Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مشكلتي اني ملتزمه الفصل السابع7بقلم دينا


 رواية مشكلتي اني ملتزمه
 الفصل السابع7
بقلم دينا



وقفنه لمه رقيه راحت وبعدت مصطفى وياسر عن بعض واخدت ياسر ومشيت بس اتفجت بصوت ضرب نار 

لتفتت رقيه هي وياسر علي صوت ضرب نار 
رقيه مصطفى
مصطفى كان وقع علي الارض وبينزف من بطنه 
رقيه رحت عندو 
رقيه ببكاء مصطفى مصطفى انت كويس 
مصطفى ليه يا رقيه ليه دا انا كنت...
رقيه كانت ايه يا مصطفى رد عليا مصطفى فوق متنمش 






ساره نهار اسود ايه لي حصل 
ياسر مش عارف اخنا كانه بنتخنق و معرفش ازي حصل كدا 
ساره طب هنعمل ايه
ياسر هنعمل ايه يعني ياساره احنا هنطلب الاسعاف ونقول لي عائلته 
ساره طب انا هطلب الاسعاف وانت قول لي ممتك 
ياسر ومال امي انا في الموضوع ده 
ساره عشان دا مصطفى ابن خالك يا زكي 
ياسر مصطفى مين خال مين 
ساره مش وقت استغىربك ياخي اخلص 
وفعلا طلبت ساره الاسعاف لي ايجت في وقت قياسي..... وياسر قل لي مامته عشان تقول لي مرت خالو كل دا ورقيه قعده جنب مصطفى ومش مبطله عيط 
ايجت الاسعاف واخدت مصطفى 
رجل الاسعاف حد عاوز يركب مع المريض 
رقيه اه انا هروح معا 
ياسر انتي ريحه فين 
رقيه يعني هكون ريحه فين ياياسر ريحه مع مصطفى 
ياسر لأ مش هسيبك تروحي مع البني ادم دا 
رقيه سبني اروح ياياسر عشان خاطري 
ياسر رقيه 
ساره سبها ياياسر سبها 
ياسر اعملوا لي انتم عاوزينوا 
وسبهم واح ركب عربيته 
رقيه ياسر 
ساره سبي دلوقتي روحي انتي وانا هجيبه واجي وركي 
ركبت رقيه مع مصطفى عربت الاسعاف ووصلوا المستشفى واخدو مصطفى علي غرفة العمليات 
عشان يعملولوا الجرات الزمه....... 
رقيه فضلت مستنيا قدم الاوضه وفضلت تقرلوا قران
وتدعيلوا ان ربنا يحوش عنه ويرجعه سالم غانم كل شر 
لغيت لما لقت مروه ام مصطفى رحتلها وهي هتموت من كتر العيط فصعب شعور لام انها تعرف ان ابنها في خطر 






مروه رقيه رقيه حبيبتي م مصطفى عامل ايه طمنيني يابنتي 
رقيه اهدي يطنط مصطفى انشاء الله هيبقا كويس هو دلوقتي في العمليات وانشاء الله خير تعلي انتي بس معايا نصلي وندعيلوا 
وخدتها تصلي معاها في احد الغرفه المشفي 
بعد مده من الوقت قلتلهم المريضه ان مصطفى خرج من العمليات وهو بقا كويس وهما نقلوا في غرفه عادي 
مروه يعني اقدر اشوفه يابنتي 
الممرضه اه تقدري بس هو نايم دلوقتي عشان من تاثير العمليه هيفوق كمان شويه تقدري سعتها تشوفي عن ازنكم 
مروه الحمدلله يارب الحمدلله 
حنان الحمدلله ياحبيبتي تعالي يلا يامروه عشان نوزع حاجه لي الله بركت ان ربنا نجه مصطفى 
مروه حاجه وحد دانا هدبح وهطعم الغلباء بركت ان ربنا حش عن ابني يلا 
مروه معلش يارقيه يابنتي خليكي انتي هنا مع مصطفى عبال منرجع مش هنتاخر 
رقيه حاضر 
رقيه فضلت قعده بره شويه 
الممرضه حضرتك انسه رقيه 
رقيه اه في حاجه 
الممرضه المريض عمل يسال عليكي 
رقيه والله 
الممرضه اه والله عمل يهلوس بسمك تقدري تخشي تقعدي معا هو هيحس بوجودك 
رقيه شكرا 
الممرضه العفو 
دخلت رقيه وقعدت جنب مصطفى 

رقيه مصطفى مصطفى مصطفى انت كويس  انت مش بترد ليه امال الممرضه بتقول انك بتندها ليه 
مصطفى بيفوق رقيه 





رقيه ايه يامصطفي انا اهوا جنبك عاوز حاجه اطلبلك الدكتور 
مصطفى ليه 
رقيه ليه ايه 
مصطفى ليه عملتي كدا ليه 
رقيه انا معملتش حاجه 
مصطفى ولي انا شافته دا كان ايه 
رقيه انت مش فاهم حاجه لي كان معايا دا يبقا 
مصطفى حبيبي انت فوقت حمدله على سلامتك ياقلبي 
مصطفى مرام انتي ايه لي جبك 
مرام بتجري عليا وتروح تحضنه 
مرام ببكاء وانا كانت خيفه عليك اوي يامصطفي انا كنت هموت لما عرفت ان انهم طخوك و وك كانت هتموت وانهرت في البكاء 
مصطفى وهو بيطبط عليها بس ياقلبي متعيطيش انا اهو مفنيش حاجه انا اهو سليم وشدد علي حضنها 
رقيه عن ازنكم انا 
مصطفى رقيه استني عاوز اتكلم معاكي 
رقيه وانا مش عاوزه وسبته ومشيت 
بعد مده من الوقت تجمعت العائله كلها عند مصطفى 
وقعدو معا ودخل عليهم ياسر 





ياسر حمدالله على سلامتك يا مصطفى 
مصطفى انت ايه لي جبك هنا 
مروه في ايه يامصطفي انت ليه بتقول كدا لبن عمتك 
مصطفى دا انسان زابا ايه بتقولي ايه ابن عمتي 
ياسر اه ابن عمتك يابن خالي انا جيت بس عشان اقوم بالوجب ألف سلامة يابن خالي سلام 
وسبهم ومشي 
دخلت عليهم رقيه في ايه ياجماعه مالكم سكتين كدا ليه دانا حتا سبيكم بتضحكوا 
مصطفى  ياجماعه ممكن تسبوني انا ورقيه لوحدنا شويه 
مروه في حاجه يابني 
مصطفى لأ يامي بس عاوزه اتكلم معاها شويه 
رقيه مش دلوقتي يامصطفي 
مصطفى لو سمحت يارقيه 
رقيه حاضر 
مروه طب يلا بقا يا حنان ونسبهم لوحدهم شويه 
وخرجت 
مصطفى مرام اظن ان كلمي وضح عاوزه اتكلم مع رقيه لوحدنا 
مرام يعني عاوزني امشي 
مصطفى ياريت 
مرام حاضر يامصطفي حاضر وطلعت من الوضه وهي هتولع 




مصطفى رقيه ممكن تقفلي الباب 
رقيه لأ 
مصطفى ليه 
رقيه عشان مينفعش 
مصطفى هو ايه لي مينفعش 
رقيه مينفعش اكون انا وانت في مكان واحد والباب مقفول من غير محرم 




مصطفى رقيه بطلي هبل وقفلي الباب عشان عاوزه اتكلم معاكي شويه ومش عاوز حد يسمع 




رقيه اتفضل اتكلم وهو كدا واصلا انا مش عاوزه اتكلم معاك انا فضلت بس عشان ماما وطنط



 ميخدوش بالهم من حاجه بس غير كدا انا مش عاوزه اسمع ولا كلام قلت ذالك وكنت ماشي 
مصطفى رقيه انا...... 



وقفت رقيه متمسمره مكانها اول لما سمعتوا 
ياتراء مصطفى قال ايه؟؟! 



                              الفصل الثامن من هنا



تعليقات