Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الرعد الفصل الرابع4بقلم مريم عماد


 رواية عشق الرعد
 الفصل الرابع4
بقلم مريم عماد


اسد ضرب رعد بالبوكس

اسد بزعيق:انت حيو*ان اذاي تضرب طفله و كمان مريضة قلب انت معندكش قلب يا اخي

رعد: انا مكنتش عايز اجوزها انا رعد زيدان اجوز طفله محدش قدر هبتي

اسد:انت مش فاهم ولا بتحس البت مريضة قلب و اتربت يتيمه

رعد:انا ماشي يا اسد عشان مش عايز اتخانق معاك

اسد:انت حر انت الهتندم في الأخر

يذهب رعد إلي الفيله

رعد:دادا فاطمه فين ندي

دادا فاطمه:ندي هانم و عشق هانم خرجو

رعد:تمام

رعد:الو يا ندي أنتو فين

ندي:في المول

رعد:طيب انا جي اديني العنوان

ندي:المول الديمآ بروحو

رعد:تمام انا جي

بعد وقت في المول

ندي:ما تيجي يا عشق اجبلك فستان

عشق:بجد ياريت

ندي: تعالي

عشق بفرحه:يلا

بعد وقت ندي بتختار لعشق فستان 
الفستان 👇 تحت

عشق:ايه رأيك

ندي:بسم الله مشاء الله قمر يا عشق

عشق:بجد

ندي:سنيه هرد علي التلفون

عشق:تمام

ندي:الو يا رعد

رعد:انتو فين

ندي:في محل الفساتين

رعد:تمام انا جي

بعد وقت يصل رعد و ينصدم من جمال عشق

رعد: أيه الحلاوه دي و الفستان الحلو ده

عشق:لا رد

ندي:عشق طول عمرها حلوه

رعد:مش بكلمك يا عشق

عشق:انا مش بكلمك عشان انت وحش و انا بخاف منك

رعد:انا اسف يا عشق

عشق:هسمحك بس بشرط

رعد:اتفضلي

عشق:انا عايزه شكولاته

رعد بضحك:ماشي

طبعاً انتو مستغربين ايه الغير رعد هقولكم

Flash Back
اسد:استني يا رعد

رعد:عايز ايه

اسد:افرض لو ندي كانت مكان عشق

رعد:و انا عمري ما اسمح ان حد يقرب من ندي

اسد:شوفت عشان انت راجل و بتحمي اختك يا رعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم و صنا عليهم دي وصية الرسول

رعد:عندك حق بس انا مش قادر استوعب اني اجوزت طفله

اسد:طيب ما تعملها كأنها كبيره و انسي عمرها كام انا كنت ديمآ بسمع والدك و هو كان بيكلم علي عشق انها ذكيه و هاديه بس هيا طفوليه

رعد:انا هحاول علي قد مقدر

اسد: ربنا يهديك و انا اسف اني ضربتك متزعلش مني

رعد:متفكرنيش ببقي هاين عليا اديك في وشك

بس نرجع بقي

رعد:يلا نجبلك شكولاته

ندي:يلا غيري عشان نمشي و نشتري الفستان

عشق بفرحه:يلا

بعد وقت

رعد:اتفضلي يا ست عشق

عشق:يا شكولاته كتير

رعد: أي خدمه

عشق: شكراً يا رعدي

رعد:انتي قولتي أيه

عشق بتوتر:قولت شكراً

رعد:التانيه

عشق بكسوف:رعدي

رعد بضحك:يلا نروح

يوصلو الفيلا

عشق بخوف و عياط:انت



                               الفصل الخامس من هنا




    


تعليقات