Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2 الفصل الخامس5بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2
 الفصل الخامس5
بقلم نورهان العطار


مرام بحزن هو مش كداب انا مراتة 

ليث بغضب يعني اي مراتة امتي وازاي انطقي 

مرام بجمود امشي يا ليث ومتجيش هنا تاني انت سامع انا مش عاوزه اشوفك تاني انا دلوقتي متخفش عليا انا في بيت جوزي 

ليث ضربها بالقلم انتي مش اختي خلاص انا اتبريت منك يالا يا اسر 

اسر يا ليث بس

ليث بمقاطعة يالا يا اسر حصلني 

خرج ليث ونظر اسر لمرام بحزن وذهب الي ليث حتي يلحق بة فهو يعلم انة الان غاضب بشدة 

في الداخل يقف يونس يبتسم بكل برود علي ما حدث

مرام ببكاء حسبي الله ونعم الوكيل منك للة ابعد عني بقاااا سبني في حالي حرام عليك عاوز اي تاني خسرتني اخويا وخسرتني نفسي ابعد عني بقا انا مش عاوزاك حرام عليك بقا 

يونس ببرود يالا عشان نروح 

مرام بخوف لا مش عاوزه اروح معاك

يونس بغضب بقولك يالااااا اخلصي بدل متندمي 





مرام بخوف لالا خلاص انا قايمة اهو 

قمت مرام ولاكن كادت ان تقع لحقها يونس بسرعة وحملها ومشي بها الي خارج الغرفة

مرام ببكاء نزلني ارجوك انا مش طيقاك

يونس بغضب اخرسي بقا اخرسي 

الدكتور يونس بية مينفعش المدام تخرج دلوقتي حالتها خطر 

يونس ببرود روح شوف شغلك

الدكتور يا فندم

يونس بغضب وصوت عالي بقولك غور علي شغلك يالاا





جري الطبيب بخوف منة وترك مرام لمصيرها الاسود 

خرج يونس من المستشفى وجد عربيتان واحده بداخلها الحرس والاخري سيارتة كاد ان يدخل سيارتة ولاكن وجد من يقف امام المستشفى بسيارتة وينزل منها نظر لهو يونس بهدوء خافت مرام من شكلة

يونس في اي اي الي جابك هنا 

فؤاد بضحك اي يا عم انا خالك احترمني شويه حتي قصاد القمر دي 

يونس بغضب عاوز اي اخلص 

فؤاد مش عايز حاجه اصل عرفت ان القمر خارج من المستشفى قلت اجي اسلم وامشي

يونس ببرود سلامك وصل حاجه تاني 

فؤاد لا ياعم ابقي عدي عليا بليل ولا اقولك هعدي انا 

قالها وهو ينظر الي مرام بشدة خافت مرام بقوة منه






يونس بلا اهتمام ماشي يالا اطلع يا بني

طلع السائق وخلفة الحراس نظر فؤاد الي السيارة بغل

فؤاد بغل دايما كدة بتقع واقف يا ابن السباعي مش ههنيك بيها بس انت اصبر عليا 

وركب سيارتة واطلق بها الي مكان ما 

وصل يونس الفيلا حمل مرام ودخل بها الي الغرفة ووضعها علي السرير بحنية غريبة ودثرها جيدا ونظر لها وهي نائمة من كثرة البكاء كاد ان يلمس وجهها ولاكن ابتعد عنها وخرج بسرعة من الغرفة وذهب الي غرفتة واخذ دش وغير ثيابة وامسك هاتفة ورن علي احد من رجالة 

يونس هات الي اتفقنا علية وتعالي بسرعة نصف ساعه وتكون هنا فاهم

اغلق يونس الهاتف وذهب واطمان علي مرام وامر الخادمة حتي تفعل لة فنجان قهوة وجلس يشربة وهو يفكر في امر مرام 

   






عند ليث وصل القصر وجد مليكة تجلس وتلعب مع اسد صعد الي غرفتة بسرعة من الغضب لاحظت مليكة غضبة اعطت الطفل للدادة وصعدت خلف ليث للغرفه وجدت الغرفة راس علي عقب والمراية مكسورة وهو يجلس ينهج بغضب جريت علية

مليكة مالك يا ليث حصل اي 

ليث بغضب كلكم شبة بعض كلكم غدارين انا اتعلقت بيها ليييي تعمل كدة مع عدوي ليييييي

واخذ يكسر كل شي ومليكه تصرخ من الخوف

مليكة اهدي مين دي الي عملت كده

ليث بغضب مرام مرام هي اللي عملت كده مرام هي اللي خدعتني وكسرتني مرام هي اللي اتجوزت عدوي هي اللي عملت كل ده في نفسها وفيه انا خلاص مش عاوزها ثاني خليها تشبع به بكره ترجع ندمانه غور انتي كمان من وشي 

دخل ليس الحمام واغلق الباب بقوه جلست مليكه على طرف السرير تبكي على ما قاله ليث

مليكه بكاء ازاي مرام تعمل كده ازاي تاذي اخوها ازاي تتجوز عدوه وبعدين عدو مين ده انا لازم اعرف انا هعرف كل حاجه بس لما يخرج ليث

وبعد مده خرج ليث من المرحاض وجد مليكه تنتظره على الباب






ليث مالك واقفه كده ليه

مليكة مين ده يا ليث اللي تجوزته مرام وازاي يكون عدوك وايه علاقته بمرام هو انت لقيت مرام ليث انا عايزه اعرف كل حاجه دلوقت

ليث انا هفهمك كل حاجه اقعدي وانا هاحكي لك كل اللي حصل ابويا زمان كان له اعداء كثير علشان كان بيتاجر في المخدرات والسلاح والممنوعات كلها كان ابو يونس السباعي كان اكبر عدو لابويا وفي يوم حصلت خلافات بيني وبين ابويا وقتله ابويا قتل ابو يونس يونس ده بقى كان زميلي في الجامعه وكنا اعز اصحاب انا وهو واسرر طبعا الخلافات اللي حصلت ما بيننا دي خليته يكرهني وخلاص وعلاقتنا اتقطعت مع بعض وفي يوم من الايام جاء لي البيت هنا واتخانق معي واتهمني بقتل امه انا طبعا اتصدمت انا ما قتلتش احد ومن يومها يا ستي وهو عامل عداوه بيني وما بينه ومصمم ان انا اللي قتلت امي بس في حاجه غريبه فؤاد اللي هو خاله كان دائما يحرضه علي انا من ساعتها وانا بابحث وراء الموضوع وبادور على اي ادله علشان اعرفه ان انا ما عملتش حاجه بس للاسف مش لاقي وهو اللي خطف مرام للاسف رحت لمرام النهارده وعرفت ان هي في المستشفى عشان انا سايبه الحرس بيراقبوه قصاد البيت جريت بسرعه على




 المستشفى اشوف مرام للاسف لقيته هو هناك وبيقولي دي مراتي سالتها قلت لها هو انت فعلا مراته قالت لي اه ازاي تتجوز عدوي انا خائف عليها قوي خائف عليها ليؤذيها فهمت كل حاجه دلوقتي يا مليكه

مليكة اة فهمت لو عاوز دليل خليك ورا خالة الدليل ورا هو وخليك جمب مرام هي محتجاك اووووي اوعي تتخلي عنها اوعي يا ليث علشان خاطري

ليث بحزن انا عمري متخلي عنها دي نور عيني 

مليكة بغيرة امال انا اي 

ليث بابتسامه انتي قلبي وروحي وحياتي وعمري كله

مليكة يالهوي عليك وعلي كلامك يالا بقا اسد تحت لوحدة يالااااااا

هبط ليث مع كليكة وجلسو يتناولون الطعام مع بعض 

   





عند مرام استيقظت من النوم وافتكرت ليث واخذت تبكي بقوة

مرام ببكاء كان نفسي يا ليث تقف جنبي وتساعدني انت خلاص صدقته وتبريت مني انا باعمل كل ده عشان خاطرك يا ليث وعلشان خاطر ابنك وماليكه ارجوك يا ليث اوع تظلمني انا ما ليش غيرك يا رب يا رب قويني يا رب وساعدني

في هذة اللحظة دخل يونس عليها خافت مرام وضمت نفسها بقوة 

مرام عاوز اي مني ابعد عني بقا

يونس ببرود اخدي أمضى هنا 

مرام باستغراب اي دا 

يونس ببرود قسيمة الجواز

مرام بصدمة ايييي

اما عند ليث كان يتناول الطعام وهو يحمل اسد علي يدية 

مليكة يا ليث انت كدة هتتعب هاتة 

ليث لا انا حابب كدة وكلي بقا 

مليكة بتذمر اووووف دا انت غلس

ليث سمعتك واطفحي وانتي ساكتة 

الخدامة بادب ليث بية في واحده عاوزة حضرتك برة 

مليكة بغضب واحده مين يا ليث بية دي الي عاوزاك

ليث والله معرف دخليها يا بنتي اشوف مين دي 

بعد ثواني دخلت فتاة تلبس لبس مكشوف تنظر حولها وجدت ليث جريت علية 

الفتاة وحشني اووووي يا ليث 


تعليقات