Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل السابع والعشرون27بقلم دعاء حجاج



رواية غرور وكبرياء عاشق 
الفصل السابع والعشرون27
بقلم دعاء حجاج



حور حطت أيدها على كتف غسان وقالت وايدها بترتعش: غ غسان بيه غسان بيه




غسان مردش عليها وحور خافت عليا اوى وكانت ماشيه الا أنه مسك أيدها وشدها ليا لتترمي في حضنه 
حور بخضه: غسان بيه
غسان شدها لحضنه اكتر وقال: اممم 




حور مكنتش قادره تتنفس لأن وشها كان مدفون في رقبه تلك المغرور 
غسان بصلها وقال بابتسامه: صباح الخير
حور كانت في حاله صدمه وقالت بارتباك: ص صباح النور 
غسان رجع شعرها لوراء وقال: مالك 
حور:______
_ساكته ليه
حور حاولت تقوم لكن معرفتش لأن غسان كان حضنها جامد 
_عايزه اقوم 
_طب ما تقومي
حور بارتباك: ابعد عنى الأول 
غسان خدها في حضنه اكتر وقال بعناد: لا 
حور بصوت مش مفهوم أوى: انت انت بتعمل كده ليه 
غسان بعدم فهم: بعمل اي 
_مش انت بتكرهنى 
_انا قولت كده 
حور سكتت وغسان قال: ردي ساكته ليه 
حور شالت ايد غسان اللى كانوا محوطنها وقامت عالطول وقالت: فنجان القهوه هيكون عندك خلال دقيقتين
غسان قام وكان عاري الصدر وقال: طب مش هتساعدينى الأول
حور برقت وقالت بلامبالاه: نعم
غسان فتح الدولاب وقال: تعالى ساعدينى البس هدومى
حور باندفاع: انت واحد قليل الادب 
غسان قفل الدولاب وراح عندها وقال وهو رافع حاجب: قليل الادب انا جوزك على٠٠٠ 
قبل ان يكملها كان قلم نزل على خده
غسان حط ايدو على خدو وحور حطت أيدها وراء ضهرها وقالت بدموع: انا انا آسفه
غسان لم يفعل شي فكان ساكت وحور كانت خايفه من سكوته اوى  





حور حطت أيدها على خد غسان وقالت بلطف: انا آسفه أوى
غسان قبض ايدو وقال بغضب شديد اللهجة: براااااا 
_بس
غسان قاطعها وقال بصوت جهوري: براااا 
حور طلعت عالطول والاخر كان متعصب اوى 
في فيلا مراد الألفي
نغم عملت فشار وقعدت على الكنبه وبتسمع مسلسل تركى رومانسي
نغم بسرحان: القاعده ده ناقصك اوى يا مراد
نغم هزت رأسها وقالت: لا طبعا بالعكس الواحد مرتاح اوي من غيره خصوصاً ضحكته 
ثم قالت بابتسامه: اللى بتخطف قلبي 
وقف العربيه وقال: في واحد عند البوابه هنعمل اي 
الاخر مسك المنديل وحط فيا مخدر وقال: عامل حسابي يا كبير
بص في المرايه وقال: طول عمري بقول عليك ذكى يا ولد
ابتسم وقال: بنتعلم منك يا كبير
نزل من العربيه وقال: انزل وشوف شغلك يلا 
نزل من العربيه فعلا وراح عند راضي اللى كان واقف عند البوابه 
_السلام عليكم
_وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته اقدر اساعدك يا ابنى 
_عايز اروح****بس مش عارف اروح منين 
راضي شاور على الطريق وبدا يشرح ليا وهو طلع المنديل من جيبوا ليحطوا على فم راضي ليفقد الوعى عالطول 
راح عنده عالطول وقال: برافو عليك
_نعمل اي تانى يا كبير 
_خليكم انتوا هنا ممنوع تدخلوا اي حد فاهمين ولا لا 
هزوا راسهم وقالوا بصوت واحد: أوامرك يا كبير 
قال وهو ماشي: حطوا الراجل ده في اي مكان مش عايز حد يشوفه 
هزوا راسهم للمره التانيه وقالوا بصوت واحد: متقلقش يا بيه كله هيكون تحت السيطرة 
ابتسم وطلع منديل وحط في مخدر ودخل جوا فعلا 
حاول يفتح الباب لكن مفتحش بدأ يلف حوالين الفيلا على أمل يلاقي اي حاجه يدخل منها 
للأسف لقي شباك المطبخ مفتوح ليدخل منه عالطول وبدأ يتسحب 
نغم كانت بتسمع المسلسل وهي بتتخيل نفسها البطله ومراد البطل 
نغم مسكت التليفون وقالت بتفكير: ارن عليا 
هزت رأسها وقالت بتردد: لا يا نغم الا يفكر انك بتحبي وواحشه 
نغم شافت الشاب في الشاشه إللى كان ضوئها خفيف اوى   وشافت أيضا المنديل اللى مسكوا في ايدو 
بلعت ريقها ومسكت تليفونها ورنت على مراد 
في الطريق
مراد كان بيفكر في نغم وقد اي وحشتوا وفجاه تليفونه رن
مسك التليفون وقال بابتسامه: بجد كنت بفكر فيكى دلوقتى 






مراد فتح التليفون وقال: نغم 
نغم بصت على التليفون وقالت في سرها: اعمل اي دلوقتى 
الشاب قرب منها أوي ومع كل خطوه بيخطيها الخوف يزداد عند نغم اوى 
مراد باستغراب: نغم انتى كويسه نغم 
الشاب كان رايح يحط المنديل على فم نغم الا أنها قامت عالطول وقالت بارتباك: انت انت مين وبتعمل اي هنا
مراد كان رايح يقفل التليفون لكن سمع صوت نغم 
الشاب بص عليها من تحت لفوق وقال: ينهار اسود صاروخ 
نغم بلعت ريقها وقالت بخوف: مراد مراد الحقنى
الشاب بص على التليفون وكان رايح يمسكوا لكن ايد نغم كانت اسبق
_مراد الحقنى مراد
مراد بخضه: نغم 
شاب حاول يمسك منها التليفون لكن معرفش 
_هاتى التليفون ده بلاش استخدم معاكى العنف
نغم زقت الشاب ليقع على الارض وطلعت تجري عالطول 
_مراد مراد
مراد وقف العربيه وقال بخوف شديد اوى: نغم انتى كويسه
نغم فتحت الباب وطلعت وقالت: في واحد جوا وشكلوا عايز****
_طب طب انتى فين دلوقتي (قالها وهو خايف عليها أوى)
نغم وهي طالعه: انا طلعت برا و٠٠٠
_و اي الووو نغم ردي عليا 
نغم اول ما شافت الشابين اللى كانوا واقفين عند البوابه خافت أوى وقالت بخوف: مراد
_انا معاكى يا قلبي
الأخر قام من على الأرض وطلع عالطول لياخد التليفون من نغم ويرمى على الأرض 
مراد بانتهاد: الوووو نغم الوو





شغل العربيه وزود السرعه ومكنش شايف حد قدامه وكان خايف اوى على نغم 
مسك نغم من شعرها وقال: شكلك هتعذبينى بس مش مشكله انا بحب العذاب بردو
نغم كانت بتتالم وقعدت تصرخ وقالت: ابعد عنى مرااااد مراد
الشاب دخلها جوا وقال: اسكتى بقا مش عايز ازعلك
نغم وقعت على الأرض وقعدت تعياط وقالت بتوسل: ارجوك ابعد عنى
الشاب حط ايدو في جيبه وقال: بعد الجمال ده مقدرش 
نغم مسحت دموعها وخافت أوى حين قال تلك الكلام
الشاب بص على الطابق اللى فوق وقال: اعتقد الاوضه فوق 
بلعت ريقها وبدأت ترجع لوراء والاخير نزل لمستواها وقال:سمعت انك لسه عذراء الصراحه مصدقتش تيجى نتاكد من كده
نغم ضربته بالقلم وكانت رايحه تجري إلا أن الشاب مسك رجليها لتقع على الأرض للمره التانيه 
_اعاااااااااااا
بدأ يشدها من رجليها وقال: ما قولت مش عايز استخدم معاكى العنف بس لا حضرتك عنيده اوى
نغم قعدت تصرخ ولكن للأسف مفيش حد ينقذها ولا يسمعها
وقف عند السلم ومسك ايد نغم جامد أوى وطلعها فوق بالعافيه 
فتح باب الاوضه وزق نغم على الأرض وللاسف وشها كله بقا عباره عن جروح وخدوش 
قعد على الكنبه وطلع سيجاره وقال: ناخد عشر دقايق استراحه الصراحه مش قادر عذبتني أوى
نغم مكنتش عارفه تعمل اي وبصت على الكومدينو لقت ڤازه
بدأت تتحرك اتجاه الڤازه بس للأسف الشاب شافها ليقوم عالطول ويشدها من رجليها ويقول: متحوليش يا قطه انتى في ملعبي دلوقتى ولازم أصيب الهدف في المكان الصح
الدموع نزلت من عينها وقالت وهي بتشهق: حرام عليك تعمل كده انت معندكش اخوات
رمي السيجاره على الأرض وقال: لا معنديش ومش عايز يكون عندي عارفه ليه 
ثم قال بهمس: عشان كنت هعمل فيهم زي ما هعمل فيكى دلوقتى
نغم تفت على وشه وقالت بقرف: انت شخص حقير وزباله
بدأ يمسح وشه بايدوا وقال: مش بقولك هتعذبينى 
مسكها من أيدها وزقها على السرير وبدأ يفك ازرار القميص وهو مبتسم بخبث
عند حور وغسان
كان بيحاول يلبس القميص لكن معرفش بسبب دراعه 
حور خبطت على الباب وقالت بخوف: غ غسان بيه
بص ليها ولم يرد عليها
حور بصت لتحت وقالت: القهوه
غسان:_________
حور دخلت وحطت القهوه على الكومدينو وكانت طالعه الا أنها وقفت حين مسك المغرور الفنجان ورمى على الأرض 
حور انتفضت والخوف كان عنوانها
غسان بصوت حاد جدا: تعالى لمى الازاز ده
حور راحت عنده وقعدت على ركبتها وبدأت تلم الازاز فعلا 






_القلم ده هتدفعى تمنه غالى اوى 
حور رفعت عينها لمستواه وقالت: غصب عنى والله مش عارفه عملت كده ازاى
غسان مسكها من أيدها جامد اوى وقال: كل حاجه من غصب عنك 
دموعها نزلت مما عملت على ضعف المغرور اللى زقها عالطول وقال: لمى القرف ده 
حور لمت الازاز فعلا وغسان كان واقف بكل جبروت 
حور وقفت قصاده وقالت: انا آسفه 
غسان:________
حور مسكت ايدو وقالت: انا بجد اسفه
_طب اطلعى برا 
حور حطت الازاز على الصينية اللى كانت حاطه عليها فنجان القهوه وقالت: هساعدك
_وانا مش عايز مساعدتك اطلعى برا
حور خدت القميص من غسان وكانت رايحه تساعده لكن غسان مسك القميص منها ورمى على الأرض وقال بصوت جهوري: انتى غبيه صح مستحيل تكونى عاقله 
حور بصت لتحت وغسان قال بجبروت: اطلعى برا
خدت الصينيه وطلعت فعلا
غسان وقف قدام المرايه وقال: وربنا لتدفعى التمن غالى اوى يا بت الهواري 
في منزل منير الهواري
_منير منير
قام وقال: في أي
_البيوت كلها بتنهدم والبيت شكله هيتهدم معاهم
منير طلع عالطول وقال بعصبية: في اي هنا
واحد من تبع **** راح لمنير وقال: لازم توافق يا أستاذ 
منير مسكوا من لياجته وقال بحده: مش هبيع بيتى فاهم ولا لا وروح قول للبيه بتاعك أنى مستحيل ابيع بيتى
_بارادتك مش بارادتك هتبيعوا 
منير زقه على الأرض وقد اي اتعصب من كلام تلك الشاب
_القانون موجود والعدل كمان موجود 
قام من على الأرض وقال بابتسامه: محدش كبير على البيه بتاعنا يا استاذ
منير بفضول: ومين البيه بتاعك ده
_مش مهم تعرف وهتبيع يعنى هتبيع عن اذنك 
في الطريق





مراد وقف العربيه ونزل منها عالطول وقال بعصبية: في اي هنا
_حادثه يا بيه 
_يعنى اي
_يعنى الطريق مقفول
مراد ركب العربيه وكسر كل الحواجز اللى عاملها الشرطه ليمشي عالطول 
الظابط: مين الحيوان ده
_ده مراد الألفي يا بيه 
الظابط ركب العربيه وقال: اركبوا فوراً
بصوا لبعض وقال أحدهم بهمس: ده شكله مجنون ازاى ميعرفش مراد الألفي
_يلا انت وهو (قالها بكل عصبيه)
ركبوا عالطول والظابط قال: اطلع على بيت الحيوان ده
هز رأسه وقال بارتباك: ح حاضر يا بيه 
في قصر عائله السيوفي
غسان نزل وكان في كامل وسامته 
امير جري عليا وقال: صباح الخير 
غسان بجمود: صباح النور
امير استغرب رد غسان وراح عند حور عالطول وقال: خالو مالو يا أميرتي
حور باستغراب: ليه
امير بحزن: بقوله صباح الخير رد عليا بطريقه غريبه اوى يا أميرتي
حور بصت على غسان ووقتها أدركت ان غسان لسه مضايق منها 
_صباح الخير يا حبيبي
غسان هز رأسه وقال: صباح النور 
غسان قعد على الكرسي وعفاف قالت: ثانيه واحده وفنجان القهوه يكون عندك
غسان هز رأسه للمره التانيه وعفاف دخلت المطبخ وغسان بص لأمير اللى كان ماسك ايد حور 
_امير تعالى هنا 
امير مسك ايد حور جامد اوى وقال بعناد: لا مش جاي 




عفاف حطت فنجان القهوه على السفره وغسان بصوت حاد: بقولك تعالى هنا 
امير بص لحور اللى هزت راسها وهي مبتسمه
امير ساب أيدها وراح عند غسان وقال بخوف: نعم
_تعالى جنبي هنا
امير قعد على الكرسي اللى جنب غسان وقال: قعدت اهو 
_اي رايك نروح مشوار حلو كده 
امير بفرحه: مشوار
غسان هز رأسه وقال: اي رأيك 
امير من غير تفكير: موافق طبعا 
غسان وهو بصص على حور: روح قول لاميرتك تيجى معانا
امير قام عالطول وراح عند حور وقال: انا وخالو رايحين مشوار تحبي تيجى معانا
حور بصت لغسان وقالت في سرها: يا تري ناوى على اي اكيدا بيفكر في حاجه 
امير مسك أيدها وقال: قولت اي
حور بصت لأمير وقالت: موافقه طبعا
وقتها غسان رفع فنجان القهوه وبدأ يشرب منه وقال بتفكير: عقابك النهارده يا حور 
في فيلا مراد الالفي
نغم بلعت ريقها وقالت: أوعك أوعك 
الشاب رمى القميص على الأرض وقال: نسيت حاجه
طلع تليفونه من جيبه وشغل الكاميرا وحطها وقال: كده احسن على فكره لازم تشكرينى بسببي هتاخدي التريند 





نغم في سرها: مراد فينك  
الشاب بدأ يقرب منها ونغم مكنتش عارفه تعمل اي وقالت بكلام مقطع: أو أوعك أوعك
الشاب انقض عليها زى الأسد إللى بينقض على فريسته 
نغم مكنتش قادره تتحرك وبتحاول تزق الشاب لكن معرفتش لأنها كائن ضعيف جداً قدام تلك الجبروت 
مراد نزل من العربيه عالطول ولقي الشابين في وشه
بصوا لبعض وجروا على مراد اللى مسك كل واحد فيهم من رقبته بإيد
_اعاااا
مراد بكل قوه رفع واحد بايدو ليرمي على الأرض عالطول لينزف دم من رأسه ويفقد الوعى 
مراد بص للتانى وبدأ يمشي اتجاه وقال: نغم فين يا روح امك
الشاب بلع ريقه وقال بخوف: فوق مع الكبير
حين قال كده مراد زق الشاب لتنخبط رأسه في الحجره ويفقد الوعى أيضا 
مراد حاول يفتح الباب لكن مفتحش وقال وهو بيخبط على الباب: نغم نغم 
دخل من الباب الخلفي وطلع على فوق
نغم زقت الشاب أخيرا وكانت رايحه تطلع لكن الشاب مسكها من شعرها جامد اوى 
_اعااااااا
شدها من شعرها ورمها على السرير للمره التانيه وقال: هاخد اللى عايزو يا حلوه بمزاجك مش بمزاجك هاخد اللى عايزو
نغم بكل صريخ: مراد مراد 
بدأ يمزق هدوم نغم ولم يرحمها 
كان رايح ينقض عليها إلا أن مراد مسكوا من لياجته وضربه بالبوكس في وشه
نغم ضمت رجليها وايدها لبعض وكانت بترتعش من شده الخوف 
مراد لم يرحموا وبدأ يضرب فيا بكل وحشيه 
_اعااااا كفايه
فتح الدولاب وطلع مسدس ورفعوا على الشاب إللى قال بتوسل: لا لا ارجوك مش عايز اموت 
مراد كان رايح يضغط على الزناد لكن البوليس دخل عالطول
(البوليس كسر الباب ودخل) 
_نزل المسدس 
مراد لم يسمع للظابط ومكنش شايف الا تلك الشاب الحقير 





الظابط مسك من مراد المسدس وبص على نغم وقتها فهم ان الشابين اللى تحت والشاب ده حاولوا يتعرضوا لمراته 
_امسكوا الحيوان ده فوراً
بالفعل مسكوا والظابط قال: حتى الاتنين اللى تحت خدوهم على البوكس 
الظابط راح عند مراد إللى كان واقف وقابض ايدو والغضب كان عنوانه 
_انا اسف يا بيه مكنتش اعرف ان مرات حضرتك *****
مراد أخيرا فاق وقال: نغم نغم 
الظابط وهو طالع: وانتى يا مدام هناخد أفدتك بكره إن شاء الله
الظابط طلع ومراد بص لنغم وكان مكسوف من نفسه اوى 
مراد بص لتحت وقال: نغم انا
قبل أن يكمل كلامه كانت نغم حضنته جامد اوى وقعدت تعياط 
مراد حط ايدو على شعرها وقال بحب: اششش انا جنبك متخافيش
نغم وهى بتشهق: كان كان عايز كان عايز
مراد حط ايدو على خدها وقال: اهدي يا روحى انا جنبك
نغم لم تركز على تلك الكلمه اللى قالها مراد لأنها كانت خايفه اوى وحاسه أنها في عالم آخر
مراد قعدها على السرير وقال: ثانيه واحده وهكون عندك مش هتاخر
نغم مسكت ايدو وقالت: خليك جنبي انا خايفه اوى
مراد قعد على طرف السرير وقال: وانا جنبك متخافيش
نغم هزت رأسها ومراد نزل تحت عالطول ليطلع برا ووقف الظابط 
_في اي 
مراد مسك الشاب اللى حاول يتعرض لنغم وقعد يضرب فيا بكل غل وقال: مين اللى بعتك يا حيوان
الشاب:________
مراد قعد يضرب فيا اكتر وقال: انطق مين إللى بعتك
الظابط شد مراد من دراعه وقال: سيب الشغل ده للشرطه يا بيه
مراد خد نفس عميق وقال بتهديد: وربنا ما هرحمك وربنا ما هرحمك






الظابط أمر العسكري ياخد الشاب للبوكس
بالفعل خدوا والظابط حط ايدو على كتف مراد وقال: انا الظابط وليد وده الكارت بتاعى تقدر تتواصل معايا 
مراد رمى الكارت وقال: حق مراتى هيرجع غصب عن الكل وانا هجيبوا ومش عايز مساعدتك ولا مساعده الشرطه
بعد ما قال كده خد بعضه ودخل عالطول
نغم كانت ضمه رجليها وخايفه أوى
مراد طلع ليها عالطول وقال: الحيوان ده عملك حاجه
نغم حطت أيدها على وشها اللى بقا عباره عن خدوش
مراد حط ايدو على خدها وقال: الحيوان ده عمل كده
نغم هزت رأسها ومراد خدها في حضنه وقال: انا آسف يا نغم حقك عليا
نغم حضنته جامد أوى وقالت برعب: لو مكنتش جيت يا مراد كان الشاب٠٠٠٠
قبل أن تكمل كلامها مراد حط ايدو على فمه وقال بتوعد: بوعدك يا قلب مراد ان محدش هيلمس شعره منك من النهارده 
نغم بصت في عيونه وقالت بفضول: هو انا قلبك
مراد قعد يضحك وقال: مش قولتلك انك حياتى كلها
نغم هزت رأسها ومراد باسها على رأسها وقال: هعرف مين الحيوان ده وجاي من طرف مين 
بعد مرور ربع ساعه تقريبا وخصوصا في مكان يشبه الغابه 
غسان نزل من العربيه وامير وحور نزلوا أيضا
_اي ده يا خالو
_هقولك يا قلب خالو
حور بدأت تبص حواليها وكانت مستغربه أوى وقالت في سرها: يا تري غسان ناوي على اي
_واقفه ليه يا حور تعالى
حور راحت عندهم وغسان قال: اي رايك في المكان
حور بصت حواليها وقالت: مرعب أوى
غسان بهمس: حياتك من النهارده هتبقا زي المكان د





الخوف ازداد عند حور أوى وقال:قولتلك كان غصب عنى أنا اسفه أوى
_اعتذارك مقبول 
حور فرحت اوى وغسان قال: بشرط
حور بلعت ريقها وقالت بخوف: شرط شرط
غسان بص على جسر بياخدك للناحيه التانيه وقال: شايفه الجسر ده 
حور بصت على الجسر اللى كان حرفياً مدمر ولو حد وقع منه هيقع في النهر اللى كان عميق أوى اعتقد اللى يقع منه يموت
_بس ده عليا لافته محذره يا غسان
اللافتة كانت كالاتى
(ممنوع المرور على تلك الجسر حتى لو شخص واحد)
_هو ده شرطي يا حور
حور بلعت ريقها وقالت: هتسامحنى صح
_لو عشتى أصلاً
_ان شاء الله هعيش 
امير بص لغسان وقال: انت عايز اميرتي تمشي على الجسر ده يا خالو
غسان خد امير وقعدوا على حجره كبيره أوى وقال: يلا يا حور



حور غمضت عينها واتحدت نفسها وقررت تمشي على الجسر فعلا
حور حطت رجليها وقالت بخوف: يا رب أوقف معايا
حور بدأت تمشي على الجسر وكانت خايفه أوى لأن الجسر  قديم أوى ولا يتحمل أي شخص




حور مسكت في هدومها وغمضت عينها وبدأت تمشي وكان في مكان فاضي من الجسر




حور من غير ما تاخد بالها وقعت وقالت بصريخ
_غساااااااان 



امير قام عالطول وقال بصدمه: أميرتي




تعليقات