Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وردة حياتي الفصل الثالث3بقلم رنا احمد عماد


رواية وردة حياتي
 الفصل الثالث3
بقلم رنا احمد عماد

 
في فيلا الشناوي ...

كان يجلس كمال بصدمه شديده مما يسمع هل بالفعل ارتكب ولده الأكبر الذي دائما يرا به القدوه والفخر جرما مثل ذلك حقا كان يعجز عقله عن التصديق ليتحدث صوته الملئ بالحزن الشديد .

/الكلام الي بتقوله ده صحيح ي ادهم .

ادهم وهو يشعر بالعجز وفقدان ثقه والده به /ايوه للاسف صح ي بابا غلطه ومش ممكن اسامح نفسي عليها ابدا .

سالي بعصبية وغيظ /الغلطه دي كلفتني كتير اوي ي ادهم به كفايه اوي الذل الي انا فيه وانا بترججاك تتجوزني التمن الي انت بتدفعه اكتر منك بكتير ي ادهم وانا تحت أي ظروف مش هقبل انك تخلا بيا واسمع كويس ي كمال بيه انا بنت ثروت عبد الحي ي عني عندي أهل يهدوا الدنيا ولو الموضوع وصل المحاكم مش انا بس الي هضر انتوا كمان واولكم سياده المقدم فارس انا مستياكم النهارده تيجوا تتطلبوني من بابا سلام .

كان كل واحد فيهم بيبص التاني بالم ووجع ادهم مكنش عارف يدافع عن نفسه ازي وهو شايف كل اتهامات ابوه ليتحدث كمال بنبره صارمه /جهز نفسك ي عريس انت وهي تغوروا في ستين داهيه من وشي انا كل الي يهمني اخوك ميضرش من تحت عملتك السوداء دي .

ادهم وهو يقبل يده بدموع /ابوس ايدك ي بابا متغضبش عليا انا مقدرش اتحمل كده ابدا .

كمال بوجع وكسره/انت كسرتني ي ادهم لأن مكنش فيه سبب للي عملته انا طالع اوضتي .

ادهم بدموع وندم /سمحني يارب سمحني .

في شقه ورده ....
كانت تجلس وهي ترضع صغيرها وتبتسم بتمني وارتياح وهي تشعر بأن القادم سيكون أفضل .

حسن بسخرية/ايه ده اول مره اشوفك مبسوطه كده خير .

ورده بكره وضيق /خير وانتوا الي زيكم يجي من وراءه خير ابدا .

حسن باستفزاز /احنا برضه ي بنت البلطجي اه صح نسيت اقولك الحكومه داخله البلد وابوكي شكله عامل مصيبه اقطع دراعي أن مكانوا جين لابوكي مخصوص .

ورده بفزع /شمس .

في الحاره ...
كان يقف فارس وهو يطلع رصاصه في الهواء لإرعاب الجميع كانت تقف بعيد بدموع وخوف ولكن هي بالفعل قد فعلت الصواب .

فارس بغضب وهو يمسك جمال /جرا ايه ي راجل انت محدش مالي عينك ولا ايه عملك ايه الراجل الغلبان ده .

جمال بعصبية/لا ي باشا معلش انت كده بتغلط في حقي قدام ناسي ده انا جمال الي ميتثبتش .

فارس بغضب /طب ايه رايك انك هتتثبت ي روح امك وهتبات في الحجز كمان ده انا جيلك انت بالاسم .

ورده بفزع /خير ي حضره الظابط انا بنته .

فارس بحده/ده علي اساس ايه أن شاء الله مش عارفه أن ابوكي بلطجي وبعدين احنا مش هنقلبه مسرح .

شمس بدموع /قولتلك بلاش ي بابا بلاش .

جمال بغضب /خلاص ي بت انتي وهي غورورا من هنا يلا ي باشا .

العسكري /فارس باشا .

لكن فارس كان في حته تانيه خالص كان سرحان في ذلك الملاك البريء شعور غريب يجتاحه يؤد اخذها بين أحضانه يريد أن يمحي دموعها ولكنه قد فاق سريعا .

فارس بانتباه/يلا خدوه علي البوكس .

ورده وهي تحتضن شمس /اهدي اهدي ي حبيبتي أن شاء خير ابوكي هيخرج منها .

شمس بفزع ورعب /لا انا مش عايزاه يخرج لو خرج هيقتلني لو عرف أن انا الي بلغت عنه .

ورده بصدمه /ايه انتي الي عملتي كده ي شمس.

شمس بصراخ وانهيار /كنتي عيزاني اعمل ايه ي عني وانا شايفه عمي غفار وهو بيموت في ايديه ابوكي معندوش رحمه كان لازم اعمل كده ي ورده .

ورده بدموع /طب اهدي استرها معانا يارب ..

في شقه حسن .

تفيده بشماته /اهم خدو ابوها كمان بقت بنت رد سجون نسب يعر .

حسن بزهق /سببكم بقا من ام الحوار ده وخلونا في المهم البضاعه قربت توصل والكميه المره دي كبيره ومحتاجه تركيز والا هنروح في داهيه .

رجب /ودي اول مره ي حسن المركب بتاعتنا موجوده وزي ماكل مره بنعمل .

سندس بطمع / بس نصيبي هيزيد أن كل مره بتقرطسوني .

حسن بضيق /خلاص ي مرات اخويا مش هنختلف .

تفيده بغيظ /والله انا مش عارفه الفلوس دي كلها لمين ده انتي ل عيل ولا تيل .

رجب بضيق /لازمته ايه ي أما الكلام ده .

سندس باستفزاز/انا صاغ سليم ي حماتي العيب من ابنك .

حسن بحده وغيظ/انا مش عايز اسمع صوت حد فيكم فاهمين .

تفيده باستغراب /مالك ي حسن فيك ايه .

حسن بقلق وحيره /مش عارف البت ورده مخبيه عليا حاجه قلبي مش مطمئن .

تفيده بضيق /هتكون مخبيه ايه ي عني دي هبله .

سندس بخبث /لا وانتي الصادقه ي حماتي دي تعبانه مش يمكن تكون عايزه تهرب وتاخد الواد ولا حاجه .

حسن بغضب جحيمي /ده انا كنت اشرب من دمها .

تفيده بغيظ /ياريت ي اختي في ستين داهيه .

حسن بضيق شديد/انتي بتقويلي ايه ي أما دي مهما كان مراتي وام ابني وبعدين شكلي ايه قدام الناس لما تهرب ده انا كنت ادبحها اهون من الفضيحه .

تفيده بغيظ /انا هقوم بدل ماتشل .

رجب وهو يسير للخارج /انا كمان هروح علي القهوه .

سندس بدلال /جرا ايه ي حسن ده كلام برضه فيه حاجه تتضيقك وانا موجوده .

حسن بزهق /سندس ابعدي عني انا مش نقصك .

سندس بغيظ وتوعد /ماشي ي حسن ده انت حب عمري اتجوزت رجب واستحملت قرفه علشان اكون جنبك لكن قلبك يحن للزفته دي يبقا الحرب هتاخد الكل مش سندس الي تضيع منها حاجه هي نفسها فيها ....

في فيلا ثروت عبد الحي ...

كانت تجلس سالي وهو تتضع الميك اب الخاص بها ليبتسم إليها ثروت بفخر .

/بنت ابوكي ي سالي عرفتي توقعي ادهم الشناوي .

سالي بخبث ومكر /انا قولتلك ي بابا أن الي خاده منك كمال الشناوي زمان انا هرجعهولك واشفي غليلك منهم .

ثروت بسعاده /ياه ي سالي ده يوم المنا .

سالي بخبث /هيحصل ي بابا هيحصل .

في شقه جمال ...

شمس بابتسامه تعب /الف مبروك ي حبيبتي ربنا يجعلها شغله الهنا .

ورده بابتسامه وتمني /أن شاء الله ي يارب ده انا مصدقت الاقي شغلانه اكل منها عيش  .

عثمان بالهفه/انت هنا ي ورده وانا قالب عليكي الدنيا ي ضنايا أنني نسيتي ميعادنا ولا ايه.

ورده بابتسامه /انسا ازي بس ي عمي عثمان بس معلش شمس هتيجي معايا مقدرش أسيبها لوحدها ابدا .

عثمان بحده /هو احنا رايحين رحله ي ورده .

شمس بتوسل /ابوس ايدك ي عمي عثمان ده انا اموت من الخوف لو فضلت لوحدي .

عثمان بتنهيده /امري لله يلا بينا وزي مفهمتك ي ورده ي بنتي حسن وأهله ميعرفوش حاجه عن الشغلانه دي ودل ناس أكابر ومش حمل فضايح فاهمه .

ورده بتفهم /اطمن ي عمي عثمان متقلقش .

في فيلا الشناوي ...

كان يقف ادهم أمام غرفه والده بكسره وخجل من ذاته .

/حضرتك جاهز علشان ننزل .

كمال بضيق شديد/اخر كنت اتخيلها أن احط ايدي في ايد كلب زي ثروت وانت السبب يلا خلي اليوم ده يعدي .

في الاسفل ....

كانوا يقفون ورده وهي تحمل طفلها وشمس وعثمان ليراهم ادهم .

ادهم بجديه وهو ينظر للشمس /اتفضلي جوه احنا رايحين مشوار وراجعين .

عثمان بانتباه وهو يحتضن ورد /لا ي سعه الباشا مش دي دي ورده بنتي الي كلمتك عنها .

ادهم بحده /حد قالك إننا فتحتها حضانه ودي هتاخد بالها من الباشا ولا ابنها لا مش هتنفع.

ورده بغيظ /جرا ايه ي سعات البيه مش كده انا بعون الله اعرف اخاد بالي من مائه واحد في نفس اللحظه انا واخده علي الشقا .

حسن بحده بعدما اتباعهم /ايه ده مش تقويلي انك جايه تشتغلي وهو الشغل عيب برضه بس مش تقويلي للحمار الي انتي متجوزه .

ادهم باستفزاز /وتقولك ليه هو الحمار بيفهم .

حسن بغضب وهو يتجه ناحيتها /عندك حق ي باشا يبقا لازم تتربا .

ادهم وهو يلوي ذراعه ليصرخ بالم ليتحدث ادهم بنبره مرعبه /قسما بالله لو فكرت تقربلها لدفنك مكانك ....

  
                            الفصل الرابع من هنا

 

تعليقات