Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الفصل التاسع 9بقلم يارا عبد السلام


 

رواية النصيب 

بقلم يارا عبد السلام 

الفصل التاسع 


،فريده كانت قاعده بتسمع ام كلثوم وبتشرب قهوه وبتمارس هوايتها المفضله التريكوه...

وفي الوقت دا الجرس رن ..

*يا تري مين العيال كلهم مشيوا حتى فارس راح المدرسه

،يارب سترك وعفوك

فتحت الباب واتفاجئت لما شافت .....

_حسن!؟

_ازيك يا فريده عامله اي

_اي اللي جابك جيت لي يا حسن بعد السنين دي كلها 

_جاى ندمان وعاوز ارجع زي مانتى شايفه اتعاقبت على كل حاجه عملتها فيكي زمان




_مش هينفع يا حسن انا هنت عليك وولادك هانوا عليك يحيي اللي كان عشر سنين اشتغل علشان يصرف عليا وعلى اخواته اللي المفروض اللي في سنه بيكونوا بيلعبوا وعايشين طفولتهم لكن انت حكمت عليه أنه ميعشش زي باقي الناس وأنه يشتغل علشان انانيتك وجشعك...

_متحكميش عليا يا فريده انا راجع ندمان بجد انا اسف على كل حاجه حصلت فريده انا تعبت جدا في حياتى اتدمرت واتعاقبت خسرت كل حاجه كل اللي بنيته اتهد وحاولت ارجع كل حاجه بس مفيش حاجه رجعت وجتلك على امل انى ارجع جزء من اللي ضاع

_جزء!!






جزء اي يا حسن انت شايف نفسك بقيت عامل ازاي انا معرفتكش بس عارف انا فرحانه انك حصل فيك كدا علشان انت رمتني وانا حامل في الشهر الأخير كان اى ذنب فارس أنه يتربى وهوا مش عارف هوا ليه اب ولا لا بس عارف انت عملت حاجه حلوة جدا ودي اللي ممكن اشكرك عليها انك جبت من ضلعك يحيي اللي هوا اكبر مكافأه ليا فعلا احسن حاجه انت عملتها بجد شكرا وكمان شكرا على انك عرفتني حاجه مهمه جدا أن المفروض الواحد ميضحيش باي جزء من حياته أو كرامته علشان اي حد حتى لو كان بيحبه ولو سمحت انا مش عوزا اشوفك تاني واتفضل ارجع مطرح ما جيت روح لاحلام اللي انا متأكده انها اول واحده. اتخلت عنك اتفضل من غير مطرود....

حسن حس أن خلاص مفيش اي امل مش معقول دي فريده زي مبيقولوا الزمن قواها هوا بقاله عشر سنين بعيد وعاوز يرجع تاني ازاي فات الاوان ايوا فات الاوان بس اكيد في امل انو يرجعها ويرجع لعياله ويحيي ويشوف فارس اللي مشافهوش خالص ونور ولاده عاوز يشوفهم يااااه اول مره يحس بمراره الدنيا كدا حقيقي هوا اتعلم وكتير اووي بس بعد فوات الاوان....

حسن بدموع:فريده متبقيش قاسيه متقسيش عليا متبقيش زيي خليكي انتى الاحسن

،_حسن انا مش هقدر اعمل اللي انت عاوزوا دا مش هقدر ارجع كفايه اللي انت عملته زمان انا اتعلمت كتير بسببك وعانيت كتير برضو بسببك مش هقدر أضحي تاني للاسف انت متستاهلش....

وقفلت الباب في وشه...





هوا بقى واقف مصدوم من كل اللي حصله وبيحصله دا مكنش متخيل أن فريده تبقى بالقسوة دي بس عندها حق هوا السبب هوا اللي عمل كل دا هوا اللي ظلمها وسابها وقسي عليها وهى حامل مش عارف يعمل اي ولا يتصرف ازاي...


_حضرتك مين

حسن بص لمصدر الصوت لقي صورة مصغرة منه طفل شبهه جدا نفس الملامح بس على صغير خمن أن دا فارس ياااه مكنش متخيل أنه يكون شبهه كدا وكمان يشوفه وهوا كبير كدا..

_انا انا اه انا محصل الكهربا 

_امممممم ومش ماسك الدفتر في ايدك لي وممعكش شنطه ....وبعدين فضل يفكر في ددماغوا

*دا شكله حرامي انا لازم استخدم الخطه ٤٠٥...امممم لما نشوف انت مين بقى...

فارس قرب منه ومسكه من البنطلون من قصره وبدا يزعق ويقول حرامي حرامي فريده كانت جوا وسمعت الصوت برا واللي خلاها تخرج انها سمعت صوت فارس. وعرفت تميزه  ..

خرجت ولقت المنظر دا أن فارس ماسك حسن ويقول حرامي وحسن واقف مش عارف يعمل اي مش معقول دا يكون ابنه هوا اعقل من كدا بكتير...

_في اي يا فارس يا حبيبي 

_دا حرامي يا امي كان واقف قدام الباب وشكله كان بيعمل خطه للهجوم على البيت علشان بسرقه لكن انا كنت اسرع منه شوفتي انا شاطر ازاي

_طيب أهدى يا حبيبي دا مش حرامي 

_امال مين





_انت شايف اهو شكله مش حرامي مش انت عارف اني بعرف افرق بين الناس

_اه يا امي وانا بثق فيكي جدا بس

_مبسش. انت المفروض تعتذر من عموا على اللي حصل علشان عيب اللي حصل دا مش كل الناس انمي

_حاضر

انا اسف يا عمو فارس قال انو اسف ودخل جوا وحسن واقف مستغرب من طريقه ابنه وكمان طريقه كلامه مع فريده ٠وان فعلا فريده عرفت تربي ولوحدها ابتسم وقال

_شكرا

فريده باستغراب

_على اي

_على انك ربيتي عيالي التربيه دي بجد شكرا يا فريده انك معملتيش حسن تاني حاربتي علشان ميكنش موجود

_فعلا حاربت علشان ميكنش موجود عن اذنك

ودخلت وقفلت الباب...

وحسن قرر أنه مش هيستسلم وانه لازم يشوف يحيي ابنه اللي هوا اساسا هيبقى مكسوف منه ...

نزل ولقى عربيه بتركن تحت العماره وبص لقى يحيي صاحبه خارج منها ...

يحيي حاول يستخبي وفعلا نجح في كدا

_يا تري يحيي جاي هنا لي!؟.....


على الناحيه التانيه في المدرسه اللي فيها نور واليا

_يبنتي اهدي بقى مالك كدا 






_يبنتي الحصه هتفوتنا وانتى عارفه أن الأستاذ دا رخم شويتين فانجزي كدا وكمان احنا ضعاف جدا في الماده دي

_هوا من ناحيه ضعاف فاحنا ضعاف فعلا 

_اشحال بقى اخوكي في هندسه لو طلبتي مساعدته هيساعدك

_اه طبعا بس انتي عارفه يحيي مشغول دائما من الشغل للكليه وهكذا

_هيييح عقبال مينشغل بيا انا كمان ويغنيلي النهارده هكلم ابوكي قالها وروحي راحت ياني ..

$هوا مين دا...

نور وآليا اتخضوا وبصوا على مصدر الصوت لقوه الاستاذ الرخم دا أو الاستاذ اللي المفروض عليهم..

اتوتروا جدا وآليا اتكلمت

_ها مفيش حاجه يا مستر دا اغنيه مش اكتر 

وحضرتك سايبه الحصه وواقفه تغني هنا ..

_انا انا 

_انتى اي يا أنسه اتفضلوا يلا على الحصه وهنبقى نشوف الموضوع دا يا نور مع يحيي

نور:لا والنبي يا شيخ بلاش يحيي الآهى تنستر

_طيب اتفضلوا على الحصه...





ودا يبقى احمد أو الاستاذ احمد لسه متعين جديد عنده حوالى ٢٤سنه وسنجل يعني مش متجوز ولا خاطب حتى ومعجب بنور شويتين تلاته كدا وهوا ويحيي صحاب وبيحب يحيي جدا وتقريبا هوا عارف قصتهم علشان كدا هوا بيتعامل معاهم عادي بس طبعا مينفعش يقول لنور أنه معجب بيها علشان هى لسه صغيره وممكن تفضحه في المدرسه !؟


يلا نروح الشركه عند يحيي ...

كان لسه راجع من الكليه المفروض أنه يروح بس كان عنده شغل مهم واضطر أنه يرجع الشركه يخلصه..

وقعد وبدأ يشتغل وعادي جدا زي محنا عارفين أن يحيي بيحب الشغل جدا جدا وفي الوقت دا جاله اتصال من البيت..

_الو 

_ايوا يا ابيه يحيي انت هترجع امتى

_كمان ساعتين كدا يا حبيبي لي في حاجه

_اه كنت عاوز احكيلك على الحرامي اللي شوفته النهارده





_حرامي!؟

حرامي اي دا وفين

_في البيت وماما خلتني اعتذرله كمان تعالى بس وانا احكيلك

_ماشي يا حبيبي لما اجى

يحيي عامل علاقه قويه جدا بينه وبين اخواته لدرجه انهم مش بيقدروا يخبوا حاجه عليه حتى لو صغيره جدا فعلا هوا كان ونعم الاخ والاب والصديق ...


يحيي الكبير روح البيت علشان ياخد شاور ويلبس علشان عنده اجتماع مع ناس مهمه ...

وطبعا كلنا عارفين أنه بيحب فريده لحد دلوقتي وجدا كمان بس برضوا الحاجز اللي منعه علاقته بيحيي انها تدمر دائما بيبقى في موانع كتير في اي علاقه ....

في الوقت دا جاله اتصال من شخص..

_الو 

اي نادين نزلت مصر !؟


                 الفصل العاشر من هنا

لقراءة باقى الفصول من هنا

تعليقات