رايح للمست"فزه، هكون رايح فين راح اجيب حقي، تجي معايا
فهد بضحك:يلا وبالمرة هشوف هتجيبه الزاي، يلا
عند ريم وشيري
ريم :في ايه مالك




شيري بصدمة:ايه اللي في ايدك ده
ريم :سلا*ح عادي فيها ايه
شيري :فيها ايه انت ناسيه انك لما بتمسكي السلا*ح ده بتكون في كار*ثة وانتي راحة ليها
ريم بضحك:كار*ثه ههههه كار*ثة ايه يا بنتي، انا راحة مهمة كدا هخلصها واجي عادي





شيري :مهمة ايه يا ريم
ريم :مهمة وخلاص، المهم ايه اللي جابك هنا
شيري :ريم مهمة ايه قوليلي




ريم :قلت مهمة وخلاص مش لازم تعرفي يعني
شيري بغضب :لا لازم اعرف، اخر مرة لما روحتي مهمة وكنتي ماسكة السلا*ح ده جيتي وانتي متصا"بة
ريم :متخافيش يا شيري
شيري بخوف :مخافش الزاي يا ريم






ريم :انا هكون كويسة متقلقيش بقى
شيري بدموع :طب قوليلي مهمة ايه اللي راحها دي وليه ماسكة السلا"ح ده
ريم :شيري انت عارفة اني مبحبش حد يدخل في شغلي، فبلاش تعملي كدا







شيري بغضب وخوف :خلاص هاجي معاكي هو انا مش رائدة كمان يلا
ريم :شيري بطلي عناد وسبيني اوح
شيري بدموع :لا قوليلي الأول انت راحة فين
ريم :راحة مهمة قبض على تجار سلا" ح ومخد"رات، هاا ارتحتي






شيري بخوف:طب هاجي معاكي
ريم بغضب :هو انا راحة اتفسح يا شيري، انا راحة مهمة وابعد عني دلوقتي بقي علشان انا خلاص فقت كل ذرة سيطرة على غضبي
شيري بدموع :ريم





ريم وقربت لشيري ومسحت دموعها
ريم :اسفة اني زعقت ليكي بس انتي عارفة ان انا في شغلي مبحبش حد يدخل فيه صح
شيري بخوف:صح بس انا خايفة عليكي
ريم :الاعمار بيد الله وحده، يا شيري
شيري بدموع :ريم بلاش تروحي







ريم بابتسامة بسيطه :دا واجبي يا شيري
شيري :طب خلي بالك من نفسك ماشي
ريم :سبيها على ربنا يلا سلام
شيري بدموع :سلام، نزلت الي الي أسفل
ريم بمرح:جرا ايه يا باشا انت متبرع بدموعك ولا ايه
عادل :بس يا بت






ريم :بت، مقبوله منك يا باشا
عادل :خلي بالك من نفسك يا ريم وبلاش التهور بتاعك ده واتحكمي في أعصا"بك
ريم بمرح:حاضر وهاكل السندوتشات كمان في حاجة تانيه







عادل :انتي بتهزري يا ريم الحق عليا علشان خايف عليكي
ريم :يا باشا المهمة اللي راحها دي فيها بضرب نا"ر وق"تل ود*م فلازم اكون شخصية تانيه ومتخفش انا لو مو*ت شيري هنا هتكون مكاني
شيري بدموع :بعد الش"ر عليكي، بلاش تقولي كدا





ريم بمرح:بقلكم ايه فضوني من جو الحز"ن والد"موع ده هي كلها ساعات وراجعه وهقر"فكم في عشتكم بس اهدوا عليا، يلا بقى سلام وذهبت ريم






شيري بدموع :يا باشا ممكن اروح معاها
عادل :الأوامر جايه ان ريم بس هي اللي تستلم المهمة مفيش حد تاني معاها، ادعلها بس يا شيري ادعلها
شيري بدموع :ربنا معاها ويحميها، صحيح دي مش اول مرة ريم تروح مهمة زي دي بس مش عارفة ليه قلبي واج"عني كدا










محمود :متخا"فيش يا شيري، ريم قدها
شيري :انا طالعة الأوضة اغير و هروح المديرية
عادل :ليه يا شيري
شيري :هتابع الوضع من هناك، سلام
وأثناء ذهاب شيري كان طارق وفهد خلصوا كلامهم وطالعين من الأوضة






طارق :جرا ايه هي العصفورة بتهرب ولا ايه
شيري بغضب :عارف لو ماكنتش مستعجلة كنت رديت عليك يا طارق
طارق:مستعجله راحة فين ياختي كدا
شيري لم تجبه وتركته وذهبت
طارق باستغراب :مالها دي
فهد :هي شيري مالها يا باشا وراحة فين
محمود :راحة المديرية، وهي كدا علشان خايفة على اختها
فهد :ليه ريم مالها






محمود :ريم جالها امر بأنها تاخد قوات وتروح للقبض على تجار مخد"رات و سلا*ح
فهد بصدمة:ايه
محمود :ايوه، ادعولها ربنا يرجعها بالسلامه
عادل :انا رايح انا كمان المديرية
فهد :استنى يا باشا انا وطارق جايين معاك يلا يا طارق
عادل :بس
فهد :مابسش يلا يا طارق، وذهب عادل وفهد وطارق الي المديرية






عند ريم
ريم بغضب :مش عايزه اي واحد يهرب، الاشتبا*ك هيكون كبير وممكن نخ"سر ارو"احنا في المهمة دي بس المهم انا نمنع الف"ساد ده ونق"ضي عليه فاهمين
جميع الجنود:فاهمين
احد الجنود :ربنا يستر






جندي اخر :متخفش خلي ثقتك بربنا كبيرة، ثم طالمه الرائده ريم معايا يبقى كله تمام
الجندي الأول :معاك حق يلا احنا بدأنا تحرك
الجندي الثاني :يلا
عند شيري
شيري بغضب :الزاي يا أمجد يحصل كدا
أمجد :مش عارف يا شيري والله، انا اتفاجات زيك كدا ان ليه ريم تطلع المهمة دي وفي ناس تانيه ممكن تطلع بدلها وخصوصا ان ريم في مهمة تانيه
شيري بغضب :مفيش غيره هو اللي ممكن يعمل كدا
أمجد :قصدك خالد
شيري :وفي غيره





أمجد بغضب :طب تعالي معايا كدا
أمجد رعد عز الدين، ابن عم شيري وريم عمره ٣٠سنه طوله ١٨٠سم، جسم رياضي وعضلات ضخمه ميزه عيونه الخضرا  شعره الاسود وابتسامته الجذابة "احممم كلكم معزومين على خطوبتي انا وامجد دا 😂😂" نرجع للروايه
ذهب أمجد وشيري الي خالد
أمجد بغضب :انت السبب ورا استلام ريم للمهمة دي






جالد بخبث:هما قالولي اشرشح اسماء ممكن تستلم المهمة دي وانا رشحت اسم ريم بس
شيري بغضب :عارف يا خالد ريم لو جر"الها حاجة ساعتها مفيش حد هيقدر ينقذ*ك من تحت ايدا حتى إذا كان عادل باشا ذات نفسه، وتركته وذهبت وذهب خلفها أمجد
أمجد :هنعمل ايه دلوقتي يا شيري
شيري بغضب :هطلب ندخل بقوات لمساعد ريم والباقي
أمجد :تفتكري هيوافقوا اننا ندخل بقوات
شيري بعجز:معرفش يا أمجد بس كل اللي اعرفه ان انا مش هسامح لريم انها تتا*ذي
عادل :شيري عملتي ايه





شيري بغضب :طلع خالد ال🐕هو اللي مرشح ريم للمهمة دي
عادل :طب اهدي يا شيري متنسيش ريم تبقى مين
شيري بغضب :تبقى اختي وانا مش هسيب اختي راحة للمو*ت بالطريقة دي واسكت
عادل :شيري انتي هتعملي ايه
شيري :هطلب تدخل قوات لموقع الاشتباك وانا اللي هقودها انا وامجد
عادل  :وانت موافق على كدا يا أمجد
أمجد :انا لوكنت موجود مكنتش سمحت لريم تروح اصلا، ايوه انا موافق
عادل :تمام تعالوا معيا بقى






شيري :فين
عادل :هديكوا الأذن
خالد :مش بالسهولة دي يا حضرت اللواء
عادل :ليه بقى
خالد :لان ريم منعت تدخل اي قوات لمساعدتها في موقع الاشتبا*ك
شيري بصدمة:ايه
خالد :ايوه
فهد :شيري جهزي القوات علشان هنتحرك دلوقتي
شيري :مين اللي هيتحرك






فهد :كلنا انا وطارق وانتي وامجد ويلا بسرعة
شيري :انا معنديش وقت علشان اعترض حاضر، وقبل ان تذهب شيري اتي لها اتصال
شيري :الو
..............
شيري بصدمة ودموع :ايه
فهد :في ايه يا شيري
شيري:...................

تعليقات