Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئة فى عالم قاسي الفصل الخامس عشر 15بقلم نيساء عنتر

 


رواية بريئة فى عالم قاسي 


بقلم ميساء عنتر 
الفصل الخامس عشر 


عز : أنا هتجوزها ي جدي 
ندي بصدمة : نعممممم 
الجد بخبث : ونا موافق ي عز 
ندي بعصبية : أنا مش موافقة طبعا أنا مش لعبة في ايديكو 

سناء بهدوء : شششش اهدي ي بتي تعالي معايا دلوجت 
ندي راحت معاها وهي اقل وصف ليها(هتطلع دخان من راسها) 

الجد بصرامة : انت فعلا عاوز تتجوزها عاد يولدي 
عز بجدية : ايوا ي جدي أنا بحبها وعاوز اتجوزها 
الجد : علي خيرة الله عاد 

عز : احم هو فرح رحيم وقدر يوم الخميس ممكن اكون معاه أنا جاهز وانت عارف 
الجد : حتي لو مش جاهز يولدي أنا في ضهرك وموافق الفرح يوم الخميس 
عز بفرحة : تمام شكرا اوي 

                                       *** 

ريان رجع بيته لقي لين قاعدة علي سريره 
لين بعصبية : انت كنت فين 
ريان ببرود : ونتي مالك ي حبيبتي 
لين بعصبية وغيرة واضحة : كنت معاها صح كنت معاها 






ريان بخبث : ونتي مالك ي بنتي الاه 
لين بدموع : ريان هو أنا بالنسبالك اي 
ريان بخبث : انتي أختي الصغيرة ي لينو 

لين بغضب : اختتتتتتتتك 
ريان : اه اختي في اي يعني 
لين بصتله وانفجرت من العياط : ر ر ر ريان أنا بحبك 
ريان بصلها بصدمة و قرب منها حضنها بحب : ششش متعيطيش ي لينو متعيطيش ي حبيبتي 

لين بعياط أشد : أنا معرفش حبيتك أمتي وازاي بس انا دلوقت بحبك اوي ي ريان بحبك اوي اوي 

ريان بحنان : لين أنا مش بحبك بس اوعدك أن هسيب نفسي ليكي هديكي فرصة وادي نفسي فرصة أحبك 

لين بفرحة : بجد 
ريان : اه بجد 

لين حضنته بفرحة وهو بادلها 
استوعبت انها في حضنه وبعدت : أنا اسفه 

ريان بتنهيدة : عادي ي لين عادي يلا قومي بقي اعملي اكل عقبال م انام ساعة علي م ماما ترجع 

لين : حاضر 
وسابته وقامت وهي تكاد تموت من فرط السعادة...
    *** 
       عند سليم وسجدة 

سجدة بحزن : هتمشي خلاص 
سليم بحنان : دودو فرحنا الاسبوع الجاي ومش هسيبك بعده ابدا ي حبيبتي متقلقيش 

سجدة : نا بحبك اوي 
سليم : ونا بعشقك يقلب سليم 

قعدوا يتكلموا حبة وسليم لبس وسجدة نزلت معاه توصله لبرا 
سليم : هتوحشني يقمر أنت 




سجدة بوهن : ونت كمان ي 
مكملتش كلامها ووقعت مغمي عليها بين ايده 

سليم بلهفة : سجدة سجدة مالك ي حبيبتي فوقي 
شالها ودخل جوا وياسين اتخض لما شاف أخته كدا 

نور : هي مالها 
سليم بقلق : مش عارف مش عارف 
ياسين كشف عليها و بفرحة : سجدة حامل 

سليم بفرحة : بجد حامل بجد 
نور بضحك : الله هيبقي احنا الاتنين حوامل سوا هيييييه 

ياسين ضحك علي طفولتها وحضنها بحب 
سليم حضن سجدة ال فاقت : الف مبروك ي نور عيني 
سجدة : الله يبارك فيك ي حبيبي 

 **** 

    رحيم : ماما عز فين 
الام بضحك : اهلا ي عريس اخوك نزل البلد 
رحيم : نزل هو متسربع كدا ليه بس 
الام بخبث : عشان يتجوز معاك 

رحيم بخبث مماثل : مش سهلة انتي ي زوزو 
الام بضحك : قوم ي رحيم قوم الله يخليك اهو بيرن اهو بيجي علي السيرة 

  عز بفرحة : جدي وافق ي ماما 
الام بحب : الف مبروك ي حبيبي المهم هي اي 
عز بخبث : هي محتاجة اتكلم معاها حبة بس موافقة 




الام : الله الف مبروك ي بني ربنا يفرحك كمان وكمان 
عز : الله يبارك فيكي ي حبيبتي الفرح هيبقي مع رحيم وقدر 

الام : ماشي ي حبيبي سلام 
عز : سلام 

رحيم بضحك : وقع ومحدش سمي عليه 
الام ضحكت وهو طلع لقدر تاني 

دخل الاوضة لقي قدر قاعدة علي السرير وحاطة ايديها علي شفايفها وبتبتسم 
قرب منها براحة و *** 



              الفصل الاخير  من هنا

تعليقات