Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرتي البريئة الفصل السابع عشر 17بقلم دعاء احمد



رواية صغيرتي البريئة
 بقلم دعاء احمد
الفصل السابع عشر 


عند قمر امها دخلت تطمن عليها لقيتها نايمه

سميه:قمر قومي يا حببتي عشان تاكلي حاجه مينفعش كده

لم تجد منها ردا فتملك الخوف من قلبها

سميه:قمر قمر قومي ياله

لا رد.....

سميه:بنتي قومي يا حببتي في ايه؟

وقفت متصنمه وهي ترى وجه ابنتها الشاحب كشحوب الاموات


سميه بدموع ورعب :قمر قومي قومي يا حببتي في ايه؟


بسرعه نزلت لمكتب حسين وقلتله وهو طلب دكتوره


عند باسل

رمي القلم من ايديه بتعب وهو بيقفل الملف اللي ادامه ومسك الموبيل يكلم ابوه لكنه مش بيرد


استغرب وفضل يرن لحد ما فتح

باسل :في اي يا بابا رنت عليك كذا مره.... انت كويس؟


حسين بتوتر:اه انا كويس قولي عملت ايه...


باسل بشك:بابا في اي؟


حسين بتنهيده:قمر


باسل بفزع:مالها؟


حسين :متقلقش هي كويسه بس تعبت شويه وانا جيتلها الدكتوره متقلقش





باسل طلع من  الشركه بسرعه واخد عربيته وطلع على الفيلا


حسين :ايه اللي جابك انت قلتلك بقيت كويسه....


باسل :معليش يا بابا كويسه


حسين :الدكتوره عندها


باسل طلع اوضته لقها نايمه وهي شبه فاقده الوعي


باسل بلهفه وهو بيقعد جانبها:حالتها ايه يا دكتور؟


الدكتوره باسف:عندها انهيار عصبي وواضح انها مش بتاكل وجسمها ضعيف جدا.... وانا سبق وبلغت حضرتك بدا ياريت تلتزم بالادوايه دي وتتغذا كويس

بعد اذنك


الكل خرج وفضل باسل و قمر

باسل بجديه وزعيق:ممكن افهم انتي بتعملي كدا ليه حرام عليكي يا شيخه....


قمر اتصدمت من رده فعله وافتكرت كلام نيره انها بمجرد ما تخلف منه هيرميها دموعها نزلت  بشده بقلم دعاء احمد 

قمر بجمود:انا اسفه اني مسببه لك كل المشاكل دي انا فعلا اسفه نسيت نفسي.... انا مجرد... آآآه.... انا عايزه انام بعد اذنك


باسل بزعيق :مفيش ز*فت نوم الا لما اعرف في ايه؟؟ قمر انا عندي مشاكل كفيله انها تهدني مش عايز يكون في مشكله جديده...... في اي؟





قمر بانهيار وغضب مكتوم :في انك استغلتني انت فعلا كل اللي يهمك انك تخلف مني.... شوف معاملتك اتغيرت معايا ازاي يا باسل بيه انا بس تعبت... انا الخوف بين*هش في قلبي

........ انا انا بتزفت احبك.... انا عارفه ان دا غلط وعارفه ان جوازنا مؤقت بس مش بيدي الحب انا بجد مش بيدي


كانت بتتكلم وهي بتعيط و منهاره


باسل ابتسم بالرغم كل المشاكل اللي هو فيها الا ان البنت دي بعفويتها عندها قدره عجيبه انها تخليه فرحان


باسل بابتسامه جانبيه :طب ما انا اتحب..... بس انتي تتعشقي


قمر وهو بتمسح دموعها بعدم فهم:ها


باسل بابتسامه جميله :بعشقك يا قمر واوعي تفكري اني ممكن اتخلى عنك في يوم..... منكرش ان  في البدايه مكنتش تهميني... لكن من يوم ما شفتك... وشفت برائتك قلبي اتخطف لك


قمر :يعني مش هطلقني


باسل :حد قالك اني غبي عشان اسيبك اصلا.... ربنا يحفظك ليا يا قمر.... عارفه انا تعبت اوي عندي مشاكل كتير متراكمه على بعضها..... حاسس اني هخسر كل حاجه


قمر بامل:متخافش مش هتخسر حاجه ولو خسرت هتقوم وتكمل انت قدها صدقني


باسل :ان شاء الله

قمر بغمزه:طلعت عاشق ولهان

ضحك على برائتها وهو يحتضنها بقوه وتملك عجيب


             الفصل الثامن عشر من هنا


تعليقات