Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليس اجباري عنا الفصل السادس 6بقلم ميرا ابوالخير


 رواية ليس اجباري عنا 

الفصل السادس 

بقلم ميرا ابوالخير 

مراد بعصبيه: هناء احترمي نفسك مع مراتي. 

: مش لو كنت مراتك انا خلعتك يا مراد. 

مراد بصدمه: نعمممممم. 

زينب ببرود: قصدي هخلعك قريب. 

مراد بغضب:  زينببب متختبريش صبري. 

زينب تجاهلت كلامه وداخلت اوضتها. 

مراد اتعصب هناء قربت وبتلعب في شعره بدلع: بيبي وحشتني انت ناسي اننا عرسان. 

مراد زق ايديها: هناء انا مش فايق. بقلم ميرا ابوالخير 

هناء بزعيق: كله عشان ست ز"فته دي. 

مراد مشي. 

هناء اتصلت علي رؤؤف:  هحط لك المنوم ليها في اقرب فرصه. 

رؤؤف بخبث: ياريت. 

هناء قفلت وابتسمت بمكر. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

✨✨✨✨✨✨✨

في اوضه زينب كانت بتاخد دوش. 

خرجت وكانت لابسه البورنس ولافه شعرها لسه رايحه عند الدولاب ايد شدتها: اعااااااا. 

مراد بحب:  بحبك ❤. 

زينب بصدمه: ايههه. 

مراد با''س رقبتها:  بحبك يا زينب. 

زينب بهدؤء: واتجوزت عليا ليه. 

مراد شال الفوطه وشعرها ساب:  بعدين هتعرفي كل حاجه. 

زينب بدموع:  ليه طيب. 

مراد بص لشفا"يفها:  هتعرفي كله في وقته يا حبيبتي. بقلم ميرا ابوالخير 

زينب لسه هتتكلم قاطعها بقب'لة: شششش. 

مراد بهمس: تقبلي نتمم جوزانا. 

زينب بلا واعي هزت بنعم. 

شالها وحطها علي السرير بهدؤء وغاصوا في عالمهم الخاص. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

مراد بمشاكسه: مبروك يا حبيبي صباحيه مباركه. 

زينب بكسوف وبتستخبا في حضنه:  شكرا. 

مراد بمكر: اممم تعالي اقولك ع كلمة سر. 

زينب لسه هتتكلم قاطعها بقب'له. 

✨✨✨✨✨✨✨. 

بعد يومين. 

زينب كانت مع مراد ومراد كان معها وهناء متغاظه انه مطنشها خالص قررت تعمل حاجه. 

مراد في الفون:  هتاخر شويه يا حبيبي. 

زينب بهدؤء:  طب مش هتقولي بتعمل ايه. 

مراد بضحك: هقولك لما اجي يا قلبي. 

قفل معها وهناء ابتسمت بخبث. 

هناء بخبث:  خدي العصير دا انتي تعبانه يا زوزو واي رايك نبقا اصحاب. 

زينب:  افندم. بقلم ميرا ابوالخير 

هناء بدموع تماسيح: غصب عني الظروف يلي خالتني كده. 

زينب بطيبه: خلاص هبقا زي اختك. 

هناء بفرح: خدي العصير بقا. 

اخدته منها وهناء ابتسمت بمكر. 

عند مراد. 

(مراتك زينب في حضن عا"شقها روح شوف لو مش مصدق وع سر"يرك كمان)..... 

مراد اخد مفاتيحه وراح البيت وداخل الاوضه واتصدم صدمة عمره ل...... 


                     الفصل السابع من هنا

تعليقات