Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حوريتي العنيدة الفصل العشرون 20بقلم امنية الحبشي


رواية حوريتي العنيدة
 الفصل العشرون 20
بقلم امنية الحبشي


وقفنا المرة اللي فاتت علي نهاية الفلاش باك 
ريان/بس انا مش فاهم ياحور ليه زعلانة كدة وانتي عارفة انه ملمس سارة 







حور/انا زعلانة انه كدب عليا يا ريان . وهو لحد دلوقتي مصدق ان انا قتلت ابنة اللي سارة حامل فيه وهو كسرني اصلا بجوازه منها







حور/ بس لية اتفقت مع الدكتور انك تبقي ادم 

ريان بشرود/مش عارف بس لقيت ده حل سليم للي بيحصل ده ... اني اموت هيخلي مروان





 وسارة يفرحو اووي وظهور ادم مش هيبقي مهم ليهم فأقدر اعمل اللي عاوزة...  لحد ماادم يجيب التسجيل 

ريان بتساؤل/انتي هتعملي اي مع سليم ياحور 

حور/سبها بظروفها ياريان




ريان/مش مطمنلك ياحور.. انا هروح لملاك لانها كانت بتعيط

حور بتساؤل/هتسامحك..؟!

ريان/سبيها بظروفها
ابتسمت له حور بامتنان
حور/شكرا ياريان علي وقوفك جمبي 
ريان/انتي بنت قلبي..صاحبتي واختي وامي وكل حاجة ليا
. مسمعش شكرا تان ..قومي اغسلي الوش القمر دة عقبال مااشوف ملاك
: هبت حور واقفة لتدخل حمام غرفتها لتغسل وجهها 
نظرت لنفسها في المرآة وهي تقول بتحدي/هنتقم من الكل واللة لنتقم من كل الي الذاني مروان أو سارة او سيلين اةوو
شعرت بنغزة في قلبها شديدة استنتقم من عشقها سليم... اتكون لديها القوة لذلك 
حور بضعف/مش هتعرفي تعملي حاجة انتي اضعف بكتير من انك تعملي لية حاجة ياحور.. انتي ضعيفة قصاد حبك لسليم 







..... بس هعذبة معايا اخلية يلف يبص حوالية(قلبت فدوة لية كدة😂😂)
سمعت حور صوت الباب يفتح بقوة خرجت 
ريان/حور انا مش لاقي ملاك 
حور/ازاي متلاقيهاش
: ريان/بقولك مش لاقيها اعمل اي 
حور/طب اهدي يا ريان كدة وتعالي معايا 
نزلو للاسفل ونادت حور علي مايكل 
حور/مايكل ارأيت ملاك
مايكل/نعم رأيتها وعندما طلبت منها ان اوصلها او اساعدها ظلت تصرخ بي كثيرا وقالت لي ان لا اتدخل واني مجرد حارس ليس الا
حور/اعتذر بالنياية عنها مايكل 
مايكل بحزن/لا عليكي حور فموت ريان اثر علينا جميعنا 
ريان/اتقول انني ميت وانا حيا ارزق
مايكل بتفاجأ/ماذا تقول ادم 
(مايكل كان عارف ادم بردو🙄🙂)
ريان بضحك/انا لست ادم ايها الغبي فانا ريان 
مايكل/ايمكن ان يفهمني احد 






ريان بتذكر/ليس هذا الوقت لهذا الحديث فيجب علينا ان نجد ملاك
في خروج مايكل وريان دخلت ملاك وهي تظهر علي وجهها الجمود فقط 
____________قبل قليل وقت خروج ملاك 
 ذهبت الي سارة في المستشفي 
سارة بتفاجأ صادق/ملااك جاية لية 
ملاك قالت جملة واحدة/عاوزة انتقم من حور
سارة/لا لا ملاك عاوزة تنتقم🙄🙄

ملاك/عاوزة انتقم لحبيبي اللي بسببها مات...

سارة/طب اشمعنا انا اللي جتيلي 







ملاك/انا مش هبلة انتي اكتر واحدة بتكرهي حور يا سارة فبلاش دور الملاك البرئ عليا 

سارة/مستعدة تعملي اللي هقولك عليه حتي لو وصل للقتل 

ابتلعت ملاك غصة بحلقها وقالت لسارة/مستعدة حتي لو قتلها 

سارة/طب اسمعي بقاااا 
_______________نرجع لوقتنا الحالي 
ادم بغضب/ كنتي فين 
ملاك بجمود/ملكش دعوة 
ريان/لا ليا علشان انا 
حور/ادم اهدي .... كنت فين يا ملاك
ملاك بجمود/قولت ملكوش دعوة 
حور بصدمة/انتي بتقوليلي كدةياملاك
ملاك ببرود/ايوة انا طالعة علشان تعبانة سلام
بعد ذهابهاالي غرفتها 
حور بصدمة/ملاك مالها 






ريان بشرود/مش عارف ياحور بس في حاجة 
مايكل/ايمكن ان تكون حزينة حور اهدئي 
حور/اتمني  ذلك

بغرفة ملاك وهي تنظر لهذة الزجاجة التي اعطاها لها حارس سارة 
ملاك بقسووة/بحق وجه قلبي عليك يا ريان هخليكي تموتي بالبطئ... انا حاسة بنار جوابا بتكويني..ملحقتش افرح وكل ده سبب اختي.... ربنا يعلم اني بحبك بس خدتي فرحتي مني قبل ما افرحها حتي
___________اليوم التالي
كانت حور تجلس علي الاريكه في بهو القصر وجدت ملاك تتقدم منها وتحمل كوبين من العصير 
ملاك بندم/انا اسفة ياحور علي طريقة كلتمي معاكي بس بجد انا تعبانة اوووي 
اخذتها حور بين أحضانها وهي تقول 
حور/هشششش بس ياقلبي انا مش زعلانة
 ثم قالت بحماس/العصير ده بقااا هشربه كلة مش هو ليا 
ملاك بتوتر/ايووة ليكي 
اخذتة حور وكانت ترتشف منه 
ملاك بخوف/حور لا متشربيش






حور/لا هشرب دا انا عطشانة بشكل ثم ارتشفت الكوب دفعه واحدة  
نظرت لها ملاك بمشاعر مختلطة بين الحزن والقسوة والانتقام والحب 
ملاك لنفسها/معقول هتموتي اختك يا ملاك خلتص اتجننتي انتقامك معاكي خلاص 
ولكن اردفت بقسوة/بس هي السببان حبيبي يموت هي السبب
انتبهت علي نداء حور/هااااي اي يابنتي روحتي فين
ملاك بانتباه/هاااا مروحتش في حتة انا هنا اهو ..هاتي الكوباية بتاعتك ادخلها واجيب لنفسي عصير ساقع علشان ده بقا سخن 
حور/تمام ياقلبي روحي
................... ...  .........
رجع سليم بحالة غير مهندمة بالمرة شعره مشعت وملابسة متربة 
حور بتفاجأ/سليم 
نظر لها بكسرة كبيرة وحزن 
صوت شخص غريب 
....../جيت حوري 






حور/اااااادم ثم جريت علي احضانة تحتضنة بشدةة 
حور/وحشتني اوووووووي يا دومي 
ادم/انا اشتقتلك اكتر حوري وينو ريان بدي شوفه
سليم باستغراب/ريان مات وانت عارف 
صوت من اعلي الدرج يقول/ومين قال كدة مانا اهووو 
نظر سليم بصدمة لريان الذي ينزل من علي الدرج 
سليم بصدمة/ازااااي 
خرجت ملاك من المطبخ بعدما ادخلت كوب حور .. ورأت ريان 
ملاك بصدمة/ازاااي 
ريان/هفهمكو 
وبعد كثيير من المواضيع وبعدكشف كل الحقائق وكل شئ
ذهبت ملاك لحور  
ملاك/اسفةة حور 
حور/لية يا ملاك 






ملاك/العصير اللي شربتين فيه سم
وذهبت لريان وقامت بصفعة بشدة 
ملاك/انت السبب في كل ده انا بكرهك 
ثم سقطت مغشي عليها





















في هذة المستشفي يقف كل من ريان وسليم وادم امام غرفة العمليات يظهر علي وجه كل شخص الألم فسليم ألمة ليس جسديااا.. فقلبة الذي يتألم علي معشوقتة،صغيرتة،حوريتة العنيدة كما اسماها ..فهي في غرفة العمليات بعد تجرعها السم من الكوب 







اما أدم يقف يتألم علي شقيقتة وصديقة طفولتة الضلع الذي به يكتمل المثلث ومن دونة ينهار فحور هي الضلع الاثاثي في هذا المثلث 
اما ريان فقلبة تمزق بالفعل تفتت من الألم الذي يشعر به فألمة اضعاااف اضعاف فمن جهة شقيقتة ومن جهة حب حياتة الذي فعل بشقيقتة هكذا قلبة يصرخ بألم كبير... فهو سبب كل هذاا... الان اختبر شعور حور عندما كانت تشعر بالذنب.... فشقيقتة بالعمليات ومحبوبتة ايضا يفحصها الطبيب ...فكر ايكون هذا عقابا علي شئ كان يفعلة ليساعد حور 
اااااااااااااه خرجت من ريان بألم كبير 
آدم/قويه لالبك ريان حور راح اتصير امنيحة اكتير 
ريان بألم/يااااارب 

خرج طبيب ملاك اولا 
ريان بلهفة/مالها ملاك يادكتور 
الدكتور بأسف/للاسف عندها صدمة عصبية شديدة وفاقت دلوقتي بس لما فاقت فضلت تصرخ (بأنا اللي قتلت اختي) فاضطرينا نديها مهدئ في نسبة منوم عالية علشان ترتاح 
وياريت تبعد عن اي توتر
نزلت دمعة علي وجنت ريان كأنها قطعة من الجمر المشتعل... واحس بنغزة في قلبة وقبضة قوية للغاااية تعتصر قلبة 







ذهب ريان الي جانب الحائط وجلس بأنهيار اعصاب شديد واسند رأسة علي الحائط بحزن كبير 
نظر له سليم وأدم بحزن كبير فحالتة تحزنهم كثيراً 
بعد مدة ليست بالكبيرة خرج الطبيب من غرفة حور 
سليم::حور مالها يادكتور 
الطبيب::الحمد للة قدرنا نسيطر علي السم ومنتشرش في جسمها هي دلوقتي فايقة هننقلها اوضة عادية ووقتها لو عاوزين تدخلو تطمنو عليها مفيش مشاكل 

بعد نقل حور كان سليم يدخل بلهفة كبيرة وادم نفس الشئ لكن ريان لم يتحرك من مكانة ابداً 
أدم بتساؤل::ما سمعت الطبيب شو قال ما بدك تطمن علي حور 






ريان::خايف متسامحتيش يأدم ... متنساش ان ملاك عملت كدة بسببي 
سليم بتدخل::وانت اي ذنبك... هي اينعم ملاك غلطت بس ده مش بسببك ده بسبب لازم نعرفة 
ريان بخوف حقيقي::انا بجد خايف من ردة فعلها وخايف من رد فعل ملاك خايف خايف .ظل يردد اكثر من مرة كأنة بؤكد عليهم خوفة من القادم 

أدم/شو بيك ريان، ما بتعرف حور شو قلبا كبيير اكتير،وما بتعرف تعصب من حداا، وما بتقدر تعصب منك ريان 
ريان::تفتكرو 
سليم:: انا مع أدم في كل كلمة قالها حور مش هتزعل من حد واكيد مش هتزعل منك انت يا استاذ ريان::قالها بغيرة شديدة فهو يشعر بالغيرة من ريان بالرغم ان ريان أخ حور فقط ولكن القلب لا يعلم قوانين الحياة القلب يعلم فقط قوانين العشق 

دخل سليم اولاً وخلفة أدم وخلفة ريان الذي يقدم قدم ويؤخر قدم... يخاف من مواجهتة صغيرتة حور يخاف من ان تحمله ذنب ما فعلته ملاك فهو كان يفعل هذا لمساعدتها علي كشف مروان وسارة






فتحت حور عيناها ببطئ شديد واول وجهة رأتة كان سليم 
مسك سليم يد حور وقبلها بقوووة وهو يقول::الف سلامة عليكي يا قلبي 
تجاهلتة حور تجاهل تام ولم تعره اي انتباه مما احزنة نعم فهو غلط في حقها كثيراً.. ولكن الن يغفر لة عشقة لها الن يغفر حبه في قلبها... ولكن مهلاً فهو سيجعلها تسامحة بالقوة
حور بتعب::رياان 
نظر لها ريان بعيون اغروقت بالدموع فهو يشعر بالذنب اتجاهها
ريان بحزن وصوت تغلبة نبرة البكاء::أسف انا السبب 
حور بصرامة متعبة::ششششش انت مش سبب حاجة يا ريان 
ثم قالت بتأكيد::انا واثقة في ملاك.. وواثقة ان عمرها ما تعمل كدة من نفسها اكيد في حد ورا الموضوع ده 
ريان بغضب من تصرف ملاك::سبب اي ياحور اللي يخليها تقتل اختها ... هي قالت اني السبب 
حور::خلاص ياريان المهم ملاك فين 
سليم بسرعة::ملاك جالها انهيار عصبي ومحتاجة ترتاح. وانتي كمان محتاجة ترتاحي 
وللمرة الثانية تتجاهل حور سليم وهذا يجعلة يغضب من مروان وسارة اكثر واكثر ويتوعد لهم بالكثير والكثيييير 





حور بضحك متعب::ما صرلنا وقت نحكي فيه أدم 
ذهب لها أدم ومسك يدها بحنان وقبلها وقال::الك وقتي كلة ارنوبتي 
سليم بغضب انتفض من جلستة وقال:: ماهووو انا مش هخلص من ريان يطلعلي مروان واخلص من مروان يطلعلي أدم... انا عاوز صحتي اللي بتهدروها في الارض دي 
وخرج صافعاً الباب خلفة بغضب جحيمي 
اطلقت حور ضحكة رنانة علي تصرفات سليم الطفولية هذة 
أدم بزهول::شو صار لكل ها الشى 
حور::وحياتك ولسة مشافش مني حاجة🙂🤭
****************في الخارج 
سليم علي الهاتف بغضب::تجيب سارة المنياوي ومروان الحديدي وتحطهم في مخزن الي في****** لحد مانا اقرر اروح ليهم امتي 
الشخص علي الهاتف::يباشا يعني نعمل معاهم اي 
سليم بشر::احلي ضيافة من رجالة سليم الهواري 
واغلق الهاتف وهو يقول
سليم:: هخليكم تتعذبو لحد ما تسامحيني وكل ما تزيد عذابها ليا هوريكو ايام سوووودة 
*********بعد مرور عدة ساعات قليلة 









كانت حور تجلس بجانب ملاك وريان يقف في أخر الغرفة وسليم يجلس علي الاريكة وأدم يجلس علي كرسي في أحر الغرفة 
ملاك ببكاء وهي تفتح عينيها::انا السبب انا اللي قتلتها💔💔
حور بحنية::ششششش بس ميمو بسسسس انا هنا وجراليش حاجة خالص 
فتحت ملاك عيونها ببطئ ووجدن حور امامها 
ملاك ببكاء شديد::أسفة واللة أسفة انا كنت عاوزة انتقم منك لانك كنتي السبب في موت ريان وسارة سارة اللي ادتني السم وقالتلي احطلك منه.... ثم نظرت للواقف 
ملاك بصراخ::أنت السبب اطلع برة الاوضة.. لا مش برة الاوضة بررررة حياتي كلها مش عاوزة اشوف وشك تااان 
اشارت حور لهم كلهم بتركهم بمفردهم .
حور لملاك::أهدي يا ملاك وانا هفهمك 
ثم قصت عليها كل شئ فعلة ريان لها وما كان سببة 
حور::وبسسس يا ستي يعني ريان ملوش ذنب في كل ده ريان كان عامل نفسة أدم علشان يساعدني 
ملاك وهي تمسح دموعها كالاطفال::يعني ريان انا ظلماة بس واللة اسفة سارة هي اللي قوتني علي كدة وشجعتني 







ثم قصت لها ما حدث عند لقائها مع سارة في المستشفي 
حور بحنية::اللي حصل يا ملاك خلاص حصل ننساه ونبدء من جديد وانا مش زعلانة منك بس عاوزين نتفق علي كام حاجة كدة 
ثم قصت عليها جميع خططها اللتي ستفعلها هي مع سليم وما ستفعلة ملاك مع ريان 
ملاك بتصفيق::اي واد يا حور ياااااجامد 
دخل سليم وريان وأدم ثانية عندما قامت حور بالنداء عليهم 
تجاهلت ملاك ريان وسارت تمزح مع سليم لتثير غيرة ريان وفعلت حور العكس سارت تمزح مع أدم وريان لتثير غيرة سليم🤭🤭 ولكن سمعو صوت صراخ من الخارج يقول 
........./انتو يابهايم ياللي هنا دكاترة هنا بسررررعة 
تعرف سليم علي هذا الصوت فقال باستغراب::أدهم السيوفي الصقر 
حور بتذكر:"جوز وعد ثم خرجت وهي تركض بأقصي سرعة وجدت مازن يقف بجانب جني،شادي يقف بجانب شهد، ومراد يقف بجانب وعد وأدهم يمسك الطبيب من تلابيبة 
أدهم::أقسم برب العزة لو جرا ليهم حاجة لطربق المستشفي عليكو باللي فيها 
الطبيب برعب::طببب سيبني ياباشا 
تركة أدهم وهو يتنفس بصعوبة ثم ذهب لوعد 
أدهم بحنية::اهدي ياقلبي 
وعد بضحك متعب::متخفش دانا وعد الادهم بردو 
ثم اخذها الطبيب واخذ شهد،وجني معه ايضا 
وقف الجميع علي اعصابهم وفي اقل من الثانية استمعو لصوت بكاء الاطفال واحد يلو الاخر
فجني انجبت::نورا وامير 
وشهد انجبت::لليان وليلي 
ووعد انجبت ثلاث توائم بنتين وولد 
حور::عاااااا الف الف مبروووووك للقمر وعد 
وعد بتعب::حبيبتي يارورو








أدهم بحب::هتسميهم ايه يا وعد 
حور بسرعة::القمر دة هسنية زين ويبقي جوز بنتي بقااا ويعيشو قصة حب... البنوتة يمني وتبفي مرات ابني ونفس قصة الحب وهسيبلكو باقي الاسامي بقااا 
ضحك الجميع عليها وبالفعل اسمت وعد::زين وايمان ويمني 

اليوووووم التالي

خرجت ملاك وحور من المستشفي ووجدو الجد عامر والجدة روحية ووالدهم ومنال وعدي الذي كان مسافر 
قص لهم سليم كل شئ وحين سألو عن سارة قال له انه لا يعرف مكانها وولا يريد ان يعرف اين 
بعد مرور اسبوع فعلت ملاك وحور الافاعيل في سليم وريان 
اليوم هو اليوم الرابع لحور في الشركة 
وكانت هي وسليم وريان  ينهون الاجتماع مع شركة السيد استيف الفرنسية 
استيف بأعجاب::اعجبت بطريقة تعاملك جدا برنسيس حور
سليم بخشونة::تقصد مدا
قاطعتة حور وهي تقول::وانا أيضا اعجبت بطريقة تعاملك سيد استيف 







واشارت له بالخروج معها من غرفة الاجتماع 
سليم بتوعد::واللة لوريكي بس تسامحيني الاول
دخلت حور مكتبها في الشركة فهي اصلح لها مكتبها الخاص وكذلك ريان لان قد تم دمج شركات حور الهواري مع سليم الهواري وأصبحت امبراطورية الهواري... ليس علينا الاستغراب ان كل هذا في 3أيام فقط 
دخلت حور وجدت حور صندوق جميييل للغاية لونة احمر مخملي... ومزين بطريقة ملائكية. فظنت انه من سليم. كوسيلة من وسائل اعتذارة الكثيرة 
فتحتة وجدت فستان احمر ملائكي 👇 تمعنت النظر به فهو جميييل جدااااا 
وجدت ورقة مطوية علي شكل قلب وبه رائحة عطر مألوفة بالنسبة لها .......
فتحت الورقة ووجدت 
(Le rouge vous convient
Vous fait comme une flamme de feu marchant sur le sol)
(الاحمر لا يليق الا بكي
يجعلكي كشعلة نارية تمشي علي الارض)
قلبت الورقة الاخري وجدت
(
Me permettez-vous d'admirer vos yeux qui n'ont pas de couleur spécifique?)
(هل تسمحي لي ان ابدي اعجابي بعيناك التي ليس لها لون محدد)
قلبت الورقة الاخري وجدت
(Veux-tu m'épouser)
(هلي تقبلي الزواج بي)
قلبت اخر ورقة وجدت 
(De votre amant Esteve)
(من عاشقك استيف)
جحظت عين حور لما مكتوب فأرادت تقطيع الورقة 
ولكن دخول سليم بيده بوكيه ورد احمر جميل جدا 👇(ومن حقي كأمنية اطالب ببكوية ورد زي ده💔😂🤭)وعلي وجهة ابتسامة اختفت عندما وجد هءا الفستان بيد والورقة بيدها الاخري 






حور ببلاهة::طبعاً لو حلفتلك بالطلاق ان انا متفاجئة هتصدق صح 
سليم بشر::هصدق.. دانا هخليكي تصدقي انتي 
وركضت خلفها وكانت في اقل من الثانية حور تلقي الفستان والورقة وظلت تركض وخرجت من المكتب راكضة وسليم يركض ورائها تحت استغراب الموظفين وضحك ريان 
حور وهي تركب السيارة::اريدك مايكل مثل الصاروخ... اريد ان اصل الي القصر في غضون 5دقائق 
مايكل بزهول::لماذا يركض ورائك سليم 
حور:: امزلت تتحدث اقسم ان لم تسرع فلن تتزوج هنية طوال حياتك 
وكأن هذة إشارة لمايكل بالطيران بالسيارة😂
ركب سليم سيارتة واسرع خلف مايكل 
وصل مايكل القصر ترجلت حور بسرعة فائقة للداخل 
وركضت للاعلي وخلفها سليم وقبل ان تغلق باب الغرفة خلفها كانت قدم سليم تمنعها 
سليم::الفستان من مين ياحور 
حور::اهدي يا وحش هفهمك 
وظلت تتراجع حتي وقعت علي السرير ذهب لها سليم وحاصرها بزراعة وقال::مستني تفهميني 
حور بمكر::بحبك ياسليم 
سليم بتخدر::وانا بعشقك ياقلب سليم 
ثم غابو عن عالمنا وذهبو الي عالمهم الخاص، عالم العشاق فقط ولكن صدمة الجمت سليم صدمةةةة قوية كأن احد ضربة علي رأسة بمطرقة قوية للغاية 







سليم بفرحة مغلفة بالدموع::ازاااي انا مش فاهم 
خبأت حور وجهها في يدها وهي تبكي بفرحة كبيرة جدا 
هب سليم واقفاً وارتدي  ملابسة ومسك هاتفة وهو يقول 
سليم بشرر كبير::حضرو نفسكو انا جاااي 
******************بعد مدة وصل سليم لهذا المخزن المهجور الذي يصدر منه صراخ سارة وكلمات غاضبة من مروان 
سليم بشر::تؤتؤتؤتؤ هو انتو لسة شفتو حاجة. لسة اللي هعملو فيكو كبييير هخليكو تتمنو انكو مكنتوش تقابلوني 
مروان يضحك بتعب::انا مكنتش عاوز اقابلك اصلا. بس انت اللي جيت في طريقي ودمرت ساعدتي 
سليم بعدم فهم::يعني ايه 
مروان يضحك بشر::هو انت فاكر اللي حصل دة صدفة.. شغلي عند حور صدفة تؤتؤتؤ كل دة متخطتلة من سنيييين ياسليم من لما انت عملت.......

تعليقات