Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاتل مظلوم الفصل العاشر 10بقلم اسماء صالح



رواية قاتل مظلوم 
بقلم اسماء صالح 
الفصل العاشر 


ذهبت شهد الي الفيلا ودخلت غرفتها سريعا دون أي شخص يراها وامسكت بحقيبتها وأخرجت منها دواء يشبه بلون العصير.. ورفعته أمام عينيها لتبتسم بشر 
وتفكر بماذا تفعل به...






""""""""""""""""""""""""""""""
تاني يوم صباحاً______
بمكتب زين في الشركة.....
دخل الجد صالح له بعد أن عرف زين معه فتاة بالمكتب ويسهر كثيرا ولا يعمل ولا يذهب للشركة...

دخل صالح بهيبته وبعبائته الصعيدية ويتحدث بنبرة جاحدة.
وهو يفتح الباب: 
الله ينور ياواد بتي.
قام زين مفزوعا من مكانه وبعدت عنه الفتاة التي كانت تجلس على رجله وترتدي ملابس مثيرة.
زين بخضة: جدي؟!
قامت الفتاة ونظرة لصالح بخوف وتوجهت عنيها للاسفل بإحراج وهي تُعدل بملابِسها.

صالح وهو ينظر للفتاه بقرف: اطلعي بره.
نظرت الفتاة لزين وثم نظرة لصالح وهي تخرج لاكن أوقفها صالح بعصايته وهو يشير بها امامها: انتي تخرجي بره الشركة كلها مش المكتب ومشوفش خلقتك واصل اهنِه فااهمة.
واكمل بصوت عالي مخيف: فااااااهمة؟!
الفتاة برعب: حاضر يا صالح بيه.
زين بصدمة: جدي مينفعش كده.
خرجت الفتاة مسرعة وأغلق الباب وزعق لزين.
""""""""""""""""""""""""""""""""
في الفيلا بغرفة خالد.......
نائم خالد ع الفراش وبجواره ملك فاقت من نومها وتنظر لخالد بخجل مما حصل معهم ليلة أمس.تسحبت من جواره
ببطئ بدون استيقاظه ودخلت تأخذ حمام دافئ وارتدت عباءه صعيديه.
واقتربت من خالد وجدته نائم وقربت أكثر وقبلته من خده بكسوف ونزلت سريعا قبل أن يراها.

ونزلت لهم بالصالون وجدت محمود مع هبة يتحدثون في موضوع.

""""""""""""
صالح بغضب: وبعدين معاك يا زين
زيت بزعر: ليه يا جدي كده انت كده بتكسفني.

صالح بزعيق: بكسفك وبعدين في اللي بتعمله ده كل شوية هطلع بنت من عندك...
والله يا زين لو متعدلتش مش هدخلك الشركة دي ابداولا هتاخد منه نصيبك انت فاهم.







زين بغضب مكتوم: حاضر يا جدي.
صالح بأمر : روح شوف شغلك وهبعتلك عملاء وملفات تشتغل عليهم بدل شغل الدلع ده.
زين: تمام يا جدي اتفضل.

خرج صالح من مكتب زين بعد ما تكلم معه..
ووجد زين بعض الموظفين يتحدثون بخفوت ومن منهم يضحك ومن منهم ينظروا لزين..خرج لهم أمام مكتبه وتحدث بصوت عالي..

زين بزعيق: كل واحد يركز في شغله وبطلوا كلااام.
دخل واغلق الباب بعصبية مما سمعه من حديث جده.
""""""""""""""""""
في الفيلا.....
ملك: صباح الخير يا عمي صباح الخير يا ماما.
هبة ومحمود: صباح النور يا حبيبتي.

هبة: هو خالد نايم ولا ايه.
ملك: اااه نايم...
هي اي الشنط دي عمي.

هبة: دي شنطتنا يابنتي.
ملك بصدمة: شنطتكم ليه هو انتوا مسافرين؟!

محمود: بصي ياملك إحنا هنسافر أنا وهبة وانتي وخالد هتحصلونا بعدين علشان جده عايزة في شغل هنا وانتوا هتيجوا ورانا..
 
ملك بحزن: هتسافروا وهتسيبونا هنا لوحدنا 
هبة بضحك عليها: ههه لوحدكم ايه يا حبيبتي ده بيت جد خالد وبيتكم التاني متقلقيش من حاجه هي بس فترة شغل هنا ويطمن ع جده وهتسافروا ع طول.

ملك: ماشي يا ماما ربنا معاكم طيب هو خالد عارف انكم ماشين 
هبة: ااه يا حبيبتي عارف 
محمود: انا همشي لأن مش هينفع أقفل المصنع اكتر من كده
وخالد عارف وقلتلوا امبارح إننا ماشين.

ملك: طيب يا عمي ربنا معاك.
نزل خالد وشهد وليلي وسلموا على هبة ومحمود للمغادرة 
وذهبوا للسفر لبيتهم.
""""""""""”""""““"""""""""""""""
في المساء كانت تجلس شهد في الصالون وتنظر لملك بكل مكان تذهب إليه..
دخل خالد الي جده بالمكتب وجلس معه يحدثه عن الشغل..
خالد: يعني زين دلوقتي في الشركة
صالح: اه موجود حالياً أنا سبته ومعاه عملاء وملفات كتير واجتماعات..

خالد: ليه بس يا جدي ده كله امال أنا هعمل ايه
صالح: بص ياحبيبي  أنا عايزه يتعلم الادب وبتعب في الشغل 
مش ياخد فلوس ببلاش ويروح يسرفهم في السهر..

اما بالنسبالك كنت عايزك هنا علشان في شغل جديد ومفيش غيرك تتمه بعيدا عن زين لانه مستهتر ومش هيعرف فيه.
خالد: ااه تمام يا جدي وانا معاك وجاهز.
صالح: انا عارف يابني انت قدها.
خالد: تمام.

خرج خالد ورأي شهد كل نظراتها وعنيها ع ملك بكل وقت 






وفكر أن تفعل شئ لملك ولم يسترح من نظراتها..

فجأة جاءها اتصال اخذت تلفونها وذهبت إلى الجنينة 
ذهب خالد خلفها وسمع ما كانت تقوله وصدم منها..

"""""""""""""
شهد: رايحة فين يا ملك 
ملك باستغراب: نعم وانتي مالك انتي رايحة فين 
شهد بخبث: لأ مقصدش لاكن شفتك رايحة المطبخ قولت اعملك الحاجة انتي عيزاها..

ملك بشك: يا سلام واي الطيبة اللي ظهرت عليكي دي 
ومش عايزة حاجة منك..

تركتها وذهبت ملك للمطبخ وطلبت من الخدامة أن تُعد لها عصير تشربه..
جلست ملك ببراندة الفيلا وتنتظر العصير..

خرجت الخدامة من الطبخ وبيدها تحمل صينية العصير..
واوقفتها شهد..
شهد: استني معلش ممكن تجيبي لي مية اشرب
الخدامة: مية دلوقتي ممكن بس ياهانم اودي العصير ده لملك هانم الأول...

شهد بزعيق: انتي هتستعبطي حطي العصير ده هنا وجيبيلي المية 
بلا ملك هانم قال يلاااا انتي هتصوريني ..امشي..

ذهبت الخدامة للمطبخ ووضعت العصير ع الطرابيزة وسرعان أخذت شهد الدواء ووضعت به نقاط منه وخبئت الدوا سريعاً قبل أن تراها الخدامة...

جاءت بالمياه وأخذت الخدامة العصير وذهبت به لملك ...
ابتسمت شهد وتحدثت بسخرية: 
هه اشربي بقي يا حلوة هنشوف بقي هيحصلك ايه 



            الفصل الحادي عشر من هنا

تعليقات