Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2 الفصل الثالث عشر13بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2
 الفصل الثالث عشر13
بقلم نورهان العطار



اما عند فؤاد كان يجلس في مكتبه وجاء له تليفون 



فؤاد: ايوة في اي بتتصلي لي في حاجه حصلت 

ولكن كانت الصدمة عندما قالت له .......

فؤاد بعصبيه: لا يونس كدة بيهزر ازاي يعني يحبها انا لازم اتصرف اقفلي انتي وراقبي الجو وبعدين كلميني لو حصل حاجه 





اغلق فؤاد الخط ورمي الهاتف بعصبية 

فؤاد بغضب: لا لا دنا هدمرك يا يونس مش فؤاد اللي يتضحك عليه انا هوريك مين هو فؤاد الهاشمي😠😠

           




استيقظ ليث على صوت الباب 

ليث: مين

الخادمة: الاكل جاهز يا ليث بيه 

ليث: طيب روحي انتي احنا جايين اهو

قام ليث وذهب إلى المرحاض واخذ دش وخرج وارتدي ملابسه وذهب حتي يوقظ مليكة 

ليث: مليكة ملاكي يالا علشان تاكلي 

مليكة بنوم: مش جعانة 

ليث: مليكة رمضان بكرة هاااا مفيش اكل

مليكة بفزع: اي رمضان رمضان انا هنزل اعمل كل الاكل اللي في التلاجه اوعي كدة 

ليث: استني يا مجنونه هتنزلي كدة 

نظرت مليكة الي نفسها: يالهوي يالهوي 

جريت مليكة الي الحمام حتي تاخذ دش سريع

ليث بضحك وهو ينظر لاسد الذي استيقظ علي صوت امه 







ليث بضحك: عجبك كدة امك دي مجنونه 

مليكة من الداخل: سمعتك هااا سمعتك 

ليث: هتخلصي ولا ادخلك 

مليكة: لالا خلاص انا خارجه 

خرجت مليكة وهي ترتدي البورنس وذهبت الي غرفة الملابس وارتدت بجامة ورفعت شعرها بطريقة عشوائية وهبطت الي الاسفل ولكن صدمت عندما رات الاكل علي السفرة 

مليكة: اي دا 

ليث: في اي الاكل مش عجبك 

مليكة بحزن: كان نفسى اعملك انا الاكل بايدي 

ليث: طيب زعلانة لي اعملي الي انتي عاوزة من بكرة مليكة هانم هتعمل الاكل وانتو ساعدوها 

اومأ له جميع الخدم رأسهم بالموافقة جلست مليكة وليث واسد الصغير ياكلون وبعد وقت انهي الجميع طعامه ذهبت مليكة واحضرت عصير الي ليث ولها تناول ليث وهي ايضا واخذت تشرب المياه بكثرة 

ليث بدهشة: اي كمية المياة دي كفاية 

مليكة: علشان مكونش عطشانة بكرة 

ليث: ده بجد والله انتي يتخاف منك 

مليكة: لي 

ليث: مش مهم اشربي كملي شرب علشان متعطشيش بكرة 

مليكة: ايوة صح 

ليث وهو يضرب كف في الاخر: صبرني ياااارب 

   







عند اسر 

ياسمين: اسرر اصحي يالا جهزت الاكل علشان تتسحر

اسر بنوم: بعدين بعدين 

ياسمين بغيظ: طيب اصبر عليا اسرررررررررررررررر

اسر بفزع: في اي استني استني هكلم الدكتور 

ياسمين بضحك: هههههههه هموت هههههههه مش قادره هههههههه يالا يالا علشان تاكل 

اسر: اووووف يا ياسمين حرام عليكي هموت والله بسبب عمايلك دي






ياسمين بتعب: بعد الشر يالا علشان تاكل بقا 

اسر: مالك يا حبيبتي 

ياسمين: مليش يا قلبي ابنك بس مش قاعد ساكت 

اسر: طيب هاتي ايدك عشان تنزلي تاكلي يالا 

اسندها اسر الي الاسفل وجلسو يتناولون الطعام

اسر وهو يقبل يديها: تسلم ايدك يا حبيبتي 

ياسمين بابتسامه: الف هنا وشفا علي قلبك ياروحي 

انتهي اسر من طعامه

اسر: الحمدلله 

ياسمين: اسر كل كويس علشان متتعبش بكرة

اسر: شبعت يا حبيبتي 

ياسمين: سعاد يا سعاد هاتي الشاي

جاءت سعاد بالشاي اخذه منها اسر واخذ يشربه وهو يشاهد التلفاز 





جاءت ياسمين ببعض العصائر وشربوه وهم يجلسون امام اغاني رمضان وفرحة المسلمين 




           

عند مرام 

استيقظت مرام وجدت نفسها نائمة في حضن يونس 

مرام بكسوف: يالهوي يالهوي يقول عليا اي دلوقتي 

اخذت تنظر حولها وقعت عينها علي الساعة 

مرام: يالهوي يووونس اصحي يالهوي السحور نسيت 

يونس بفزع: في اي حصل اي 

مرام ببكاء: نسيت احضر السحور الساعة ٣

يونس: طيب لسة فاضل ساعة روحي حضري

مرام: عاوز تاكل اي بسرعه 

يونس: اي حاجه من ايدك حلوه 

ذهبت مرام واحضرت بعض الجبن واللانشون والبيض 

مرام: هي فين سمية سمية يا سمية 

سمية: نعم يا هانم

مرام: كنتي فين 

سمية بتوتر: انا انا كنت 

مرام: بعدين تعالي بس ساعديني اجهز الاكل بسرعه 

بعد مرور ربع ساعه او اكثر وضعت مرام الاكل علي السفرة وجلس يونس ياكل هو ومرام 

مرام: يونس انا ممكن اطلب منك طلب 

يونس: اؤمري

مرام: ممكن اروح عند ليث من الصبح بدري عشان اقعد مع اسد اصله وحشني اوووي







صمت يونس قليلا

مرام: خلاص خلاص مش تزعل هبقى اروح معاك

يونس: انا هبعتلك السواق اول ما اوصل الشغل وروحي واقعدي براحتك وانا هحصلك علي هناك

مرام بفرحة: بجد بجد يا يونس

يونس بفرحة لفرحتها: اة بجد يا مرام

مرام وهي تقبله: انا بحبك اوووي ربنا يخليك ليا يارب 
هروح احضرلك العصير عقبال ما تخلص اكل 

جريت مرام الي المطبخ تاركه يونس فمه مفتوح من الصدمة مرام: اعترفت بحبها ليا مرام قالتلي بحبك 

يونس في نفسه: وانا كمان بحبك يا مرام بحبك اوى 

بعد وقت خرجت مرام وهي تحمل العصير تناوله يونس 

يونس: واوووو حلو اووووي العصير دا تسلم ايدك 

مرام بفرحة: الف هنا وشفا علي قلبك يارب 

جلسو امام التلفزيون يتناولون بعض التسالي 

يونس: فاضل علي الفجر خمس دقايق 

شربت مرام المياه وايضا يونس وأذن الفجر اغلق يونس التلفزيون 

يونس: يالا نصلي الفجر جماعه 

مرام بفرحة: ايوة يالا انا نفسي اصلي معاك

ذهبت مرام وتوضأت وايضا يونس ووقف يونس إمام وصلى وهو يقرأ 






القرآن بطريقة جميلة جدا اندهشت مرام من صوته انتهي من الصلاة 

مرام بدهشة: الله يا يونس هو دا صوتك 






يونس بضحك: اة يا ستي دا صوتي مالو وحش

مرام: لا لا دا جامد جدا 

يونس: خلاص رمضان كلو هحفظك قرآن اي رايك 

مرام بفرحة: بجد وانا موافقة 

يونس: طيب يالا ننام علشان عندي شغل بكرة

مرام: طيب تصبح على خير 

وكادت ان تمشي امسك يونس يديها 

يونس: انتي رايحه فين 

مرام: هروح اوضتي

يونس: مفيش نوم في اوضتك دي تاني نامي هنا 

مرام بكسوف: لا لا انا هنام في الاوضه التانيه 






يونس وهو يرفع راسها: انا جوزك يا مرام متخافيش مني عمري ما هفكر اذيكي يالا علشان ننام

نامت مرام علي السرير ونام يونس بجانبها واخذ يتامل ملامحها البريئة حتي نام 

  






في صباح يوم ملئ بالاحداث استيقظ اسر علي صوت ياسمين كالعادة 

اسر: في اي يا ياسمين مش عارف انام

ياسمين: الشغل ليث رن عليك

اسر: بجد طيب اوعي علشان البس بسرعه 

ذهب اسر الي الحمام واخذ دش وخرج وارتدي ثيابه المكونة من بدلة رسمي ورش برفانه الخاص




ياسمين: خلاص اتزوقت يالا اذهب من هنا

اسر: اني ذاهب يا سيدتي




ضحك الاثنين علي كلامهم وذهب اسر الي العمل وذهبت ياسمين حتي تجهز اكل الفطار ومعها الخدم 

           



وصل ليث الي الشغل بعد ان اوصي جميع من في البيت بمساعدة مليكة 



في تحضير الطعام فاليوم لديهم عزومة اخته وزوجها فكانت مليكة فرحة بشدة
وصل ليث مكتبة ودخل وخلفه السكرتيره 




ليث: انا قلت كام مرة اللبس دا ميتلبسش ياريت يتغير والا اعتبري نفسك مرفودة 

السكرتيرة: حاضر يا ليث بيه




خرجت السكرتيرة اثناء دخول اسر 

اسر وهو يغمض عينه: اي الملط دا في رمضان في رمضان الله يحرقكم




ليث بضحك: تعالي اخلص راجع معايا الملفات قبل الاجتماع ما يبدأ




اسر: حاضر بس قولي صايم ولا زي كل سنة 




ليث: اقوم اوريك صايم ولا زي كل سنة هااا




اسر: لا لا خلاص انا عرفت الاجابة تقوم لي وتتعب نفسك خليك قاعد يا باشا

ليث: ايوة راجع الورق يالااااا



بعد وقت في الاجتماع 

العميل: النسبة ٥٠%

ليث: لا النسبة ٢٥%

اسر بصوت واطي: ليث النسبة قليلة جدا 



ليث: اخرص هااا قلت اي هتاخد الصفقه ولا اشوف مشتري غيرك 

العميل: لا خلاص علي بركة الله 

انتهي الاجتماع وصدم اسر من موافقة الرجل ذهب ليث الي مكتبه وخلفه اسر 

اسر: عملتها ازاي دي يا ابن اللذينة 

ليث بضحك: لما تكبر هبقى اقولك 

في هذه الاثناء رن هاتف ليث وكان رقم احد الحراس

ليث: الو اي انت بتقول اي 


تعليقات