Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياه بقت حياتي الفصل الثامن 8بقلم اسراء محمد


رواية حياه بقت حياتي 

بقلم اسراء محمد 

الفصل الثامن 

 

وصلوا مكان القاعه 

واول ما دخلوا راحوا يباركوا لمراد وعروسته 

ومراد اول ما شاف حياه تنح وقال

 لنفسه : معقول هي بالجمال ده وانا مش واخد بالي 




وفضل سرحان فيها شويه لدرجه ان ياقوت لاحظت ده 

ياقوت خبطته في كتفه وقالتله بغيظ : مش تسلم عليها عشان تروح تقعد ولا هي عجبتك وقفتها قدامك 

حياه : الف مبروك 

مراد : الله يبارك فيكي عقبالك

حياه : ميرسي 

وسابتهم ومشيت 

مراد : اي اللي انتي قولتيه ده 

ياقوت : انت بتحاسبني علي اللي قولته ومش بتحاسب نفسك علي اللي عملته

مراد : عملت اي

ياقوت : فضلت متنح ليها اول ما جت اي عجبتك اوي 

مراد : احترمي نفسك

ياقوت : مش لما تحترمني انت الاول 

ناديه ونورهان اختها حسوا ان في حاجه غلط وراحوا لمراد وياقوت 

نورهان : في اي يا ولاد مالكوا 

ياقوت : واحده جارة خالتو جت تسلم علينا والبيه فضل متنح ليها

ناديه : جارتي مين 

مراد : حياه يا ماما

ناديه : حياه دي تبقي اخته الصغيره يا عبيطه 

ياقوت : يا خالتو بصته ليها بتقول غير كده 

ناديه : وافرضي انها غير كده 

ياقوت : اي 

ناديه : انا بقول افرضي المهم دلوقتي هو مع مين 

نورهان : كلام خالتك صح وعدوا الليله بقي متفرجوش حد علينا 

ناديه : انا هروح اسلم علي صفاء جارتي واجي 

نورهان : طيب 

وراحت تسلم عليهم واول ما شافت حياه 

قالت لنفسها : لي حق الواد يتنح في جمالها 

قالت لحياه : بسم الله ماشاء الله اي الجمال ده 

صفاء : قوليلها يا ناديه عشان مش مصدقه بالجمال ده

ناديه : لو عندي ابن تاني كنت خطبتك ليه دلوقتي وتبقي الفرحه فرحتين 

وبعدين استأذنت ومشيت 

وكانت هناك عيون تراقبهم 

صفاء لحياه : ما تقومي ترقصي مع البنات 

حياه : مش عايزه

مهدي : بنتي مهندسه واقوره

قاطع حديثهم شاب 

الشاب : مش حياه مهدي 

حياه بابتسامه : ايوا يا بشمهندس يحيي 

يحيي : عامله اي

حياه : الحمدلله وحضرتك

يحيي : الحمدلله

مهدي : مش تعرفينا

حياه : اسفه نسيت بشمهندس يحيي معيد بتاعي في الكليه 




مهدي وصفاء : اهلا وسهلا

حياه ليحيي : بابا وماما

يحيي : اهلا اتشرفت بمعرفتكم

مهدي : الشرف لينا 

يحيي لحياه : اي اللي جابك الفرح 

حياه : نعم 

يحيي : اقصد تبع العريس ولا العروسه 

حياه : تبع العريس 

يحيي : وتعرفي مراد منين وانتي ملكيش علاقه بحد في الكليه 

حياه : مراد يبقي جاري واخويا الكبير 

يحيي : بجد 

حياه : اه 

كل ده ومازلت عيون مراد تراقبهم وكان مضايق جدا انها واقفه بتكلم يحيي وبتضحكله

وخلصت الخطوبه 

وكل واحد روح بيته 

عند مراد 

كلم خطيبته في الموبايل شويه بس كان بيكلمها بضيق وخنقه 

ولما سألته : مالك 

مراد : يعني انتي مش عارفه مالي 

ياقوت : تاني يعني انت اللي غلطان وبتتخانق معايا ده اي البجاحه دي 

مراد : طب بجاحه ببجاحه سلام 

وقفل 

وقال لنفسه : انا اصلا ماكنتش عايز اكلمك 

وفكر في حياه وقد اي هي كانت جميله النهارده وانه ازاي ماكنش واخد باله منها ومن جمالها 

وافتكر كمان وقفتها مع يحيي واضايق جدا ومش عارف هو مضايق من اي 

وفضل يفكر فيها لحد ما نام 

عند حياه 

روحت ودخلت اوضتها

وبدلت هدومها 




ونامت علي طول عشان متفكرش في حاجه

تاني يوم قامت دخلت الحمام توضأت وأدت فرضها وجهزت وخرجت وكان الكل لسه نايم ونزلت قابلت مراد علي السلم 

مراد : صباح الخير

حياه : صباح النور

مراد : عامله اي 

حياه : الحمدلله

مراد : كنتي قمر امبارح 

حياه : شكرا 

مراد : طب اي رايحه الكليه 

حياه : اه 

مراد : طب يلا نروح سوا 

حياه : شكرا انا هروح مع روز 

وسابته ومشيت 

عدا علي خطوبة مراد شهر ونص 

وطول المده دي حياه بتحاول تتجنب مراد ومراد بيحاول يخلق اي حوار بينهم عشان يكلمها 

وفي يوم 

راحت الكافيه بعد الكليه

وكان مراد وياقوت هناك 

مراد سرح اول ما شافها 

ياقوت : مالك سرحت في اي

مراد بانتباه : مفيش

ياقوت بصت للمكان اللي باصص فيه شافت حياه 

ياقوت : مش دي الست حياه 

مراد : تقريبا 




ياقوت : وبرضو سرحان فيها بتحبها روحلها 

عند حياه 

حاتم : وانا بقول الدنيا نورت فجأة لي اتاري شمس نورت المكان 

حياه بضحك : ازيك يا حاتم 

حاتم : الحمدلله وانتي عامله اي يا شمس 

حياه: الحمدلله

حاتم : طب يلا روحي اقعدي وانا هطلب 2 قهوه واجيلك 

حياه : تمام

عند مراد 

مراد : شوفتي اهو طلع اسمها شمس مش حياه 

ياقوت : بس انت لما سرحت فيها سرحت علي انها حياه 

مراد : اوف اي القرف ده قولتلك مية مره هي قدامي من بدري لو كنت عايزها كنت خطبتها هي لكن انا اتنيلت وخطبتك انتي 

ياقوت : اتنيلت 

مراد : يووووووه احنا كل مره كده لما نخرج لازم نتخاق

ياقوت : انا ماشيه 

مراد : استني احاسب ونمشي سوا 

وحاسب وقام 

وفجأة.....



           الفصل التاسع من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات