Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجة زوجي الفصل الثالث عشر13بقلم باسنت اشرف


 
رواية زوجة زوجي 
الفصل الثالث عشر13
بقلم باسنت اشرف

"بعد مرور أسبوع علىٰ تلك الأحداث" 

سعاد:  يا بنتي عدىٰ أسبوع وانتِ مش مخلصة الناس منتظرة ميصحش كده يا سما.... 

سما: انا قلقانة يا ماما مش عارفة اعمل اي....... 

سعاد:  يا حبيبتي واللهِ عمر زينة الشباب وميترفضش اصلًا.... 

سما:  أنا حاسة نفسي مش مرتاحة وقلقانة اوي يا ماما..... 

سعاد: قلقانة من أي يا قلب أمك..... 

سما:  خايفة يا ماما أنا خايفة اظلمه واظلم نفسي معاه أنا بحب مازن يا ماما..... 

سعاد:  أي الكلام اللي بتقولية ده يا سما.... 

سما:  مش عارفة بس انا كنت معتبرة أني بحبة لكن دلوقت مش عارفة مش زي الأول انا بقيت مش بحبة من ساعة ما أجبر وتين.... 

سعاد:  لو بيحبك كان اتقدملك يا سما وهو عارف اني هقبلة طبعًا ده أبن اختي وفي مقام ابني كمان..... 

سما:  مش عارفة اعمل اي انا نفسي يا ماما مش فاهمة الشعور اللي جوايا مش عارفة اذا كنت بحبة ولا لا.... 

سعاد:  يا سما يا بنتي افهمي يا حبيبتي دي مشاعر طيش مش اكتر انتِ دلوقت كبرتي وفاهمة وعارفة مصلحتك فين.... 

سما:  أنا بجد محتارة أنا عايزة حد يدلني..... 

سعاد:  سيبيها علىٰ ربنا يا سما ربنا كاتبلك الأحسن طبعًا توكلي علىٰ الله واستخيري واللي فية الخير يقدمة ربنا يا بنتي...... 

سما:  ماشي يا ماما..... 

سعاد:  ربنا يريح قلبك يارب يا قلب أمك... 

سما:  اللهم آمين.... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

يوسف:  خلاص يا حور لو ده اللي هيريحك روحي..... 

حور:  يا يوسف بالله عليك افهمني... 

يوسف:  خلاص يا حور مفيش داعي للكلام...... 
انتِ شايفة راحتك عند بيت اهلك وانا مش هقدر امنعك عن اهلك.... 

حور:  خلاص يا يوسف انا قولتلك طالما مش موافق خلاص مش هروح... 

يوسف:  واللهِ 
انتِ مش شايفة نفسك طول الأسبوع يا حور انتِ حتىٰ كلام معايا مش بتتكلمي 
خلي في علمك يا حور أنا اكتر حد هنا تعبان وقرفان انا بجد زهقت من حياتي 
انا بينكم مش عارف اعمل اي عايز ارضيكِ وفي نفس الوقت ارضي أمي وانتوا الأتنين دايمًا عكس بعض 
اتجوزت عشان ارضي أمي 
وظلمت وتين معايا عشان ارضيكِ انتِ 
انا جبت آخري منكم كلكم بجد انا زهقت ومع ذلك مش راضي اتكلم عشان محدش فيكم يزعل انا احتارت بينكم واللهِ وانتِ جاية بتزديها عليا وعايزة تمشي وتروحي عند اهلك وانا عليا اقعد اتحللك عشان سيادة حضرتك ترضي عني وتقعدي صح...... 
انا دلوقت بقولك يا حور انتِ حرة تقدري تروحي في المكان اللي يعجبك.... 

حور:  يوسف.. 

يوسف مقاطعًا لهاا:  بلا يوسف بلا زفت انا سيبهالك وماشي....

حور:  يوسف استنىٰ.... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

ليلىٰ:  في أي يا يوسف يا حبيبي هي مرانك دي دايمًا منكدة عليك قولتلك مليون مرة خليك مع وتين..... 

يوسف:  ماما مفيش داعي لكلامك ده خالص انا زهقت منكم بجد عشان تكوني عارفة انا متجوز وتين بس ملمستهاش لغاية دلوقت ولا هلمسها وهطلقها يا ماما قولتلك من الأول بحب مراتي ومش عايز اتجوز عليها بس هعمل لازم كلام حضرتك يمشي....... 
هقولك يا ماما انا هخرج دلوقت بس لما ارجع انا هطلق وتين يا ماما.... 
عشان بجد أنا زهقت منكم كلكم..... 

حور:  يوسف استنىٰ يا حبيبي عشان خاطري...... 

ليلىٰ:  ابني لو جرالة حاجة هتكوني انتِ السبب وعمري ما هسامحك..... 

حور: خلاااص بقىٰ كفااية حرام عليكِ يا شيخة انتِ السبب في اللي احنا فية دلوقت انتِ خربتي حياة ابنك عشان بس بتكرهيني صح استفدتي اي من كرهك ليا غير تعبتي ابنك ووجعتية جامد هو دلوقت مشتت جدًا وتعبان بسببك يا شيخة حرام عليكِ بقىٰ...... 
فيهاا اي لو كنتِ سيبتينا زي ما احنا عايشين في حياتنا كنا مبسوطين لكن جيتي خربتي حياتنا......

وتين:  استعيذوا بالله يا جماعة اهدوا صوتكم جايب اخر الشارع..... 

حور بزعيق:  ملكيش دعووة محدش يدخل هي لازم تعرف انها خربت حياة ابنها من ورا كرهها ليا اللي ملهوش سبب....... 

وتين:  مش كده اتكلموا براحة شوية 
الكلام مش بيكون كده..... 

حور:  انا مش هتكلم تاني لأن الكلام معاها مفيش من وراه فايدة انا هطلع شقتي انتظر جوزي 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

وتين:  معلش يا طنط بس بصراحة هي معاها حق لأن يوسف بيحبها هي.... 
هي بش اللي في قلبه انا مليش وجود بينهم..... 
انا عاملة زي الدخيلة مش أكتر.... 

ليلىٰ:  يعني انا غلطت عشان عايزة ابني مرتاح وعايزة اشوف عياله.... 

وتين:  لا يا طنط مغلطيش بس الغلط من يوسف انه وافق من الأول المفروض هو مكانش يوافق من الأساس..... 
عمومًا مفيش داعي للكلام ده دلوقت لأن الأمر قد نفذ خلاص....... 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

" في الأعلىٰ حيث شقة حور كانت تجلس وهي تبكي وتعاتب نفسها وتمسك هاتفها وترن علىٰ زوجهاا "
حور:  يا يوسف رد بقىٰ والنبي حرام عليك قلقت قلبي اووي عليك... 
انا السبب كنت انانية اووي ومش بفكر غير في نفسي ونسيت ان يوسف كمان مضغوط انا اسف واللهِ بس ارجوك رد عليا يا يوسف هووف ياارب يكون بخير يارب احفظه من كل شر يارب رجعهولي بالسلامة ياارب "

" وقامت بفتح الواتس وإرسال رسالة له:   يوسف بالله عليك يا حبيبي رد عليا طمني بس انك بخير  يا يوسف ارجوك انا مرعوبة عليك رد " 

وظلت تبكي وتدعي الله أن يحفظ
 زوجها"

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

وتين:  ازيك يا سما وحشتيني جدًا واللهِ.... 

سما:  وانتِ وحشتيني أكتر يا وتين بجد... 

وتين:  مش بتيجي لي واي اخبار الدنيا معاكِ وخالتو برضوا.... 

سما:  واللهِ يا وتين في عريس متقدملي وانا محتارة جدًا... 

وتين:  ربنا يريح قلبك يا روحي يارب... 

سما:  سيبك المهم انتِ عاملة اي انتِ ويوسف في أي تقدم في علاقتكم... 

وتين:  انا ويوسف مفيش بينا اي علاقة عشان يكون فيها تقدم وهو قرر هيطلقني وقال لأمة... 

سما:  يلاهوي يا وتين برضوا كده يا هبلة بدل ما تخلية في صفك ويطلق مراتة التانية مش انتِ 

وتين:  لا طبعًا انا قولتلك مليون مرة ان انا مش بحبة من الاساس عشان اخرب علاقتة مع مراتة وبطلي كلامك اللي زي الزفت ده... 

سما:  خلاص ياختي وانا مالي انتِ حرة..... 




تعليقات