Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينتي الصغيرة الفصل الرابع 4بقلم سلمي شريف


 

رواية سجينتي الصغيرة 

بقلم سلمي شريف 

الفصل الرابع 



بيبص الشخص المجهول دة ناحية جاسر وفاجأة بينط وبيسيب مريم وجاسر في حالة ذهول

بيمسكها من ايديها وبيدخلها لجوا بسرعة

بيقعد يك*سر في كل حاجة حواليه ويخبط علي الحيطة و هي بتعيط مابين ايديه الي بتخبط الحيطة وحاطة ايدها علي ودانها

جاسر: مين دةةةةة

مريم ببكاء: معرفش

جاسر: مع اول يوووووم

مريم ببكاء: معرفش والله ماعرف

جاسر: ادخلي الاوضة اختفي 

اختفي من قداميييييي

بتجري للاوضة وبتقفل الباب عليها

بتبص علي الحيطة وبتتفاجأة


꧁꧂꧁꧂꧁꧂꧁꧂꧁꧂꧁꧂

صــــــلوا علــــي النبــــــــي🎈


ماجد: مين وشىَ علينا




داوود: معرفش بس احنا دلوقتي في ورطة

ماجد: ليه

داوود: الناس الي دفعت فلوس اتجابت في الرجلين

ماجد: ماحنا كلنا طلعنا عادي في اقل من ساعة 

داوود: انت مش فاهم هما عايزين فلوسهم دلوقتي واحنا مفلسين بسبب الفلوس الي دفعناها علشان نخرج من ام القر*ف دة

والي اسمه جاد دة مش هيسبنا في حالنا 

دة راجل ايده طايلة ولو معرفش يوصل للبت تاني هيبقي عايز ياخد تلت اضعاف الي احنا خدناه منه 

ماجد: امم والحل

داوود: البت دي تجيله في اسرع وقت ممكن

ماجد: معاك صورتها

داوود: ايوة

꧁꧂꧁꧂꧁꧂꧁꧂꧁꧂꧁꧂

اذكــــروا الـــــلــه🎈


تهاني(مرات عمهم): ايه دة ياعامر الفلوس ناقصة 200جنية بحالهم

عامر: وايه يعني وبعدين افتكري اني بايع بنت اخويا المي*ت 

تهاني: اه وايه الجديد يعني

عامر: انا خدت 200جنية مانا الي بعتها 

تهاني: انت راجل نصا*ب

عامر: ماتلمي نفسك ياولية





الله اعلم البت دي حصل فيها ايه دلوقتي 

تهاني: انت هتحنلها ولا ايه

انت نسيت الي اخوك عمله فينا

عامر: ولا حنيت ولا حاجة 

بيخبط الباب بقوة وبتجري تهاني تفتح

تهاني: انتوا مين

بيظهر جاد ووراه عصابته

جاد: البت دي فييييييييييين! 


                      الفصل الخامس من هنا

تعليقات